هذه هي حقيقة المشرد الذي يدعي أنه مهندس دولة وأستاذ جامعي

موطني نيوز

أكد مصطفى الزهير، مدير المركب الاجتماعي متعدد الاختصاصات باب الخوخة، الذي كان يأوي عبد الفتاح وادي قبل أن يغادره ويختار التشرد، أن “عبد الفتاح وادي، الذي يدعي أنه كان مهندس دولة وتعرض للظلم وسرقت أملاكه، لم يكن مهندسا ولا أستاذا جامعيا… لقد كان شرطيا يشتغل بدولة قطر، وطرد منها بسبب ارتكابه لخطأ مهني، وحصلنا قبل إيوائه على مستندات تثبت طبيعة الوظيفة التي كان يزاولها قبل دخوله إلى المغرب”.

وقال مصطفى الزهير إن المعني بالامر “كان شخصا دائم الاشتباكات مع المسنين، ومتعصبا جدا”، مضيفا انه “لم يتعرض للطرد، كما ادعى في خرجاته الإعلامية؛ بل غادر المؤسسة الاجتماعية بمحض إرادته”.

وكانت قضية “المهندس” الفاسي المتشرد قد شغلت الرأي العام المحلي والوطني، بعد بث شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه المعني بالامر داخل سيارة في وضع مؤثر، مما جعل أحد الأطباء من مدينة فاس وجمعية محاربة العنف والتشرد إلى المبادرة بتبني حالة هذا المتشرد حيث تم نقله الى خيرية “رأس الماء” لإحاطته بالرعاية الصحية و الإجتماعية اللازمتين.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: