الرئيسية / Uncategorized / العشق الممنوع..بداية نهاية حزب العدالة و التنمية مع القصر الملكي

العشق الممنوع..بداية نهاية حزب العدالة و التنمية مع القصر الملكي

حفل غداء على شرف الرئيس الفرنسي

                                                                                 حفل غداء على شرف الرئيس الفرنسي

رئيس التحرير – موطني نيوز

في بعض الحالات تكون فيها الصورة أبلغ من الكلام ،وعندما نقول أن حزب العدالة و التنمية أصبح في عداد المطلقة من عصمة الدولة فإننا نعني ما نقول .بدليل هاته الصورة التي تكاد الكلمات تتفجر من بين ثناياها ،بل وأنها إستطاعت ان تخبر كل العالم بصفة عامة و المغاربة بصفة خاصة أن هناك تكتيكات ميدانية مقبلة للقصر الملكي توحي بقرب إنفصاله عن حزب العدالة والتنمية . فشرف جلسة غذاء التي نظمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على شرف رئيس فرنسي فرانسوا هولاند كانت بمثابة إعلان حرب على حزب المصباح بعد النتائج التي اظهرت قوة هذا الحزب في لانتخابات رغم ضعف تسييره إلى جانب حلفاءه في الحكومة المغربية. 

و المتتبع للشان العام الوطني و المحللين لهذه الصورة بالذات سيلاحظون أن حضور الرجل القوي في القصر الملكي واحد مستشاري الملك السيد فؤاد الهمة مؤسس العدو اللذود لحزب بن كيران امر عادي و مقبول . لكن الغير المقبول هو عندما يتم استثناء رئيس الحكومة “الحكواتي” بن كيران ويحضر محله السيد عبد الرحمان اليوسفي اول رئيس حكومة في عهد الملك محمد السادس بدون اية صفة فهذا يعني عودة الاشتراكيين بقوة وبالتالي تحقيرا وإهانة واضحة لرئيس الحكومة ،وكما يقول المثل “من لا يرى من الغربال فهو أعمى” فهل بهذا التصرف أصبحنا بالفعل أمام بداية معاقبة القصر الملكي لحزب العدالة و التنمية ؟وكما يعلم الجميع فالتاريخ يعيد نفسه وهو ما حدث مع الاتحاد الاشتراكي سنة 2003 وبمباركة الحليفة فرنسا صورة طبق الأصل.
ومن جانبنا فنحن نرفض رفضا مطلقا و لا نقبل أطلاقا ان يكون هناك حزب بالمغرب أو شخصية كيفما كان وزنها أو لونها، أن تحظى بشعبية و محبة أكثر من شعبية و محبة الملك محمد السادس نصره الله و حتى و ان كان أحد الأمراء أو الاميرات .

 

عن admin

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أيام تكوينية للأساتذة الموظفين بموجب عقود

أيام تكوينية للأساتذة الموظفين بموجب عقود فوج 2017 بمراكش

تقرير رشيد أشاوش و غسان الياكيدي – موطني نيوز في سياق التكوينات الحضورية للسادة الأساتذة ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com