الرئيسية / Uncategorized / خطير : ماذا يجري في سفارات دولة فلسطين..؟

خطير : ماذا يجري في سفارات دولة فلسطين..؟

موطني نيوز
علم موطني نيوز من مصادر مطلعة أن عدد من المواقع الإعلامية سبق لها أن تطرقت لما أسمته بفضائح السفارة الفلسطينية في كل من دولة الامارات بالاضافة إلى الصراع القائم على المناصب فيها، كما سبق لأحد المواقع أن توصل برسالة من احد الموظفين في السفارة ..

لكن ما يحدث اليوم في أوروبا اكثر اثارة .. فبعد مقتل السفير الفلسطيني في جمهورية التشيك بانفجار قنبلة في مكتبه يتعرض السفير الجديد خالد الاطرش لاتهامات خطيرة من بينها تسليم مقدرات السفارة لصديقته تعمل راقصة في ناد ليلي و هي اتهامات خطيرة وجهت له من طرف ممثل المخابرات الفلسطينية في السفارة في تقرير امني تم تسريبه الى الصحف وتضمن تجاوزات بالجملة للسفير الفلسطيني هناك خالد الأطرش.

وعلم موطني نيوز أن أبرز التقرير ما أصطلح على تسميته “فضائح” السفير التي باتت معلنة وعبرت عنها أوساط دبلوماسية في التشيك بالسلبية والمزعجة وغير المحتلمة.

هذا وقال موقع “مصادر مطلعة” إنه حصل على نسخة من التقرير الأمني المرسل للواء ماجد فرج مدير جهاز المخابرات في السلطة الفلسطينية برام الله وأفاد التقرير أن الأوساط السياسية والدبلوماسية في التشيك باتت على نقد مستمر لتصرفات السفير كدبلوماسي، فضلا عن الإحراجات المتكررة من عدم إلمامه باللغة الإنجليزية.

ومما ورد في التقرير المسرب، شكوى مديرة المحطة الأمنية من وجود علاقة تجمع السفير بالسكرتيرة التي كانت تعمل سابقا كراقصة في ملهى ليلي وتدعى “باروسوفا”  وانتقد تقرير مديرة المحطة الأمنية تسليم السفير ملفات السفارة ومفاتيح مكاتب الموظفين جميعها للسكرتيرة  محملة مسؤولية جلب السكرتيرة لمحاسب السفارة وبحسب التقرير الأمني، فإن الكثير من الخبايا على السفير موجودة بيد عدد من الموظفين يجري ابتزازه بها منذ قدومه سفيرا لجمهورية التشيك، فيما العمل جار لابتزاز نائبه تامر المصري.

وفي سياق متصل فإن الشرطة التشيكية قد أعلنت قبل عامين عن مقتل السفير الفلسطيني في براغ جمال الجمل الذي قتل يوم رأس السنة نتيجة انفجار كان يحمل في يده متفجرة لحظة حصول الحادث وقالت المتحدثة باسم الشرطة “أندريا زولوفا” لوكالة الصحافة الفرنسية إن تفجيرا تجريبيا أجراه خبراء يؤكد هذه النظرية، وأوضحت أن المتفجرات لم توضع على الباب أو داخل الخزنة، ونفت فرضية حصول انفجار عرضي تسبب به نظام الحماية الموضوع على خزنة. وأشارت المتحدثة إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة، كما توقعت الشرطة في بيان أن تستمر تلك التحقيقات لأسابيع.

وكان الجمل (56 عاما) الذي تسلم منصب سفير فلسطين بجمهورية التشيك في أكتوبر سنة 2013 أصيب بجروح قاتلة في بداية شهر يناير الماضي، وتوفي بعيد نقله للمستشفى. كما عثرت الشرطة التشيكية بعد الحادث في مقر السفير على 12 قطعة سلاح من بينها رشاشات ومسدسات لم تكن مسجلة لدى السلطات ووفق وسائل إعلام، فإن الأسلحة صنعت بجمهورية تشيكوسلوفاكيا السابقة خلال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، وقدمت قبل سقوط النظام الشيوعي في براغ عام 1989 إلى منظمة التحرير الفلسطينية.

و من جانبه يقول الطرف الفلسطيني إن تلك الأسلحة كانت هدية من السلطات الشيوعية السابقة للدبلوماسيين الفلسطينيين في براغ.

 

عن jouy

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

OBAMACARE

ترامب يفي بأول وعوده .. ويلغي قانون التأمين الصحي المعروف باسم “أوباماكير”

موطني نيوز وقع الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب فور دخوله إلى البيت الأبيض، الجمعة، مرسوماً ...