سري للغاية …

رئيس التحرير – موطني نيوز

بعد شد الحبل وإستعراض العضلات التي تشهدها الحرب التي فتحتها المديرية الإقليمية للفلاحة بإقليم بنسليمان، على أكثر من جبهة في مواجهة كل من إتحاد تعاونيات الفلاحية من جهة وإتحاد المقاولات الفلاحية ومعها الفلاح الصغير من جهة ثانية، بسبب ما وصفوه بتعنت الإدارة ونهج سياسة الكيل بمكيالين للإطاحة ببعض معارضيها بل وحتى التسبب في إفلاسهم وبالتالي الزج بهم في السجن، وهناك نموذج حي يقبع خلف أسوار السجن المحلي ببنسليمان بسبب هذه الإدارة وقوانينها المجحفة على حد قوله.

وأمام كل هذا الزخم من الأحداث التي جعلت القطاع الفلاحي بالاقليم على صفيح ساخن، فقد علم موطني نيوز من مصادره الخاصة، أن هناك جهة بعينها من داخل الإقليم وفي إطار حقها الدستوري في الإحتجاجية فإنها تنوي التشويش وبكل الطرق المشروعة على المعرض الدولي للفلاحة في دورته 14، والذي ستحتضنه مدينة مكناس خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 21 أبريل الجاري، والذي أختير له شعار : “الفلاحة رافعة للتشغيل ومستقبل العالم القروي”.

شعار لم نرى منه بإقليم بنسليمان سوى حروفه، لان الفلاحة بهذا الإقليم أضحت رافعة للسجن ومستقبل للإفلاس، المهم وبحسب ما وردنا أن هناك جهة تستعد على قدم وساق لإعداد العدة لتنظيم وقفات إحتجاجية سترفع فيها الأعلام وصور صاحب الجلالة بالإضافة إلى لافتات تحمل شعارات ساخطة لم نتمكن من معرفة فحواها ولا حتى مضمونها، لكن ما إستطعنا أن نتوصل إليه هو أن هذه الاحتجاجات ستكون بالمدخل الرئيسي للمعرض وداخله بل وتزامنا مع حضور الوفد الرسمي الذي سيفتتح المعرض الدولي، علما أنه هذه الدورة ستشهد زيارة الوفد السويسري لأول مرة كضيف شرف.

هذا وتجدر الإشارة إلى أننا في موطني نيوز لم يتسنى لنا التحقق من صحة هذه المزاعم من جهة محايدة…تحياتي

اترك تعليقاً