مشرع بلقصيري : بورتريه عبد الله الدرقاوي الرسام الساخر المعبر عن هموم الناس

عادل الدريوش – موطني نيوز

متواضع طيب الأخلاق ..رسام متألق بفنه الصادق.. يعبر عن هموم الناس في قالب ساخر..

بالدقة والجرأة والعمق في التعبير يرسم صورة ويجسد مرارة شعب بأكمله ..يعد من الفنانين الذين أغنوا واثروا الساحة المغربية والعربية والدولية برسوماته المتميزة .. إنه إبن مدينة مشرع بلقصيري المغربية رسام الكاريكاتير عبد الله الدرقاوي.

ازداد الفنان عبد الله الدرقاوي سنة 1970 بمدينة مشرع بلقصيري المغربية

بدايته الفنية ابتدأت منذ نعومة أظافره حيث كانت أنداك تتملكه الرغبة في تجسيد كل ما يؤثر في نفسه أو ما يعلق بذاكرته من أحداث ومشاهد، على الورق بالاعتماد على الألوان الطبيعية.

بعد اكتشافه لفن الكاريكاتير من خلال رسومات ناجي العلي بدأ الفنان الدرقاوي يجسد الواقع بشكل ساخر مغاير لشكله الواقعي وكانت النتيجة لوحة كاريكاتيرية تمتزج فيها السريالية والدهشة والبساطة. 

الدرقاوي من أبرز الرسامين المبدعين، الذين تتميز أعمالهم بمخيلة إبداعية قوية وفريدة من نوعها، حيث تحليله للقضايا السياسية والاجتماعية في لوحة يضاهي ما يحلله أكبر الخبراء السياسيين.

الدرقاوي متتبع للقضايا الوطنية والعربية والدولية، متسلح بعين ثاقبة وأنامل تصبح طوع اللوحة التي أمامه، فتجده يعبر عن كل ما يصادفه من مشاهد ومظاهر تمس الحياة اليومية للمواطن .

نشر أولى لوحاته بجريدة انوال اليومية  ثم أقام عدة معارض فردية بمدينة الدار البيضاء والرباط ومدن أخرى بالمغرب وبالخارج.
في تاريخه الفني العديد من الجوائز العالمية، فقد حصل على الجائزة الأولى لمسابقة “الهولوكوست” بإيران 2006، والجائزة الأولى لمسابقة الكاريكاتير حول موضوع العولمة والمعلوميات بالصالون الفرنسي للمعلوماتية 2005، والجائزة الثانية لمسابقة ناجى العلي للكاريكاتير بلندن 1993، وحصل كذلك على جائزة “جلال الرفاعي للكاريكاتير” في ملتقى الإعلاميين الشباب بالأردن 2012..والعديد من الجوائز في مختلف التضاهرات المغربية والعالمية.

كما كانت له مشاركة  في المعرض الجماعي لأشهر الرسامين العرب بواشنطن.

نشرت للفنان عبد الله الدرقاوي  الكثير من الأعمال بمجلة “الشاهد” و”الدستور” الأردنية، دون أن يفوته الاهتمام بالأطفال من خلال أعمال في مجال ثقافة الطفل عبر قصص مصورة نشرت بعدة مجلات عربية منها العربي الصغير وغيرها.. وكذلك نشرت له عدة رسومات في عدة جرائد  منها  المغربية  وجريدة الصحراء المغربية التي يشتغل فيها حاليا.

بفنه الصادق، وقلمه المتألق الذي يتميز يوماً عن يوم ببصمته المميزة وسط زحمة الأقلام الكاريكاتورية المغربية اللامعة يواصل الفنان عبد الله الدرقاوي إبداعاته ، فمزيدا من العطاء والتألق ودوام الصحة والعافية.

اترك تعليقاً