الرئيسية / Uncategorized / هذا إلى وزير العدل و الحريات .. هل فعلا أن كل المغاربة سواسية أمام القانون ؟

هذا إلى وزير العدل و الحريات .. هل فعلا أن كل المغاربة سواسية أمام القانون ؟

أناس-المرنيسي

أناس-المرنيسي

رئيس التحرير – موطني نيوز

يبدوا أن قضية أناس المرنيسي بمدينة طنجة ،قد أصابتنا في مقتل و أحالتنا على المثل العربي الشهير “عاش من عرف قدره”،وبالفعل فلا يحق لرعاع القوم ان تستوي مع أسيادها ،ولا يحق للقانون كيفما كان أن يحقق مع الأغنياء و الأسياد و لا حق حتى للنيابة العامة و معها الشرطة القضائية ان تتجرأ و تستدعي أحد منهم و إلا فسيكون رد قاسي و اقل الإيمان أنهم لم و لن يمتثلوا لقانوننا الذي وضعه المشرع لنا لا لغيرنا.

 مرة اخرى و في آخر مستجدات ملف اناس المرنيسي صاحب الرقم القياسي العالمي في وضع الشكايات فقد وصل عددها إلى 360 شكاية سبحان الله ،فإذا حذفنا الصفر يبقى معنى 36 وهل بالفعل رقم يدل على الجنون “لحماق هذا” فمن 23 متهما امتثل لتعليمات النيابة العامة في طنجة بتاكيد حضورهم أمام مصلحة الفرقة الثانية لشرطة القضائية بولاة الأمن طنجة  يوم الخميس  3/10/2015  سبعة أشخاص الأتية أسمائهم :الكاتبة الخاصة رجاء مزيغ و المحاسب الخاص محمد الهرادي   للمرحوم احمد المرنيسي والد أناس المرنيسي بالإضافة إلى كل من عبد الجليل و  بوبكر و عثمان و عبد الكريم و عمر المرنيسي ،فيما تخلفت باقي الأطراف واللذين يرفضون الامتثال للقانون وهم تريا طودي بن شقرون زوجة المرحوم  و عبد الحي و عبد الحميد المرنيسي الأخ الأكبر المتابع أيضا  و الممثل القانوني للبنك المغربي لتجارة و الصناعة و آخرون …..

ولقد علمت جريدة موطني نيوز من مصادرها الخاصة ، أن الأشخاص السبعة قد تقدموا في حالة صراح أمام وكيل جلالة الملك بابتدائية طنجة بمكتبه بالطابق السفلي بالمحكمة حيث تمت المواجهة و عندما علموا حجم وجسامة التهم الموجهة إليهم  التمس دفاع المتهمون عثمان و عمر من المشتكي اناس المرنيسي  مهلة  أخيرة  للمحاسبة و إرجاع كل حقوقه في اقرب وقت .

كما التزم المتابعون في القضية و أمام النيابة العامة بعدم عرقلت المحاسبة و إرجاع كل ما تم بالاستيلاء عليه بغير كفرصة أخيرة مؤكدين على المشتكي اناس المرنيسي أن ينتدب خبيرا محلفا من اختياره لإجراء المتعين في القضية . 

لتذكير فقط  انه ارتفع مؤخرا عدد المتهمين المتورطون في ملف  السيد أناس المرنيسي بمدينة طنجة  من 6 إلى 23 متهم متابعون أمام محكمة طنجة ،ولا يسعنا من هذا المنبر إلى أن ننوه بالسيد”مراد التادي” وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بطنجة الذي لم يرهبه نفوذهم و لا سلطتهم و لا أي شيء و قام بما يمليه عليه ضميره المهني بمتابعة و إحالة الجميع بي 12 شكاية فقط من أصل 360 تحت الأرقام التالية شكاية عدد 9254/14/3101 و 9255/14/3101/ و 9110/14/3101 و 5107/14/3101 و 5644/14/3101 و 5108/14/3101 لجلسة يوم 16/07/2015 و الشكاية عدد 7514/14/3101 و 9244/14/3101 و 9618/14/3101 و 8363/14/3101 و 7620/14/3101 و 8045/14/3101 لجلسة يوم 10/07/2015

ضد كل من المتهمين الآتية أسمائهم : شكيب بوقليلة ،رشيد الفلالي ،عبد الإله بناني البروالي ،هشام بناني البروالي ،يوسف بناني البروالي ،العربي بوزوبع ،إدريس بوشتى ،فؤاد الهلالي ،إدريس المسوسي ،علي كسوس ،يونس كسوس ،عمر القندوسي ،عبد الحميد المرنيسي ،عمر المرنيسي ،بوبكر المرنيسي ،عثمان المرنيسي ،عبد الجليل المرنيسي ، عبد الكريم المرنيسي ،عبد الحي المرنيسي و تريا طودي بن شقرون ،محمد الهرادي بالإضافة إلى البنك المغربي لتجارة و الصناعة و البنك المغربي لتجارة الخارجية . بتهم تتعلق بالتزوير و النصب و شهادة الزور و السرقة و التصرف في تركة بسوء النية قبل اقتسامها والقائمة طويلة. كما يحق لنا أن نتساءل من هم هؤلاء الأشخاص ؟وإلى أي درجة من النفوذ يمتلكون حتى يسمح لهم بضرب تعليمات النيابة العامة عرض الحائط؟ولماذا لم تقم الشرطة القضائية بتشاور مع النيابة العامة بتحرير مذكرة بحث وطنية في حقهم ؟علما أنهم لثالث مرة يتم استدعائهم ولا يحضرون، ولنا عودة للموضوع.                      

عن admin

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أرملة الكنونيل محمد لبصير

أرملة الكنونيل محمد لبصير تفضح مافيا العقار بمدينة مريرت (فيديو)

هشام بوحرورة – موطني نيوز  احتضنت المحكمة الابتدائية بخنيفرة صباح اليوم الإثنين 16 أكتوير 2017 ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com