هرهورة : لماذا تستحوذ شركة “بيل بارك” للالعاب على ساحة كازينو منذ سنوات وإغلاق باب المنافسة؟؟؟!!

رئيس التحرير – موطني نيوز

تعد ساحة كازينو المتنفس الوحيد لساكنة اقليم الصخيرات تمارة والرباط والنواحي، بحيث يحج المواطنون وفلذات أكبادهم مع ظهور الاول لأشعة الشمس، وتعرف هذه الساحة التي تعرف اكتظاظا مع نهاية الاسبوع هذه الايام، وطيلة أيام الاسبوع في الصيف حتى وقت متأخر من الليل، إقامة معرض ألعاب للاطفال من تنظيم “شركة بيل بارك ” (bel parc) منذ سنوات، دون أن يفتح باب المنافسة من شركة أخرى، مما جعل البعض يظن هل الارض التي يقام فيها معرض الالعاب انها في ملكية منظمه الحاج محمد بلحوح الشهير ب “محمد الصغير” وسط اصحاب هذا الميدان الذي يعرف منافسة شرسة وغير متوقعة بين أربابه، ومنذ سنوات وهذه الشركات التي ترغب في جلب معدات جديدة وحديثة من أوربا ومؤمنة للاطفال تجد الأبواب موصدة بالكامل وبشكل متقون في دواليب الجماعة والباشوية، حيث فشلت العديد من المحاولات منذ سنوات بشكل يوحي ويؤكد أن الجميع يرغب في إستمرار شركة “بيل بارك” دون أخرى…

وفي ذات السياق، يلاحظ متتبع الشأن المحلي بالهرهورة أن نفس المعدات التي عملت بها الشركة منذ سنوات تعرف فقط صيانة شكلية في عين المكان دون مراقبتها من الجهات المسؤولة لمعرفة مدى إستمرار صلاحيتها للحفاظ على السلامة البدنية لفلذات الأكباد..أضف الى عدم ملائمتها لجمالية المكان فالرايات الشاطئية ممزقة وحديد الالعاب الذي يترك طيلة السنة في أرض كازينو فيه صدأ واضح للعيان، مع العلم أن الارض في ملكية الجماعة ويؤدى عن مساحة وتستغل مساحة أخرى دون المدونة في الوثائق، مع إدخال الشركة الى ساحة معرض ألعابها غرباء عنها يمارسون أنشطة تجارية كبيع الحلزون وصوف غزل البنات الذي يمكن أن يسبب في ضرر للاطفال، أضف الى أن هذه الانشطة التجارية الموازية يؤدي عنها أخرون في لاكورنيش لجماعة هرهورة، والسؤال المطروح هنا : مادام الذين يمارسون الانشطة التجارية داخل فضاء شركة “بيل بارك” لايؤدون سنتيما للجماعة، فلمن يؤدون ؟؟

هذا وشاعت أخبار شبه مؤكدة ان العديد من الشركات المنافسة ستحل قريبا لوضع ملفات ترشيحها بعد علمها بالتغيير الجديد بجماعة هرهورة، مع رغبة البعض في التوجه الى مكتب العامل يوسف دريس من أجل تنبيهه حول خطة التمديد الشهري كتحايل على القانون في نهاية مدة العقدة…

موقع موطني نيوز سيوافيكم بجديد إحتكار شركة “بيل بارك هرهورة” لقطاع الالعاب في الهرهورة وسنكشف عن خيوط الشبكة التي تدعم سرا وعلنا هذا الاحتكار والاستثناء المستفيدة من حرمان شركات قوية من البيضاء والجديدة والقنيطرة والشمال لساحة ألعاب شركة كازينو بالهرهورة التي تجنى منها الاموال الطائلة سنويا دون تقديم خدمات كماهو من منتظر لساكنة إقليم تمارة…فترقبونا في قضية “لافوار” التي تسيل اللعاب …

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: