زياش

زياش ينهي “عقدة” الأسود مع نظيرتها الكاميرون ويدنو نحو “الكان” 2019

عبدالهادي فاتح – موطني نيوز

أنهى المحترف بفريق أجاكس الهولندي، حكيم زياش، أخيرا عقدة “أسود الأطلس” مع منتخب الكاميرون، والتي لازمته على مدار السنوات الماضية بعدما حقق الانتصار على مضيفه بهدفين نظيفين في المباراة، التي جمعت المنتخبين مساء اليوم، في ملعب محمد الخامس، برسم الجولة الخامسة من دور المجموعات للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 بالكامرون.

 ونجح المنتخب المغربي أخيرا في تحقيق أول فوز له في تاريخه الكروي على نظيره الكاميروني، من أصل إحدى عشرة مواجهة سابقة جمعت الطرفين، ويدين المنتخب للاعبه حكيم زياش، الذي قاد منتخب بلاده للانتصار، مسجلا ثنائية له الأولى في الدقيقة 55 عبر ضربة جزاء، والهدف الثاني في الدقيقة 66.

 وبهذا الفوز الأول للمغرب على الكاميرون، في تاريخ المواجهات المباشرة بينهما، يضع النخبة الوطنية، في صدارة المجموعة الثانية، بـ10 نقاط، فيما تراجعت الكاميرون للمرتبة الثانية بـ8 نقاط، وتأتي مالاوي ثالثةً بـ4 نقاط، قبل مواجهتها مع جزر القمر (الأخيرة بنقطتين)، غدًا السبت.

هذا وسيتأهل منتخب المغرب رسميًا للنهائيات، التي ستُقام الصيف المقبل بالكاميرون، إذا تعادلت أو خسرت مالاوي غدًا.

البشير السكيرج

قضية البشير سكيرج تحت المجهر

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

للأسف الشديد في المغرب نفتقد لصحافة التحقيقات الحصرية المرتبطة بالأحداث التي تخلق ضجة في مواقع التواصل الإجتماعي وتصبح محط القيل والقال، بل يمكننا أن أذهب بعيدا وأقول أن المجال الصحفي برمته بدون إسثتناء أي إسم مهما كان شأنه يخشون التطرق للقضايا الحساسة أكبر دليل قضية الصحفي توفيق بوعشرين الذي تنكر له زملاءه لا أحد فيهم أعلن تضامنه أو تجرأ على كتابة سطر واحد عليه، بل تما التعامل مع الحكم القاسي الصادر في حقه بتجاهل مستفز من طرف جميع الجرائد الورقية، لهذا دائما أؤكد أننا حاليا لا نملك في المغرب صحفي حقيقي له وزن وقلم قوي، الجميع مجرد أشباه صحفيين عفوا على هذه الكلمة ولكن هذه هي الحقيقة المرة.

في الوقت الذي تناول أغلبية المغاربة شريط الممثل البشير السكيرج بشكل إستهزائي، إخترت أنا التعامل معه بشكل عميق كما هي عادتي عندما أتطرق لجميع القضايا الوطنية أو الدولية، بعد دراستي للقضية بتمعن، خرجت بهذا التحليل الإسثتنائي المنفرد الذي أعتبره مجرد إجتهاد مني.

كل المؤشرات تؤكد أن الشريط حقيقي يظهر بوضوح أن البشير سكيرج تجمعه بالشابين الذين يشتغلون في بيته علاقة ثقة وإرتياح تم إستغلالها من طرفهم للإستدراجه بدكاء للتصريح بذلك الكلام الغير لائق في حق العائلة الملكية، كما يتبين أن عملية تسجيل الشريط قديمة شئ ما ربما تعود للأسابيع أو شهر كأقصى حد، الشخص الذي ممكن التركيز عليه في هذا الشريط هو المدعو خالد القادم من إسبانيا.

