للسفر إلى أي بلد في العالم وقضاء فترة تصل إلى 7 شهور مجاناً

Travel
Travel

عبد المغيث الجوي – موطني نيوز

من منا لا يحب السفر واستكشاف العالم ؟ اعتقد لا احد يكره  السفر ، لان هذا الاخير له فوائد كثيرة على حياة الشخص ، فهو يزيد من ثقتك بنفسك ، ويعرفك بشعوب اخرى وثقافات مختلفة ،كما يجعلك تنفتح على الأخرين وتكوين صداقات جديدة ..الخ . لذلك عزيزي القارئ إذا كنت تعشق السفر وتحب العمل التطوعي فأقترح عليك اليوم موقع رائع جدا سيغير حياتك الى الأفضل .
طريقة فريدة للسفر إلى أي بلد في العالم كمتطوع وقضاء فترة تصل إلى 7 شهور مجاناً
WWOOF هي منظمة  تربط بين  المتطوعين  وأصحاب المزارع في جميع أنحاء العالم. المتطوعين يمكنهم السفر إلى أي بلد، ومساعدة المزارعين في عملهم. والمزارع، بدوره، يوفر السكن ووجبات الطعام الخ من الخدمات ، مجانا لك .
يمكنك هذا الموقع من التواصل مع أصحاب المزارع التي تحتاج إلى العمال لفترات معينة متفق عليها . لذلك هي فرصة جيدة جدا للمتطوعين من أجل رؤية العالم والسفر دون تكاليف إضافية ،و كذلك مفيد  لأصحاب المزارع بحيث يمكنك الحصول على مساعدة مقابل تقديم خدمات مجانية كالسكن والأكل للمتطوعين .
الجميل ان هذه المنظمة تعمل في عشرات البلدان في مختلف القارات، بدءً من الكاميرون وانتهاءً بالولايات المتحدة.
رسوم الخدمة قد تختلف تبعا للبلد الذي تريد أن تذهب اليه. في بعض البلدان، تتحمل المنظمة كافة المصاريف،  وفي بلدان اخرى يمكن أن تصل إلى 72 دولار كحد أقصى.
بالاضافة ان مهام العمل المطلوبة منك قد تكون مختلفة من مزارع إلى اخر ( طبعا يمكنك معرفة كافة التفاصيل من الموقع ) وفيما يلي الأنشطة المدرجة على موقع كمثال فقط :
– زراعة الحقول .
– السماد.
– الحصاد.
– إعداد الجبن والخبز 
– الاهتمام بالحيوانات (كالتنظيف، حلب، الخ).
– تقطيع الخشب.
– بناء الاسوار.
مدة السفر تختلف كذ’لك فيمكنك الجلوس عند المزارع حسب مدة معينة أسبوعين ، بضعة أيام، ستة أو حتى سبعة أشهر.
هناك عدد من القواعد التي يمكنك الاطلاع عليها في الموقع الإلكتروني للمنظمة ،لكن أكثرها شيوعا على سبيل المثال ، يجب أن يكون عمر المتطوع 18 سنة على الأقل، وليس هناك حد أعلى للعمر على الإطلاق. كما لا يجب ان تنسى ان العمل سيكون 4إلى6 ساعات يوميا . 

 

من يسرق من ..؟ ومن هم اللصوص..؟؟

هناوي عبد الهادي
هناوي عبد الهادي

هناوي عبد الهادي – موطني نيوز

 الدولة خصصت 30 مليار سنتيم لتمويل الحملات الانتخابية للأحزاب السياسية أي 300 مليون درهم ، الدولة قامت بواجبها ووفت بوعدها كالمعتاد. لكن الأحزاب التي لم يأت منها إلا الصداع والمشاكل والتشويش على كل الغيورين ولم تترك بعد حملتها إلا الزبل ، اتضح بأن مصلحة الوطن والمواطن لا تهمها والدليل على هذا هو الاستهثار المستمر وعدم الاهتمام بالخطاب الملكي الذي كان فيه جلالته واضحا حفظه الله حيث سلط من خلاله الضوء على كل ما كان القادة السياسيين يعتقدونه مستور، بالفعل أحزاب لا تهمهما المصلحة العامة لأن كل الأمناء العامون يعرفون يركدون وراء السلطة كل واحد منهم يحلم بالاستوزار كلهم يعرفون من أين تؤكل الكتف وكل زعيم منهم كالمنشار طالع واكل ونازل واكل ، على العموم ستنتهي الاستحقاقات و ” لي غادي ينجح راه غادي يدير كيف دارو لي سبقوه والبلاد غادي يبقى فيها غير المخلفات ديالهم الوغود الكاذبة وأطنان الأوراق في كل مكان والعداوة بين أفراد هذا الشعب لي باقي الكثير منه كايصدق لكذوب والوعود الخاوية ورقصات أمناء الأحزاب ” ها لي كايأكل الكرموص الهندي في السوق وها لي كايعون مول الفران وها لي كايتصور كايصلي وهو ما عمرو ما حط جبهتو وها لي كايصدق قدام المسجد وها لي كايفرق الزيت والسكار إنهم أعضاء ومناضلي أحزاب استحودت على الملايين واكتفت بدعم ومساعدة بعض المرشحين المقربين منها أما الأرانب وباقي المرشحين الموجودين على رؤوس اللوائح لم تساعدهم أحزابهم لا ماديا ولا معنويا وأنا هنا لا أتكلم عن المرشحين الذين اشترو التزكية وهم معروفين تجار كبار وأعيان الكثير منهم وكلاء اللوائح ولا أقصد فئة الشباب التي تسعى إلى التغيير ، الكثير من الشباب موجودين على رؤوس اللوائح يتخبطون لوحدهم ويقومون بالحملة من مالهم الخاص ” شحال من واحد مخلي الخدمة ديالو وبارك كايدور يعرف بالحزب وببرنامجه في وقت نجد فيه الدينصورات وهم معروفين لدى الجميع مقابلين المشاريع ديالهم وطالقين ” السلوكية والفلوس على الشناقا والسماسريا ديالهم لي كايصيدو في عباد الله، يتقاتلون من أجل الدرهم لا مبادئ ولا هم يحزنون.. أكثر من منسق إقليمي فرش للحزب ديالو واختار وكيل اللآئحة وقدمه للحزب ورجع إلى الوراء وتفرغ للقيام بحملة مضادة ومن حقه لأنه لم يستفيد من الحزب المليء بالشفارة والشلاهبيا. ، مرشحين حصلوا على التزكية وتحولوا إلى مناضلين غصبا عنهم كل واحد منهم يعوم في بحره لوحده من أجل حزب لم يقدم له أي دعم لا مادي ولا معنوي باستثنا الأوراق التي تطبع بمطبعة الحزب ولا تكلفها أي شيء مقابل ما استلمته من الدولة كدعم.. وهنا تبدأ اللعبة الفأر ولقط وطلع تأكل الكرموس هبط شكون لي قالها ليك . لماذا لم يفكر أي أمين عام في ايفاد عضو من أمانته العامة إلى الإقليم الفلاني لتأطير وتفسير برنامج الحزب ” كل واحد كاينش على كبالتو” زكيناكم وعطيناكم لوراق عوموا بحركم. السؤوال الذي يطرح نفسه هنا هو اين صرفت الأموال التي استفاد منها كل حزب أين دهبت وفي رصيد من توجد من هو اللص ومن سرق من وهل امناء الأحزاب يعلمون جيدا بأن الكثير من وكلاء اللوائح الشباب ليست لديهم امكانيات . وهم يعرفون ما تطلبه الحملة الانتخابية من أموال ما هو دور المنسق الإقليمي للحزب ..؟ من يتحمل مسؤولية هذا لتقصير والاستهثار ، ارى ان بعض الأحزاب تدعي بأنها تدافع عن حقوق المواطنين وبعض منها لم ينصف حتى مرشحيه..!!!

