البيعة في الإسلام .. مفهومها وأهميتها وشروطها

الملك-محمد-السادس
الملك-محمد-السادس

موطني نيوز

لقد تفرَّدت الحضارة الإسلامية عن مثيلاتها من الحضارات الإنسانية؛ فمما أبدعته هذه الحضارة، وقَدَّمته سائغًا ميسورًا للمسلمين وغير المسلمين “نظام البيعة”. واللافت للنظر في هذا، أن الحضارات السابقة لم تعرف نظام البيعة على الإطلاق، فإذا كانت البيعة تعني “المُبايعةُ والطاعةُ”، فإنها من جانب آخر تعني إشراك الرعية في المنظومة السياسية الحاكمة، ولو بقدر ضئيل كما في بعض أوقات التاريخ الإسلامي؛ بيد أنها كانت من أهم مميزات النظام السياسي الإسلامي.

مفهوم البيعة في الإسلام

البيعة عهد على الطاعة من الرعية للراعي، وإنفاذ مهمات الراعي على أكمل وجه، وأهمها سياسية الدين والدنيا على مقتضى شرع الله، والذي يُدهش القارئ أن البيعة في الإسلام لم تُفَرِّق بين الرجل والمرأة، أو بين الكبير والصغير، وهذا حسٌّ تربوي للرعية؛ حيث يُعَلِّم الإسلام المسلمين ضرورة المشاركة فيما بينهم على الارتقاء بمجتمعهم وأمتهم.

بيعة الصحابة لرسول الله

ولقد كانت البيعة منذ فجر الحضارة الإسلامية؛ حيث بايع النبي صحابته أكثر من بيعة: كبيعتي العقبة الأولى والثانية، وكذلك بيعة الرضوان، وكانت كل طوائف المسلمين يُبايعونه ، فمن الرجال الذين بايعوا رسول الله عدد لا يمكن حصره، ومن النساء العدد الجم، وقد أحصى الإمام ابن الجوزي عدد من بايع النبي من النساء، فبلغن 457 امرأة “لم يصافح على البيعة امرأة وإنما بايعهن بالكلام”، بل وجدنا رسول الله يبايع الأطفال، حيث بايع عبد الله بن الزبير وهو ابن سبع سنين!

ومن هنا ندرك أن الحضارة الإسلامية حضارةٌ بناءة، فهي تعي قيمة أفرادها، وضرورة مشاركتهم في الأحداث المحيطة بهم، ومن ثم وجدنا أسوة المسلمين رسول الله r يُرسي مبدأ البيعة منذ اليوم الأول لقيام الدولة الإسلامية، ولأهمية أمر البيعة في المنظور الحضاري الإسلامي وجدنا القرآن الكريم يُشير إليه في أكثر من موضع، حيث يقول تعالى في سورة الفتح: {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللهَ يَدُ اللهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ} ، وفي ذات السورة يقول تعالى: {لَقَدْ رَضِيَ اللهُ عَنِ الْـمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا} . كما أشار القرآن الكريم إلى بيعة النساء، دلالة على أهمية دورهن الفاعل في بناء الحضارة الإسلامية، فقال تعالى: {فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللهَ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ} .

الملك-الحسن-الثاني
الملك-الحسن-الثاني

اهتمام عمر بن الخطاب بالبيعة

ولذلك تأسَّى المسلمون برسول الله ، فأضحت البيعة ركنًا لا فكاك منه في المنظومة الإسلامية، ودليلاً على مشاركة الرعية كلها في مبايعة الإمام، وقد اهتم عمر بن الخطاب بالبيعة، ومن ثَمّ أنكر عمر بن الخطاب على من زعم أن البيعة تنعقد بواحد من غير مشاورة الجماعة، وكان بلغه هذا القول في أثناء حجه، فعزم على بيان حقيقة أمر المبايعة، وما يشترط فيها من الشورى على جماهير الحُجَّاج، فذكَّره بعضهم بأن الموسم يجمع أخلاط الناس ومن لا يفهمون المقال، فيأخذونه إلى أقاليمهم بدون فهم أو روية، وأنه يجب أن يُرجئ هذا البيان إلى أن يعود إلى المدينة، فيُلقيه على أهل العلم والرأي ففعل، فقال على منبر الرسول : “بلغني أن قائلاً منكم يقول: والله! لو مات عمر لبايعت فلانًا. فلا يغترَّنَّ امرؤ أن يقول: إن بيعة أبي بكر كانت فلتة فتمت. ألا وإنها قد كانت كذلك، ولكن وقى الله شرَّها، وليس فيكم من تتطلع إليه الأعناق مثل أبي بكر ، من بايع رجلاً من غير مشورة من المسلمين فلا يبايع هو ولا الذي بايعه لغرَّة أن يقتلا”.

ثم ساق خبر بيعة أبي بكر ، وما كان يخشى من وقوع الفتنة بين المهاجرين والأنصار لولا تلك المبادرة بمبايعته للثقة بقبول سائر المسلمين، وقد أقرَّت جماعة الصحابة عمر على ذلك؛ فكان إجماعًا فتقرَّر بهذا. فالأصل في المبايعة أن تكون بعد استشارة جمهور المسلمين، واختيار أهل الحِلِّ والعقد، ولا تُعتبر مبايعة غيرهم إلا أن تكون تبعًا لهم.

اهتمام عمر بن عبد العزيز بالبيعة

ولقد اهتمَّ بعض الخلفاء كعمر بن عبد العزيز -رحمه الله- بأمر البيعة اهتمامًا لافتًا للانتباه، فعلى الرغم من أنه قد عُهد إليه من ابن عمه سليمان بن عبد الملك، وأن جمهور المسلمين قد بايع سليمان على ما أقرَّه في صك العهد، إلا أن عمر بن عبد العزيز- رحمه الله- أصرَّ على ضرورة مبايعة الناس له، فإن قَبِلوا ورضوا به، قَبِل الخلافة وشئونها، وهذا ما يتَّضح عند أول خطبة ألقاها عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- بعد سماعه لنبأ استخلافه، إذ قال: “أيها الناس، إني قد ابْتُليت بهذا الأمر عن غير رأي كان مني فيه، ولا طلبة له، ولا مشورة من المسلمين، وإني قد خلعتُ ما في أعناقكم من بيعتي، فاختاروا لأنفسكم. فصاح الناس صيحة واحدة: قد اخترناك يا أمير المؤمنين ورضيناك، فلِ أمرنا باليُمن والبركة”. وهذه الحادثة، مع ما فيها من زهد عمر بن عبد العزيز رحمه الله، إلا أنها تؤكد لنا وعي أبناء الحضارة الإسلامية في اختيارهم لمن يُصلح لهم شئون حياتهم.

شروط تحقيق البيعة في الإسلام

ولأهمية أمر البيعة، فقد عقد لها فقهاء المسلمين خمسة شروط لازمة التحقق، وهي:

(1) أن يجتمع في المأخوذ له البيعة شروط الإمامة، وقد ذكرناها في مبحث شروط الخلافة.

(2) أن يكون المتولِّي لعقد البيعة أهل الحلِّ والعقد من العلماء والرؤساء، وسائر وجوه الناس.

(3) أن يُجيب المبايَع إلى البيعة؛ حتى لو امتنع لم تنعقد إمامته ولم يُجْبَر عليها.

(4) الإشهاد على المبايعة، فيما إذا كان العاقد واحدًا، أما إذا كان العاقد للبيعة جمعًا، فإنه لا يشترط الإشهاد.

(5) أن يتَّحِدَ المعقود له، بأن لا تُعقد البيعة لأكثر من واحد.

ولا شكَّ أن هذه الشروط التي أقرَّها فقهاء الإسلام، لتُعَدُّ من المعالم الحضارية البارزة في مؤسسة الحكم الإسلامية؛ لأن غرض هذه الضوابط جلب كل المصالح التي يحتاجها المجتمع الإسلامي.

الملك-محمد-الخامس
الملك-محمد-الخامس

كيف تكون البيعة ؟ ماصيغتها ؟

لبيعة لا تكون إلا لولي أمر المسلمين . يبايعه أهل الحل والعقد ، وهم العلماء والفضلاء ووجوه الناس ، فإذا بايعوه ثبتت ولايته ، ولا يجب على عامة الناس أن يبايعوه بأنفسهم ، وإنما الواجب عليهم أن يلتزموا طاعته في غير معصية الله تعالى .

