الرئيسية / فن و ثقافة / الفنان الملحوني سعيد المفتاحي ثروة وطنية لم يوف حقه…
سعيد المفتاحي
سعيد المفتاحي

الفنان الملحوني سعيد المفتاحي ثروة وطنية لم يوف حقه…

محمد القندوسي – موطني نيوز

يعتبر سعيد المفتاحي أحد رموز فن الملحون المعاصرين، الذي يحمل مشعل هذا الفن التراثي ويمضي به قدما، في زمن كثر فيه صخب الغناء وزخم المغنين، واستشرى فيه الفن الهابط، رغم وجود نماذج من الفن الأصيل والراقي، هو ذلك الفن الذي يسافر بنا نحو الزمن الجميل، و يأخذنا إلى الحنين للذكريات والأيام الجميلة.

ومنطقيا فقد استحق الرجل، لقب سفير طرب الملحون، وهو لقب أطلقه عليه الإعلام المغربي، وقد أسهبت العديد من المصادر الحديثة لفنانين كبار وباحثين ومؤرخين وأكاديميين في الكلام عنه والتعريف بمناقبه وأعماله التي ستظل خالدة جيلا بعد جيل، ومن أبرزهم ناقد الجماليات البصرية إدريس القري الذي قال: “إن الفنان سعيد المفتاحي، وريث لسادة الملحون وعلى رأسهم الحاج الحسين التولالي رحمه الله، إنه مُبدعٌ يحمل مشروعًا نذر له كل شبابه ونُضجه، مشروعُصيانةِ ذاكرةٍ استثنائية قِوامُها نغماتٌ وكلماتٌ وحضورٌ كان ولا زال وسيظل نورا ساطعا في عوالم الإبداع الوطني والقاري والعالمي. يتعلق الأمرُ بنورٍ أصيلٍأصالةَ المعمار المغربي الجميل الذي شكل دائما حِصْنا منيعا أمام غزو العولمة الساحق للثقافات المحلية والوطنية المتجذرة في التاريخ، وهو اليوم سد منيع لا بدمن الرجوع إليه ومنحه حقه كاملا كمقدمة طلائعية وارفة الظلال في حب الحياة وتمنيع الروح من العنف والانغلاق وسطحية تذوق الجميل الذي يعمي الأبصارويفتح الجهل به والحرمان من تذوق عطاءه الرفيع باب الحقد والكراهية ونفي الآخر المختلف.

نجم الملحون سعيد المفتاحي

نجم الملحون سعيد المفتاحي

بين المقاهي التقليدية لـقبة السوقوجناح الأمان، وبين المعهد الموسيقي بالحبولوفي فضاءات البيوت العتيقة ورياضاتها الفيحاء صدح صوتسعيد الدافئ بالنظم الباذخ لحدائق وبساتين غنَّاء، ودروب تظللها دوالٍ مثمرةً محبةً ووفاءً لا ينضب للأصول وللذاكرة.

من مكناسة إلى باريس ظل سعيد وفيا لمشروعه ولأصوله ولقيمه. سفير هو الآن للنظم الملحوني كلمة طيبة ونغمة أصيلة كلاهما سناءٌ يضيء عتمات الجحودوالنكران والنسيان الذي يلف عالما ملطخ بالعنف وبالتحامل على الغير المختلف.

الباحث الأكاديمي عبد السلام الخلوفي، قال في شهادته: ” فن القول المغربي الصميم سعيد المفتاحي أداؤه الأنيق وتمكنه من الإشباع المقامي وإلباس الكلمة ما تستحقه من نغم، سعيد المفتاحي أصبح فيرا للملحون المغربي فهو يقوم بعمل جبار ليس على صعيد الملحون فقط بل على صعيد مجموعة من الأنماط التراثية الآيلة للانقراض والاندثار بفعل ما يتم تقريرها وتسجيلها.

