الرئيسية / تحقيقات / خطير .. تهريب أزيد من أربعة أطنان ذهب من المغرب إلى الإمارات (شاهد)
KALOTI
KALOTI

خطير .. تهريب أزيد من أربعة أطنان ذهب من المغرب إلى الإمارات (شاهد)

رئيس التحرير – موطني نيوز

تطرقة مؤخرا موقع “Theguardian” البرطاني إلى موضوع تهريب الذهب وفي خضم هذا التقرير تطرق إلى أن هناك أزيد من أربعة أطنان ذهب تم تهريبها من المغرب في اتجاه الإمارات العربية المتحدة على شكل سبائك مغطاة بالنحاس و الفضة .

هذا و تجدر الإشارة إلى أن شركة “Ernst and Young” كلفة أحد خبرائها ويتعلق الأمر بالسيد أمجد ريهان بالقيام بعملية إفتحاص بمجموعة “كلوتي” التي تعتبر أكبر مطحنة للذهب في دبي، وذلك لفحص إدا ما كان الذهب خالي من النزاعات طبقا للمعايير الدولية.

حيث صرح السيد أمجد ريهان في تقريره الذي نشر على صفحات “Theguardian” قائلا : يمكنني القول بأن ما فعلوه غير أخلاقي بتاتا و غير نزيه، ولا أستطيع أن أصدق هاته الأشياء تقام في مدينة حضارية كدبي حيث و خلال إفتحاصي وجدت بعض الإختلالات الخطيرة، من بينها صفقات تمت بالأوراق النقدية ولم يتم التبليغ عنها بأكثر من 5.2 مليار دولار أي ما يعادل 53 مليار درهم مغربي من طرف مطحنة واحد وخلال عام واحد، علما أنه يجب عدم إستخدام الأوراق النقدية خاصة إذا تعلق الأمر بالمتاجرة في الذهب، علما أن الكل يبحث عن الشفافية في تعقب المصادر علما أن أصهل طريقة للإختباء والاحتيال في هذه التجارة هي التعامل بالوراق النقدية.

وكما يعلم أصحاب الإختصاص فإن “كلوتي” هو أكبر مطحنة للذهب في الشرق الأوسط بحيث يقوم بتكرير أزيد من 300 طن من الذهب كل سنة علما أن طموحها هو الزيادة في إنتاجها بحوالي 2000 طن في السنة الواحدة، لتصبح بذلك “كلوتي” أكبر مطحنة للذهب في العالم بأسره.

هذا ويضيف الخبير أمجد ريهان أنه مصدوم مما إكتشفه وهي أمور لايجب التسامح معها وهي إكتشافه لوجود ما بين 4 و 5 أطنان من الذهب عبارة عن سبائك مغطاة بالنحاس مهربة من المغرب وصلت إلى مدينة دبي بالامارات العربية المتحدة والغريب أنه تم الاعلان عنها أنها في الجمارك الشيء الذي جعل فريق الخبراء فور عثورهم على هذه الكمية التحدث الى مسؤولي “كلوتي” الذي اعترفوا للخبراء بأن هذه هي الطريقة المتبعة مع مزودونا بالمغرب.

وعلى الفور قام خبراء الإفتحاص بطلب عقد إجتماع مع وكالة تقنين المعاملات في دبي لإبلاغهم بخطورة الوضع، وهو ما أستنتجه الفريق بأن تهريب الذهب إلى داخل دبي يعتبر خطرا كبيرا، والغريب هو عندما إكتشف المسؤولين أننا لن نغير رأينا بما عثرنا عليه تم على الفور تغير كل قواعد العمل بطريقة لن تسمح لنا بنشر تقريرنا لعامة الناس.

هذا ويعتبر الذهب من أهم الاحتياطات التي تتوفر عليه كل الدول فعلى سبيل المثال فالمغرب يتوفر على 22.5 طن توجد في البنك المغربي المركزي فيما تتوفر الولايات المتحدة على أكبر إحتياطي عالمي يصل إلى 8133.5 طن، ألمانيا 3396.3 طن، أطاليا 2451.8 طن، أيران 500 طن، الهند 557.7 طن، هولندا 612.5 طن، روسيا 936.7 طن، الصين 1054.1 طن، السويد 1040 طن و فرنسا 2435.4 طن، علما أن الصين و روسيا يعملون جاهدين على شراء الذهب كما لا ننسى بأن صندوق النقد الدولي يمثل مخزون من الذهب لا يقل عن 2814 طن.

قد يتساءل الكثيرون لماذا كل الدول لهذا إحتاطي من الذهب والجواب بكل بساطة هو أن الذهب يعتبر عملة إحتياطية، بمعنى أن كل دولة عندها إحتياطي من الذهب في أبناكها المركزية فإنها وبدون مناقشة تحافظ على عملتها لكي تضل قوية وهو سبب ارتباط الدرهم المغربي بباقي العملات الأجنبية بل الأكثر من هذا فاحتياطي الذهب المغربي يبقي الدرهم له قوة شرائية مهمة وبالتالي فإن الرابح الأكبر من هذه القوة الشرائية هو المواطن المغربي لأن المغرب سيكون قادر على اسيراد أي شيء يخصنا مع الحفاظ على إستقرار الأسعار داخليا وكذا جلب المستثمرين الأجانب لسبب بسيط وهو أن الدرهم المغربي قوي وبمقدوره جلب العملة الصعبة والتي يتوفر عليها حاليا البنك المغربي كدولار و الأورو بالاضافة إلى عملة الصين و الين اليباني والجنيه الاسترليني، إضافة إلى الذهب وهو ما جعل المغرب بعيد كل البعد عن تحرير الدرهم بسبب هشاشة الاقتصاد.

عن jouy

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مرض_السرطان

السرطان ليس من صنع شركات الأدوية.. أشهر 10 أساطير عن المرض الخبيث

  ميرهان فؤاد – موطني نيوز عندما تبدأ الخلايا بالنمو بشكل جنوني، وغير قابل للسيطرة، ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com