عمالة إقليم تازة

خطيرة .. فضيحة عقارية بتازة و وزارة الداخلية تدخل على الخط

أسية عكور – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادر مطلعة، أن عمالة إقليم تازة تعرف زلزالا غير الذي عصف بالعامل، بل عناك لجنة رفيعة المستوى من وزارة الداخلية تنكب على التحقيق في عدة ملفات وعلى رأسها خروقات توزيع بقع أرضية بالحي الصناعي بمدينة تازة على الأعيان وأسرهم، بالاضافة إلى الموالين للسلطة بمبالغ رمزية.

 وبحسب ذات المصدر فقد جاء على صفحات جريدة المساء أن بعض البقع لم تخصص للأنشطة الصناعية بل تحولت مرائب لخزن السلع، رغم أن هذه البقع مخصصة أصلا للمنطقة الصناعية. 
ولم تتوقف هذه اللجنة عند هذا الحد بل قامت بزيارة المجلس البلدي للتحقيق فى هذه الفضيحة، محركها الأساسي اللوائح المسربة للمستفيدين والتي تم نشرها بشبكات التواصل الاجتماعي.

وبحسب صحيفة المساء، فأن عدد البقع الأرضية التي وزعت على الميسورين ودويهم ومند سنة 2009 وصل إلى 300 بقعة، تتراوح مساحتها ما بين 1000 و8000 متر مربع.

الخطير في الموضوع وبحسب مصادر لموطني نيوز فإن البقع تم تفويتها آنذاك بـ 35 درهم للمتر مربع، وهو لاشيء مقارنة مع قيمة الأرض في هذه المنطقة الصناعية.

فمن يتحمل المسؤولية؟ وكيف ستتعامل الجهات المعنية مع هذه الفوضى الخلاقة؟وهل سيتم نزع هذه البقع و تسليمها لمستحقيها أم أن دار لقمان ستبقى على حالها ؟ وهل سيتم تقديم المسؤولين للمحاكمة في اطار ربط المسؤولية بالمحاسبة؟ أم أن الموضوع سيمر مرور الكرام كسابقيه.

اترك تعليقاً