يقول الفنان سعيد المفتاحي : الملحون ليس موسيقى وهي حقيقة معروفة، فالإنشاد في الملحون هو كل شيء وهو سرد مصحوب بالنقر الموسيقي

سعيد المفتاحي هو واحد من الذين اعادوا الاعتبار إلى قوة الملحون الكامنة في فصاحة اللسان ووضوح فيالصوت وضغط سليم على مخارج الحروف أيضا النغم المتميز، اشتغل سعيد المفتاحي في المصاحبة الموسيقية والإيقاعية في إطارها في بداياتها منضبط في الشكل التقليدي الإيقاعي في الجانب الموسيقي وله تسجيلات كثيرة في هذا الجانب، سعيد المفتاحي ليس منشدا فقط فهو منفتح على أنماط موسيقية أخرى العصرية مادتها الرئيسية ( تاعيساوية) استطاع ان يجمع بين هذه الفتوة الإيقاعية في ( تاعيساوي) وبين الإيقاع الملحوني إضافة إلى قوته في الملحون ، فهذه المرحلة التي جمعها سعيد المفتاحي، العيساوية والتواتية ( أهل توات) . فن الملحون أصبح يتجاوز الإنتاج الخاص وها جزء من هوية المة وما يتعلق بهوية الأمة “. قصيدة الغريب كانت انفتاحا على التراث إلا أننا نرى اللحن الأصلي هو للشيخ العنقة أحد الأسماء البارزو في الأقطار المغاربية وبالخصوص في القطر الجزائري الشقيق.

وفيما يلي نبذة تعريفية مقتضبة عن حياته الشخصية ومسيرته الفنية:

 إنه سفير الملحون سعيد المفتاحي من مواليد سنة 1959 بمدينة مكناس انتقل للعيش مند سنوات طويلة بفرنسا وتحديدا بمدينة مونت لاجولي بضواحي باريس .

تلقى تعليمه للفن الملحون على يد مجموعة من شيوخ فن الملحون وبالخصوص الأستاذ أحمد أكومي والراحل معلمة فن الملحون الحاج الحسين التولالي بالمدرسة الوطنية التابعة لوزارة الثقافة المغربية .

صدرت له عدة ألبومات بالمغرب وخارجه،  أبرزها ألبومه الناجح الذي يحمل عنوان “الغريب” . شارك في عدة مهرجانات موسيقى الشعوب بمجوعة من الدول الأوروبية والعربية.

تقلد سعيد المفتاحي العديد من المناصب، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر أنه ترأس سابقا لجوقة الملحون في مدينة مكناس، رئيس فرقة الملحون بفرنسا حاليا ، عضو في مؤسسة “حقوق التأليف” العالمية عضو بمؤسسة “لدامي” الفرنسية لحماية حقوق الفنان عضو بالمكتب الشرفي لجمعية “ربيك” الإفريقية

بعض القصائد المسجلة بصوت المفتاحي

المدينة الجهة المنتجة تلحين إسم الشاعر إسم القصيدة
الرباط الإذاعة الوطنية التراث المغربي أحمد أكومي عيد العرش
الرباط الإذاعة الوطنية التراث المغربي الحاج عمر بوري عيد الشباب
الرباط الإذاعة الوطنية التراث المغربي عبد الغاني هيري عيد الوطن
فاس الإذاعة الوطنية التراث المغربي محمد العلمي فليسطين
الدار البيضاء شركة الحسنية التراث المغربي الشيخ أحمد الكندوز مزال ما قطعت منك ياس
فاس شركة أوسكار ماتيك التراث المغربي بن علي ولد آرزين شايق نزورك
فاس شركة أوسكار ماتيك التراث المغربي العيساوي الفلوس حمان
فاس شركة فاس ماتيك التراث المغربي عبد المجيد وهبي الأم
فاس شركة فاس ماتيك التراث المغربي مبارك السوسي طال تيهانك
الدار البيضاء شركة أوحمان التراث المغربي عبد المالك الأيوبي شوق الرسول
الدار البيضاء شركة أوحمان التراث المغربي عبد المالك الأيوبي نزهة

 

عن jouy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

lgrad

طارق لكراد يفوز بدروبنا تالنت

أشرف لكنيزي – موطني نيوز فاز الشاب الخريبكي طارق لكراد بلقب دروبنا تالنت، المسابقة الرسمية ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com