المدعو خالد حسب رأي بعد تسجيله للشريط قام بتخزينه في حاسوبه وإستمر في العمل في بيت البشير سكيرج بشكل عادي جدا بعد فترة قصيرة قرر مغادرة العمل بسبب سوء المعاملة الغير الإنسانية حسب أقواله، أظن جازما أن السكيرج تعرض للإبتزاز من طرف المدعو خالد ورفيقه ربما حتى هو مشارك.
هل الإبتزاز نجح أم فشل أظن أنه نجح فالكلام الخطير الذي صرح به البشير سكيرج لا يترك له أي خيار غير الرضوخ للمطالب المادية للمبتزين خصوصا أنه من الأثرياء.

المدعو خالد دفعه الطمع والشجع للإستغلال مضمون الشريط لأبعد حدود، لهذا لا أستبعد أنه قام بعرض الشريط للبيع على الإنفصالين فالتواصل معهم سهلا جدا عبر موقع الأزرق، لهذا أعتقد أنهم بعد إطلاعهم على محتوى الشريط ومعرفتهم بمعلومة زواج البشير السكيرج من أمريكية وتوفره على الجنسية الأمريكية، تقرر حبك سيناريوا رهيب في الكواليس لتوريط المملكة المغربية في أزمة ديبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية..حسب تحليلي الشخصي الخطة التي تم إعدادها في الخفاء من طرف أعداء المملكة على الشكل التالي.

مخطط توريط المملكة المغربية

مباشرة بعد إختراق حساب البشير سكيرج ونشر الشريط على حائطه، تم إعطاء الضوء الأخضر لكتائب جبهة البوليساريو بالعمل على توزيع الشريط على نطاق واسع، هذا ما حدث بالضبط فقد كان أول شخص تكلف بالعملية بكل جد وتفاني هو الإنفصالي راضي الليلي صحفي سابق بالتلفزيون المغربي حيث ختم إسمه أسفل الشريط (الصورة)…حسابات العقل المدبر للعملية كان يتوقع أن يستفز مضمون الشريط النظام المغربي، فيقوم بردة فعل عنيفة إتجاه البشير السكيرج مثل إعتقاله أو إختطافه.

بعد ذلك تقوم جبهة البوليساريو عبر وسائل الإعلام الدولية بتسليط الضوء على إختفاء البشير السكيرج وطلب مساندة اللوبي الموالي لها في الكونغرس الأمريكي والمنظمات والجمعيات الحقوقية في أوربا وأمريكا، بطبيعة الحال لا ننسى زوجته الأمريكية التي ستصبح ضيفة دائمة في القنوات الدولية حاملة معها مطلب واحد هو الإفراج عن زوجها البشير سكيرج.
تحت ضغط الزوجة والإعلام الأمريكي القوي ستكون وزارة الخارجية الأمريكية مظطرة لتقديم ملتمس للمغرب لطلب توضيحات بخصوص ملابسات إعتقال البشير سكيرج، ستستغل جبهة البوليساريو هذه القضية للترويج في الإعلام الدولي لخطاب إنتهاكات حقوق الإنسان في المغرب وسيطرة الألة الأمنية القمعية والتضييق على حرية التعبير…إلخ

توالي الضغط الدولي على المغرب سيكون في مصلحة الجزائر وجبهة البوليساريو وتظهر المملكة في صورة الدولة القمعية الإستبدادية، بل أكبر هذف ممكن أن يسجله أعداء المملكة في شباك المغرب هو سحب التأييد الأمريكي لفكرة الحكم الذاتي التي تحظى بقبول البيت الأبيض والكونغرس، خصوصا مع قرب موعد أول جولة مفاوضات حول الصحراء المغربية بجنيف يوم 6 دجنبر 2018 بمشاركة الأطراف الثلاتة.

هذا هو المخط الذي كان يحاك خلف الستار لتوريط المملكة في مشاكل دولية هو في غنى عنها..لكن بفضل يقظة وحنكة المغرب وتعامله بذكاء عالي وإحترافية مع قضية شريط البشير السكيرج، سقطت جميع حساباتهم في الصفر وخرجوا خاوي الوفاض، على الجهات المعادية التي تدبر المكائد والفخخ أن لا يسقطوا نموذج الغباء السعودي على المغرب ردة فعل النظام الباردة إتجاه محتوى الشريط يحمل في طياته رسالة قوية لمن يهمهم الأمر مفادها أن الملكية أكبر بكثير من أن يتم إستفزازها وجرها لردود فعل غير محسوبة العواقب الأن مطلوب من الأجهزة الأمنية عدم السماح للبشير السكيرج بمغادرة البلاد حفاظا على سلامته الجسدية…تحياتي 

عبدالقادر العفسي

و خامسهم كلبهم …!

بقلم :عبدالقادر العفسي – موطني نيوز

الرسالة التاسعة /
عزيزتي ، شمس النساء زهرة الشوك الفضي :
لأنك استثناء ، ولأنك ملونة بألوان مادية ،  و لأنك وجدت ذاتي وحيدة يقف عندها الزمن … كان الحدث سببا كافيا لاختفاء كل النقاط المشتركة بيننا ، أعطيتك الخلود في كلماتي ، مددتك بالحياة بل رسمت لك ايقاعات نابضة بالروح ، أخبرتك حينما تمطرين ستجدين أمامك من العدم أهمس في أذنيك بصوت رقيق حتى يقشر جسدك المهزوم … لا تتذكرين ..أعلم ..؟

أقر أني أهينك عندما أخبرك بهمسات الشيطان التي ستزورك في ليلة حميمية من دوني ، لأنه سيبتسم ..؟
لا تخبريني ، لا ..لا …لست أكرهك .. تلك هويتك ..!
دعيني أخبرك ..بعد أن أحببتك أضحت لدي بواعث تعبيرية مأساوية ..عندما انغمست في الظلام ..الفضول و الغموض هويتي..ابدا لم تكوني لغزا أكثر ايلاما و لا أكثر عمقا لأنك لم تقولي شيء إلا أمرا واحد : أريد رجلا يملئ بطني بالغداء ويقلدني الخاتم …؟ كان الامر بالنسبة لي أكثر الامور إثارة للاشمئزاز ..

لكني لم اصعق لأنك مثلهم .. إذن اسمعي مني احدى المعزوفات التي حدثت فعلا هنا ، سميتها ” و كلبهم خامسهم..” ، لا اضن بأن افتراضك صحيح ، اقرئي اولا و انتظريني في اخرى  :

آه عليك يا العرائش ..آه ..
أربعة نْوْضُو الغْبار
في طنجة ..
شْكُونْ يْدِيْ الخَيمة ، شْكُون يْدِيْ الدار؟

آه عليك يا لْعرائش ..
خُبْزك حار
واحدْ جَابْ الصابون يْغْسل به
وْكِيِقُولْ أنه غَادِي يْدَفن احسيسن وْهُوَ كِي لْفار
وْلاَخُورْ قَاطَعْ الطْريقْ مِن الحْمامة
وْيْلُوحْ في العَارْ : دَخْلوني لْتِعمار ..
وَاحْدْ داير فيها لْوْقار راكبْ لْجرار وْ يْرضي لْخواطر
وْ الشْمايْلِي كِيتْفَرج عْلى الفار لِي نْصب على مُول البزار  وْ ليْبزار

آه … أربعة رَهْط في طنجة
مَا كْذب وْمَا افترى بوغابة ..
آه عْليك يا العْرايش
مستقبلك في طنجة تْختار
بَيْنْ الفار  ، الفار من العدالة وْباغِي يْقْتْل مول الدار

وْمُول الميزان هَرْسْ الصْروفَا وْخْصُو التْعمار
وْمُول التِيقَارْ و المًاكْلة بالشَوْكة في سِيزارْ
وَرابعهم عَايَقْ وْعَارف آخر مِشْوار
لأنهُ مِسمار أُو ما باغي  غِيِرْ تِيقار

