بنسليمان : حرب باردة داخل المجلس الإقليمي رغم كثرة مساحيق التجميل لإخفاءها

رئيس التحرير – موطني نيوز

أي متتبع للأجواء التي سادت دورة يونيو العادية التي تجري أطوارها اليوم الإثنين سيلاحظ وبالواضح أن هناك لوبي متحكم في سير أمور المجلس الاقليمي ببنسليمان والدليل على ذلك أنه يوافق على مصلحته الخاصة وهو أمر أضحى جليا فأي جاهل بخبايا الأمور سيتبع الاحداث الجارية سيعي أن المجلس الإقليمي لم يعد له رئيس يقرر أو حتى الاعتراف بعبارة المجلس سيد نفسه،  بل أصبح لهذا المجلس أسياد أخرين باتوا المتحكمين في زمام الامور وبعبارة أصح ورقة ضغط قوية وأي ورقة؟ بل هم تسع ورقات تشهر في وجه كل من حاول تمرير قانون أو مشروع دون رضاهم. 

ولعل النقطة 10 من جدول أعمال الدورة العادية للمجلس الاقليمي والرامية إلى الدراسة والموافقة على مشروع اتفاقية شراكة بين المجلس الاقليمي لبنسليمان وجمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي وأعوان عمالة بنسليمان وذلك من أجل دعم الخدمات الاجتماعية والانسانية للجمعية.،  والتي تم رفضها جملة وتفصيلا من طرف الجهة الضاغطة والسبب يعلمه القاصي والداني الا وهو تعامل الموظفين مع جهة بعينها، فكيف لإنسان عاقل ويدعي تمثيله للمواطنين يحرم فئة هشة من خدمات إجتماعية وإنسانية والسبب غير معلوم،  بل مما زاد الطين بلة النقطة 12 حول تفويت تدبير سيارة الاسعاف التابعة للمجلس الاقليمي لبنسليمان والذي افتى أحد الاعضاء بأن تكون تابعة لإحدى الجماعات المنخرطة في اللوبي الضاغط بالمجلس، بل قالها صراحتا “دوزو لتصويت” وهو متأكد أن هذه العملية ستكون لصالحهم. 

رحم الله مجلسنا الاقليمي، وعزاءنا الخالص لساكنة إقليم بنسليمان على ما وصلت له الأمور،  كما نتمنى من السيد العامل ان تكون له يد في وضع حد لمثل هذه الأمور التي يبدوا أنها أخدت منحى إنتخابي وإنتقامي محض… تحياتي. 

اترك تعليقاً