المكتب الوطني لتقنيي سلامة الملاحة الجوية

عاجل : إضراب عام بمطارات المغرب إبتداء من يوم غد الخميس

موطني نيوز – متابعة

أعلن المكتب الوطني لتقنيي سلامة الملاحة الجوية عن الانقطاع الكلي والشامل عن العمل في جميع مطارات المملكة لمدة أسبوع، قابلة للتمديد، تتخللها مسيرة غلى القصر الملكي بالرباط.

وقال بلاغ المكتب الوطني لتقنيي سلامة الملاحة الجوية، المنضوي تحت لواء نقابة “الاتحاد المغربي للشغل”، حصلت “موطني نيوز” على نسخة منه، إن الإضراب سينطلق من صباح الخميس 4 يناير الجاري، ابتداء من الساعة الثامنة صباحا، إلى غاية الساعة الثامنة صباحا من يوم الخميس 11 يناير الجاري.

وزاد البلاغ بأنه تم “إخطار جميع الشركات والمنظمات الوطنية والدولية المعنية بالنقل الجوي وسلامة الملاحة الجوية، وطنيا ودوليا، بهذه الخطوة الاحتجاجية، قصد اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة”.

وأضاف أنه “سيتم بالموازاة مع ذلك تنظيم مسيرات بالسيارات، انطلاقا من المركز الوطني لسلامة الملاحة الجوية إلى القصر الملكي بالرباط، بمشاركة كافة الأطر التقنية لسلامة الملاحة الجوية من جميع المطارات، لوضع مراسلة موقعة من طرف جميع الأطر التقنية لسلامة الملاحة الجوية؛ للإبلاغ عن تظلمهم واستيائهم من تجاهل إدارة المكتب للتعليمات الملكية السامية، وذلك انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا من بعد غد الجمعة”.

كما أعلنت أن التقنيين “سيخوضون وقفات احتجاجية أمام المركز الوطني لمراقبة سلامة الملاحة الجوية للأطر التقنية العاملة بالمركز، وبمطاري محمد الخامس وابن سليمان، وأكاديمية محمد السادس الدولية للطيران المدني، وذلك الخميس من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الحادية عشرة صباحا، مع تنظيم وقفات احتجاجية في باقي المطارات في اليوم ذاته من الساعة الثامنة صباحا إلى غاية الساعة الحادية عشرة صباحا”.

وسجل البلاغ أن “المحتجين سيضعون فريقا للتدخل العاجل مكون من عدد محدد من الأطر التقنية لسلامة الملاحة الجوية من مختلف المديريات والمطارات، رهن إشارة إدارة المكتب من أجل تأمين سلامة الملاحة الجوية أثناء التنقلات الملكية وحالات الإجلاء لأسباب صحية، وكذا حالات الطوارئ، مشيرا إلى أنه سيتم مد إدارة المكتب باللائحة الكاملة مرفقة بجميع المعطيات الخاصة بهذا الفريق، اليوم الأربعاء، على أن تتكفل إدارة المكتب بإخطارهم والتكفل بتنقلاتهم من وإلى أماكن العمل”.

وحملت المراسلة المدير العام للمكتب الوطني للمطارات “المسؤولية الكاملة عن التداعيات السلبية والخطيرة؛ لغياب أي ضمانة لسلامة الملاحة الجوية أمام السلطات العليا وسلطات الوصاية”، موضحا أن سبب هذا التصعيد هو إقدام المدير المذكور على “قرار تعسفي بتنقيل الكاتب العام للنقابة ومندوب الأطر مولاي عبد الجبار التجاني، دون تعليل، في خرق سافر لقانون الشغل خصوصا المادة 457 منه، وفي ضرب خطير للمكتسبات النقابية بالمؤسسة، ما يبين بجلاء فشل استراتيجيتكم للحوار الاجتماعي بالمؤسسة، وذلك بدل فتح حوار اجتماعي جاد وجدي مع مكتبنا النقابي من أجل تحقيق مطالبهم العادلة و المشروعة”.

اترك تعليقاً