راس الواد

تاونات : رأس الواد المنكوبة إستهثار ام انتقام..الطريق الإقليمية 5331 نموذجا (شاهد)

بوشتى المريني – موطني نيوز

سؤال لم نجد له جواب ؟
حالة الطريق الإقليمية 5331 الرابطة بين رأس الواد والمشتبه بها تيسة، وبالضبط بنقطة الملتقى في إتجاه اوطابوعبان.
و هذه هي من تتواجد بها تلك القنطرة التي تداول احداثها الرأي العام المحلي والوطني يوم سقوطها المسمات قنطرة الشوكة والتي أسقطت معها شريان مهم بجسم المنطقة.

وبالعود لموضوع عنوانا اعلاه عرفت هذه الطريق بالماضي القريب لم يصل بعد يوم عيده الاول للميلاد التدشين والإعلان عن الفرج والتي تحسب حسناتها للعامل السابق حسن بلهذفة.
وحاليا هذه الطريق تعيش على وقع التهيئة والإصلاح والتي رصدتها عدستنا عند بداية المقطع الفيديو المرفق توجد نبدة عن النوعية او الطريقة التي تتم بها العملية (الإصلاح)، حيث يتم صب بضعة سنتميترات من الرمال فوق بقايا التعبيد ثم يتم دكه وحسب ما يتم تداوله بالاوساط بقيت فقط مرحلة التزفيت وهاهي واجدة.
الغريب في الامر ان المسافة لا تتعدى 14 كلم طول الطريق المراد إصلاحها وحوالي ثلاثة اشهر او اكثر منذ إنطلاق عميلة الإصلاح هذه وبالتالي واقع الحال منقول بحدافره كما هو، اما من جهة اخرى بخصوص راي الساكنة يمكن تلخيصه في جملتين تجمعا بين طياتهما مجمل الواقع “اصاحبي هادي غير 14كلم” أو ربما هذه عملية محاكات الجودة تتطلب العرض البطيئ.

 

اترك تعليقاً