شارع الزريدي غفور

عامل إقليم بنسليمان يشرف شخصيا على تأهيل المدينة حضاريا

رئيس التحرير – موطني نيوز

على إثر المعلومات التي توصلت بها موطني نيوز والتي كانت موضوع مادة سبق ونشرناها بتاريخ 01 يونيو الجاري تحت عنوان: (من يراقب الأشغال ويتتبعها بمدينة بنسليمان ؟ “زنقة الزريدي غفور نموذجا”)، وإستجلاءا للحقيقة تم ربط الإتصال المباشر مع الإداريين والتقنيين بعمالة بنسليمان، من أجل التأكد من مدى تتبع هذه الجهات للأشغال ومدى مطابقتها للمواصفات التقنية القانونية والمتفق عليها، تبين لنا بأنها وبحسب المعطيات التي أعطيت لنا بأنها متطابقة، بل أن تتبعها كان بتكليف من مختبرين للأشغال العمومية بل صرحوا لنا بأن الاشغال لا تزال تحت المراقبة ولا يمكن لأي جهة كيفما كانت التلاعب بمصالح المدينة.

ويعتبر شارع الزريدي غفور من الشوارع النموذجية بالمدينة، حيث تمت تهيئته في إطار التأهيل الحضري للمدينة بإشراف مباشر من عامل صاحب الجلالة السيد مصطفى المعزة، الذي تتبع شخصيا مختلف مراحل الأشغال والتزيين بالنخيل إلى جانب الإنارة العمومية التي أقل ما يمكن أن نصفها، أنها بمواصفات عصرية وجمالية غير مسبوقة أضفت على المدينة طابع حضاري بإمتياز.

شارع الزريدي غفور

كما لا ننسى بأن هذا الشارع يحتضن قصر العدالة، المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، المديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والوكالة الحضرية، إلى جانب ربطه المباشر بشارع الجيش الملكي عبرة مدارة “جحا” حيث يتربع المركب الإداري والديني والثقافي للمدينة . وتجدر الإشارة فإن شارع الزريدي غفور قد تمت تهيئته بناء على موقعه الاستراتيجي كما سبق الإشارة إليه.     

ولم تتوقف أشغال التهيئة الحضارية للمدينة عند هذا الحد، بل تجاوزتها ليشرف السيد العامل وكما جرت العادة شخصيا على تهيئة مداخل المدينة من جميع الجهات، ونذكر على سبيل المثال مدخل طريق المحمدية ومدخل بوزنيقة بالإضافة إلى توسيع شارع الحسن الثاني على مستوى مدرسة الفضيلة وإعداد ساحة حديقة الحسن الثاني التي أصبحت تستأثر بإعجاب الساكنة والزوار على حد سواء.

هذا ونتمنى أن تستمر أشغال التهيئة والتأهيل الحضري للمدينة من حلال شوارع أخرى، كما نتمنى من الوزارة الوصية أن تكون حريصة كل الحرص على المحافظة على كل هذه المكاسب التي حققها العامل الحالي مع استمرارها إن هي فكرة في حرماننا منه وتعويضه بمسؤول أخر في إطار التعينات الجديدة المرتقبة.  

اترك تعليقاً