بوزنيقة : فيدرالية اليسار الديمقراطي تعقد لقاء سياسيا وتنظيميا

أحمد رباص – موطني نيوز

عقدت مكونات فيدرالية اليسار الديمقراطي ببوزنيقة يوم الإثنين 29 أبريل 2019، لقاءا سياسيا وتنظيما لتنسيق العمل في أفق خلق لجنة محلية للفيدرالية تماشيا مع مقرارت الهيئة التقريرية الأخيرة للفيدرالية ، كما تم من خلاله مناقشة قضايا تنظيمية ورسم إستراتجية للعمل المشترك بالإضافة إلى التدوال في بعض القضايا ذات البعد الدولي والوطني والمحلي.

وقق البيان الذي خرج به اللقاء، سجل المجتمعون على المستوى الوطني تماهي الدولة المغربية مع سياسة النيوليبرالية المتوحشة والتي بدت ملامحها واضحة في رفع الدولة يدها عن كل ماهو إجتماعي والتي خلفت عدة ضحايا وتراجع مخيف على المستوى الحقوقى تجلى في الأحكام الصادرة عن معتقلي الريف وجرادة، ومواجهة الأحتجاجات بالعنف.

وقد تم، من خلال البيان، التأكيد على تضامنهم المطلق واللامشروط مع كافة نضالات الشعب المغربي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية، والمطالبة بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين.

إلى ذلك، سجل البيان تضامنهم مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ويطالبون الدولة المغربية بتمكين هذه الفئة من حقها في الإدماج ضمن أسلاك الوظيفة العمومية.

أما على المستوى المحلي، فقد جاء في البيان أن العقلية الظلامية تفشت بين صفوف الساكنة وحولت المدينة إلى ساحة إنتخابية مستمرة في غياب تام لسياسة واضحة لتدبير الشأن المحلي.

ويدعو البيان المسؤولين على الشأن المحلي ببوزنيقة إلى مراجعة أوراقهم والعمل على التعاطي الجدي والمسؤول مع القضايا الحقيقية للساكنة بعيدا عن تبذير المال العام ونهج سياسة الريع والترقيع التي لا ترقى لإنتظارات عموم المواطنين.

كما تمت دعوة السلطة المحلية والمجلس الجماعي لتحمل كامل مسؤليتهما فيما آلت إليه الأضاع الإقتصادية المتردية بالمدينة والتي تمس الوضع المعيشي للطبقات الفقيرة وتكرس التهميش والإقصاء وتفاقم البطالة وإنسداد فرص الشغل.

ويستنكر البيان ما آل إليه الوضع الصحي بالمدينة من تدهور الخدمات بشكل خطير، داعيا الدولة إلى تحمل مسؤوليتها في توفير الخدمات الصحية اللائقة التي تحفظ كرامة المواطن البوزنيقي.

في الأخير، عبر المجتمعون عن استنكارنهم للوضع الثقافي والرياضى الذي تعيشه المدينة والذي يتسم بإنعدام فضاءات ثقافية ورياضية كافية قادرة على التأطير والإستجابة لحاجيات الساكنة.

اترك تعليقاً