النفاق…هو أننا نكره الفساد لكن نحترم الفاسدين

اعلي-أوقادة
                         اعلي-أوقادة

اعلي أوقادة – موطني نيوز

البعض منا لم تعد لهم مشكلة في التعامل مع الفاسدين لأنهم أصبحوا يخافونهم ويطمعون في ربط العلاقة معهم واحترامهم وطلب ودهم والسعي وراء صداقتهم بدعوى أن لهم باع طويل ، وهذا ما جعل الفاسد نفسه لا يخجل من فساده لأنه يتلقى الشكر والترحيب والتأييد والتشجيع في الحملات الانتخابية من طرف عديمي الضمير طمعا في المال ، فتبدلت عندهم القيم الأخلاقية وأصبحوا لا يفرقون بين الخير والشر والحلال والحرام ويضنون أن المال يمحو كل التواريخ السوداء ، ففي الماضي كان المرتشي يمشي مطأطأ الرأس يخاف أن يعلم أحد من أهله أو جيرانه أنه ارتشى وفي جيبه درهم واحد من الحرام وكان يستحيي ويخاف أن يقدم لأهله لقمة عيش من الحرام ، أما اليوم الفاسد يتباهى ويفتخر بمكتسباته ومعارفه وماله الحرام ولم يعد الفاسدين يخشون الناس رغم التلاعب في حقوقهم وممتلكاتهم ، فهاهم يظهرون من جديد في الساحة ويتلقون تأييد وتشجيع بدون أن تطرح عليهم أي أسئلة ماذا فعلوا في ولايتهم . منها مثلا البنيات التحتية فهل خططوا لها ، ومن بين هذه البنيات المحطة الطرقية التي تلعب دور مهم اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا في الحفاظ على كرامة المسافر في أمنه وسلامته ….. ؟. هل فكروا في إنشاء مجزرة لدواجن والتي تلعب دور أساسي ومهم اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا أولها الحفاظ على صحة وسلامة المستهلك وبيئته ومحاربة الذبح السري وتوفير سيارات للنقل اللحوم ؟. هل تدخل المسئولون التشريعين لحماية شارع الاستقلال رقم 8 من التلاعب والتي لم يحترم فيها التصفيف رغم عدة طلبات المقدمة للسلطات المعنية بالأمر ، وهذا بالصور والحجج الدامغة ولا ناهي ولا منتهي ، وهو أول مشروع يعتبر العرق النابض لتخفيف من الضغط على شوارع مدينة بركان وتجنب حوادث السير والحفاظ على بيئتها ؟. هل فكروا في إصلاح السوق الأسبوعي والأسواق اليومية التي لا زالت محلات بيع اللحوم مهملة وغير مهيأة ولم تتوفر حتى على أبسط الشروط منها الماء والكهرباء ولا زال الجزار يقوم بقطع اللحم على خشبة المسمى { القرطة } وفي المساء تلتحس منها الكلاب والقطط رائحة اللحم ، ناهيك عن تربية المواشي داخل المدار الحضاري وطعمها من النفايات والأوساخ المنزلية وبقايا الخضر المتعفنة من السوق الأسبوعي وأكياس النفايات بعضها متعفنة يلتقطونها من شوارع المدينة وتقديمها للمواشي ؟. هل فكروا في بناء سوق خاص لبيع السمك بالجملة تتوفر فيه الشروط الصحية ومحلات التبريد فلا زال كل شيء مهمل ، وسيارات نقل السمك التي تنعدم فيها أدنى شروط النقل للسمك وتوزيع السمك في أماكن متعفنة من طرف تجار السمك وهذا يرجع لعدم توفير مسمكة هل قاموا بحماية سكان حي السلام 02 والمجاورين له من مياه الصرف الصحي الذين عانوا منه سنين روائح كريهة وحشرات مضرة رغم الطلبات وإجراء معاينات ؟. هل قاموا بحماية السكان من بعض الورشات التي تتسبب في تلوث البيئة والضوضاء بدعوى أنها مرخصة أليس الحق للجيران في تقديم شكاية للمسئولين من أجل رفع الضرر الذي يؤدي الصحة ويقلق راحتهم ولا يجدون أذان صاغية ولا حتى جواب مقنع ، فأين دور الجهات المعنية ؟. وهل وهل وهل إلى أخر الهلهلة ، أما التلوث البيئي فحدث ولا حرج ، المهم هانحن على أبواب الانتخابات للتغيير ومحاربة الفساد والمفسدين واختيار ناس صالحين غيورين على الوطن والمواطنين.

