محمد هيلان

تجديد الثقة في رؤساء الجماعات الترابية ما الجديد ؟

محمد هيلان – موطني نيوز

بإستقراء المادة 70 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية بالمغرب 113/14 و التي جاء في مضون فقراتها انه اولا يمكن لثلثي( 2/3) الأعضاء المزاولين مهامهم تقديم ملتمس يطالبون فيه رئيس المجلس الجماعي بالإستقالة وذلك بعد انصرام السنة الثالثة من مدة انتداب المجلس.
ثانيا تؤكد المادة المذكورة على وجوب إدراج الملتمس في جدول أعمال الدورة العادية الأولى من السنة الرابعة التي يعقدها المجلس.
ثالثا تشير المادة 70 في حالة رفض الرئيس الإستقالة جاز للمجلس في نفس الجلسة ان يطلب بواسطة مقرر يوافق عليه بأغلبية ثلاثة أرباع (4/3) الأعضاء المزاولين مهامهم من عامل الإقليم إحالة الأمر على المحكمة الإدارية المختصة لطلب عزل الرئيس.
هنا يتضح ان المادة 70 من القانون التنظيمي للجماعات الترابية بالمغرب لم تمنح تصور متكامل و لا رؤيا واضحة عن جدوى و ماهية المادة ، خصوصا و ان المادة جامدة و لا تتحرك الا مرة واحدة في الولاية الكاملة للمجلس.
و بالرغم من ان المادة 70 خلقت جدل كبير مؤخرا داخل أغلبية المجالس الجماعية الا انها لا تخدم الا المصالح الخاصة لبعض الأعضاء من المعارضة او الأغلبية بل أستغلت المادة 70 للضغط على بعض رؤساء الجماعات الترابية لدرجة الإبتزاز و التفاوض المادي لتحقيق مآرب شخصية دون تعميم طبعا.
و بالإطلاع على مضمون المادة 70 كان يجدر بالمشرع المغربي منح هذه الوسيلة القانونية بيد المواطن ليعيد تجديد الثقة التي منحها لمستشار او العضو الجماعي الذي بدوره منح الثقة لرئيس المجلس.
و اذا ما اخدنا بعين الإعتبار ان المادة 70 تخدم المصلحة العامة فإن التقسيمات التي تتضمنها في شقها الأول و الثاني و الثالث تقسيمات خاطئة مضمونا و منهجيا على مستوى القراءة و الفهم و حتى التنزيل مما يجعلها مادة صعبة التنفيذ الا من حيث استعمالها و استغلالها من أجل التفاوض مع رئيس المجلس ليتضح الاختلال العميق و عدم التوازن في مضامين هذه المادة العجيبة .

المقاوم عباس فخر الدين

تعزية في وفاة المقاوم عباس فخر الدين

رحال لحسيني – موطني نيوز

     عن سن يناهز 89 سنة، توفي يوم الجمعة 21 شتنبر 2018 أحد رجالات المقاومة المسلحة الفقيد عباس فخرالدين، أحد مؤطري ثورة 20 غشت 1955 وأحد أبرز مؤسسي منظمة اليد السوداء بوادي زم الذين كان نصيبهم بمعية رفاقهم في الكفاح الاستشهاد أو الاعتقال والتعذيب لمرات متعددة. صدر في حقه حكم بالإعدام من طرف الاستعمار الفرنسي، وكان ضمن مجموعة مقاومي منطقة وادي زم الذين تم ترحيلهم من سجن اغبيلة بالدار البيضاء مع بداية الاستقلال إلى سجن بولمهارز بمراكش ولم يتم إطلاق سراحهم إلا لاحقا.

