أحمد دهي رئيس جماعة عين تيزغة

بنسليمان : الغباء السياسي لبعض المستشارين يورط جماعة عين تيزغة في فسخ عقدها مع شركة أوزون

رئيس التحرير – موطني نيوز

لقد سبق وأن حذرنا في أكثر من مناسبة بأن الغباء السياسي الذي يتمتع به جل مستشاري جماعة عين تيزغة بإقليم بنسليمان، سوف يقضي على أمال ومستقبل الساكنة وبالفعل فقد إتحد أزيد من 17 مستشار بهذه الجماعة ضد تطلعات الساكنة وهمومهم، ضاربين بعرض الحائط برامجهم الانتخابية المغيبة أصلا والثقة الملقاة على عاتقهم، بل أصبحوا متحدين ضد كل ما يخص الشأن المحلي أو له علاقة بمطالب الساكنة التي بات حال لسانهم أن لا وجود لمن يمثلنا.
فقد علم موطني نيوز وخلال دورة فبراير لسنة 2019 والتي غابوا عنها في المرة الولى للضغط على رئيس الجماعة، حضروا في الموعد الموالي لكن هذه المرة اتحفونا بإبتكار جديد جادت به قريحة منظريهم وهو الإستغناء عن خدمات شركة النظافة “أوزون” بل والتصويت عليه الهدف منه الضغط على رئيس الجماعة وعلى الرئيس المدير العام للشركة، وليس هذا هو القرار الوحيد بل سبق لهم أن قاموا بإلغاء كل ماله علاقة بالتنمية المحلية في إطار تصفية الحسابات بينهم وبين الرئيس والفئة الموالية له.
لتتحول جماعة عين تيزغة إلى حلبة لتصفية الحسابات، فجهة تقرر والأخرى تلغي ورئيس الجماعة ينبه الجميع أن ما يقومون به هو ضرب للجماعة ولتطلعات الساكنة، لكن ما لم ينتبهوا له بسبب الغباء السياسي هو تعريض الجماعة لطوفان من الازبال التي ستغزوا الجماعة (مطار بنسليمان ومركز العيون ومنطقة حد فريد والكدية) وهو القرار الذي سيهدد سلامة وصحة الساكنة لكن يبدوا أن الاعضاء في واد والساكنة في واد أخر ناهيك على أن الأغلبية لم تعتد تهتم بل أصبح شغلها الشاغل تصفية حساباتها مع الرئيس.
ولهذا وبعد القرار المتهور و المتسرع والغير مبرر وجب على شركة اوزون وقف نشاطها بالمرة بهذه الجماعة مع مطالبتها بحقوقها الكاملة بقوة القانون ما دام فسخ العقد جاء بإرادة الجماعة ودون التشاور مع إدارة الشركة.

اترك تعليقاً