لِي تْبَعْ  الرْباعَة هادي
غاي يْحْصَدْ غِيرْ الخُسْران ، وْدواه مَايْكتبولو عْطار
عْزيزتي ، شْمسْ نْسَا ، ها حنا عْطينا لْخْبار

مدينة الصويرة

الصويرة مدينة الذهب المزيف..ليس كل ما يلمع ذهب

محمد هيلان – موطني نيوز

اذا ما كان الاستثمار السياحي احد المرتكزات الذي تعتمد عليه مدينة الصويرة، منذ العشرية الأولى من القرن الواحد والعشرين ، حين بدأت الدولة بالتشجيع على الإستثمار في القطاع السياحي بإعتباره يساهم في إعداد البنية التحتية الملائمة معتمدا على التوازن الاقتصادي للمدن بإنشاء فنادق تقليدية، رياض أو عصرية ، كالفنادق المصنفة و المطاعم، بالإضافة الى التركيز على أوجه استقطاب السياح بتشجيع الرياضات البحرية و غيرها من الأنشطة الثقافية كتنظيم المهرجانات، و هذا ما ساهم بشكل كبير في ان اصبحت الصويرة متميزة بالإضافة طبعا لموقعها الجغرافي الواقع بين منطقتين سياحيتين في القطاع السياحي بالمغرب أكادير و مراكش ، مم جعلها تبوأت مكانة سياحية عالمية بجانب السياحة الداخلية.
ورغم ان مناخها غير معتدل مقارنة بباقي المدن خصوصا مدينة مراكش، الجارة الشرقية للصويرة التي يشتد بها الحر خلال الصيف فقد سجلت مدينة الصوير نسب قياسية في مجال السياحة.
و رغم ان مدينة الصويرة تتوفر على أكثر من 400 مؤسسة سياحية من بينها مؤسسات تشغل اكتر من 350 أجير الا ان كل هذا لم يساعد في توفير فرص شغل قارة لأبنائها خصوصا فئة الشباب ، فبعد إغلاق اكثر من 7 مصانع و مغادرة مستثمرين كانوا يساهمون في توازن إقتصاد المدينة و بعد تراجع الصناعة التقليدية و تدهور التجارة أصبح العديد من الساكنة يعانون من الفقر و الهشاشة التي سببها بالطبع عدم قيام أعيان المدينة و رجال أعمالها بإنشاء مشاريع تنموية تحقق الأهداف المرجوة للصالح العام.
و بما ان التسويق الإعلامي الذي تتبناها وسائل الإعلام الوطني و الدولي يظهر مدينة الصويرة كأنها السويد مم جعل الكثير يعتقد ان أبناء هذه المدينة يعيشون في رفاهية بينما اغلبهم يعاني في صمت جراء التهميش و الفقر.
و لا شك ان شباب مدينة الصويرة اضحوا مقتنعين ان مدينتهم لا يمكن ان توفر لهم ما يطمحون اليه من عيش كريم و الحصول على عمل قار يساعدهم في ان يستقروا استقرارا تام .
وقد لا يختلف إثنان كون مدينة الصويرة و شبابها الذي أصبح يتمزق مستقبله ببروز ظواهر خطيرة فتاكة تتجلى في إنتشار المخدرات بشكل كبير دون تصدي حقيقي من طرف الجهات المعنية و المختصة ، اذ ذلك يرجع دائماً لعدم وجود فرص الشغل و غياب تام للوعي الإنساني بالنسبة لأغنياء هذه المدينة الذين أغلبهم ينتظر مرحلة الإنتخابات ليقامر بشيء من ماله المتراكم من مجموعة الاستفادات القانونية و غيرها ليستحوذ و يحتكر البلاد و العباد و ينهب ثروات الإقليم من رمال ذهبية بمختلف الشواطئ و يستفيذ من البقع الأرضية الشاسعة له و لذاويه و من معه دون منح أدنى فرصة لمن يستحق من أسر ضعيفة معوزة فقيرة.
و العديد من الفعاليات المجتمعية على اختلاف أشكالها و اطيافها و تنوع ألوانها بالإضافة الى هيئات سياسية نقابية حقوقية مدنية حركية تفرقت و تكسرت بفعل فاعل حتى يقع التشت المجتمعي و يضيع حق المواطن المقهور و المظلوم بين مؤيد ومعارض لواقع مدينة الذهب المزيف.
و بالطبع دون أدنى شك ان جميع القطاعات العمومية الحكومية و المؤسسات التابعة للدولة بل الدولة برمتها تساهم بشكل كبير في فشل ذريع بجميع المقاييس لتدهور الأوضاع المرتبطة بعدة مجالات في مدينة الذهب المزيف.

