يوسف بلقاسمي في ضيافة الشرطة

رئيس التحرير – موطني نيوز

كما كان متوقعا ولو أن ربط المسؤولية بالمحاسبة لم يشمل الوزراء المعفيين، وسادته الانتقائية، المهم أن الأبحاث إنطلقت و كما يقول المثل: “أول الغيث قطرة” فقد علم موطني نيوز  أن الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية يوسف بلقاسمي بات في ضيافة عناصر الشرطة القضائية بعدما تم استدعته للتحقيق.

وتجدر الإشارة إلى أن بلقاسمي كان هو صاحب الكلمة الأولى و الأخيرة بل الآمر الناهي بالوزارة، وإستدعائه جاء على خلفية الاختلالات الخطيرة التي توصل اليها قضاة المجلس الأعلى للحسابات بالحسيمة بالاضافة إلى العديد من المدن المغربية حسب التقارير التي تحدثة عن إختلاسات شابت الميزانيات والعتاد وحتى الصفقات.

علما أن المجلس الأعلى للحسابات قد وقف في شهر يناير من السنة الجارية على عدة اختلالات خاصة في مجال إنجاز الصفقات الخاصة بالعتاد الديداكتيكي، والمواد الكيميائية في 114 مؤسسة تعليمية، بمختلف أسلاك التعليم موزعة على خمس أكاديميات جهوية للتربية والتعليم، ليقوم السيد إدريس جطو، الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، بتوجيه مذكرة استعجالية إلى رشيد بلمختار محذرا إياه من الفوضى التي تعرفها الوزارة.

وليس هذا فحسب فقد علم موطني نيوز أن من بين هذه الاختلالات الخطيرة وهو أن الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية يوسف بلقاسمي كان يسلم مختبرات متحركة لمؤسسات تعليمية دون إرفاقها بالأدوات المكملة بناء على دفتر التحملات بل الخطير من هذا أنه كان يسليم عتاد لا يشتغل، والعديد من الاختلالات الخطيرة التي لا تغتفر.

اترك تعليقاً