قَالَ الْمَازِرِيّ : يَكْفِي فِي بَيْعَةِ الإِمَامِ أَنْ يَقَع مِنْ أَهْل الْحَلِّ وَالْعَقْدِ وَلا يَجِب الاسْتِيعَاب , وَلا يَلْزَم كُلّ أَحَدٍ أَنْ يَحْضُرَ عِنْدَهُ وَيَضَع يَدَهُ فِي يَدِهِ , بَلْ يَكْفِي اِلْتِزَامُ طَاعَتِهِ وَالانْقِيَادُ لَهُ بِأَنْ لا يُخَالِفَهُ وَلا يَشُقَّ الْعَصَا عَلَيْهِ اهـ نقلاً من فتح الباري .

وقال النووي رحمه الله في شرح صحيح مسلم :

أَمَّا الْبَيْعَة : فَقَدْ اِتَّفَقَ الْعُلَمَاء عَلَى أَنَّهُ لا يُشْتَرَط لِصِحَّتِهَا مُبَايَعَة كُلّ النَّاس , وَلا كُلّ أَهْل الْحَلّ وَالْعِقْد , وَإِنَّمَا يُشْتَرَط مُبَايَعَة مَنْ تَيَسَّرَ إِجْمَاعهمْ مِنْ الْعُلَمَاء وَالرُّؤَسَاء وَوُجُوه النَّاس , . . . وَلا يَجِب عَلَى كُلّ وَاحِد أَنْ يَأْتِيَ إِلَى الأَمَام فَيَضَع يَده فِي يَده وَيُبَايِعهُ , وَإِنَّمَا يَلْزَمهُ الانْقِيَادُ لَهُ , وَأَلا يُظْهِر خِلافًا , وَلا يَشُقّ الْعَصَا اهـ

وما ورد من الأحاديث في السنة فيه ذكر البيعة فالمراد بيعة الإمام ، كقوله صلى الله عليه وسلم : ” ومن مات وليس في عنقه بيعة مات مِيتة جاهلية ” رواه مسلم (1851).

وقوله صلى الله عليه وسلم : ” ومن بايع إماما فأعطاه صفقة يده وثمرة قلبه فليطعه ما استطاع ، فإن جاء آخر ينازعه فاضربوا عنق الآخر” رواه مسلم (1844).

وقوله صلى الله عليه وسلم : ” إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما ” رواه مسلم (1853).

فهذا كله في بيعة الإمام ولا شك.

قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله في جواب عن بيعة الجماعات المتعددة : ( البيعة لا تكون إلا لولي أمر المسلمين ، وهذه البيعات المتعددة مبتدعة ، وهي من إفرازات الاختلاف ، والواجب على المسلمين الذين هم في بلد واحد وفي مملكة واحدة أن تكون بيعتهم واحدة لإمام واحد ، ولا يجوز المبايعات المتعددة ) المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان 1/367

وأما ما يتعلق بصفة البيعة للإمام ، فإنها تكون في حق الرجال بالقول وبالفعل الذي هو المصافحة .

وتقتصر في حق النساء على القول ، وهذا ثابت في أحاديث مبايعة الصحابة لرسول الله صلى الله عليه وسلم .

ومن ذلك قول عائشة رضي الله عنها : ” لا والله ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة قط ، غير أنه يبايعهن بالكلام” ( رواه البخاري 5288 ومسلم 1866).

قال النووي رحمه الله في شرحه : ( فيه أن بيعة النساء بالكلام من غير أخذ كف . وفيه أن بيعة الرجال بأخذ الكف مع الكلام ).

بعد انتقال الرسول (صلى الله عليه وسلم) إلى الرفيق الأعلى، تمت البيعة لخليفة المسلمين، وكانت على الكتاب والسنة، وعلى السمع والطاعة للخليفة أو أمير المؤمنين، والالتزام بكتاب الله وسنة رسوله (صلى الله عليه وسلم) كشريعة للجماعة يتم التصدي لمن يخرج عليها (كما في حروب الردة)،

والبيعة عقد يترتب عليه التزامات على الطرفين (أولي الأمر والرعية) بالكتاب والسنة، فيحرم نقضها – ديانة – إلا بحقها، ولها أهمية مركزية في النظام السياسي؛ لذا جاء الحديث النبوي بأنه من مات بغيرها مات ميتة “جاهلية”، ولا يجوز إعطاؤها لأكثر من واحد، وإذا نازعه فيها أحد بعد بيعته، يجب الذود عنه، وقتال المنازع كائنا من كان؛ حفاظاً على حق الأمة التي اختارته، والنظام العام. (وقد ورد في الحديث أنه إذا بويع الخليفة فاقتلوا الآخر منهما).

البيعة اصطلاحا: هي إعطاء العهد من المبايع على السمع والطاعة للإمام في غير معصية، في المنشط والمكره والعسر واليسر وعدم منازعته الأمر وتفويض الأمور إليه، وقد قال ابن خلدون في مقدمته: “اعلم أن البيعة هي العهد على الطاعة، كأن المبايع يعاهد أميره على أن يسلم له النظر في أمور نفسه وأمور المسلمين، لا ينازعه في شيء من ذلك، ويطيعه فيما يكلفه به من الأمر على المنشط والمكره، وكانوا إذا بايعوا الأمير وعقدوا عهده جعلوا أيديهم في يده تأكيدا للعهد، فأشبه ذلك فعل البائع والمشتري، فسمي بيعة مصدر باع، وصارت البيعة مصافحة بالأيدي، هذا مدلولها في عرف اللغة ومعهود الشرع وهو المراد في الحديث في بيعة النبي -صلى الله عليه وسلم- ليلة العقبة وعند الشجرة.

مستويات البيعة

الملك-يوسف-بن-الحسن
الملك-يوسف-بن-الحسن


تنقسم إجراءات البيعة إلى مستويين متتابعين متلازمين:

1- بيعة الانعقاد: وبموجبها ينعقد للشخص المبايع السلطان ويكون له بها الولاية الكبرى دون غيره حسما للخلاف حول من يتولى أمر المسلمين، وهذه البيعة هي التي يقوم بها أهل الحل والعقد، ودلائل هذه البيعة واضحة تماما في انعقاد البيعة للخلفاء الراشدين -رضي الله عنهم أجمعين- فقد كان أهل الاختيار يقومون باختيار الإمام ثم يبايعونه بيعة انعقاد أولية.

2- البيعة العامة أو بيعة الطاعة: وهي بيعة شعبية عامة للكافة من الأمة، أي بيعة سائر المسلمين للخليفة، وهذا ما تم بالنسبة للخلفاء الراشدين جميعا، فأبو بكر الصديق -رضي الله عنه- بعد أن بايعه أهل الحل والعقد من المهاجرين والأنصار في سقيفة بني ساعدة، دُعِي المسلمون للبيعة العامة في المسجد، فصعد المنبر بعد أن أخبرهم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- باختيارهم له، ومبايعتهم إياه، وأمرهم بمبايعته فبايعه المسلمون، وما حدث مع أبي بكر الصديق حدث مع كل الخلفاء الراشدين، وهي البيعة التي تمت تاريخيا في عاصمة الدولة ومركز الحكم ثم كان يطلب من كل وال من ولاة الأمصار أخذها للخليفة.

صور البيعة

للمتتبع في التاريخ الإسلامي من لدن سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- حتى بداية هذا القرن الميلادي حينما ألغيت الخلافة أن يدرك أن للبيعة عدة صور منها:

1- المصافحة والكلام: وهذه هي الصورة الغالبة في المرات التي بايع فيها الناس النبي -صلى الله عليه وسلم- ومن ذلك بيعة الرضوان الشهيرة، والتي قال الله تعالى فيها: “إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللهَ يَدُ اللهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ”.

2- الكلام فقط: وهذه تكون عادة في مبايعة النساء، ومن به عاهة لا تمكنه من المصافحة كالمجذوم الذي قال له الرسول -صلى الله عليه وسلم: “ارجع فقد بايعتك” رواه النسائي ومسلم.

3- الكتابة: وأفضل مثال على هذه المبايعة ما كتبه النجاشي إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- فقال: “بسم الله الرحمن الرحيم، إلى محمد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من النجاشي، سلام عليك يا رسول الله ورحمة الله وبركاته من الله الذي لا إله إلا هو الذي هداني للإسلام، أما بعد: فقد بلغني كتابك يا رسول الله فيما ذكرت من أمر عيسى”… إلى أن قال: “وقد بايعتك، وبايعت ابن عمك، وأصحابك، وأسلمت على يديه لله رب العالمين”.