12 متهما في قضية أناس المرنيسي أمام القضاء بطنجة يوم الإثنين القادم

أناس-المرنيسي
أناس-المرنيسي

رئيس التحرير – موطني نيوز   

بعد  أن استدعت الفرقة الثانية لشرطة القضائية بولاة الأمن طنجة اغلب المشتكى بهم ثلاث مرات أعطى السيد مراد التادي وكيل جلالة الملك لدى ابتدائية طنجة تعليماته المباشرة  لسيد “إبراهيم احيزون” رئيس الشرطة القضائية بطنجة لتقديم للامتثال أمام النيابة العامة يوم الاثنين المقبل 31/08/2015 لكل من محمد الهرادي, رجاء مزيغ بالإضافة إلى الممثل  ألقانوني للبنك المغربي لتجارة و الصناعة و كدا  عبد الحميد المرنيسي ،عمر المرنيسي ،بوبكر المرنيسي ،عثمان المرنيسي ،عبد الجليل المرنيسي ، عبد الكريم المرنيسي ،عبد الحي المرنيسي و ثريا طودي بن شقرون ، و دالك علاقة بملف “اناس المرنيسي ” صاحب 360 شكاية التي  قد سبق أن وجهها إلى النيابة العامة بطنجة والتي سبق لجريدة موطني نيوز أن تطرقت لموضوعها في إعدادها السابقة حيث  أعطى السيد مراد التادي وكيل جلالة الملك بطنجة تعليماته مباشرة  لرئيس الشرطة القضائية بطنجة للبحت و التقصي و تقديم كل  المشتكى بهم إلى النيابة العامة. والجدير بالذكر أن وكيل جلالة الملك أعطى تعليماته مباشرة  لرئيس الشرطة القضائية لتكليف فرقة بأكملها تابعة لهذه المصلحة لإتمام البحت و التقصي و إرجاع المساطر مع تقديم كل المتهمين في اقرب وقت لحجم خطورة الملف  إلا انه لا يعرف لحدود الساعة إذا ما كان قد  امتثل كل الأطراف لتعليمات النيابة العامة و الحضور أمام الفرقة الثانية لشرطة القضائية بطنجة.

    و أكد السيد اناس المرنيسي لجريدة موطني نيوز إن المتهمون ينهجون مخططا محبوكا و مفضوح  لتضيع الحقيقة و بالتالي حرمانه من حقه الشرعي في ارث والده و كان من المنطق القانوني و العدلي و الشرعي ان تضم كل شكايات الى ملف واحد .

    حيث تقرر تاريخ الجلسة و تتكلف طبقا للقانون النيابة العامة بتبليغ المتهمون للحضور في أول استدعاء و لم يبلغ أي متهم من طرفها للحضور في أي جلسة لأول مرة  و يأتي إلى الجلسة بعد 4 او 6 شهور ليتم تبليغ جميع المتهمون و يأتي فريق من المتهمين   إلى يوم الجلسة و يطلبون مهلة لتعين محام كأنه لا يعلم لماذا تم استدعائه  و يحضر معه شهادة طبية للفريق الذي تخلف و تؤجل الجلسة من 15 اليوم إلى 5 أشهر وهو نوع من التحايل على القانون وبإسمه.

    و يأتي الفريق الثاني و يطلب هو كدالك مهلة و يقدم شهادة طبية للفريق الأول الذي تخلف للحضور و هكذا في كل الملفات و يطلبون مهلة لتغير المحام أو إضافة محام الثاني أو يأتي المتهم بشاهدة طبية للمحامي الذي تخلف هو أيضا و يأتي محام و يطلب مهلة للاطلاع على الملف كان زبونه لم يقدم له أوراق الملف.

