الرئيسية / Uncategorized / عندما يتحالف الجوع و الحرب على اليمنيين و يقتل الأبرياء بصمت

عندما يتحالف الجوع و الحرب على اليمنيين و يقتل الأبرياء بصمت

سوء التغدية في اليمن

سوء التغدية في اليمن

وائل البهواني‎ – موطني نيوز

كشف برنامج الأغذية العالمي أن محافظة صعده من أشد المحافظات اليمنية التي تعاني إنعداما في الأمن الغذائي “الجوع”.وقال البرنامج في أحدث تقرير له: إن 40 في المائة من سكان هذه المحافظة الذي يتجاوز تعدادهم المليون نسمة يعانون من إنعدام الأمن الغذائي الحاد.

ووفق التقرير، فإن نحو 10,6ملايين يمني من بين 25 مليون هم سكان اليمن بحسب تعداد عام 2004م يعانون من إنعدام الأمن الغذائي بينهم 5 ملايين يعانون من إنعدام الأمن الغذائي الحاد.
وبحسب التقرير الذي أوضح مستويات الجوع في اليمن، فقد لخصت بما سمي 10حقائق عن الجوع في اليمن.

وتبلغ المعدلات الوطنية في اليمن لسوء التغذية الحاد نحو 12,7 في المائة، في حين بلغت 13 في المائة في عام 2011م. ويعتبر الجوع إحدى المشكلات الكبيرة التي يعاني منها اليمن وفيما يلي العشر الحقائق عن الجوع في اليمن:
1 – يعاني نحو 41,1 في المائة من اليمنيين من إنعدام الأمن الغذائي – أي ما يبلغ إجمالية 10,6 ملايين نسمة.
2 – تشمل هذه النسبة من السكان نحو 5 ملايين شخص يعانون إنعدام الأمن الغذائي الحاد، و 5,6 ملايين شخص يعانون إنعدام الأمن الغذائي المعتدل.
3 – تمثل هذه الحقيقة تحسنا طفيفا منذ 2011م، حيث كان يعاني 45 في المائة من السكان من إنعدام الأمن الغذائي.
4 – تعتبر محافظة صعده من أشد المحافظات التي تعاني من إنعدام الأمن الغذائي، حيث يعاني 40 في المائة من سكانها إنعدام الأمن الغذائي الحاد.
5 – تعاني الأسر الريفية من إنعدام الأمن الغذائي بنسبة أكبر بكثير من سكان المناطق الحضرية.
6 – تعاني الأسر التي تعولها النساء من إنعدام الأمن الغذائي بنسبة أكبر بكثير من الأسر التي يعولها الرجال.
7 – تعاني الأسر التي يعولها شخص أمي من إنعدام الأمن الغذائي بنسبة أكبر من غيرها.
8 – تبلغ المعدلات الوطنية لسوء التغذية الحاد نحو 12,7 في المائة، في حين بلغت 13 في المائة في عام 2011م.
9 – أنخفضت المعدلات الوطنية للتقزم من 46,6 في المائة في عام 2012م، لتصل إلى 41,3 في المائة في عام 2014م.
10 – بلغت معدلات التقزم مستويات حرجة في 10 محافظات، من بين 22 محافظة هو مجموع المحافظات اليمنية حيث بلغت حد الخطورة في ثمانية محافظات، بينما تظل معدلات التقزم في مستويات متدنية في محافظتين إثنتين. في حين أقتصر إعلان بلوغ التقزم معدلات مقبولة بمحافظة واحده فقط (ألا وهي محافظة مأرب).
وتعتبر المعدلات مقبولة وفقا لتصنيف منظمة الصحة العالمية، إذا كانت أقل من 20 في المائة، بينما تعد المعدلات متدنية إذا تراوحت مابين 20 في المائة و 29,9 في المائة، وتصنف بإعتبارها حادة إذا تراوحت ما بين 30 في المائة و 39,9 في المائة، في حين تعتبر خطيرة إذا بلغت 40 في المائة أو أكثر

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إدريس أوكابير

13 قتيلا وجرحى بعملية دهس تبناها تنظيم “داعش” ببرشلونة (فيديو)

موطني نيوز – وكالات صدمت شاحنة صغيرة حشدا في جادة “ليس رامبلاس” السياحية في برشلونة، ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com