الرئيسية / أخبار دولية / العمل العدائي للمقاتلات القطرية ضد حركة الملاحة الجوية المدنية الإماراتية (فيديو)
الهيئة العامة للطيران المدني الاماراتي
الهيئة العامة للطيران المدني الاماراتي

العمل العدائي للمقاتلات القطرية ضد حركة الملاحة الجوية المدنية الإماراتية (فيديو)

رئيس التحرير – موطني نيوز

الرحلات الجوية المغادرة من مطار دولة الإمارات العربية المتحدة، والمتوجه إلى مطار البحرين الدولي تتبع مسارات جوية معتمدة من قبل المنظمات الدولية للطيران المدني. وتلك المسارات منشورة في الخرائط و دليل معلومات الطيران في كلا الدولتين.

في 15 من يناير 2018، وفي الساعة التاسعة و سبعة و خمسين دقيقة بالتوقيت المحلي أقلعت طائرة إماراتية من مطار دبي الدولي متجهتا إلى مطار البحرين الدولي على المسار الجوي “UP699” وعلى متنها 213 راكبا في رحلة اعتيادية مجدولة مستوفية جميع شروط وتصاريح الطيران.

وفي الساعة العاشرة و اثنتين وثلاثين دقيقة، وأثناء إقتراب الطائرة من مطار البحرين الدولي وبدء مرحلة الهبوط لاحظ مركز الملاحة الجوي في البحرين، إقتراب طائرتين قطريتين برمزي تعريف “2344/2345” وتبين فيما بعد أنهما كانتا طائرتين مقاتلتان، مع العلم بأنها لم تكونا على اتصال بمركز الملاحة الجوي في البحرين.
ويتضح من تعديل مسار الطائرتين المقاتلتين والزيادة الكبيرة في سرعتيهما وجود النية الأكيدة لإعتراض الطائرة الإماراتية المدنية بالرغم من توفر بيانات الرحلة لدى الهيئة العامة للطيران المدني في دولة قطر.

واستمرت الطائرتان المقاتلتان القطريتان في اعتراض مسار الطائرة الإماراتية والإقتراب منها بمسافة 2.3 ميل وارتفاع 1400 قدم ، وهو ما أجبر مركز الملاحة الجوية في البحرين على التدخل الفوري والطلب من الطائرة الإماراتية التوقف عن الهبوط على ارتفاع10000 قدم .

وفي نفس اليوم، أقلعت طائرة إماراتية أخرى من مطار أبوظبي الدولي متجهتا إلى مطار البحرين الدولي وعلى متنها 85 راكبا، في رحلة اعتيادية يومية مجدولة و مستوفية لجميع شروط وتصاريح الطيران بين البلدين وتكرر معها نفس السيناريو في نحو الساعة الحادية عشرة و خمس دقائق، حيث قامتا نفس الطائرتان الحربيتان القطريتان، باعتراض الطائرة الإماراتية من جهات مختلفة بمسافة 3.2 ميل وارتفاع 300 قدم، وذلك كله بناء على بيانات الرادار التابع لمركز الشيخ زايد للملاحة الجوية.

وبالتالي فإن هذا الاستفزاز المتعمد من قبل دولة قطر يشكل أعمالا عدوانية خطيرة وغير المسبوقة على الطائرات المدنية التي تحمل ركاب تصعيدا خطيرا على حركة الملاحة الجوية في المنطقة، وخرقا واضحا لاتفاقية شيكاغو لعام 1944 وملحقاتها.

وهو إن دل على شيء فإنما يدل على مدى الإرهاب النفسي الذي تحاول دولة قطر ممارسته على الركاب بصفة خاصة و على دولة الإمارات العربية المتحدة وسائر دول المنطقة، وهو ما يعتبر بالأمر المرفوض جملتا وتفصيلا الغرض منه التشويش على الملاحة الجوية بالمنطقة وبالتالي استفزاز دولة الإمارات العربية المتحدة، لأن هذا العمل الصبياني يعتبر بمثابة خرق خطير ومتجدد للاتفاقيات الدولية وسلامة حركة الطائرات المدنية، مما يستوجب رد وتدخل فوري من دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المنظمة الدولية للطيران المدني الايكاو والمنظمات الأخرى ذات الصلة.  

     

عن jouy

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مستوصف سيدي بطاش

خدمات الصحة المجانية بسيدي بطاش تتحول إلى مؤداة عنها بقدرة قادر والأدوية تنقل بطرق غير صحية

رئيس التحرير – موطني نيوز أي زائر لجماعة سيدي بطاش وبدون أي تفكير يعلم جيدا ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com