الرئيسية / Uncategorized / خطير .. حتى الرضع بمدينة بركان يمتلكون كريمات في ظل فوضى سياسة الريع (فيديو)

خطير .. حتى الرضع بمدينة بركان يمتلكون كريمات في ظل فوضى سياسة الريع (فيديو)

تجديد-حظيرة-سيارات-الأجرة-الصغيرة-بإقليم-بركان

تجديد-حظيرة-سيارات-الأجرة-الصغيرة-بإقليم-بركان

عزيز طاهري – موطني نيوز

خص السيد الأحمدي إسماعيل رئيس جمعية مهني سيارة الأجرة الصغيرة ببركان جريدة موطني نيوز بتصريح مصور حول الأوضاع المزرية التي بات يعرفها هذا القطاع .بحيث جاء هذا التصريح بمناسبة الدفعة الخامسة لتجديد حظيرة سيارة الأجرة الصغيرة بمدينة بركان ،والذي أخبرنا أنه وبالرغم من هذا كله فهناك عدو مشاكل يجب أن ينكب المسؤولين وطنيا و جهويا و حتى محليا على حلها .بحيث أعطى بعض الأمثلة على المشاكل التي يتخبط فيها هذا القطاع ومن بينها عدم تصنيف السائق المهني وعدم تمكينه من البطاقة المهنية التي وعدت بها وزارة التجهيز و النقل بل أنه صرح لنا بأن الوزارة (ندمت) على حد قوله .

كما استحسن السيد إسماعيل المجهودات الرامية إلى تجديد حظيرة سيارة الأجرة الصغيرة حتى تتماشى مع العصر وتكون بذلك وسائل نقل حضرية و في مستوى المواطن البركاني ،في حين صرح أنه لحد الساعة لم نفكر في الشخص الذي يقود هذه السيارة ماهو مصيره؟ولماذا يتم حرمان السائق من حقه في الانخراط بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي علما أن البرلمان بغرفتيه صادق عليه سنة 2007،لكن الحكومة دائما يكون ردها بان هناك صعوبة في الانخراط بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

في سؤال للجريدة حول أين تتجلى الصعوبة؟كان رد رئيس الجمعية ان الصعوبة تتجلى في كون السائق يصنف كمأجور يومي وبالتالي لا يمكن تصنيفنا كعمال لأن القانون لا يعترف بنا . ولكننا لم نعد نصدق حكومات شعارها دائما “سوف” هذا التسويف الذي عايشوه مع الحكومة الحالية و السابقة و حتى الدسنور السابق. وأين نحن من الرعاية الصحية للدولة؟ في أي باب تصنفنا الحكومة علما أننا نحن طبقة هشة.

وفي تصريح خطير حول سياسة الأ

رض لمن يحرثها فقد أثار السيد إسماعيل مشكل “المؤدونيات” أو ما يصطلح على تسميتها بـ:”لكريمة” لأن مكتري وبحسب تصريح السيد إسماعيل مهدد في أي وقت بأن تسحب منه إذا ما هو امتنع عن إعطاء “لحلاوة” علما أن ببركان سائقين محترفين و لهم تاريخ حافل بهذه المهنة ومهنم من أكرمه الله بلقاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس منذ سنة 2007 ولحد الساعة لم يستفد أي سائق بل الخطير هو أننا نجد كريمات من أقصى الجنوب و الشمال ومن غرب المملكة تستغل ببركان .

مضيفا أن هناك كريمات من الرباط ببركان وأن لهم إحصائيات تشير إلى أن أغلب أصحاب هذه الرخص التي انعم عليهم صاحب الجلالة أناس ميسورين بالإضافة إلى الرضع في حين أن سائقين لهم 30 سنة من المهنية لا يتوفرون على كريمة ،فما مصير هؤلاء السائقين عندما يصلون إلى سن معينة و ينم الاستغناء عنهم وهم الفئة التي لا تتوفر لا على تغطية صحية و لا يحق لها الانخراط بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وليس لهم تقاعد فمن المسؤول؟

 

عن admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عامل يناء يلقى حتفه

عامل يلقى حتفه بورشة بناء في مدينة مريرت بإقليم خنيفرة

هشام بوحرورة – موطني نيوز علم موطني نيوز من مصادر خاصة أن أحد المواطنين المسمى ...

This site is protected by wp-copyrightpro.com