اسفي : مجموعة الـOCP تطلق آلية “المثمر لخدمات القرب” لمواكبة الفلاحين من جماعة البخاتي

سليم ناجي – موطني نيوز
أطلقت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط اليوم الأربعاء بالجماعة الترابية حد البخاتي بإقليم آسفي، آلية جديدة أطلق عليها “المثمر لخدمات القرب” لمواكبة الفلاحين وذلك في إطار استراتيجيتها التي تهدف إلى تعزيز وترسيخ وإبراز تأثير الممارسات الفلاحية الجيدة والتسميد المعقلن 
وتم إطلاق هذه الآلية خلال لقاء تواصلي ، حضره عامل إقليم آسفي الحسين شينان وخبراء في المجال وخصص لطرح مجموعة من القضايا المرتبطة بكيفية تخزين الحبوب والقطاني والعناية بالزراعة ومحاربة الأمراض الفطرية والوقاية منها، والتدخل قبل تطور الأمراض وكيفية استعمال الأسمدة.
وتتميز هذه الآلية الجديدة بالمرونة والاندماج وتعدد المكونات من أجل خدمة الفلاحين المغاربة ، كما تشكل جزءا من برنامج “المثمر” الذي يجسد التزام مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط بتنمية القطاع الفلاحي في المغرب.
كما ترتكز آلية “المثمر لخدمات القرب” ، التي تهدف أيضا إلى مواكبة متنوعة للفلاحين داخل 20 إقليما بالمملكة خلال الموسم الفلاحي الجاري ، على التواصل المباشر مع الفلاحين بغية الفهم الجيد لاحتياجاتهم وخلق رابط دائم للقرب.
كما توفر آلية “المثمر لخدمات القرب” مختبرا متنقلا لتحليل التربة يباشر عملياته بمختلف الأقاليم التي يشملها تدخل البرنامج الجديد ، كما تدمج هذه الآلية الجديدة برنامجا تجريبيا يشكل دعامة تكوينية وتواصلية حول الممارسات الفلاحية الجيدة.
المختبر المتنقل لتحليل التربة
المختبر المتنقل لتحليل التربة
وأوضحت فتيحة شرادي مسؤولة عن الانتاج الفلاحي داخل مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن آلية “المثمر لخدمات القرب” تعمل على جذب اهتمام الفلاحين من خلال تقديمها أدلة ملموسة على تأثير الممارسات الجيدة للتسميد المعقلن.
كما تشرك الآلية الجديدة ، تضيف المتحدثة ، جميع المتدخلين بالمنظومة الفلاحية وبالأخص وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والشركاء المؤسساتيين، والباحثين، والموزعين، والمزودين، والفلاحين ، مشيرة إلى أنه تم وضع التقنيات الرقمية باعتبارها مسرعا حقيقيا للتنمية ، في قلب الآلية الجديدة من أجل ضمان استيعاب سهل وبسيط للمعلومات التقنية وبالتالي المساهمة في تنمية وتطوير فلاحة مثمرة ومستدامة.
يشار إلى أن هذه العملية يشرف عليها فريق من المهندسين الزراعيين المكلفين بالتنمية التجارية الجهوية تابعين لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط.
وإدراكا منه بأهمية التكوين و التحسيس و البحث و التطوير في القطاع الفلاحي ، سيقوم المكتب الشريف للفوسفاط بإطلاق برنامجا تكوينيا فريدا من نوعه سيستفيد منه حوالي 200 فلاحا بالجهة . حيث ستتم مواكبتهم في مجال الممارسات الفلاحية الجيدة ، وذلك عبر خدمة التواصل مباشرة مع الفلاحين عن طريق تقنيات التكنولوجيا الحديثة ، وذلك بإحداث مجموعة واتساب على الهاتف المحمول (Groupe whatsapp) و ستقدم خلالها الإستشارة مع فريق من المهندسين الزراعيين في مجال التخصيب الحديثة ، ومناقشة تقنيات التسميد المعقلن ، ونشر أفضل التقنيات الإنتاجية التي تتلاءم مع المنطقة ، مع تقديم نصائح تتعلق بالأسمدة الصالحة لزراعات جهة مراكش اسفي.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: