وتستمر معاناة عمال النظافة بالقنيطرة

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز
يخوض عمال شركة “ديرشبورغ” للنظافة، المنضوون في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إضرابا منذ أكثر من 15 يوما  بمدينة القنيطرة .
وتعود أسباب خوض الإضراب إلى الظروف الاجتماعية المتأزمة للعمال، وما يعانوه من مضايقات، و ظروف غير آمنة صحيا و ماديا
و أن الشركة لا تتوفر على الشروط والوسائل الملائمة للعمل، ولا تحترم دفتر التحملات، فرغم معاناة العمال ، فإنهم أبانوا عن نية الحوار، لكنها قوبلت بالرفض والتعنت من لدن إدارة الشركة، ما اضطر العمال إلى إعلان استنكارهم ، وشجبهم لكل أساليب الاستفزاز، والتضييق، وضرب كل القوانين المعمول بها.

 عمال النظافة بالقنيطرة
عمال النظافة بالقنيطرة

و إن تمادي الإدارة في نهجها الرافض للحوار الاجتماعي الهادف والمسؤول، من شأنه أن يعمق التوتر داخل الشركة وطالب المضربون بصون كرامتهم وتحقيق مطالبهم المشروعة .كما دعوا المسؤولين إلى التدخل قصد حمل إدارة شركة ” ديرشبورغ ” على احترام القانون، والالتزام بتنفيذ بنوده. 
وأشار مصدر نقابي إلى أن عمال النظافة يعانون الظلم والحيف، رغم دورهم الكبير في الحياة اليومية للمواطن، موضحا أنه دون هذه الفئة، ستصبح الأزقة مزابل وأضاف أن عمال النظافة كانوا ينتظرون الإنصاف، بدل تركهم عرضة للضياع ، ما أثر سلبا على مردوديتهم، خصوصا أن مجموعة من العمال يعانون أمراضا مختلفة، في غياب المراقبة الصحية الدائمة، ناهيك عن المعاملة السيئة من طرف بعض المسؤولين، الذين يستعملون كل أساليب الإهانة والضغط على العمال وصلت الى حد الطرد و التوفيق في تضييق واضح ضد كل عمل نقابي ملتزم.
كما ناشد المضربون ساكنة مدينة القنيطرة في بيان لهم بأن يتفهموا غيابهم الإضطراري على آداء واجبهم في تنظيف المدينة كما ناشدوا كل الضمائر الحرة و القوى الحية بمؤازرتهم و دعم معركتهم .

اترك تعليقاً