المخدرات والمؤثرات العقلية

المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة توقيف سيدة يشتبه في تورطها في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية

موطني نيوز –  و م ع

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الجمعة، من توقيف سيدة يشتبه في تورطها في قضية تتعلق بالحيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.
وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عملية التفتيش المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن العثور بحوزة المشتبه فيها على ما مجموعه 3040 من الأقراص المهلوسة، من بينها 2040 من الأقراص الطبية المخدرة و1000 قرص من مخدر الإكستازي.
وحسب البلاغ، تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن مصدر هذه الأقراص المهلوسة، وتوقيف كافة المساهمين والمشاركين المحتمل تورطهم في هذه القضية.

عامل اقليم تنغير بالنيابة

تنغير: عامل الاقليم بالنيابة يترأس اجتماع لجنة اليقظة لمواجهة موجة البرد

م.رشيد الادريسي – موطني نيوز

نظم اليوم الخميس بمقر عمالة اقليم تنغير، اجتماع لجنة اليقظة لمواجهة موجة البرد التي تعرفها بعض المناطق من تنغير، ويروم هذا الاجتماع الذي ترأسه، عامل اقليم تنغير بالنيابة السيد حسن زيتوني، استكمال تدارس الاجراءات والتدابير التي تم اتخاذها سابقا للحد من تداعيات هذه الموجة وتخفيف آثارها على الساكنة المحلية، بحضور القطاعات والمصالح المعنية.

وفي كلمة افتتاحية دعا السيد عامل الاقليم بالنيابة، الذي ترأس هذا الاجتماع، جميع القطاعات والمتدخلين للتعبئة وفقا لما تقتضيه الظرفية، مضيفا أن مصالح عمالة اقليم تنغير “على وعي تام بمتطلبات المرحلة وهي على استعداد بمصالحها الاقليمية وجميع المصالح المعنية، من درك ملكي وقوات مساعدة ووقاية مدنية وكل مكونات السلطة المحلية للقيام بالواجب في تخفيف العبء على الساكنة تنفيذا للتعليمات الملكية السامية“.

عامل اقليم تنغير بالنيابة
عامل اقليم تنغير بالنيابة

وأكد عامل الاقليم على ضرورة إتباع الاجراءات الوقائية لمواجهة موجة البرد، من اهمها تحسيس الرحل من اجل مغادرة الاماكن المعرضة لموجة البرد القارس حماية لارواحهم و ماشيتهم، كما سيتم احصاء النساء الحوامل مع المرضى مع اشراك جميع المتدخلين من سلطات و منتخبين ومجتمع مدني من اجل الالتحاق بدار الامومة ببومالن وتنغير التي توفر لهم جميع شروط الحماية و الرعاية، كما سيتم في نفس السياق تنظيم حملات طبية في اطار برنامج رعاية، ووضع خطة استباقية لمواجهة اي طارئ واتخاذ إجراءات موازية لتعبئة الموارد البشرية واللوجيستيكية المتوفرة مع حسن تدبيرها

وخلال هذا الاجتماع، قدمت عروض من طرف قسم التجهيز بالعمالة، وممثلي المديريات الاقليمية للتجهيز، الصحة والتربية الوطنية، حيث استعرضت القطاعات المشاركة  التدابير المتخذة والموارد البشرية واللوجيستيكية التي تم تسخيرها لمواجهة موجة البرد بالاقليم.