   و هكذا اغرقوا محاكم طنجة بالشهادات طبية و يزودون بها قضاة يوم الجلسة أو يأتي مثلا احد المتهمون و يقول للرئيس الجلسة أن فلان لم يتسنى له المجيء لأنه في اسبانيا و الكثير من الأعذار،

     حتى سبب كل هدا الخلط و الإرباك المتعمد  أن بعض الرؤساء الهيئات يسالون من هو فلان و فلان  و من ينوب عن من لكثرة المتهمين و كثرة المحامون و كثرة الغيابات و التأجيلات و التغيرات     

    و بنفس طريقة يعاد نفس السيناريو أمام الشرطة القضائية و قضاة التحقيق مند شهر 7/2010 لربح المزيد من الوقت  وبالتالي استكمال المؤامرة و لكي لا يفضح أمرهم خصوصا تأمر محمد فارس الوكيل العام للملك السابق الذي غنم كثيرا من طمس سير  قضية اناس المرنيسي في محاكم طنجة

     و قد طلب  فريق العدالة و التنمية بالبرلمان شفاهية  و كتابية في  العديد من المرات نيابة عن اناس المرنيسي من مصطفى الرميد وزير العدل و الحريات  أن يوفد للجنة لتحقيق و في أخر مراسلة أن يوفد الفرقة الوطنية لدرك الملكي لإجراء بحث في هده القضية لكن وزير العدل مع من يحب في هده القضية  و ضلت المؤامرة مستمرة مع علمه بجرائمها  لأربع سنوات و وزارة العدل و الحريات بأكملها على علم بما يجري من حرب استنزاف و اسفاك لحقوق أحد رعايا صاحب الجلالة محمد السادس اعزه الله الذي يحب دينه و ملكه و وطنه و لا يريد إلا معرفة حقه في ارث أبيه المتوفى 21/03/2010  

      لتذكير انه ارتفع مؤخرا عدد المتهمين المتورطون في ملف  السيد أناس المرنيسي بمدينة طنجة  من 6 إلى 23 متهم متابعون أمام محكمة طنجة ، و تجدر الإشارة إلى أن السيد “مراد التادي”  وكيل جلالة الملك لدى المحكمة الابتدائية بطنجة قام  بمتابعة و إحالة الجميع بسبب 12 شكاية تحت الأرقام التالية شكاية عدد 9254/14/3101 و 9255/14/3101/ و 9110/14/3101 و 5107/14/3101 و 5644/14/3101 و 5108/14/3101 لجلسة يوم 16/07/2015 و الشكاية عدد 7514/14/3101 و 9244/14/3101 و 9618/14/3101 و 8363/14/3101 و 7620/14/3101 و 8045/14/3101 لجلسة يوم 10/07/2015

    ضــــــــد كل من المتهمين الآتية أسمائهم : شكيب بوقليلة ،رشيد الفلالي ،عبد الإله بناني البروالي ،هشام بناني البروالي ،يوسف بناني البروالي ،العربي بوزوبع ،إدريس بوشتى ،فؤاد الهلالي ،إدريس المسوسي ،علي كسوس ،يونس كسوس ،عمر القندوسي ،عبد الحميد المرنيسي ،عمر المرنيسي ،بوبكر المرنيسي ،عثمان المرنيسي ،عبد الجليل المرنيسي ، عبد الكريم المرنيسي ،عبد الحي المرنيسي و تريا طودي بن شقرون و محمد الهرادي بالإضافة إلى البنك المغربي لتجارة و الصناعة و البنك المغربي لتجارة الخارجية . بتهم تتعلق بالتزوير و النصب و شهادة الزور و السرقة و التصرف في تركة بسوء النية قبل اقتسامها والقائمة طويلة

 

جرائم القتل بالمغرب بين التافه و الشرف

الجريمة-ببنسليمان
الجريمة-ببنسليمان

رئيس التحرير – موطني نيوز

لقد بات من المسلمات بالمغرب أن غالبية جرائم الدم بالمغرب وبنسبة 90% تافهة تفاهة مرتكبيها و ضحاياها،أما القلة الباقية فترتبط بنسبة ضئيلة بالشرف أما الجريمة المنظمة فشيء نادر جدا.

وكمثال على ذلك جريمتي قتل ببنسليمان ،الأولى عرضية  وكما سبق و أسلفت تافهة “ضحك البنايا” بحيث تعود تفاصيل هذه الجريمة كون اثنان من البنائيين يعرفون بعضهم لمدة طويلة ،وفي إحدى الأيام بورش للبناء بحي الفلين ببنسليمان وفي واضحة النهار وهما في حالة جد طبيعية،الجاني 40 سنة ينحدر من منطقة أيت ورير بنواحي مراكش من أسرة فقيرة غير متزوج يتمتع بطبع هادئ و بسلوكيات أهل المنطقة التي ينحدر منها .

