رئيس جماعة الهرهورة عبدالرحيم بلعدول

هرهورة : متى تنتهي مرحلة الانتشاء بالفرحة والخروج الى العمل على ارض الواقع؟

عبد الله رحيوي – موطني نيوز

تتساءل شهادات حية من ساكنة الهرهورة مؤخرا عما هي الخطوات التي أقدم عليها رئيس جماعة الهرهورة عبدالرحيم بلعدول بعد فوزه بكرسي الرئاسة، وطالبت بإنهاء الانتشاء بالفرحة والسرور والنزول الى الميدان من خلال بلورة عمل فعلي لا شعارات.
وينتظر المواطنون، حصول النواب على القطاعات التي ظلت جامدة بعد عملية التوقيف وتوقفت معها مصالح المواطنين، ومايزيد من حرقة الانتظار هو أن الهرهورة اصبحت حديث العام والخاص من خلال لعنة “الاشاعات” والاخبار المغلوطة، التي اضحت ترهق المواطنين ومصالح اليومية معلقة حتى إشعار أخر.
وهذه اسئلة بسيطة موجهة الى الرئيس التجمعي الجديد عبد الرحيم بلعدول في إنتظار أخرى قريبا :
هل لازالت أوقات الفرحة تشغلك عن التواصل مع المواطنين؟
أين هو البرنامج الذي وعدت بإخراجه واطلاع الساكنة عليه لتطبقه على أرض الواقع؟
من هم النواب الذي ستسلمهم السيارات الجماعية؟
هل ستمنع إستغلالها خارج الهرهورة كما كنت تدافع عن عدم إستغلالها لاغراض شخصية كما كنت في المعارضة؟
هل صحيح أن صاحب شركة الالعاب “بيل بارك bel parc” هذا آخر موسم له في الكازينو، حيث يصرح صاحب شركة ألعاب أنه تلقى وعدا بتعويض الحاج بلحوح الذي له عقدة منذ سنوات مع جماعة هرهورة؟
من سيحصل على تفويض الترخيص للمقاهي والاماكن العمومية؟؟
ولنا عودة في إتجاه آخر لما فيه مصلحة الساكنة.

اترك تعليقاً