وفي الاخير أهاب السيد العامل بالنيابة على ضرورة العمل كل من موقعه في اطار تشاركي وفعال، بتنسيق مع السلطات المحلية من اجل التدخل في الوقت المناسب لانقاذ ارواح المواطنين تنفيذا للتعليمات الملكية السامية.

الشيخ أبو حفص في مقهى أقواس الأدبي بأبي الجعد “الفقه مجرد قراءة للقرآن والسنة عرضة للنقد والمراجعة”

محمد بلمو – موطني نيوز             

دشن المقهى الأدبي أقواس بمدينة أبي الجعد أنشطته الثقافية للموسم الثقافي الجديد ضمن شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب بتنظيم محاضرة تحت عنوان: “قراءة متجددة في النص الديني” ألقاها الشيخ أبو حفص (عبد الوهاب رفيقي)؛ في نهاية الاسبوع الماضي. فأمام حضور وازن ونوعي من النساء والرجال، أكد أبو حفص في محاضرته المتميزة على كون النص الديني ثابت ومقدس، سواء كان مصدره القرآن أو السنة، لكن النص الفقهي، على عكس ذلك، هو مجرد قراءة لهما، واجتهاد بشري في تفسيرهما، تم حسب سياق سياسي واجتماعي معين، مما يجعله غير ثابت وغير مقدس، وعرضة دائما للنقد والمراجعة المتجددة بتجدد شروط الحياة.

وقد عرف هذا اللقاء الذي أداره ذ. علال البصراوي وحضره جمهور كبير من داخل وخارج المدينة،  نقاشا غنيا مستفيضا تناول مختلف جوانب الموضوع في تفاعل مع الاستاذ المحاضر.

د. مصطفى يوسف اللداوي

سياجُ الوطنِ جاهزيةُ المقاومةِ ويقظةُ الشعبِ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي – موطني نيوز

العملية العسكرية التي جرت أحداثها في بلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس بقطاع غزة، والتي أدت إلى استشهاد سبعة مقاومين، من بينهم القائد الميداني في كتائب الشهيد عز الدين القسام نور الدين بركة، ومقتل ضابطٍ إسرائيلي رفيع المستوي سري المهمات خطير العمليات برتبة مقدم، وإصابة آخر من أعضاء فريقه الخاص بجراحٍ وصفت بأنها خطيرة.

أدى انكشاف العملية إلى فشلها، وربما تعطيل برنامجها ووقف نشاطها، فضلاً عما ألحقه مقتل قائد العملية من حزنٍ وأسى لدى القيادة الإسرائيلية على مختلف المستويات القيادية، كونهم يعرفون أهمية هذا الضابط، وأدواره الأمنية الكثيرة والخطيرة خلف خطوط النار، حيث قالت عنه رئيسة الحكومة الإسرائيلية الأسبق تسيفني ليفني “إن إسرائيل مدينةٌ له”، ولعل التعتيم الشديد على مراسم الدفن والجنازة، والامتناع عن نشر تفاصيل شخصية متعلقة به، تدل على قيمة الضابط وأهميته، ومدى الحسرة التي لحقت بفريقه الخاص ووحدة النخبة التي ينتمي إليها، والإحباط العام الذي كسا وجوه قادة أركان حرب العدو ورئيس حكومتهم الذي قطع زيارته إلى باريس وعاد على عجلٍ إلى فلسطين المحتلة.

إلا أن العملية إلى جانب نجاحها والنتائج الإيجابية التي حققتها، والتي رفعت من الروح المعنوية للمقاومة والشعب، فقد كشفت عن جوانب مهمة خاصة بالمقاومة الفلسطينية، غير تلك المتعلقة بالقدرة والكفاءة، والخبرة والدراية، والقوة والمهارة، فهذه المزايا بات يعترف بها العدو ويعاني منها، إذ ذاق مرارتها، وأدرك قدرتها، وأخذ يشعر عندما تقاتله أنه يواجه جنوداً نظاميين، أصحاب خبرة وكفاءة، وعلى درجة عاليةٍ من التدريب والتأهيل، يعرفون الميدان، ويبدعون في الحركة فيه والتعامل معه.

معلومٌ أن العملية التي فشل العدو في تنفيذها كانت سريةً جداً، ولم يكشف النقاب عنها، وقد أخذ الفريق المكلف والجهات المشرفة كافة الاحتياطات المطلوبة للحفاظ على سرية العملية وضمان نجاح المهمة، فاستخدموا سيارةً تحمل لوحات سير غزة، ولم يظهر عليها أنها سيارة عسكرية، أو ذات مهامٍ أمنيةٍ، ولم تواكبها قوات عسكرية، ولم تحلق في سماء المنطقة طائراتُ استطلاعٍ ذاتية أو هيلوكبتر، وحرص ضابط المجموعة على أن تتحرك السيارة بصورة عادية في شوارع المنطقة، فلا تلفت الأنظار، ولا يصدر عنها ما يثير انتباه الرصد أو السكان، فضلاً عن أن الأجواء السياسية التي سادت ليلة العملية كانت مطمئنة، حيث طغت أجواء التهدئة في المنطقة على كلمات رئيس حكومة العدو نتنياهو ووزير حربه ليبرمان.

رغم هذه السرية التامة، والحذر الشديد، والاحتياطات الكبيرة، إلا أن المواطنين الفلسطينيين في المنطقة قد انتبهوا إلى السيارة، وأثار فضولَهم مكوثُها لدقائق وإن كانت معدودة بالقرب من بيت أحد قادة المقاومة الميدانيين، فواصل بعضهم مراقبتها، ولم تغب وركابها عن عيونهم، في الوقت الذي أسرع آخرون لتبليغ رصد المقاومة، الذين ينتشرون في كل مكانٍ، وينتبهون لكل شيءٍ، ولا يهملون أي ملاحظة، ويلاحقون كل غريبٍ، ويرصدون كل مشتبهٍ به، ولكنهم يعتمدون إلى جانب قدراتهم وخبراتهم، على الشعب الذي نما حسه الأمني، وبات حساساً إلى درجةٍ كبيرةٍ لكل ما هو غريب ومشبوه، حيث تثيرهم الوجوه الغريبة والسيارات المجهولة، والمكوث المريب في أماكن حساسة، والحركة المضطربة واللافتة للانتباه.

عملية خانيونس كشفت عن هذا الجانب المهم من اليقظة الشعبية، والحس الأمني المرهف لدى المواطنين، الأمر الذي يجعل من الشعب كله عيوناً مفتوحةً، وأجهزة رصدٍ يقظة، ومقاومين إيجابيين يحمون ظهور المرابطين، ويقفون إلى جانب المقاتلين، يحرسون بيوتهم، ويحفظون أسرارهم، ويحمون مواقعهم، ويداهمون قبل وصول القوى المختصة الأماكن المشبوهة، ويقيدون حركة المشتبه بهم وقد يعتقلونهم ويسلمونهم إلى الأجهزة المختصة، وهم يقومون بهذه المهام من تلقاء أنفسهم، دون توجيهٍ من قيادة، أو أملاً في مكافئةٍ وجائزة، أو بحثاً عن عملٍ أو وظيفة، وإنما يعتبرون ما يقومون به رصدٍ ومراقبة، مساهمة في أعمال المقاومة، ورسالةً إلى العدو معلنة ومفتوحة، أننا مع المقاومة نؤيدها ونساندها، ونعمل معها وإلى جانبها، ونسهر من أجلها، ونفتح عيوننا وتصغي آذاننا حمايةً لها وحرصاً عليها.

