مسلمي سيريلانكا بين مطرقة العنف وسندان النهب

بوشتى المريني – موطني نيوز

افادت مصادر إعلامية بسيرلانكا عن إنفجار أعمال عنف في حق المسلمون في عدد من مناطق سريلانكا ، كما تعرضت متاجر يملكها مسلمون ومساجد للنهب ودمروا متاجر ومساجد من قبل محتجين ، وذلك بعد تفجيرات نفذها إسلاميون متشددون في عيد القيامة وأوقعت أكثر من 250 قتيلا.
وقالت السلطات السريلانكية يوم الثلاثاء 14 مايو 2019، إن العنف بدأ يوم الأحد 12 مايو، ويبدو أن الغوغاء شنوا الهجمات في بلدة بعد أخرى لكن السلطات استعادت زمام السيطرة يوم الثلاثاء 14 مايو أيار.
كما نقلت عدة ولاكات إعلامية من بينها رويترز عن السكان يوم الثلاثاء 14 ماي حيث قالوا إن الغوغاء أطلقوا مقذوفات حارقة على البيوت وأشعلوا النار في الأبواب والممتلكات. وأضافوا أن مجموعة مكونة من حوالي 12 شخصا وصلوا في سيارات أجرة وهاجموا متاجر مسلمين بالحجارة بعد الظهر يوم الاثنين (13 مايو أيار) وزاد عدد الغوغاء بسرعة إلى 200 ثم إلى ألف. وقُتل شخص طعنا بسكين خلال حالة الهياج. وقال عبد الباري (48 عاما) وهو صاحب متجر “خشينا أن يقتلونا لو خرجنا لهم”.

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: