أين الثروة…؟

بقلم شعيب جمال الدين – موطني نيوز

بالأرقام الرسمية الموثّقة: إلى هنا يذهب جزء من ثروة المغاربة (الملك +البرلمان+ الحكومة): حسب قانون المالية فإن أجور كل من الملك ونواب البرلمان والحكومة وميزانية البلاط تكلف خزينة الدولة ما يلي: 237,164750 درهم شهريا..أي: 23,716,475,000 مليار سنتيم شهريا أي:790,549,166 مليون في اليوم….أي مليون و97 ألف سنتيم في الساعة..أي:18,299 سنتيم في الثانية أي ما يعادل توظيف 47,432 معطل براتب شهري مقداره 5000 درهم.

هذه بعض التفاصيل السريعة:

الملك : 2.576.769.000 درهم في السنة (ميزانية البلاط حسب قانون المالية)، أي 214,730,750 درهم في الشهر…أي 21,473,075,000 سنتيم شهريا…( 715 مليون سنتيم يوميا)… أي ما يعادل توظيف 42,900 معطل براتب شهري مقداره 5000 درهم….(أي ما يوازي مجموع موظفي وزارة الصحة التي تعتبر ثاني أكبر قطاع في التوظيف العمومي بعد التعليم)

البرلمان : (أجور البرلمانيين فقط، من دون احتساب المصاريف): 665 عضو… أي 20,034,000 مليون درهم في الشهر…أي 2 مليار و 34 مليون سنتيم في الشهر.

الحكومة : أجور 40 وزيرا (ناقص واحد) 2,400,000 درهم في الشهر…أي 240 مليون سنتيم في الشهر.

ولأنه لا يمكن أن نفصّل في جميع الثقوب التي تتسرب منها الثروة فإننا نكتفي بهذه الأمثلة مع العلم أن هناك العديد من المجالس والمؤسسات العمومية التي تتكون من مئات الأعضاء الذين يستهلكون أجورا طائلة لا تتناسب مع المهام الموكلة لهم من قبيل ما يسمى هيئة الحكامة والعُمّال والولاّة والدواوين ووو يكفي مثلا أن نعرف بأن الميزانية المخصّصة للمجلس الوطني لحقوق الانسان الذي لا يغرّد إلا على ألحان السلطة وإذا غرد تظل تغريداته حبرا على ورق…هذا المجلس تُرصَد له ميزانية تفوق الميزانية المخصصة لرئاسة الحكومة ويوازي أجر أعضائه ما يتقاضاه الوزراء المنتدبون.

اترك تعليقاً