رئيس جماعة تمصلوحت يتحدى الملك ويعطش المواطنين بدوار السهيب التحتاني

موطني نيوز

لايزال دوار دوار السهيب التحتاني بجماعة تمصلوحت يعيش تحت رحمة رئيس جماعة تمصلوحت ليعاني العطش بانقطاع الماء الصالح لشرب جراء حرمان مجموعة من المنازل المجاورة مستشار الدوار المعارض لرئيس جماعة تمصلوحت والذي يقسم بيمينه (ولو قالها تدخل ملك البلاد) انه لن يكمل اشغال ربط المنازل المجاورة للمستشار المعارض انتقاما منه.

وتجدر الاشارة ان ساكنة جماعة تمصلوحت تعاني الامرين في احتقان اجتماعي خطير مع رئيس جماعة تمصلوحت الذي يعاقب الساكنة بتصنيفهم بين موالين ومعارضين رغم عدة شكايات وجهتها ساكنة المنطقة الى عمالة اقليم الحوز.

وفي اتصال هاتفي بمحمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب صرح ان رئيس جماعة تمصلوحت المسمى عبد الجليل قربال هو موضوع شكايات لدى الوكيل العام بمحكمة الإستئناف في شأن الفساد و تبديد ونهب المال العام في مشاريع متعثرة وشراء سيارات لمقربين منه وهي موضوع البحث من طرف الظابطة القضائية.
– كذلك انه ينتقم من دواوير المنطقة بتصنيفهم بين معارضين وموالين ويحرمهم من ابسط حقوقهم المكفولة دستوريا متعنتا باقوال خطيرة، رغم عدة مراسلات وجهها المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب في هذا الأمر.
حيث ان ساكنة دوار السهيب التحتاني تعاني الويلات دون تدخل الجهات الوصية رغم غدة شكايات وجهتها الى الجهات المختصة قصد اتمام اشغال ربط المنازل بالماء الصالح لشرب مما جعلهم يعيشون العذاب في أقبح صوره خصوصا في الان مع فصل الصيف .
وأشار محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب في معرض تصريحاته ان رئيس جماعة تمصلوحت رجل امي لايفقه و لايميز بين القوانين والظوابط المعمول بها في شأن تسير المال العام الخاضعة للميثاق الجماعي الذي يسهر على تسيره نظرا لمستواه التعليمي الشبه المنعدم، مما جعل جماعة تمصلوحت تعيش على العبث في تدبير الاداري والمالي وعلى ميزاجيته المتقلبة وهو ماسيكون توجيه المركز لشكايات للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش والمفتشية العامة لوزارة الداخلية لفتح تحقيق حول استفاذة موالين لامتيازات دون وجه حق من طرف المذعوا عبد الجليل قربال رئيس جماعة تمصلوحت .

اترك تعليقاً