سلام عفات عودة

طرائف علقمة النحوي

بقلم سلام عفات عودة – موطني نيوز

علقمة بن قس النخعي : هو أبو شبل علقمة بن قيس بن عبد الله بن مالك بن علقمة بن سلامان النخعي الكوفي . فقيه الكوفة وعالمها ومقرئها . ولد زمن النبي محمد (صل الله عليه وسلم) وسكن مدينة الكوفة ولازم عبد الله بن مسعود وتعلم منه حتى قال عنه أبن مسعود “ما أقرأ شيئاً ولا أعلمه الا وعلقمة يقرؤه ويعلمه”.

كان أبو علقمة نحوياً وأشتهر باستخدام اللفظ الغريب في اللغة العربية الفصحى عندما يريد أن يعبر عما يريد وكلن يتشدد ويعسر ولا ييسر على الناس ويستخدم غريب الألفاظ في الفتوى ..ومن طرائفه . دخل ذات يوم على الطبيب فقال. اني أكلت من لحوم هذه الجوذال فطسئت طسأة فأصابني وجع بين الوابلة الى دأيه العنق ولم يزل ينمو ويربو حتى خالط الخلب فألمت له الشراسق فهل عندك دواء! قال الطبيب خذ خربقاً وشلفقاً وشبرقاً فزهزقه وزقزقه وأغسله بماء روث وأشربه بماء الماء ! فقال أبو علقمة . أعد علي ويحك فأني لم أفهماك ؟ فقال الطبيب من أقلنا افهاماً لصاحبه وهل فهمت منك شيئاً مما قلت ! وجاء الى أبي العلقمة أبن أخ له فسأله ما فعل أبوك؟
قال : مات . قال أبو علقمة . وما فعلت علته ؟
قال : ورمت قدميه! قال أبو علقمه قل قدماه
قال : فأرتفع الورم الى ركبتاه ! فقال قل ركبتيه
فقال الفتى : دعني ياعم فما موت أبي أشد علي من نحوك هذا ..
في ذلك الوقت لم يفهم الناس أبو علقمة بالرغم من فصاحة العرب ماذا لو تحدث الينا الان أكيد سنظن أن أبو علقمة يتحدث الصينية أو اليابانية .. أظعنا لغتنا لغة القران الكريم وأصبحنا نفتخر ببعض كلمات نحفظها من الانكليزية حتى وأن كان لفظنا لها خطأ . أظعنا لغتنا فأضعنا هويتنا فضاعت البلاد والعباد…

اترك تعليقاً