    وإذ يعبر الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد للإتحاد المغربي للشغل عن عميق مواساته إلى ابن الراحل، أخينا ورفيقنا قدور فخر الدين، عضو مكتب الإتحاد المحلي والكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم (إ م ش) بخريبكة؛

فإنه يسجل استغرابه الشديد من العراقيل التي رافقت هذه المناسبة الأليمة بمحاولة منع دفن جثمان المقاوم عباس بن قدور فخر الدين بمقبرة الشهداء بجوار رفاق دربه، كما حدث مع مقاومين آخرين.. (لم يشفع له لا حكم الإعدام ولا الطلب الذي تقدم به في حياته ووصيته أو توشيحه منذ أقل من شهر من وفاته “بوسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط”..!) لولا دخول أفراد من عائلته في اعتصام مفتوح ببهو البلدية لساعات مساندين بعدة فعاليات وهيئات محلية.

    باسم كافة مناضلي ومناضلات الإتحاد المغربي للشغل بكل من وادي زم أبي الجعد يتقدم الإتحاد المحلي لنقابات وادي زم أبي الجعد بخالص التعازي والمواساة إلى جميع أبناء وبنات الفقيد وعائلته وذويه في هذا المصاب الجلل، وإلى كافة أسرة المقاومة وعائلات الشهداء والمقاومين محليا.

المنطقة الإقليمية ببنسليمان

من يحمي دور الدعارة التي يكتريها بعض عناصر الشرطة ببنسليمان؟

رئيس التحرير – موطني نيوز

كما يقول المثل “إذا كان خصمك القاضي فمن تقاضي” وهو مثل أقل ما يمكن أن نقول عليه أنه يكرس لواقع مرير، واقع تتخبط فيه مدينة بنسليمان وعلى وجه الخصوص حي النجمة.

فكما يعلم القاصي والداني أن بعض العناصر الأمنية ببنسليمان والتي لا تشرف جهاز الأمن وهي معروفة لدى الساكنة وحتى لدى مرؤوسيهم، لكن الغريب أنهم لا يقومون بأي شيء يذكر ولعل المحاضر المنجزة بهذه المدينة لخير دليل على أن مردوديتهم صفر وتدخلاتهم المخجلة تعطينا صورة قاتمة على الوضع الأمني الذي تتخبط فيه هذه المدينة بل منهم من يتعامل وكأنه بعيد كل البعد عن جهاز الأمن وأن الواجب يقتضي التدخل لحماية الساكنة.

فمدينة بنسليمان باتت مدينة الفوضى وإنتشار المخدرات بشتى أشكالها وأنواعها ناهيك عن تجار الماحيا والخمور، أما إعتراض السبيل فحدث ولا حرج. وفي المقابل تجد كل العبئ على الشرطة القضائية أما الباقون ففي غرفهم المكترات يعاقرون الخمر ويدخنون الشيشة ويتسامرون مع العاهرات ولا من يحرك ساكنا، فإلى من تشتكي وماذا ستقول في هذه الشكاية .. ألو الشرطة راه شي بوليس مخلوناش نعسو؟ أو كما يتفنن البعض في شكاياته هناك دور للدعارة وإحداث الضوضاء ووو.

نحن هنا لا نتحامل على أحد ولا أعتقد أن المسؤولين غافلون على ما يجري داخل الغرف المعدة للبغاء التي يكتريها بعض العناصر الأمنية وهم معروفون لدى الجميع. الجميل في هذه القضية هو أنهم يبدعون في تدخلاتهم عندما يتعلق الأمر بإخبارية عن وجود شباب وشابات في إحدى الغرف المخصص لدلك فقد تجد هناك فيالق من العناصر الأمنية تتحرك وبأقصى سرعة لضبطهم في مشهد هوليودي منقطع النظير بخلاف عندما يستنجد بهم أحد الساكنة حول التعرض لإعتداء أو ما شابهه تجدهم يختفون إلا من رحم ربك.

 وعليه فإننا نطالب بتطبيق القانون لأننا كمغاربة سواسية أمام القانون، فلا يمكن لأعين الشرطة أن ترصد دور الدعارة بالمدينة الخاصة بشباب المدينة ولا ترى دور الدعارة التي يكتريها عناصرها وهي معروفة للصغير قبل الكبير، بل على المسؤولين الأمنيين بالمدينة أن تكون لهم لائحة بعناوين سكنى عناصرها خاصة العزاب منهم ووضعها تحت المراقبة حتى يكون عبرة للأخرين، لا أن نكون ممن قال فيهم الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز في سورة البقرة الأية 44 “أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ” كما على أعوان السلطة من مقدمين  وغيرهم أن تكون عندهم الجرأة بأن يبلغوا على هذه الغرف كما هو الشأن للباقي، أم أن حتى أعين أعوان السلطة المحلية لا ترى سوى ما يحلوا لها .. لنا عودة للموضوع.  

ملحوظة : أبدعوا في مراقبتي

جرسيف: مصرع رجل مسن إثر صدمه من طرف قطار بمنطقة ذراع الميزان الواقعة بين جرسيف و تادارت(صور)

موطني نيوز
لقي رجل يبلغ من السن 65 سنة مصرعه إثر دهسه من طرف قطار بمدينة جرسيف، و في تفاصيل الواقعة كما أفاد شهود عيان أن الضحية قد وقف أمام القطار و بدأ بالتلويح بيديه و لم يبتعد رغم إطلاق صفارات القطار عدة مرات ليلقى حتفه حالا حيث وجد رجال الوقاية المدنية صعوبة في جمع أشلاءه.

القرش المسفيوي

القرش المسفيوي ينتصر على سريع واد زم في مباراة للنسيان

سليم ناجي – موطني نيوز

فاز فريق أولمبيك آسفي بصعوبة بميدانه و أمام جماهيره على فريق سريع وادي زم بهدف للاشيء في المباراة التي جمعت بينهما، مساء اليوم الأمس السبت 22 سبتنبر 2018 على أرضية ملعب المسيرة بآسفي، برسم منافسات الدورة الثالثة للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب

وسجل الهدف الوحيد اللاعب بواكوفي دافي ماهيندي، في الدقيقة 87 من المباراة التي شهدت طرد لاعب من كل فريق المهدي النملي من الفريق المسفيوي (89) و يوسف أوشيا من سريع وادي زم (79)

و بهذا الفوز إرتقى فريق أولمبيك أسفي وهو الثاني له مقابل هزيمة واحدة، إلى المركز الأول بمجموع ست نقاط، إلى جانب الدفاع الحسني الجديدي، فيما تجمد رصيد فريق سريع وادي زم عند أربع نقاط في المركز الثالث إلى جانب فريقي اتحاد الفتح الرياضي والكوكب المراكشي.

سعيد الزايدي

سعيد الزيدي الأصل … والباقي تقليد

الجوي المصطفى – رئيس التحرير

إندهشنا عندما تلقينا خبر يحمل بين طياته الكثير من المغالطات والرامي إلى أن هناك من يقوم بحملة سابقة لأوانها، بل وصلت بهم الجرأة والتطاول لدرجة نسب مشروع البرنامج الوطني “مدن بدون صفيح” الذي أعطى إنطلاقته صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله خلال شهر يوليوز 2004 بهدف القضاء التدريجي على السكن الصفيحي بمختلف المدن المغربية.

ومن المعروف للقاصي والداني أن السيد سعيد الزيدي رئيس جماعة شراط بإقليم بنسليمان ومنذ توليه زمام أمور الشأن المحلي للجماعة وهو لاشغل يشغله سوى إعادة إيواء ساكنة دوار الواد ودوار الصخر، هذه المعضلة التي لم يقدر على فك طلاسمها سوى السيد سعيد الزيدي.

وتجدر الإشارة إلى أن موطني نيوز وتحديدا بتاريخ 6 يونيو 2018 قامت بإجراء إتصال هاتفي مع السيد الرئيس شخصيا بناء على معطيات توصلنا بها والتي تقول أن جماعة شراط بكل مكوناتها قامت مباشرة بعد شهر رمضان الكريم أعطت إنطلاقة مشروع “جماعة شراط بدون صفيح” بعدما أصبح جاهزا بشكل نهائي وليس نموذج على الورق “ماكيت”.

والتي ساعتها وجه السيد سعيد الزيدي بمعية جل مستشاري الجماعة إن لم يكن كلهم، الشكر الجزيل للسلطة الإقليمية والمحلية وعلى رأسهم العامل السابق السيد مصطفى المعزة على المجهودات الجبارة التي أسدوها حتى يرى هذا المشروع الذي هيئة له الجماعة كل ما يحتاجه النور، دون أن ننسى الشركاء الذين أمنوا بمشروع جماعة شراط وساهموا بشكل كبير لتحقيقه ونخص بالذكر وزارة السكنة وسياسة المدينة ووزارة الداخلية.

فكيف يعقل ومن هذا الذي سيصدق وبعد مرور ثلاثة أشهر وبعدما أصبح المشروع قاب قوسين أو أدنى من تنزيله على الأرض، بأن يظهر شخص أو أشخاص ليتطاولوا على مشروع هو أصلا لايدخل في إطار إختصاصاتهم أو حتى تابع لنفوذهم الترابي؟

سوف نهمس في أدانكم ونقول لكم كما يقول إخواننا المصريين “إختشو على دمكم” فالمشروع لأصحابه بالادلة و الحجج دون أن ندخل معكم في جدال عقيم ونطالبكم بوثائق المشروع فمن له بيت لابد أن يمتلك مفتاحه، وعيب أن تسترقوا النظر من النافذة وتصفون لناس البيت وتدعون أنكم أصحابه.

ومع علمنا الأكيد أنكم وكما يقول البعض “راك داوي خاوي أحنيني” فسوف نعمل في موضوعنا القادم تنزيل كل الوثائق الخاصة بالبرنامج حتى يعلم الجميع من صاحب المشروع ومن يريد أن يقرصنه ومع ذلك فمن أراد أن يقرصنه فسنقوم بنسخ المشروع على قرص مدمج ونوزعه على المزتزقة… تحياتي.

إنتشار غير مسبوق لظاهرة سرقة المواشي بمريرت ونواحيها

محمد شجيع – موطني نيوز

أقدم العديد من الكسابين و الفلاحين القاطنين بالقبائل التابعة لكل من جماعتي الحمام و أم الربيع – خنيفرة بتنظيم وقفات إحتجاجية أمام مقر قيادة الحمام إثر تعرض ماشيتهم للسرقة بشكل متتالي ومستمر تعرض على إثره العديد من الكسابين وعائلاتهم إلى الضرب المبرح وعرض حياتهم للخطر كما أكد الكسابون بأن مصالح الدرك الملكي لم تقم بواجبها أمام عدم إتخاذ أي إجراء مع المشتبه فيهم ومن بينهم ذوي السوابق القضائية في هذا المجال كما حيث تعد مدينة مريرت محجا لهؤلاء والذي إختاروا منها وجهة لهم الأمر الذي دفع بالكسابين إلى تنظيم وفقة إحتجاجية أمام مقر مفوضية الشرطة بمريرت والذين نددوا من خلالها عدم قيام رجال الشرطة بواجبهم وإلقاء القبض على الأشخاص المعنيين بالأمر و المبحوث عنهم كما إستنكر المحتجون أساليب تعامل عناصر الدرك الملكي بكل من مريرت والحمام مع الأمر بشكل من التلكؤ و الإهمال أمام خطورة الجرم المرتكب باعتباره أكثر خطورة و كذا خطورة العناصر الإجرامية الأمر الذي جعل ساكنة المناطق المعنية تعيش في جو من الرعب و الترقب أمام مسلسل السرقات المتواصل للمواشي وتعريض حياة الكسابين و الفلاحين للخطر حيث لا يمر يوم دون السماع عن تعرض أحدهم للسرقة و التعذيب أمام عدم قيام المصالح الأمنية بالواجب و المتطلب أمام هذا النوع الخطير من السرقات و التي تم تقديم العديد من الشكايات بشأنها دون أن تلقى آذانا صاغية مما أجج من خطورة الموقف واستمرار مسلسل السرقات وجعل الوضع في تسيب بالمنطقة مما دفع بجحافل الفلاحين إلى تنظيم هذه الوقفات و المطالبة باحتواء الظاهرة و قيام العناصر الأمنية و السلطات المحلية بواجبهم