الرئيسية / أخبار محلية / من يحمي الحارس الليلي بالمستوصف القروي سيدي بطاش بإقليم بنسليمان؟
المستوصف القروي سيدي بطاش
المستوصف القروي سيدي بطاش

من يحمي الحارس الليلي بالمستوصف القروي سيدي بطاش بإقليم بنسليمان؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

يبدوا أن المستوصف القروي بسيدي بطاش يعيش في الفوضى، بل الأخطر من هذا أن هناك من يحمي أحد الحراس الليلين ويشجعه على خلق البلبلة وعدم احترامه للأطر الطبية وشبه طبية ولعل اعتدائه على الممرضة “وفاء” لخير دليل على التجاوزات الخطيرة والغير مبررة لهذا الحارس المدعو “هشام شعيرات”.

وعندما نقول أن هذا الشخص محمي من جهة معينة فإننا نعني ما نقول، فبالرغم من تطاوله على الموظفين العاملين بهذا المستوصف نجده لا يقوم بعمله كما يجب بل وبحسب الشكاية التي تتوفر موطني على نسخة منها أنه دائم الغياب مما يأكد أن هذا الحارس لا يهمه أحد وهناك أيدي خفيه هي من تدعمه وتحرضه على الأطر الطبية و الشبه طبية لأن اعتدائه على الممرضة هو إعتداء على الجسم الصحة بالكامل فاليوم ممرضة وغدا طبيب، دون أن يتعرض لأي عقوبة أو حتى يتم فصله من العمل.

هذا وعلم موطني نيوز أن جهات عدة وضعت شكايات لدى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة ببنسليمان، يحتجون فيها على هذه التصرفات اللا أخلاقية ومع ذلك لم تحرك أي جهة ساكنا، رغم أن الشكاية تحمل في طياتها تجاوزات خطيرة من قبيل التدخل هو وزجته في أمور لا تعنيه بل هي من إختصاص الممرضين، فمن سمح له؟ ومن أعطاه الضوء الأخضر ليتدخل في مهنة لا يفقه فيها شيء؟

وليس هذا فحسب بل أصبحت زوجته هي من تقوم بتزويد المصابين بنوبات الربو بالأوكسجين، لدرجة أنها كادت أن تتسبب في كارثة للشابة حنان بتاريخ 05 فبراير `2018 لولا تدخل الممرضة الفاضلة “رشيدة” التي اتصلت بسائق سيارة الإسعاف ليتم نقل القتاة على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي ببنسليمان، ناهيك على الفوضى التي يخلقونها ليلا.

وعليه فإننا نطالب من وزير الصحة و من السيد العامل التدخل لفرض القانون ووضح حد لمثل هذه الفوضى التي بات يتخبط فيها المستوصف القري بسيدي بطاش، لأن السيد المندوب وبحسب الشهادة التي توصل بها بتاريخ 14 فبراير 2018 عجز عن وصح حد لهذا التسيب، ولنا عودة للموضوع.  

عن jouy

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقبرة المسيحيين

ماذا يجري في مقبرة المسيحيين بمدينة بنسليمان..؟ (شاهد)

موطني نيوز مرتبط

This site is protected by wp-copyrightpro.com