حفل الولاء
حفل الولاء


شروط صحة البيعة

حاول الفقهاء أن يضعوا شروطا لصحة عقد البيعة استنبطوها من الأدلة الصحيحة لديهم، وانحصر فقههم حول واقع البيعة في العصور المختلفة؛ فكانوا يقصدون بها بيعة الإمام على السمع والطاعة، وهذه الشروط هي:

1- أن تجتمع في المأخوذ له البيعة شروط الإمامة، فلا تنعقد البيعة في حالة فقد واحد منها إلا مع الشوكة والغلبة، وهنا يكون الحديث عن بيعة المتغلب.

2- أن يكون المتولي لعقد البيعة (بيعة الانعقاد) أهل الحل والعقد قبل البيعة العامة؛ فلا عبرة لبيعة العامة إن لم يبايع أهل الحل والعقد، ففي تقديرهم ضمان التوازنات والتحالفات داخل النخبة السياسية شرط لاستقرار الأمر وعدم نقض البيعة والتنازع بعد البيعة، أي تأسيس البيعة على “شرعية واضحة” كما يقولون، وإن افترض هذا الرأي للحق الوعي بضرورة تمثيل أهل الحل والعقد للعامة، أو أن مخالفة العامة لرأي أهل الحل والعقد يعني أن النخبة عليها آنذاك تغيير توجهاتها وليس المصادرة على تحولات واختيارات الشعب.

3- أن يجيب المبايَع إلى البيعة، فلو امتنع لم تنعقد إمامته، ولم يجبر عليها إلا أن يكون لا يصلح أحد للإمامة إلا هو؛ فيجبر عليها بلا خلاف (حكي ذلك النووي).

4- أن تكون البيعة على كتاب الله، وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم- قولا، وعملا، وعلى أن تكون الطاعة ما دامت في الله، وفي غير معصية؛ لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.

5- ألا تعقد البيعة لأكثر من واحد؛ لأنه إذا ادعى أحد الخلافة مع وجود الخليفة وجب قتل الآخر، كما روي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في صحيح مسلم أنه قال: “إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما”؛ أي التالي المنازع لمن تمت له البيعة بالفعل؛ لأن في هذا شقًّا لصف الجماعة وإثارة للفتنة .

6- الحرية الكاملة للمبايع في البيعة كما فعل الصحابة -رضوان الله تعالى عليهم- في بيعة الخلفاء الراشدين، ولأن البيعة عقد مراضاة واختيار لا سبيل فيها إلى الإجبار والإكراه.

7- الإشهاد على المبايعة: وهذا شرط شرطه بعض العلماء لكي لا يدعي أحد أن الإمامة عقدت له سرا فيؤدي ذلك إلى الشقاق والفتنة، وهو ما يتم في العصر الحالي عبر النقل المباشر لسير العمليات الانتخابية إعلاميا، والإعلان عن سيرها بشفافية والرقابة الشعبية والقانونية التي ذكرناها آنفا، وإذا كان بعض العلماء قد قالوا: إنه لا يجب الإشهاد لأنه لا دليل على ذلك، نقول: إن هذا في ظل الواقع الحديث أصبح من الواجب لتكرار التزوير وتغيير إرادة الشعب في النظم الاستبدادية، وما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، وهناك أدلة من فعل الصحابة في الإعلان والإشهاد على البيعة إبان الخلافة الراشدة تغنينا عن التوقف في هذا الموضوع.

وأخيرا إجابة عن سؤال: من يأخذ البيعة؟ فإن الذي يأخذ البيعة من المسلمين هو الإمام في عاصمة الخلافة الإسلامية، وفي الأمصار المختلفة؛ فقد يأخذها الإمام أو من ينيبه عنه من العمال، فقد أخذ الرسول -صلى الله عليه وسلم- البيعة لنفسه، وأناب عنه عمر بن الخطاب في بيعة النساء، وأخذ الخلفاء الراشدون لأنفسهم البيعة في المدينة، وأخذها عمالهم في الأمصار لهم .

وثيقة بيعة الملك محمد السادس
وثيقة بيعة الملك محمد السادس

حكم نكث البيعة

فرض الشرع على المسلم الوفاء بالعهد، سواء كان ذلك بين المسلمين بعضهم وبعض، أم مع غير المسلم من أهل الكتاب، بل وكذلك مع الكافر إذا استقام. فقد قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ”، وقال تعالى: “وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولاً”، وقال “فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ”، والبيعة بما أنها عقد وعهد بين المسلمين وخليفتهم فإنها داخلة في هذه الآيات، وباختلاف أنواع البيعة يختلف أيضا حكم نكثها من جهة الطرف الذي نكث هل هو الحاكم، أم المحكوم، ومن جهة نوع البيعة التي نكثت:

1- فحكم من نكث البيعة على الإسلام الكفر، والارتداد باتفاق العلماء، وإن اختلفوا في عقوبته بحسب حاله وحال الأمة.

2- وحكم من نكث البيعة على النصرة أو الجهاد أو السمع والطاعة دون أن يصدر عنه ما ينافي أصل الإيمان فهو عاص مرتكب لكبيرة من الكبائر؛ لأنها نقض عهد، وقد توعد الله من نقض العهد، ولكنها تختلف حرمتها باختلاف موضوعها فأشدها حرمة نكث بيعة الإمام الشرعي على السمع والطاعة في غير معصية دون مبرر شرعي، وأما البيعة على النصرة والجهاد فهي تأتي في ظروف استثنائية؛ فلذلك نكثها أخف من نكث بيعة الإمام التي وردت فيها أحاديث كثيرة تحرم نكثها أشهرها ما رواه عبد الله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: “من بايع إماما فأعطاه صفقة يده، وثمرة قلبه فليطعه ما استطاع” (رواه مسلم)، كما أن في عدم الوفاء ببيعة الجهاد خيانة للأمة سواء أكان بعدم الخروج للجهاد إذا دعا داعي الجهاد، أم كان توليا يوم الزحف.

3- أما بيعة الهجرة فقد انقطعت بانقطاع الهجرة بعد فتح مكة الكبير، وهذا لا ينفي رأي الفقهاء بوجوب الهجرة من بلاد الكفار إلى بلاد المسلمين لكن دون بيعة، ولكن هناك جهاد ونية، وإن اختلف الحال بعد أن صار للمسلمين تواجد في الغرب وكفلت لهم حريات المواطنة وبقي عليهم السعي لأداء الواجبات وضمان الحقوق.

الشخصيات المغربية والأجنبية التي وشحها جلالة الملك بأوسمة ملكية بمناسبة عيد العرش المجيد

الملك-محمد-السادس
الملك-محمد-السادس

موطني نيوز

فيما يلي لائحة بأسماء الشخصيات المغربية والأجنبية التي وشحها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الخميس بالقصر الملكي بالرباط، وذلك بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لتربع جلالته على عرش أسلافه المنعمين.

— وسام العرش من درجة الحمالة الكبرى:

– المرحوم عبد الهادي التازي: دبلوماسي سابقا، مؤرخ وكاتب. (يتسلم الوسام ابنه السيد بدر التازي)

– السيد محمد آيت إيدر: مقاوم وزعيم سياسي

— وسام العرش من درجة ضابط كبير:

– المرحوم عبد الله بها: وزير الدولة سابقا. (تسلم الوسام ابنه السيد محمد أمين بها)

– المرحوم محمد العربي المساري: وزير الاتصال ودبلوماسي سابق، مؤرخ وصحفي. (تسلم الوسام ابنه السيد نزار المساري)

– المرحوم عبد اللطيف بربيش: أستاذ في الطب، أمين السر الدائم لأكاديمية المملكة المغربية سابقا. (تسلم الوسام ابنه السيد عمر بربيش)

– السيد أحمد حرزني: رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان سابقا

— الوسام العلوي من درجة قائد:

– السيد جميل سليمان حمزة جلال: مطوف بالحرم المكي الشريف

– السيد جون بول كارترون: رئيس مؤسس منتدى”كرانس مونتانا فوروم”

— وسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط كبير:

– السيد محمد بنعبد السلام: موسيقي وملحن

– المرحوم عمرو الطنطاوي: موسيقي وملحن. (تسلم الوسام ابنه السيد نور الدين الطنطاوي)