أما الجانب الآخر الهام الذي كشفت عنه عملية خانيونس الأمنية الإسرائيلية الفاشلة، فهو جاهزية المقاومة واستعداد رجالها، وانتشارها الواسع والكبير، وحضورها اللافت في كل مكانٍ، فهم لا ينشغلون بالرباط على الحدود، أو السهر على الثغور، ولا يراقبون الحدود ويرصدون الأسلاك الشائكة فقط، ولا ينشغلون بالتدريب في المعسكرات.

إنما إلى جانب ذلك يجوبون الشوارع والطرق، ويتواجدون في البلدات والمدن، يلبسون زيهم العسكري، ويحملون سلاحهم ويتأهبون لكل مفاجئة، ويرتبطون بوحداتهم ويتواصلون بسرعة مع مراكزهم، الأمر الذي مكنهم من سرعة الوصول إلى السيارة والتعامل الفاعل معها، والنجاح في استهداف قائدها ومن معه، ولولا الطائرات التي حضرت، وأسورة النيران التي فرضت، لما تمكن بقية الفريق الإسرائيلي من السلامة بنفسه والنجاة بحياته، إذ أمَّن طيران العدو لهم بكثافةٍ ناريةٍ وعلى مستوى منخفضٍ جداً، الطريق لتجاوز الحدود والعودة إلى الجانب الآخر.

عملية خانيونس بها نفخر ونعتز، ونتيه بها ونزهو، أننا كنا معاً جنباً إلى جنبٍ، شعباً ومقاومة، مواطنين ومقاتلين، نخوض جميعاً غمار حربٍ معلنةٍ وسريةٍ مع العدو، بالعين والأذن، وبالبندقية والحجر، وبالإرادة الصادقة والسلاح والفتاك، لتكون للعدو رسالةً صريحةً مدويةً، أن هذه العملية هي مثال الحرب ونموذج القتال القادم، التي إن فكر بها وغامر، فإن بعضاً من جنوده لن يعودوا، والكثير من قادته سيحاسبون وسيقالون أو يستقيلون، إذ سيهزمون أمام الثنائية الذهبية، الشعب والمقاومة، والتي نأمل أن تكون ثلاثية ذهبية عظيمةً، الشعب والسلطة والمقاومة، وماسيةً أعظم عندما تكون الأمة العربية والإسلامية هي رابعتها الحاضنة الدافئة، والراعية الصادقة، والسند الحقيقي والعمق الطبيعي، ويومئذٍ نفرح جميعاً بنصر الله.

المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف يدين ويشجب اهانة وتدنيس العلم الوطني

موطني نيوز

على إثر ما أقدم عليه بعض الشباب والشابات أمام قبة البرلمان يوم الإثنين  12 نونبر 2018 ، من فعل شنيع يتمثل في إهانة وتدنيس العلم الوطني، يعلن المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف عن استنكاره الشديد لهذا السلوك غير المقبول، كما يشجب المرصد كل فعل لا تربوي ولا وطني، يمس بقيم المواطنة ومقدسات الوطن المرتبطة بالراية الوطنية وما تمثله من روابط الانتماء .
يدين المرصد كافة السلوكات والممارسات المتصلة بالعنف في الشارع العمومي والتي تسبب فيها بعض المشاغبين المندسين وسط حشود التلاميذ، ويعلن تضامنه مع كافة نساء ورجال التعليم الذين طالهم استفزاز السلطات الأمنية داخل المؤسسات التعليمية.  
في نفس الوقت يطالب المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف بالتراجع الفوري عن ترسيم التوقيت الصيفي المرفوض من طرف الشعب المغربي لما له من انعكاسات سلبية على المستوى البيولوجي والنفسي والاجتماعي والتربوي والإداري. 
يناشد المرصد كل تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمية بالابتعاد عن كافة أشكال العنف اللفظي والمعنوي والمادي، وممارسة حقهم في الاحتجاج بشكل سلمي وحضاري دون المساس بحرية الآخرين وممتلكاتهم، والحفاظ عن كافة الممتلكات بالمدرسة العمومية.

المكتب التنفيذي