معاناة المرضى من غطرسة الامن الخاص بمستشفى محمد الخامس بالجديدة في ظل أوضاع كارثية

هشام الشافعي – موطني نيوز

بات مستشفى محمد الخامس بالجديدة مكانا لكل ما هو مقرف ومشمئز حيث مظاهر التسيب واللامبالات والرشوة والمعاملة السيئة فدخول قسم شرطة احسن بكثير من دخول هذا المشفى الذي يغيب فيه حس المسؤولية عصابة من الأمن الخاص يتدخلون في كل صغيرة وكبيرة و أصبحوا الآمرالناهي حتى في الأمور الإدارية وذلك امام اعين المسؤولين ان عصابة الأمن الخاص يعمدون إلى إثارة الفوضى بوضع العراقيل كوسيلة من وسائل الضغط على المرضى لكي يقدموا اثاوات أو إكراميات ومن احتج على هذا الوضع فمصيره السب والشتم او تلفيق التهم

1
1

“الاب الذي توفيت ابنته وسجن أربعة اشهر ظلما” وتعمدت شركة الامن الخاص الى توظيف أشخاص لا يتوفرون على أي مؤهلات تخول لهم التعامل مع المواطنين بلباقة واحترام فالمستعجلات تعرف الإهمال وتطغى عليها المحسوبية والزبزنية في ظل نقص في عدد الأطر الطبية اما جناح الولادة فبه نساء حوامل يفترشن الأرض في مشهد تقشعر له الابدان وكأنه

2
2

فلم رعب صراخ وعويل مراحيض متعفنة وما على الحوامل سوى الاتجاه مولدات يعاملن النساء معاملة سيئة من سب وضرب وشتم خارجا لقضاء حجاتهن البيولوجية

2
2

وكل من ارادت ان تعامل برفق فما عليها سوى دفع اتاوة مقابل توليدها بلطف والا ستنال حقها من السب والشتم” تعرفي غير ……اه دوي ال….” اما عاملات النظافة فيشغلن دور الوسيطات بين الحوامل والقابلات وتعتبر مواعيد العمليات الجراحية النقطة المرعبة فغالبا ما يتم التماطل فيها وتأخيرها الا ان كانت هناك حالة مستعجلة الامر الذي يدفع المريض الى البحث عن طرق أخرى للعلاج في حين تعطى الأولوية لمن له مكانة اجتماعية او واسطة معينة اما مرضى القلب فلهم الله طبيبة واحدة اختصاصية في أمراض القلب مما يجعل المواعيد تصل إلى ما بين ستة اشهر و سنة على اقل تقدير ففي سنة 2017 انتشر شريط فيديو في شبكات التواصل الاجتماعي صورت احداثه في احد أجنحة المستشفى يظهر فيه احد الأطباء وهو يهاجم شابا كان مرفوقا ببعض اقاربه

3
3

تصدي الطبيب المداوم للشاب الذي حل بالمستشفى من اجل تلقي العلاج حدث حينما كان الأخير يحاول دخول قاعة العلاجات ليتحول قسم المستعجلات الى ساحة معركة كاذت ان تتطور الى ما لا تحمد عقباه لولا تدخل بعض المواطنين كما سبق اعتقلت عناصر الضابطة القضائية بالجديدة سنة 2018 ممرضتين متدربتين بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة مباشرة بعد تصويرهما شريط فيديو مدّته دقيقة و 49 ثانية يظهر مريضا في وضع مخل بالحياء ظهر وهو يمارس العادة السرية والممرضتان تتبادلان معه السب والشتم بكلام فاحش وساقط

4
4

هذه المشاكل دفعت وزارة الصحة الا اعفاء المندوب الإقليمي لصحة ورغم ذلك فالوزارة لا سلطة فعلية لها على الأطباء بفعل انتشار القطاع الخاص الذي تغول وسط القطاع الصحي واصبح مفترس همه الربح و رغم ذلك نشهد ان هناك كفاءات جد عالية مقارنة ببعض أطباء القطاع الخاص يشتغلون بضمير الا ان الوضع الصحي بالاقليم لا يبشر بخير ويبقى الامل معقودا على المستشفى الجامعي الذي سيتكلف المكتب الشريف ببناءه بحكم الشكاوي المتعددة التي يرفعها المتعاونون الا المصالح المختصة

اترك تعليقاً