الرئيسية / أخبار محلية / من يتحمل مسؤولية البناء العشوائي بجماعتي فضالات وأولاد يحيى الوطا في إقليم بنسليمان
جماعة أولاد يحيى لوطا باقليم بنسليمان
جماعة أولاد يحيى لوطا باقليم بنسليمان

من يتحمل مسؤولية البناء العشوائي بجماعتي فضالات وأولاد يحيى الوطا في إقليم بنسليمان

رئيس التحرير – موطني نيوز

لقد أصبح معروفا لدى العام والخاص ومما لا يدع للشك من مكان، أن المنتخبين هم من يشجعون البناء العشوائي في ربوع المملكة المغربية بالدرجة الأولى إلى جانب بعض رجال السلطة المرتشين طبعا، وهو ما أثر على جمالية القرى قبل المدن.

بل من هذه الممارسات ما تسبب في كوارث وحوادث مميتة، أما موضوعنا اليوم فهو عن جماعتين بإقليم بنسليمان ونعني بالقول جماعة فضالات بكاملها وعلى رأسها دوار “مجوش” ودوار “بورويس” وهذا الأخير وكما يعلم الجميع فهو الدوار الذي ينحدر منه رئيس الجماعة الحالي.

فما يقع بهذه الجماعة يدل على أن المنطقة تسابق الزمن في تخريب معالم القرية المغربية وبمباركة المنتخبين وبتشجيع من السلطة المحلية التي يبدوا أنها وضعت بصمتها في المنطقة.

وما ينطبق على جماعة فضالات لا يعدوا كونه صورة طبق الأصل لجارتها أولاد يحي لوطا وتحديدا دوار “لعوانس” لكن الجميل في هذه الجماعة وبحسب تصريحات بعض الغيورين بالمنطقة أن أحد المنتخبين هو من يتولى عملية البناء بحكم توفره على شركة للبناء يقول أحد الساكنة في تصريح لموطني نيوز بالصوت والصورة أنها غير قانونية وهو ما سنعمل على نشره في الموضوع القادم وبما أنه هو من يتولى البناء فبالتالي هو من يشجع البناء العشوائي بالمنطقة.

لكن الغريب وبحسب تصريحات الساكنة أن الجماعة أصبحت قبلة لأصحاب المال والأعمال ليس للاستثمار بل للاستجمام وبناء ضيعات فخمة عشوائية وبدون أي ترخيص من الجماعة ودائما بتشجيع من السلطة المحلية التي تغط في نوم عميق أو تتظاهر بذلك لحاجة في نفس يعقوب، وهو ما يضيع على خزينة الجماعة أموال طائلة فمن المستفيد إذن من هذه الفوضى الخلاقة بجماعتي فضالات وأولاد يحي لوطا.

ولذكرى فقط وحتى نعطي لكل دي حق حقه فالجماعتين المذكورتين لم يسبق لهما أن سجلتا أي عملية للبناء العشوائي أيام كان السيد “عبد الله شنفار” على رأس السلطة بهذه المنطقة، فمنذ توليه زمام الأمور كقائد بقيادة فضالات لم تسجل في عهده أي مخالفة بل كان يتصدى لأصحابها وعلى رأسهم الجماعة ومنتخبيها وخاصة أيام الحملات الانتخابية، بخلاف القائد الحالي الذي يبدوا أنه ينام في العسل و لا يهمه ما يجري بهذه المنطقة رغم المخالفات التي يسجلها مركز الدرك الملكي التابع للجماعة ورغم المجهودات التي تقوم بها عناصر الدرك الملكي تحت القيادة الفعلية لقائد المركز باستمرار بالإضافة إلى تحرير عدة مخالفات في حق المخالفين، يبقى دورهم محدود بسبب التواطؤ المفضوح والمتعمد للمستفيدين من هذه الأزمة .. (يتبع)          

عن jouy

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقبرة المسيحيين

ماذا يجري في مقبرة المسيحيين بمدينة بنسليمان..؟ (شاهد)

موطني نيوز مرتبط

This site is protected by wp-copyrightpro.com