التفاصيل الكاملة للجريمة البشعة التي شهدتها مدينة مريرت هذا الأسبوع

محمد شجيع – موطني نيوز 

تمكنت عناصر الشرطة بمريرت تحت إشراف السيد العميد رئيس المفوضية  من فك لغز الجريمة البشعة التي شهدتها مدينة مريرت صبيحة يوم الثلاثاء 18 / 12 / 2018 و التي راح ضحيتها الشاب ”  العثماني  ع . ص” ( الصورة )  في الثلاثينيات من عمره  حيث كانت الضربة التي تلقاها على مستوى الرأس سببا مباشرا في وفاته بعد أن أحيل على  للمستشفى المحلي بمريرت و معاينة الطبيب الرئيسي لأثار الضرب مما جعل هذا الأخير يربط الإتصال بعناصر الشرطة

و التي قامت إجراء الأبحاث الضرورية للإهتداء إلى الفاعل الأصلي في الجريمة وتجذر الإشارة إلى أن الضحية وقع في شجار ليلة17 / 12 / 2018 مع أحد الجيران وزوجته مما وبعد فض النزاع توجه الضحية إلى منزل والديه بعد أن تشاجرا معها مما دفع الأب إلى توجيه ضربة للضحية بواسطة عصا على مستوى رأسه ليسقط متأثرا بهذه الأخيرة  مدرجا في دمائه حيث ساعده على هذه المهمة إبنه الذي يعد الأخ الشقيق للضحية و بحضور والأم ولما تأكد للعائلة أن إبنهم متوفي أقدموا على غسل الدماء المتواجدة على الجدران وسفر الأخ الشقيق لمدينة الراشيدية  ليلة وقوع الجريمة وعودته مساء الغد لغرض التمويه و إستغلال ظرفية الخصام الذي وقع بين الضحية في ليلة ما قبل الجريمة  كلها عناصر إستغلها الجاني و العائلة لطمس معالم الجريمة  وبعد تكثيف البحث و المجهودات تبين أن الجاني لم يكن سوى الأب ومساعده في الجريمة الأخ الشقيق للضحية و بعلم الأم  و الدافع كان بسبب الخلافات العائلية المستمرة  التي كان تقع بين الضحية و العائلة  حيث تم تثيل الجريمة  زوال يومه الخميس 20 / 12 / 2018  بعد اعتراف الأب باقتراف الجريمة بمساعدة الأخ الشقيق للضحية وتكتم الأم على الأمر لتتم متابعتهم بالقتل العمد مع سبق الإصرار و الترصد و المشاركة في وإخفاء آثار الجريمة وعدم التبليغ وإخفاء جناية بالنسبة للأم في انتظار تقديمهم للنيابة العامة لدى محكمة الاستئناف ببني ملال

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: