عبد العزيز البدراوي

أوزون ترد على الفيديو المزعوم ومندوبية الشغل تؤكد “المقطع فيه الكثير من التهويل والتضليل”

موطني نيوز

على اثر مقطع فيديو انتشر خلال اليومين الماضين على مواقع التواصل الاجتماعي مثل النار في الهشيم، والذي ادعى فيه عاملان كانا يعملان لصالح شركة أوزون للبيئة والخدمات، أن الأخيرة قامت باحتجازهما في “معتقل” وهو في الواقع ليس إلا مستودع ملابس خاص بالعمال، فإن الشركة المواطنة تفند كل الأقوال الكاذبة والتمثيل اللامسؤول والغير مهني الذي نتج عن تصرفات هؤلاء العمال.

1
1

وتؤكد شركة أوزون للبيئة والخدمات من خلال هذا البلاغ التوضيحي، أن القصة تتعلق بسائقين رفضا القيام بمهامهما التي دأبا على القيام بها كل يوم، وراحا يحرضان بقية العمال على العصيان وعدم اتمام عملهم داخل القطاعات التي يشتغلون فيها وذلك بدون مبرر أو سبب، وقدِما في اليوم المُوالي إلى مرآب الشركة الكائن بمدينة سلا بساعات قبل الوقت القانوني لبدأ العمل، وقاما بتسجيل المقطع المزعوم الذي مس بسمعتها التي حرصت على نقشها في حجر من ذهب الأمر الذي مكنها من التربع على عرش الصدارة على الصعيدين المغربي والإفريقي.

2
2

وتوضيحا للموضوع قال السيد عزيز البدراوي الرئيس المدير العام للمجموعة، “إن هذين العاملين تابعين لنقابة قامت بتحريضهما على القيام بهذا التصرف اللامسؤول، الأمر الذي دفعنا الى الجوء لقانون الشغل” مضيفا “بعد معاينة مفتشة الشغل بسلا للموضوع عن كثب قالت بالحرف (أين هو هذا الاحتجاز الذي يدعونه هذين العاملين؟ امتنعوا عن القيام بمهامهم بالمقابل الشركة تدفع لهم مستحقاتهم كاملة… أهذا ما يسمونه احتجازا؟)”.

3
3

وأكد الرئيس المدير العام للمجموعة قوله “لقد عاين مفوض قضائي الموضوع عن كثب و تتبعنا المسطرة القانونية فيما يتعلق بالإجراءات التأذيبية في حالة ارتكاب الخطا الجسيم فأصدرنا قرار الطرد في حقهما الأمر الذي تفاعلت معه الشركة نظرا للضرر الذي لحق بسمعتها جراء الفيديو المزعوم” وزاد “طوال مدة تواجدنا في مجال التدبير المفوض للنفايات سواء بالمغرب أو خارجه حرصنا على إعطاء كل ذي حق حقه وقطعنا على عاتقنا وعدا بعدم ظلم أي عامل مهما اختلف دوره في المجموعة”.
وفي ختام تصريحه شدد السيد عزيز البدراوي الرئيس المدير العام للمجموعة أن “مندوبية الشغل تلقت عدة شكاوي في الموضوع، وتأكدت أن الموضوع فيه تهويل وتضليل للحقائق تتخفى ورائه نقابة عمال تحاول تلطيخ اسم الشركة المواطنة والزج بالعمال في مواجهات مع الإدارة”.

4
4

تجدر الإشارة إلى أن المجموعة قامت منذ أشهر قليلة بإدماج أزيد من 40 نزيلا ونزيلة من المركز الاجتماعي عين عتيق في سوق الشغل بمختلف فروعها المنتشرة بالمغرب، الأمر الذي لقي استحسان مختلف شرائح المجتمع داخل المغرب وخارجه، كون المبادرة الإنسانية تقام لأول مرة ببلادنا.
جدير بالذكر أن مجموعة أوزون للبيئة والخدمات مقاولة مواطنة رائدة في مجال التدبير المفوض لقطاع النظافة بالمغرب وإفريقيا، حيث تنشط في خمسين مدينة مغربية بالإضافة إلى خمس دول إفريقية، الأمر الذي مكنها من الحصول على شهادة الجودة العالمية “الايزو” (9001(ISO و(14001 ISO) بالإضافة إلى ((OHSAS18001، ناهيك عن حصولها على شهادة التصنيف الوطني من الدرجة الممتازة ( (A الممنوحة من طرف المديرية العامة للضرائب “دافعي الضرائب المصنفة”، كما حازت على جائزة التنمية الإفريقية لعام 2017 في صنف تدبير النفايات.

اترك تعليقاً