كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان الرباط

الرباط : الحكومة تتهم جماعة العدل والإحسان بالوقوف وراء تحريض الطلبة لعرقلة السير العادي للامتحانات (بلاغ)

رئيس التحرير – موطني نيوز

على غرار الاحداث الاخيرة التي عرفتها البلاد وخاصة في الشق المتعلق بكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، والجهات التي تقف وراء هذه القلاقل فقد توصل موطني نيوز ببلاغ صحفي من رئاسة الحكومة، الصادر يوم أمس الخميس 13 يونيو 2019 بالرباط.

والذي يوضح للرأي العام كل الأمور وبالتفصيل، كما أنها توجه أصابع افتهام مباشرة لجماعة العدل والاحسان التي تقف وراء تحريض الطلبة لخدمة أجندتها الخاصة ولا دخل لمصالح الطلبة فيها، وهو ما سيضطر الحكومة إلى متابعة كل من تبث ضلوعه في هذه العرقلة، وإليكم نص البلاغ :

على إثر المستجدات الأخيرة التي عرفتها وضعية كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، فإن الحكومة تنهي إلى علم الرأي العام الوطني أنها

  1. تؤكد الحكومة على التزامها باحترام مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الطلبة والأطباء المغاربة دون أي تمييز.
  2. تتابع الحكومة بحرص واهتمام شديدين هذا الملف وتتبنى كافة الإجراءات والمبادرات التي اتخذتها كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة لإيجاد حل للوضعية التي تعرفها كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان على المستوى الوطني، وذلك من خلال تجاوبها مع المطالب المشروعة والمعقولة التي وردت في الملف المطلبي.
  3. واكبت الحكومة كل مبادرات الوساطة التي تم اقتراحها وتلمن جميع المساعي الحميدة الرامية إلى إيجاد الحلول الكفيلة بتجاوز هذه الوضعية .
  4. اتخذت الحكومة الإجراءات اللازمة من أجل تنظيم امتحانات الدورة الربيعية ابتداء من يوم الإثنين 10 يونيو 2015 وذلك وفق الجدولة الزمنية التي تمت المصادقة عليها من طرف الهياكل الجامعية لكليات الطب والصيدلة وطب الأسنان. كما حرصت على اتخاذ التدابير الكفيلة بضمان حق جميع الطلبة في اجتيازها في أحسن الظروف.
  5. تؤكد الحكومة على أن هذه الامتحانات ستظل مفتوحة في وجه جميع الطلبة لاجتياز ما تبقى منها إلى غاية 25 يونيو 2013 وفق البرمجة المعلن عنها.
  6. نجدد الحكومة تأكيدها على التطبيق الكامل للمقتضيات القانونية والمسطرية الجاري بها العمل في مثل هذه الوضعية، بما في ذلك إعادة السنة الجامعية أو الفصل بالنسبة للطلبة الذين استوفوا سنوات التكرار المسموح بها.

والحكومة إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تؤكد أن جهات أخرى وخصوصا “جماعة العدل والإحسان” استغلت هذه الوضعية التحريض الطلبة من أجل تحقيق أهداف لا تخدم مصالح الطلبة كما أن الحكومة لن تتوانى في اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها ضد كل من سعى إلى عرقلة السير العادي لهذه الامتحانات.

بلاغ
بلاغ

اترك تعليقاً