المستشفى الاقليمي بخنيفرة

عملية رشوة وإبتزاز بالمستشفى الإقليمي في خنيفرة تثير سخط طبيب العظام و التخدير

هشام بوحرورة – موطني نيوز
واقعة مفاجئة و مخجلة تلك التي عاش اطوارها المستشفى الإقليمي بخنيفرة  يوم الثلاثاء 23 يناير 2018 ، حيث بدأ هذ الفيلم الدرامي  إثر نقل سيدة من مدينة مريرت تعرضت لكسر على مستوى الفخذ بسبب  سقوطها من درج  حافلة متوجهة إلى مدينة فاس، و أجريت للسيدة المصابة عملية جراحية بالمستشفى الإقليمي بخنيفرة يوم الخميس 25 يناير 2018 تكللت بالنجاح و الحمد لله، و إلى هنا الامور على ما يرام،  ولفرحة  عائلة المصابة بنجاح العملية  تقدمت بالشكر للطبيب الجراح المشرف عن العملية،  وفي الاخير قاموا باستفساره هل توصل هو وطبيب التخدير بمبلغ 1800 درهم والذي سلمته العائلة للوسيط الممرض (ح.ب) و شخص ثاني  المسمى (م.ع)  يشغل منصب سائق بجماعة موحا اوحمو الزياني التابعة لإقليم خنيفرة، وهو ما أثار دهشة و صدمة في نفس الوقت للطبيب المعالج و دخل في حالة توهان لعدم علمه بما يجري حوله، مما دفعه لتصعيد الأمر و إخبار إدارة المستشفى بالواقعة و التي أخبرت بدورها الجهات الوصية محليا وجهويا .

و حسب مصادرنا فان المسؤولين بالقطاع محليا وجهويا لن يسمحوا لهاته الجريمة أن تمر بسلام والتي تشوه سمعة الطبيب الجراح بقسم العظام و طبيب التخدير المشهود لهما بالنزاهة ونظافة اليد والتفاني في تقديم مهامهم التطبيبية .

 و طالب عدد من رواد العالم الأزرق فتح تحقيق في النازلة وتدخل الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف ببني ملال و وزير الصحة شخصيا لتتبع القضية عن كثب لوضع حد لهاته الممارسات التي تنتشر بكثرة بمستشفياتنا الوطنية، ومعاقبة الجناة و ارجاع الحق لأصحابه .

و في نفس السياق تتواصل  كوارث المستشفى الإقليمي بخنيفرة حيث انهار جانب من  سقف جناح الترويض ولحسن الحظ لم يصب أي أحد بمكروه، أما الحالة الكارثية لقاعة الجراحة فحدث فلا حرج، وعن مشكل الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب الذي أصبح يؤرق الاطر الصحية و المرضى ، وقد اشرنا لهذا الموضوع سابقا و لكن ما من مجيب.

اترك تعليقاً