الرئيسية / عالم التقنية / ماذا تعرف عن أخطر الجرائم الالكترونية..الابتزاز الالكتروني مثلا ؟
الابتزاز
الابتزاز

ماذا تعرف عن أخطر الجرائم الالكترونية..الابتزاز الالكتروني مثلا ؟

عتيقة يافي – موطني نيوز

كما هو الحال في عالمنا الواقعي تنتشر الجرائم والمجرمين في العالم الافتراضي، ولأن الجرائم الالكترونية لا تقتصر فقط على القرصنة، الاحتيال و التجارة الغير قانونية سوف نتحث اليوم عن جريمة أخطر مما ذكر سابقا وهي الابتزاز الالكتروني التي بدأت تنتشر في عالمنا العربي ويقع ضحيتها يوميا الملايين من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من مختلف الأعمار.
أولا عليك أن تتأكد أن الابتزاز الالكتروني لا يتعلق بالقرصنة بشكل مباشر فيمكن لأي مستخدم للانترنت بخبرات لا تتعدى استخدام برامج المحادثة أن يقوم بهذه الاعمال الاجرامية.
لمن لا يعرف ما هو الابتزاز بتعريفه العام

الابتزاز هو القيام بالتهديد بكشف معلومات معينة عن شخص، أو فعل شيء لتدمير الشخص المهدد، إن لم يقم الشخص المهدد بالاستجابة إلى بعض الطلبات. هذه المعلومات تكون عادة محرجة أو ذات طبيعة مدمرة اجتماعياً. وهو بمعنى الاستبزاز فلا فارق بينهما. بالمعنى العام، الابتزاز هو عرض طلب أن يتوقف الشخص المهدد من عمل شيء مسموح به عادة، لذا فهو يختلف عن التهديد  extortion، الذي يحمل تهديداً ينتهي بعمل غير قانوني أو عنف ضد الشخص إن لم يستجب للمطالب. ويسمى المال المدفوع نتيجة الابتزاز رشوة إسكات (المصدر: ويكيبيديا، الموسوعة الحرة)

العديد من المستخدمين العرب للمواقع الاجتماعية وخصوصا الفيسبوك وقعوا ضحية الابتزاز الالكتروني الذي يشكل حالة من التوتر لدى الضحية حيث يصبح غير قادر على اتخاذ قرار مناسب لحل المشكلة التي تعرض لها خصوصا بسبب خوفه من ردة فعل الاخرين تجاهه في حال اعلمهم بما حصل معه. 

لكن في هذه الحالة ينصح بابلاغ أي شخص مقرب خصوصا اذا كان الضحية مراهق وينصح بابلاغ فرع الشرطة المكلف بمكافحة جرائم الانترنت. 
ايقاع الضحايا يتم عن طريق التواصل معه من قبل المبتز فيجعله يكسب ثقته بعد حديث قصير يدعوه لمحادثة بالفيديو وهنا تنتقل المحادثة الى سكايب (على سبيل المثال) تبدأ المحادثة المصورة بظور فتاة بصورة مثيرة للغريزة فيقوم المبتز بتسجيل الضحية بالفيديو بعدها يكشف المبتز عن هويته الحقيقة ويبدأ بتهديد الضحية بنشر الفيديو على يوتيوب وتوزيعه لجميع جهات اتصاله على فيسبوك وطلب منه تحويل مبلغا من المال لعدم نشره هنا يصاب الضحية بحالة من الذعر ويشعر بالخجل الاجتماعي. 
في هذه الحالة يجب على الضحية ان لا يرتبك ولا يقم باتخاذ أي قرار خاطىء والأهم عدم محاولة تحويل المال بل محاول استثمار المعلومات الشخصية التي أرسلها المبتز لتحويل المال اليه وغالبا ما تكون اسمه الكامل وربما رقم هاتفه. 
وللعلم ان Youtube تقوم مباشرة بمسح أي مقطع فيديو مخل للاداب ينشر على صفحاتها في حال تم التبليغ عنه.
في النهاية نصائحي لمن يقع ضحية (لاقدر الله) لهذه الاعمال الاجرامية البشعة:
 
  1. أن لا يظهر الضحية للمبتز خوفه بل يشعره بأنه غير مهتم لما جرى
  2. في حال قام المبتز برفع الفيديو، قم بتبلبغ عنه مباشرة لشركة Youtube فسيتم مسحه بغضون دقائق.
  3. الابلاغ عن حسابات المبتز (حسابه على فبسبوك على سبيل المثال)
  4. ابلاغ فرع الشرطة المختص بمكافحة جرائم الانترنت.
اتمنى نشر هذا الموضوع لأهميته و كما اقول دائما ان الوقاية خير من الف علاج فاذا قامت فتاة فاتنة باضافتك عبر مواقع التواصل الاجتماعي وبالأخص موقع فيسبوك كن حذر دائما أثناء تواصلك معها.

عن jouy

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

غوغل تتصدى للفيديوهات المفبركة بتطوير تطبيق جديد

موطني نيوز أعلن عملاق محركات البحث “غوغل” أخيرا، أنه طور أداة لملاحقة الفيديوهات المفبركة المنتشرة ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com