دعوة ممثل أمريكى لزيادة الاستثمارات فى الكونغو الديمقراطية

لقد دعا الممثل الأمريكى “بن أفليك” الولايات المتحدة لزيادة استثماراتها فى شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، حيث يرى إمكانية المساعدة لفرصة للمساعدة فى إنهاء دورة العنف وذكر راديو “أفريقيا 1″، أن الممثل والمخرج الأمريكى قام بعدة زيارات إلى المنطقة وحث الولايات المتحدة إلى مراجعة أولوياتها فى مجال تقديم المساعدات لجمهورية الكونغو الديمقراطية

وقد أكد بن أفليك أن الشعوب تفضل أن تكون الاستثمارات حسب قدراتهم بدل الحصول على مساعدة ويفضلون أن يكون لهم عمل على أن يقطنوا فى مخيم. موضحًا أن الاستثمارات المحددة على مستوى صغير تكون أحيانًا أكثر فعالية من مشاريع كبيرة لأنه يمكن مراقبتها عن كثب.
وصرح بن أفليك، إن جمعيته الخيرية “مبادرة شرق الكونغو” تعمل حاليا على بناء شراكة بين المنتجين المحليين للكاكاو وشركة الشوكولاتة الأمريكية “بيو ثيو”.

اضاف أنه أمر جيد فى مجال التجارة للكونغوليين وكذلك لهذه الشركة الأميركية التى ستقوم بشراء 640 طنًا من الكاكاو من المنتجين الكونغوليين هذا العام.

وقد أشار بن أفليك الذى التقى وزير الخارجية الأمريكى “جون كيرى ” إلى أن جمهورية الكونغو الديمقراطية هى “منطقة شهدت خسائر وعذاب كبير”.

مبرزا أن أعمال العنف قد تراجعت نوعًا ما، وتوجد نافذة يمكن أن من خلالها أن يؤى التزام وزير الخارجية والرئيس والكونجرس القيام بتغيير.