عاجل : حالة وفاة ثانية والضحية هذه المرة رضيع و مندوبية الصحة خارج التغطية

 

رئيس التحرير – موطني نيوز

علم موطني نيوز من مصادر مطلعة، أن إقليم بنسليمان وتحديدا بدوار أولاد الرامي التابع لجماعة فضالات فجع اليوم على وقع حالة وفاة ثانية راح ضحيتها رضيع في شهره الرابع، والأسباب بحسب تصريحات عائلته ناتج عن إرتفاع خطير في درجة حرارته إستوجب نقله على وجه السرعة بعد تحويله من بنسليمان إلى مستشفى الاطفال بالرباط.

1
1 وبحسب تصريحات أحد أفراد العائلة التي يعمل معيلها في مجال الكهرباء أن إبنه الوحيد فارق الحياة اليوم السبت 2 فبراير 2019 حوالي الساعة السابعة صباحا بالمستشفى المذكور بعدما تمت إحالته من قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان مساء يوم الجمعة فاتح فبراير 2019.
2
2

الخطير في الموضوع أن للمندوبية الإقليمية التي تدخل ومند مدة في نوم عميق لم تحرك ساكنا في الموضوع ولم تكلف نفسها عناء توزيع لقاح ضد الوباء الفيروسي (H1N1) لتفاديه، بل نجد المسؤول الإقليمي على هذا القطاع يلمع صورته بتسخير آليات لإبعاد شبهة الإهمال عنه يتفنن في إلتقاط صور له وهو داخل مكتبه بل النزول إلى المستشفى الإقليمي ببنسليمان كما وقع اليوم عندما بصم على غيابه التام رغم تواجد ترسانة من المسؤولين الأمنيين والسلطات المحلية وإكتفى بالاعتكاف داخل مكتبه خوفا من صدامات مع أهالي الضحيتين.

وتجدر الإشارة إلى أن الرضيع سيوارى الثرى عشية نفس اليوم بمسقط رأسه فضالات وهو داخل صندوق خشبي الشيء الذي طرح أكثر من علامة إستفهام، لماذا سيتم وضع رضيع في هذا السن في صندوق خشبي بدل الإكتفاء بالكفن؟ وأين هي مندوبية وزارة الصحة من هذه الحالة؟ أم أن وفاة الرضيع كانت بسبب سكتة قلبية كما هو الشأن بالنسبة اليافع الذي فارق الحياة صباح اليوم؟ يتبع

اترك تعليقاً