الرئيسية / كتاب الرأي / فيديو الاغتصاب (الكاميرا و الثقافة الجنسية) خطان لا يلتقيان

فيديو الاغتصاب (الكاميرا و الثقافة الجنسية) خطان لا يلتقيان

بقلم بناصر السفياني – موطني نيوز

محاولة الاغتصاب بشكل علني تطرح عدة تساؤلات
من يقف وراء هذا الفعل ،خلينا نفكرو بكل موضوعية، إذا كان الشاب واعيا بما يفعله لماذا استسلم لآلة التصوير لكي تثبت عليه أفعاله؟
إذا كان الشاب مختلا عقليا لماذا لم يستطيع العموم التدخل لحماية الفتاة منه ؟

من يقوم بالتصوير يثبت انهم على وعي بما يفعلون؟

أسئلة تظل غامضة و خطوط الأجوبة عنها لا تلتقي ولن يقبلها العقل، هل هي طرق يقف ورائها أشخاص من أجل تمرير رسائل ؟ ،على العموم لايجب أن نبدأ نحلل أكثر مما يجب أن يفهم.

صورة الفيديو الذي بدأ ينتشر في مواقع التواصل الاجتماعي له دلالات سياسية أكثر ماهية قانونية،إذا ما نظرنا إلى الصورة جيدا نجد أن الشاب الذي يتهجم بطريقة بشعة ووحشية على الفتاة في نفس الوقت،يعلم أنه يتعرض إلى التصوير لماذا لا نطرح سؤال هل الشاب فعلا كانت رغبته ممارسة الجنس في ذلك المكان؟ ولماذا الشاب ينظر إلى آلة التصوير كأنه ينتظر من يأخذ له فيديو حول ما يفعله ؟ لن نكون خبراء لكي نفسر الظاهرة ونحن لانعلم ماجرى لكنني احلل ايحاءات الصورة التي بدأت تنتشر بسرعة على مواقع التواصل الاجتماعي،على العموم كيف يمكن أن نفهم أن الشاب في مكان عمومي يحاول ممارسة الجنس مع فتاة بالقوة وفي نفس الوقت ينظر إلى الكاميرا التي تلتقط مايقع هل هذا معقول ؟ ربما وراء الكواليس قد نطرح عدة أسئلة يصعب فهمها؟ إذا ما افترضنا هذا الشاب فعلا له الرغبة في ممارسة ذلك الفعل،فلماذا سيقبل بالتصوير لإثبات على نفسه الدليل؟ لماذا لايمكن اعتبارها تمريرة سياسية من أجل إضفاء الشرعية على القانون الأخير الذي يعاقب على التحرش المنشور في الجريدة الرسمية ؟؟فعلا خطان لايلتقيان الثقافة الجنسية،والعقلية المصنوعة.

عن jouy

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

د. مصطفى يوسف اللداوي

البطشُ شهيدُ الفجرِ وضحيةُ الغدرِ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي – موطني نيوز لا ينبغي أن يراودَ أحدٌ الشك أبداً في ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com