بنسليمان : من يحمي السيدة ناهد بلقاضي قائدة المقاطعة الثانية أثناء مزاولتها لعملها؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

لقد سبق وقلنا أن هذه المسؤولة ليس لها مثيل، بل ومتأكدين لو توفرت لها الحماية لحررت الملك العمومي من المتطاولين عليه، لكن “لمن تعاود زابورك ادوود”.

فقد بلغ إلى علمنا أن هذه المسؤولة المتميزة والمتفانية في عملها، قد تعرضت للاعتداء أثناء قيامها بتحرير الملك العمومي التابع لنفوذها بما في ذلك البناء العشوائي، من طرف صاحب ورشة للالمنيوم على مستوى حي لالة مريم الذي يستغل الملك العمومي في إطار من الفوضى والتسيب، الشيء الذي تسبب في إصابتها على مستوى يدها.

وتجدر الاشارة إلى أنه وبعد الاعتداء تم نقل السيدة ناهد بلقاضي إلى قسم المستعجلات لتلقي الاسعافات الأولية، وفي سياق نفسه فقد علم موطني نيوز أن تحركات السيدة القائدة كان بناء على عدة شكايات توصلت بها بخصوص المعني بالامر وذلك بسبب الازعاج المتواصل للساكنة التي إستنجدت بالقائدة لرفع الضرر، ولم يكتفي المعتدي بهذا بل قام كذلك بالاعتداء على السيد الخليفة مما تسبب له في إصتبة على مستوى رجله اليمنى.

فمن يحمي نساء ورجال السلطة المحلية من هذه الاعتداءات المتكررة والتي تضطرهم إلى عدم اداء مهامهم في غياب الحماية اللازمة،  حتى يتمكنوا من اداء عملهم في ظروف أحسن،  كما أننا نعلن تضامننا المطلق والامشروط مع السيدة القائدة والسيد الخليفة وكل أعوان السلطة،  ونحمل المسؤولية الكاملة لكل من تسول له نفسه الاكتفاء بوضع المتفرج بدل الضرب بيد من حديد على أيدي كل من سولت له نفسه تعريض رجال السلطة للخطر وثنيهم عن اداء واجبهم الوطني..ولنا عودة للموضوع.   

اترك تعليقاً