— وسام المكافأة الوطنية من درجة قائد:

– السيد مرابط الخمار: مدير قسم السلامة النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا

-السيد عبد الله مقسيط: مدير الأرصاد الجوية الوطنية خبير دولي في مجال الأبحاث والتنبؤات المناخية

– السيدة خناتة بنونة: كاتبة وأديبة

– المرحوم فريد بلكاهية: فنان تشكيلي. (تسلمت الوسام زوجته السيدة رجاء بنشمسي)

– السيد عبد اللطيف الدشراوي: مخرج مسرحي

– السيد مصطفى الدسوكين: فنان مسرحي وسينمائي

– السيد مصطفى الزعري: فنان مسرحي وسينمائي

– السيد عبد القادر مطاع: فنان مسرحي وسينمائي

– السيد عبد العزيز بوعليل المعروف ب “عزيز موهوب”: فنان مسرحي وسينمائي

– المرحوم محمد البسطاوي: فنان مسرحي وسينمائي. (تسلم الوسام ابنه السيد أسامة البسطاوي)

— وسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط:

– السيد طه بوقضيب: رئيس مؤسس لشركة مختصة في أرقى أنواع الشاي بسنغافورة

– السيد أمين حاجيطو: باحث في علم الأحياء بجامعة تيكساس، مخترع لطريقة جديدة لعلاج السرطان ويدير حاليا مختبرا في علم الفيروسات ب” إمبريال كوليج” بلندن

– السيد سليمان خشاني: نائب رئيس جامعة “كولومبيا” بنيويورك وأستاذ الهندسة الصناعية

– السيدة وفاء صقلي: مديرة معهد الميكانيك الحيوية وأستاذة بالمدرسة الوطنية العليا للفنون والمهن بباريس

— وسام المكافأة الوطنية من درجة فارس:

-السيدة زينب ملين: أستاذة باحثة في الكيمياء مختصة في عزل الغازات المسببة للاحتباس الحراري بجامعة “ناغويا” باليابان

-السيد عزيز بنمالك: نائب رئيس قسم “هوستينغ سيرفيسيز بروفايدرز” بشركة”مايكروسوفت” بسياتل بالولايات المتحدة

– السيد حموتي بلخير، أستاذ التعليم العالي بكلية العلوم بجامعة محمد الأول بوجدة. كيميائي حاصل على عدة جوائز دولية

– السيدة أسماء بوجيبار: أول مغربية باحثة تنضم لوكالة الفضاء الأمريكية”ناسا” مختصة في علم الفضاء والبراكين

– السيد حسن بن الشيخ: الرئيس المدير العام، المؤسس لشركة مختصة في التكنولوجيات الجديدة للمعلومات بلندن

– السيد أنس لطيف احسيسن: حاز على جائزة أفضل رجل أعمال شاب بستوكهولم

– السيد عبد الرحيم ناجي: عين “المقاول المهاجر للسنة” في إطار دورتها السابعة 2015 بإيطاليا

– السيد إدريس الكص المعروف ب “إدريس خوري” كاتب وصحفي

–الوسام العلوي من درجة فارس:

– السيد لينو باكو: صحفي رياضي

— وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية:

– الآنسة إيناس المعتز بالله: تلميذة حائزة على أحسن معدل في امتحان الباكلوريا لسنة 2015 على الصعيد الوطني

– السيد يحيى المراني: تلميذ حائز على أحسن معدل في امتحان الباكلوريا للثانويات التقنية

– الآنسة زينب عكرود: تلميذة مصابة بسرطان الدم، اجتازت بنجاح امتحان الباكلوريا وهي بغرفتها في المستشفى. تعذر عليها الحضور. (يتسلم الوسام والدها السيد الحسين عكرود)

-السيد عصام لكحل: خريج التكوين المهني الحائز على الجائزة الأولى في المسابقة الدولية “سيسكو” بمنطقة مينا

– السيد عصام قسطيط: خريج التكوين المهني الحائز على الرتبة الأولى شعبة الخدمات و”الأوفشورينغ”

نص الخطاب الذي وجهه جلالة الملك إلى الأمة بمناسبة الذكرى 16 لعيد العرش المجيد

صاحب-الجلالة
صاحب-الجلالة

موطني نيوز

الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

شعبي العزيز،

نخلد اليوم، بمشاعر الاعتزاز، الذكرى السادسة عشرة لعيد العرش المجيد.

إن الاحتفال بهذا العيد ليس مجرد مناسبة عابرة، بل يحمل دلالات قوية، تجسد عمق عهود الولاء والوفاء، المتبادلة بيننا، وروابط البيعة التي تجمعك بخديمك الأول، والتي لا تزيدها الأيام إلا قوة ورسوخا.

كما جعلنا منها مناسبة سنوية لإجراء وقفة مع الذات حول ما حققه المغرب من منجزات، وما يواجهه من تحديات.

وأود بهذه المناسبة أن أتوجه بالشكر لكل القوى الحية للأمة، وجميع الفاعلين على وقوفهم إلى جانبي في المجهود الجماعي، من أجل خدمة المواطن.

كما نقدر مساهمتهم في تعزيز مكانة المغرب، والثقة التي يحظى بها، خاصة في ظل الظروف التي تعيشها بعض دول المنطقة.

غير أنني لا أريد أن أتكلم هنا عن المنجزات، ولا أهتم بالحصيلة والأرقام فقط.

لأن كل ما تم إنجازه، على أهميته، يبقى غير كاف لبلادنا، ما دامت هناك فئة تعاني من ظروف الحياة القاسية، وتشعر بأنها مهمشة، رغم كل الجهود المبذولة.

ورغم أن هذه الفئة في تناقص مستمر، فإنني حريص على أن يستفيد جميع المواطنين من خيرات الوطن.

وكما عاهدتكم، سأواصل العمل إلى آخر رمق، من أجل بلوغ هذه الغاية. فطموحنا من أجل إسعاد شعبنا ليس له حدود. فكل ما تعيشونه يهمني : ما يصيبكم يمسني، وما يسركم يسعدني. وما يشغلكم أضعه دائما في مقدمة انشغالاتي.

ومن هذا المنطلق لابد من إجراء وقفة للتوصل إلى حلول جديدة، كفيلة بجعل هذه الفئة تلحق بالركب، وتندمج في الحياة الوطنية.

لذا، جعلنا من صيانة كرامة المواطن الهدف من كل الإصلاحات السياسية والاجتماعية، والمبادرات التنموية.

فإقامة المؤسسات، على أهميتها، ليست غاية في حد ذاتها. كما أن النمو الاقتصادي لن يكون له أي معنى، إذا لم يؤثر في تحسين ظروف عيش المواطنين.

ورغم التطور الذي حققته بلادنا، فإن ما يحز في نفسي، تلك الأوضاع الصعبة التي يعيشها بعض المواطنين في المناطق البعيدة والمعزولةº وخاصة بقمم الأطلس والريف، والمناطق الصحراوية والجافة والواحات، وببعض القرى في السهول والسواحل.

إننا ندرك حجم الخصاص المتراكم، منذ عقود، بهذه المناطق، رغم كل المبادرات والمجهودات.

لذا، عاهدنا الله، منذ تحملنا أمانة قيادتك، شعبي العزيزº أن لا ندخر أي جهد من أجل تحسين أوضاع سكان هذه المناطق، والتخفيف من معاناتهم.

ولهذه الغاية، وتعزيزا للمبادرات التي سبق إطلاقها، قررنا تكليف وزير الداخلية، بصفته الوصي على الجماعات الترابية، للقيام بدراسة ميدانية شاملة، لتحديد حاجيات كل دوار، وكل منطقة، من البنيات التحتية، والخدمات الاجتماعية الأساسية، سواء في مجال التعليم والصحة، أو الماء والكهرباء والطرق القروية وغيرها.

وقد شملت هذه الدراسة كل جهات المملكة، حيث تم تحديد أزيد من 29 ألف دوار، في 1272 جماعة تعاني من الخصاصº ثم وضع المناطق والمجالات حسب الأسبقية.

كما تمت دراسة حوالي 800 20 مشروع، تستهدف أزيد من 12 مليون مواطن يقطنون بأكثر من 24 ألف دوار، وبميزانية إجمالية تبلغ حوالي 50 مليار درهم.

ولضمان النجاح لهذا الورش الاجتماعي الطموح، فإننا ندعو الحكومة لوضع مخطط عمل مندمج، يقوم على الشراكة بين مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات المعنية، لتوفير وسائل تمويل المشاريع، وتحديد برمجة مضبوطة لإنجازها.

ويمكن إدماج هذه المشاريع ضمن التوجه الجديد للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وفي إطار البرامج المقبلة للمجالس الجهوية والمحلية، لما أصبحت تتوفر عليه من موارد هامة واختصاصات واسعة.

فالجهوية التي نريدها يجب أن تقوم على الاجتهاد في إيجاد الحلول الملائمة لكل منطقة، حسب خصوصياتها ومواردها، وفرص الشغل التي يمكن أن توفرها، والصعوبات التنموية التي تواجهها.

والجهة يجب أن تشكل قطبا للتنمية المندمجة، في إطار التوازن والتكامل بين مناطقها، وبين مدنها وقراها، بما يساهم في الحد من الهجرة إلى المدن.

شعبي العزيز

إن العناية بأوضاع مواطنينا لا تقتصر فقط على سكان العالم القروي، والمناطق الصعبة والبعيدةº وإنما تشمل، أيضا، النهوض بالمناطق الهامشية، والأحياء العشوائية بضواحي المدن.

لذا، ركزنا مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على التصدي لمظاهر العجز الاجتماعي بها.

كما وجهنا الحكومة لإعطاء المزيد من الأهمية للسياسات الاجتماعية.

غير أن اهتمامنا بأوضاع المواطنين في الداخل لا يعادله إلا حرصنا على رعاية شؤون أبنائنا المقيمين بالخارج، وتوطيد تمسكهم بهويتهم، وتمكينهم من المساهمة في تنمية وطنهم.

لقد وقفت، خلال الزيارات التي أقوم بها إلى الخارج، وعندما ألتقي ببعض أفراد جاليتنا بأرض الوطن، على انشغالاتهم الحقيقية وتطلعاتهم المشروعة.

وقد كنا نعتقد أنهم يواجهون بعض الصعوبات داخل المغرب فقط. بل إن عددا منهم يشتكون، أيضا، من مجموعة من المشاكل في تعاملهم مع البعثات القنصلية المغربية بالخارج.

فبعض القناصلة، وليس الأغلبية، ولله الحمد، عوض القيام بعملهم على الوجه المطلوب، ينشغلون بقضاياهم الخاصة أو بالسياسة.

وقد عبر لي عدد من أبناء الجالية عن استيائهم من سوء المعاملة ببعض القنصليات، ومن ضعف مستوى الخدمات التي تقدمها لهم، سواء من حيث الجودة أو احترام الآجال أو بعض العراقيل الإدارية.

وهنا نثير انتباه وزير الخارجية إلى ضرورة العمل، بكل حزم، لوضع حد للاختلالات والمشاكل التي تعرفها بعض القنصليات.

فمن جهة، يجب إنهاء مهام كل من يثبت في حقه التقصير أو الاستخفاف بمصالح أفراد الجالية أو سوء معاملتهم.

ومن جهة أخرى، يجب الحرص على اختيار القناصلة الذين تتوفر فيهم شروط الكفاءة والمسؤولية، والالتزام بخدمة أبنائنا بالخارج.

غير أن مشاعر الغبن تزداد لديهم عندما يقارنون بين مستوى الخدمات التي توفرها المصالح الإدارية والاجتماعية لدول الإقامة، وطريقة التعامل معهم، وبين تلك التي يتلقونها داخل البعثات الوطنية.

فإذا لم يتمكنوا من قضاء أغراضهم، فإنه يجب، على الأقل، حسن استقبالهم ومعاملتهم بأدب واحترام.

وعلى سبيل المثال، فإنهم يعانون من البطء في تسجيل الأسماء بالحالة المدنية، وفي تصحيح الأخطاء، مع ما يقتضيه الأمر من وقت وتكاليف مالية.

وفي ما يتعلق باختيار الأسماء أيضا، فإن اللجنة العليا للحالة المدنية مطالبة بالاجتهاد لإيجاد حلول معقولة للحالات التي تعرض عليها، في إطار من المرونة والتفهم. كما يجب وضع حد للضغوط التي يخضعون لها أحيانا لفرض بعض الأسماء عليهم.

ونفس الشيء بالنسبة لمعالجة بطء وتعقيد مسطرة تجديد الوثائق الرسمية والمصادقة عليها.

وبصفة عامة، يتعين تحسين التواصل والتعامل مع أفراد الجالية بالخارج، وتقريب الخدمات منهم، وتبسيط وتحديث المساطر، واحترام كرامتهم وصيانة حقوقهم.

أما في ما يخص المشاكل التي يعيشها بعض المهاجرين عند عودتهم لأرض الوطن، فإننا نؤكد على ضرورة التعامل، بكل حزم وصرامة، مع كل من يحاول التلاعب بمصالحهم أو استغلال ظروفهم.

ورغم كل ما يواجهونه من صعوبات، فإننا نسجل، بارتياح، تزايد عدد الذين يعودون منهم، كل سنة، لزيارة بلدهم وأحبابهم.

لذلك، ما فتئنا نعبر لهم عن اعتزازنا بحبهم لوطنهم، وحرصنا على حماية مصالحهم.

ولتعزيز مشاركة مغاربة الخارج في الحياة الوطنية، ندعو لتفعيل مقتضيات الدستور المتعلقة بإدماج ممثليهم في المؤسسات الاستشارية، وهيآت الحكامة والديمقراطية التشاركية.

كما نجدد الدعوة لبلورة استراتيجية مندمجة تقوم على التفاعل والتنسيق بين المؤسسات الوطنية المختصة بقضايا الهجرة، وجعلها أكثر نجاعة في خدمة مصالح مغاربة الخارج، بما في ذلك الاستفادة من التجربة والخبرة التي راكمها مجلس الجالية، من أجل إقامة مجلس يستجيب لتطلعات أبنائنا بالخارج.

شعبي العزيز،

في سياق الإصلاحات التي دأبنا على القيام بها من أجل خدمة المواطن، يظل إصلاح التعليم عماد تحقيق التنمية، ومفتاح الانفتاح والارتقاء الاجتماعي، وضمانة لتحصين الفرد والمجتمع من آفة الجهل والفقر، ومن نزوعات التطرف والانغلاق.

لذا، ما فتئنا ندعو لإصلاح جوهري لهذا القطاع المصيري، بما يعيد الاعتبار للمدرسة المغربية، ويجعلها تقوم بدورها التربوي والتنموي المطلوب.

ولهذه الغاية، كلفنا المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي بتقييم تطبيق الميثاق الوطني للتربية والتكوين، وبلورة منظور استراتيجي شامل لإصلاح المنظومة التربوية ببلادنا.

ولفهم ما ينبغي أن يكون عليه الإصلاح، نطرح السؤال : هل التعليم الذي يتلقاه أبناؤنا اليوم، في المدارس العمومية، قادر على ضمان مستقبلهم ¿

وهنا يجب التحلي بالجدية والواقعية، والتوجه للمغاربة بكل صراحة : لماذا يتسابق العديد منهم لتسجيل أبنائهم بمؤسسات البعثات الأجنبية والمدارس الخاصة، رغم تكاليفها الباهضة ¿ 

الجواب واضح : لأنهم يبحثون عن تعليم جيد ومنفتح يقوم على الحس النقدي، وتعلم اللغات، ويوفر لأبنائهم فرص الشغل والانخراط في الحياة العملية.

وخلافا لما يدعيه البعض، فالانفتاح على اللغات والثقافات الأخرى لن يمس بالهوية الوطنية، بل العكس، سيساهم في إغنائها، لأن الهوية المغربية، ولله الحمد، عريقة وراسخة، وتتميز بتنوع مكوناتها الممتدة من أوروبا إلى أعماق إفريقيا. 

ورغم أنني درست في مدرسة مغربية، وفق برامج ومناهج التعليم العمومي، فإنه ليس لدي أي مشكل مع اللغات الأجنبية.

والدستور الذي صادق عليه المغاربة يدعو لتعلم وإتقان اللغات الأجنبية لأنها وسائل للتواصل، والانخراط في مجتمع المعرفة، والانفتاح على حضارة العصر.

كما أن الأجانب يعترفون بقدرة المغاربة وبراعتهم في إتقان مختلف اللغات.

لذا، فإن إصلاح التعليم يجب أن يظل بعيدا عن الأنانية، وعن أي حسابات سياسية ترهن مستقبل الأجيال الصاعدة، بدعوى الحفاظ على الهوية.

فمستقبل المغرب كله يبقى رهينا بمستوى التعليم الذي نقدمه لأبنائنا.

ومن هنا، فإن إصلاح التعليم يجب أن يهدف أولا إلى تمكين المتعلم من اكتساب المعارف والمهارات، وإتقان اللغات الوطنية والأجنبية، لاسيما في التخصصات العلمية والتقنية التي تفتح له أبواب الاندماج في المجتمع، كما أن الإصلاح المنشود لن يستقيم إلا بالتحرر من عقدة أن شهادة الباكالوريا هي مسألة حياة أو موت بالنسبة للتلميذ وأسرته، وأن من لم يحصل عليها قد ضاع مستقبله.

وبطبيعة الحال فإن بعض المواطنين لا يريدون التوجه للتكوين المهني لأنه في نظرهم ينقص من قيمتهم، وأنه لا يصلح إلا للمهن الصغيرة، بل يعتبرونه ملجأ لمن لم ينجحوا في دراستهم.

فعلينا أن نذهب إليهم لتغيير هذه النظرة السلبية، ونوضح لهم بأن الإنسان يمكن أن يرتقي وينجح في حياته دون الحصول على شهادة الباكالوريا.

كما علينا أن نعمل بكل واقعية من أجل إدماجهم في الدينامية التي يعرفها هذا القطاع.

فالمغاربة لا يريدون سوى الاطمئنان على مستقبل أبنائهم بأنهم يتلقون تكوينا يفتح لهم أبواب سوق الشغل.

وبما أن التكوين المهني قد أصبح اليوم هو قطب الرحى في كل القطاعات التنموية، فإنه ينبغي الانتقال من التعليم الأكاديمي التقليدي إلى تكوين مزدوج يضمن للشباب الحصول على عمل.

وفي هذا الإطار، يجب تعزيز معاهد التكوين في مختلف التخصصات، في التكنولوجيات الحديثة، وصناعة السيارات والطائرات، وفي المهن الطبية، والفلاحة والسياحة والبناء وغيرها.

وبموازاة ذلك يجب توفير تكوين مهني متجدد وعالي الجودة، ولا سيما في التخصصات التي تتطلب دراسات عليا.

ومما يبعث على الارتياح، المستوى المشرف الذي وصل إليه المغاربة في مختلف التخصصات المهنية.

وهو ما جعل بلادنا تتوفر على يد عاملة ذات كفاءات عالية، مؤهلة للعمل في مختلف المقاولات العالمية، خاصة منها التي تختار المغرب لتوسيع استثماراتها وزيادة إشعاعها.

ولضمان النجاح للمنظور الاستراتيجي للإصلاح، فإنه يجب على الجميع تملكه، والانخراط الجاد في تنفيذه.

كما ندعو لصياغة هذا الإصلاح في إطار تعاقدي وطني ملزم، من خلال اعتماد قانون – إطار يحدد الرؤية على المدى البعيد، ويضع حدا للدوامة الفارغة لإصلاح الإصلاح، إلى ما لا نهاية.

شعبي العزيز،

إذا كانت السياسة الداخلية لبلادنا تقوم على خدمة المواطن، فإن السياسة الخارجية تهدف إلى خدمة المصالح العليا للوطن.

ولهذه الغاية، عملنا على إعادة النظر في أسلوب وتوجهات العمل الدبلوماسي الوطني، مع الالتزام بالمبادئ الثابتة التي يرتكز عليها المغرب في علاقاته الخارجية، والمتمثلة في الصرامة والتضامن والمصداقية.

ويأتي هذا التوجه استجابة للتطور والنضج الذي بلغه النموذج المغربي، ولمواكبة التغيرات الإقليمية والدولية المتسارعة، والاستفادة مما تحمله من فرص، ورفع ما تنطوي عليه من تحديات.

ففي ما يتعلق بالصرامة، فإن المغرب كشريك مسؤول، ووفي بالتزاماته الدولية، لن يدخر جهدا في الدفاع عن مصالحه العليا.

كما لن يسمح أبدا بالتطاول على سيادته ووحدته الترابية، ونموذجه المجتمعي. ولن يقبل بأي محاولة للمس بمؤسساته، أو كرامة مواطنيه.

وبخصوص قضية وحدتنا الترابية، فقد حددنا في خطابنا بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، بطريقة واضحة وصريحة، مبادئ ومرجعيات التعامل مع ملف الصحراء المغربية، على الصعيدين الداخلي والدولي.

وقد أبانت التطورات التي عرفتها هذه القضية، صواب موقفنا على المستوى الأممي، وصدق توجهاتنا على الصعيد الوطني، حيث سيتم، بعون الله وتوفيقه، الانطلاق في تطبيق الجهوية المتقدمة، والنموذج التنموي للأقاليم الجنوبية للمملكة.

غير أن هذا لا يعني أننا طوينا هذا الملف. بل على الجميع مواصلة اليقظة والتعبئة، من أجل التصدي لمناورات الخصوم، ولأي انحراف قد يعرفه مسار التسوية الأممي.

وفي ما يخص التضامن، فإن المغرب يعتمد توجها دبلوماسيا استراتيجيا يهدف إلى ترسيخ تعاون جنوب – جنوب فعال، خاصة مع الدول الإفريقية الشقيقة.

وقد مكنتنا الزيارات التي قمنا بها لعدد من بلدان القارة، من تطوير نموذج للتعاون الاقتصادي، يقوم على تحقيق النفع المتبادل، وعلى النهوض بأوضاع المواطن الإفريقي.

ووفاء لانتمائها العربي والإسلامي، فقد انخرطت المملكة في التحالفات العربية لمكافحة الإرهاب، ومن أجل إعادة الشرعية باليمن، التي دعا إليها أخونا الأعز خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وكذا دعم أشقائنا وشركائنا الاستراتيجيين العرب.

وفي هذا السياق، نؤكد على أهمية إيجاد حلول للأوضاع بكل من اليمن وسوريا والعراق وليبيا، على أساس الحوار، وإشراك كل مكونات شعوبها، واحترام سيادتها ووحدتها الترابية. وهو ما يسعى المغرب إلى تحقيقه، من خلال احتضان مفاوضات الصخيرات، لحل الأزمة الليبية.

ورغم الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة العربية، بفعل تنامي عصابات التطرف والإرهاب، فإن القضية الفلسطينية تظل هي جوهر السلام بمنطقة الشرق الأوسط.

وهنا نؤكد، بصفتنا ملك المغرب ورئيس لجنة القدس، دعمنا الموصول لأشقائنا الفلسطينيين، قيادة وشعبا، من أجل استرجاع حقوقهم المشروعة، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

أما المصداقية في عملنا الدبلوماسي، فتجسدها علاقات الشراكة التي تجمع بلادنا بعدد من التجمعات والدول الصديقة.

ففي إطار انخراطه في فضائه الأورو- متوسطي، يواصل المغرب العمل على تطوير الشراكات التي تجمعه بدول الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الصدد، نحرص على تعزيز الشراكة الاستثنائية مع فرنسا، بتعاون مع فخامة الرئيس فرانسوا هولند.

كما نعمل على استثمار روابط الصداقة مع جلالة الملك فيليبي السادس، لتوطيد علاقات التعاون وحسن الجوار مع إسبانيا، فضلا عن التزامنا بتطوير علاقات تعاون مثمر مع باقي الدول الأوروبية.

وباعتباره شريكا استراتيجيا لأوروبا، فإن المغرب يطالب بإقامة شراكة متوازنة ومنصفة تتجاوز المصالح الظرفية الضيقة.

كما نحرص على تطوير شراكتنا الإستراتيجية مع الولايات المتحدة، والمبنية على القيم والمبادئ التي يتقاسم شعبانا الصديقان الإيمان بها.

وفي إطار تنويع علاقاته، نؤكد التزام المغرب بتعميق وإغناء الشراكة التي تجمعه بكل من روسيا والصين.

وفي نفس السياق، نعمل على فتح آفاق أوسع أمام علاقات التعاون مع دول أمريكا اللاتينية، ومع الدول الآسيوية.

وتتجلى مصداقية بلادنا، أيضا، في انخراطها الإيجابي، في مختلف الإشكالات والقضايا التي تشغل المجتمع الدولي.

فاحتضان المغرب لعدد من المنتديات العالمية تهم حقوق الإنسان، والهجرة، وريادة الأعمال، ومحاربة الإرهاب، والتغيرات المناخية، كلها تظاهرات تبرز الثقة والمصداقية التي يحظى بهما عالميا.

كما أن الإجابات التي تقدمها بلادنا لمعالجة هذه القضايا الكونية تشكل مساهمة نوعية في الجهود الدولية لإيجاد حلول موضوعية لها.

شعبي العزيز،

إن مذهبنا في الحكم يقوم على خدمة المواطن، وتحصين هويته، وصيانة كرامته، والتجاوب البناء مع تطلعاته المشروعة.

ومن منطلق العهد المشترك بيننا، فإن خديمك الأول سيظل حريصا على مواصلة العمل الجماعي، من أجل مغرب الوحدة والتنمية، والمساواة في الحقوق والواجبات، وفي الاستفادة من خيرات الوطن.

ولا يفوتنا، بهذه المناسبة، أن نوجه تحية تقدير للقوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، والأمن الوطني، والوقاية المدنية، لجهودها في حماية أمن وسلامة المواطنين وتفانيها في الدفاع عن حوزة الوطن واستقراره.

وخير ما أختم به خطابي لك، شعبي العزيز، أن أذكرك بصيانة الأمانة الغالية التي ورثناها عن أجدادنا، وهي الهوية المغربية الأصيلة التي نحسد عليها.

فمن واجبك الوطني والديني الحفاظ على هويتك، والتمسك بالمذهب السني المالكي الذي ارتضاه المغاربة أبا عن جد.

ولا تنسى لماذا ضحى المغاربة بأرواحهم في الحرب العالمية الأولى والثانية، وفي مختلف بقاع العالم. ولماذا نفي جدنا المنعم جلالة الملك محمد الخامس، طيب الله ثراه.

لقد كان ذلك من أجل نصرة القيم الروحية والإنسانية، التي نؤمن بها جميعا. كما نحارب اليوم ضد التطرف والإرهاب.

فهل هناك سبب يدفعنا للتخلي عن تقاليدنا وقيمنا الحضارية القائمة على التسامح والاعتدال، واتباع مذاهب أخرى لا علاقة لها بتربيتنا وأخلاقنا ¿

طبعا لا. فلا تسمح لأحد من الخارج أن يعطيك الدروس في دينك. ولا تقبل دعوة أحد لاتباع أي مذهب أو منهج، قادم من الشرق أو الغرب، أو من الشمال أو الجنوب، رغم احترامي لجميع الديانات السماوية، والمذاهب التابعة لها.

وعليك أن ترفض كل دوافع التفرقة. وأن تظل، كما كنت دائما، غيورا على وحدة مذهبك ومقدساتك، ثابتا على مبادئك، ومعتزا بدينك، وبانتمائك لوطنك.

قال تعالى : “كلوا من رزق ربكم واشكروا له، بلدة طيبة ورب غفور”. صدق الله العظيم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

رشيد نيني أو عندما ينطق الهدهد عن الهوى…

حفيظ-حليوات
حفيظ-حليوات

حفيظ حليوات – موطني نيوز

هنيئا مريئا بالحكم الرائد الذي حظيتم به يا معالي المدير ،وانأ اقرأ هذا الصباح عمود “شوف تشوف” لمدير جريدة الأخبار ،أحسست أن هناك علاقة سببية قوية تجمع بين رشيد نيني و”الفناشة” ابيضار ودالك أن كلاهما يستطيع أن يكتب حرف ” ثمانية ” بطريقته ،ابيضار “خوات لبلاد” بعدما أحرجت الشعب المغربي بكاتبتها للحرف بمؤخرتها ،و رشيد مازال “مخرج عينيه” في عباد الله رغم كذبه وبهتانه على وزير النقل و التجهيز بدليل الحكم عليه ب 40 مليون سنتيم لفائدة وزير البيصارة كما يحلوا له تسميته. وحتى لا نكون منحازين أو نتهم بالتحامل على الهدهد ،جاء في عموده اليوم انه كان من اللياقة لوزير “البيصارة” ولد دوار العواوشة طلب ثمن رمزي كتعويض بدل المطالبة بي 500 مليون ودالك لعدم خراب شركة” اوال” التي يعمل بها أكثر من ستون عامل ،يا سبحان الله ما هذه الازدواجية في الخطاب يا سي رشيد ؟ (أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وأنتم تتلون الكتاب أفلا تعقلون) ولنفترض جدلا أنك على حق ونحن نعلم العكس ،فلماذا لم تنهج سياسة وزراء الأحرار الشبعانين على حد قولك وتطالب بني جلدتك بدرهم رمزي لترد اعتبارك،ولماذا يسعى رشيد نيني إلى تفليس ((حفيظ حليوات)) وتتمنى إغلاق ((جريدة موطني نيوز)) لاننا لا نخدم الخط الذي تسير عليه ،ثم لماذا “يا ولد البلاد” لم تستوعب الإشارة الملكية السامية ،حينما أمر صاحب الجلالة أسمى سلطة في البلاد وولي الأمر عندما أعطى أوامره لوزير العدل و الحريات بعدم تحريك المتابعة في حق كل من يسيء إلى شخصية سيدنا،لأنه وببساطة يريدنا كشعب أن نحترمه ،لكنك السي رشيد تريدنا أن نخاف منك يوم لن تحلم به ما حييت .

ثم من سمح لك بالحديث عن الصحافة ؟هل أنت وصي عليها حتى تقول في عمودك “جر الصحافة إلى ساحة القضاء” ألست أنت من جرجرت الصحافة للقضاء؟ ألست أنت من تطالب صحفيها بمبالغ باهضة؟ إتق الله وتحدث عن نفسك ،إتق الله ولا تحشر أنفك في جسمنا ،فقد حطمت كل الأرقام حتى بات الداني و القاصي يعلم علم اليقين أن عدد الملفات التي رفعتها أنت ضد الصحافة لم يسبق للنظام المغربي أن رفعها ضد الصحافة منذ استقلال البلاد.ثم لماذا تغالط نفسك في كل مرة و تحلق من نفسك أضحوكة الجميع ؟ترفع دعوى ضددنا نحن الصحافة التي تنتمي لها يا حسرة،وتتكلم على أن الحكزمة هي التي تسعى الى قمع الحريات و تكميم الأفواه و “باز أخويا قهرتينا” حتى عجزنا كيف نقيمك وعلى من نحسبك معنا أم علينا؟  

شيء يندى له الجبين عندما نجدك اليوم تندد بعدم استقلالية القضاء وبان لوزير العدل وما تبقى من حريات يد في الحكم.لقد سأمنا منك ومن شعاراتك الرنانة فالدولة طوت صفحة “سنوات الرصاص” فلا تسبح في الماء العكر أما حديثك عن “القمع و التضيق” فأنت من تنهجه بالسيل العرمرم من القضايا المعروضة على القضاء ضد الصحافة ،لقد أخجلتنا و اخجلت نفسك ،فإن لم تستحيي ففعل ماتشاء .الازلت تراهن على رفع صوت الشعب المغربي القوي واستمالته لتضامن من جديد مع قضيته. يا أيها الباكي وراءَ السورِ، أحمقُ أَنْتْ؟أَجُنِنْتْ؟ نقول لك ” فات الفوت” وما استمرار جريدتك في الصدور إلا مسألة وقت الذي قربت نهايته بعدما لم يستطع بهجومه العشوائي تحطيم الصفوف الأمامية لحكومة قوية جاءت بانتخابات نزيهة شارك فيها جميع الأحرار المغاربة.

ملاحظة إلى معالي الهدهد:

الأشخاص الذي تنعتهم بوزير البيصارة و الوزير بوصندالة هما في الحقيقة وزير التجهيز ووزير الإعلام أشخاص و ثق فيهم صاحب الجلالة و عينهم بظهير شريف ،اللهم إن كنت تطعن في اختيارات صاحب الجلالة وثقته،وللحديث بقية.

عاجل : إنتحار شاب في ظروف غامضة بحي الفرح ببنسليمان(فيديو+صور)

إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان

أعمر أجديرة – موطني نيوز

علمت جريدة موطني نيوز بعد قليل ،أن شابا في مقتبل العمر “قاصر” ينحدر من قبيلة أولاد أوهاب جماعة الزيادة  يسمى قيد حياته “هشام البغدادي” الذي كان يتابع دراسة بإعدادية زياد بمستوى الثامنة إعدادي وضع حدا لحياته شنقا ،هذا و توصلت جريدة موطني نيوز وحسب ما تقاذفته بعض الألسن بعين المكان أن الهالك سبق و أن أشتكى مشغله اليوم إلى الشرطة بسبب اعتداء هذا الأخير عليه بالضرب و السب و تعنيفه بقسوة .

وفي نفس السياق فقد علمت الجريدة أن الهالك كان يشتغل بأحد أكشاك لبيع المأكولات الخفيفة بالقرب من مسجد القائد العربي قبالة الخزينة العامة ،حيث تم العثور عليه حوالي الساعة 11 ليلا معلقا بشجرة في وضع تقشعر له الأبدان بالقرب من “الجوطية” المتواجدة بين حي الفرح و حي السلام ببنسليمان،إنا لله و إنا إليه راجعون.

إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان
إنتحار-قاصر-ببنسليمان

 

 

إنتفاضة طلبة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط و إحتجاز نائب عميدة الكلية بالقوة

كلية-الآداب-والعلوم-الإنسانية-بالرباط
كلية-الآداب-والعلوم-الإنسانية-بالرباط

كريم بنسمينة – موطني نيوز

علمت جريدة موطني نيوز من مصادر من داخل كلية الآداب و العلوم الإنسانية بالرباط التابعة لجامعة محمد الخامس ،أنها عاشت بعد زوال يومه الثلاثاء 28/07/2015 انتفاضة طلابية غير مسبوقة عرفتها رحاب الكلية منذ سنين،وحسب ذات المصدر فقد قام الطلبة الغاضبون بإحداث فوضى عارمة بعد إتلاف وتخريب عدد كبير من تجهيزات الكلية، بعدما عمدوا إلى محاصرة و احتجاز نائب  عميد الكلية داخل مكتبه ،ومنعه من الخروج بالقوة ،لتظل الفوضى سيدة الموقف إلى حين حضور التعزيزات الأمنية ،التي تعاملت مع الموقف. 

وفي نفس السياق وبحسب المعلومات المتطابقة من داخل الحرم الجامعي، فإن  سبب غضب الطلبة و احتجاجهم مرده إلى عدم  تعامل الإدارة و استجابة لطلبات حوالي 2000 طالب يطالبون بشهادة النجاح الموضوعة لدى ادارة الكلية ،في غياب عميد الكلية المسؤول الأول في هذا الظرف الحساس بالذات ،والذي يوجد خارج أرض الوطن في عطلة صيفية.         

هذا وقد عاينت موطني نيوز أن الإدارة بدل أن تنهج أسلوب التواصل وفتح باب الحوار مع الطلبة، سيما وأن الكلية، بالاضافة إلى عدد من المعاهد والمؤسسات العليا ،على بعد أيام قليلة من العطلة الصيفية ،وما يصاحبها من إقفال أبوابها. قامت بإقفال الأبواب في وجه الطلبة الراغبين في الالتحاق بها ،الشيء الذي أثار غضبهم ودفعهم إلى كسرها معلنين انتفاضتهم داخل رحاب الكلية.

اعلان
اعلان
انتفاضة-الطلبة-بالرباط
انتفاضة-الطلبة-بالرباط

وزير الشباب و الرياضة محند العنصر يقوم بزيارات تفقدية لبعض مراكز التخييم(بلاغ)

محند-العنصر
محند-العنصر

كريم بنسمينة – موطني نيوز

في اطار اللقاءات التواصلية و التتبع الميداني لفعاليات البرنامج الوطني للتخييم عطلة للجميع “صيف 2015” ،قام السيد محند العنصر وزير الشباب و الرياضة بزيارات تفقدية لبعض مراكز التخييم الجبلية و الشاطئية وذلك حسب التواريخ المبرمجة بالبلاغ الصحفي و الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه .

بلاغ-صحفي
بلاغ-صحفي

بلاغ إلى الرأي العام من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بنسليمان

الجمعية-المغربية-لحقوق-الإنسان-فرع-بنسليمان
الجمعية-المغربية-لحقوق-الإنسان-فرع-بنسليمان

رئيس التحرير – موطني نيوز

توصلت جريدة موطني نيوز ببلاغ من رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع بنسليمان،والذي ينهي فيه إلى علم عموم المواطنين ،أن كل ما نشر من أشرطة على موقع التواصل الاجتماعي “اليوتيوب” و التي نسبت لسيد محمد متلوف ضد السيد بوشعيب الحمراوي .لا علاقة له بها وغير مسؤول عنها وبرئ منها.

وان هناك جهة مجهولة هي من تقوم بذلك،كما أن رئيس الجمعية و السيد بوشعيب الحمراوي سيتقدمان بشكاية مشتركة لدى وكيل الملك بابتدائية بنسليمان لمعرفة المسؤول عنها.

 

وداعا لفيروس الأشرطة الإباحية على الفيس بوك

الفيروسات-الاباحية_بالفيسبوك
الفيروسات-الاباحية_بالفيسبوك

عبد المغيث الجوي – موطني نيوز

انتشر في الأونة الأخيرة فيديو ايباحي على الفيس بوك بشكل عشوائي و أصاب العديد من الحسابات بالفيس بوك على وجه الخصوص ، و بالفعل توصلنا ببعض الشكايات من طرف بعض المتابعين و الأصدقاء على الفيس بوك لذلك قررنا أن نوجه بعض النصائح لأعزائنا متابعي “جريدة موطني نيوز” للحماية من مثل هذه البرمجيات و كذلك طريقة التخلص منها بشكل نهائي.

فلتجنب الوقوع في مثل هذه الأمور و التي غالبا ما ستسبب لك احراجا تجاه عائلتك و أصدقائك أيضا وبعض متتبعيك بحيث أنه أولا وقبل كل شيء وجب الحذر و عدم النقر على أي رابط الا بعد التأكد من مصدره و للقيام بذلك فانك بازاحة مؤشر الفأرة تجاه الصورة أو رابط معين ينبثق في أسفل يسار الصفحة الرابط الأصلي الذي سيتم التوجه اليه.
و لكن ان كنت سبق و وقعت في المشكل و تم نشر الفيديو على أوسع نطاق بحسابك على الفيس بوك فإليك ثلاثة طرق من أجل التخلص من هذا الفيديو الخبيث.
الطريقة الأولى : اضافات المتصفح
من الضروري أن يتم التأكد من صحة و سلامة اضافات المتصفح فانه بعد نقرك على الصورة أو رابط خبيث ربما يتم حقن اضافة على المتصفح الذي سبق و أن قمت بالولوج اليه على حسابك بالفيس بوك فقط كل ما عليك هو ان تفحص الاضافات المثبتة على المتصفح و ان ظهرت لك أي اضافة لم تقم بتثبيتها أنت فورا قم بحذفها فقد تكون هي المسؤولة عن الفيديو الخبيث.
الطريقة الثانية : الوضع الافتراضي للمتصفح
بعيدا عن الاضافات أو ما تعرف بالـExtension فانه قد يتم ادماج ملف خبيت بداخل اعدادات المتصفح و بالتالي فانه سيكون أمر صعب لحذف ذلك الملف لذلك فانه توجد طريقة سهلة جدا تعمل على جعل المتصفح في الوضع الافتراضي و ارجاع اعدادات المتصفح كما لو أنه قد تم تثبيته في تلك اللحظة ، فقط تذهب الى اعدادات المتصفح و تبحث عن جملة ‘reset settings’ ثم تضغط عليها من أجل تفعيل الخيار.
الطريقة الثالثة : تطبيقات فيس بوك
يوجد احتمال أخر و هو أن يكون الفيديو الاباحي مرفق مع تطبيق فيس بوك تقوم بالموافقة عليه أنت بطريقة غير مباشرة فمثلا قد يكون على شكل شرط من أجل معاينة الرابط أو شيئ من هذا القبيل لكن على العموم فبامكانك التوجه الى قائمة التطبيقات الموجودة على حسابك بالفيس بوك عبر النقر على هذا الرابط و من ثم حذف كل التطبيقات التي تشك فيها و أيضا التي لم تسمح بها أنت !
كانت هذه بعض التوجيهات التي من واجبنا أن نمدها اليكم من أجل حماية سمعتكم على ّ”الفيس بوك” ، كما نرجو منكم مشاركة الموضوع من أجل تعميم الافادة.