في ذلك الصباح أحس “بالحكرة” من زميله وهو في الأربعينيات من عمره ينحدر من منطقة أولاد الطالب بإقليم بنسليمان وهو بالمناسبة تلميذ الجاني في البناء ،وكما سبق فقد أحس الجاني بالحكرة بعدما رشقه تلميذه بكأس زجاجي و أصابه بجروح على مستوى الجبهة ،بعدما كال له السب و الشتم بسبب طلب المعلم الفاعل من متعلمه الضحية أن يقوم بجلب بعض السجائر له ،الشيء الذي رفضه الضحية و أصابه بكأس على مستوى الجبهة فرض عليه الفاعل بضربة خطيرة على مستوى رأسه بواسطة مجرفة حادة “بالة” أصابه إصابة بليغة للغاية حتى ظهرت قطعة من دماغه ،نقل على إثرها على الفور إلى قسم المستعجلات وعلى الفور تم نقله إلى قسم الجراحة الدماغية بالمستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط،حيث أجريت له عملية جراحية على عجل استغرقت 11 ساعة و لا يزال الضحية بين الحياة و الموت في غيبوبة تامة .

الفاعل بعد استنشاقه لسيجارة أحس بخطورة فعلته الناتجة عن حالة انفعال زائدة و غير مبررة ،فأذرف الدموع على زميله و تلميذه المصاب والآن هو حبيس سجن عكاشة في انتظار ما ستؤول إليه قضيته ،هل ستتحول قضيته من الضرب و الجرح العمديين قد تفضي إلى عاهة مستديمة ؟ أم إلى وفاة الضحية؟.

أما الجريمة الثانية و التي تدخل كذلك في خانة التفاهة كمثيلاتها .شابان تتراوح أعمارهما بين 19 و 22 سنة شقيقان من عائلة متوسطة يقطنان بدوار أولاد بنسليمان ،دخلا في عراك مع شقيقين آخرين من عائلة فقيرة تقطن بدوار بني مكزاز معروفة بعدائيتها .شاءت الأقدار أن تجمع الشقيقان خلافات بسيطة و تافهة ،تطورت صبيحة ذلك اليوم إلى تبادل للضرب و الجرح سقط على إثرها أحد الأشقاء أرضا جراء طعنة غير محسوبة بسكين كان يتحوزه الفاعل ،لدرجة عدم وعي هذا الأخير بما اقترفت يداه ليختبئ هو و أخوه بحاوية للأزبال حتى لا ينتبه إليهما عائلة الضحية التي جاءت لتنتقم ،أو حتى عناصر الأمن .

بعدها توجه الفاعل بمفرده إلى بيت جدته و ترك سلاح الجريمة ببيت خاله دون علمه وتوجه إلى وجهة غير معلومة .الضحية تم نقله على الفور إلى المستشفى الإقليمي وهو في حالة غيبوبة ويظهر أن إصابته بليغة تم نقله على عجل إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط ،غير أن جميع المحاولات باءت بالفشل في إنقاذ حياته ليفارق الحياة متأثرا بجروحه.

وعلى إثر خبر وفاته تجندت الشرطة القضائية على تحديد مكان الفاعل واستطاعت بالاستعانة بوالدته و استدراجه إلى هذه المدينة وهو في حالة غير طبيعية تبين من حالته الرثة أنه كان سيقدم على الانتحار داخل الغابة،كما ثم استدراج شقيقه حيث اعترف الأول بارتكابه للجريمة أما أخاه فقد ساعده في النزاع ولم يقم بضرب الضحية بأي شكل من الأشكال .

الفاعلين قد يكونان في حالة سكر و تخدير ويتبين أنهما بعد استعادتهما لوعيهما شعرا بندم كبير كان من الممكن أن يدفع أحدهما إلى الانتحار و الأخر إلى السجن في غياب للحقيقة.ليتم تقديمهما إلى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء حيث تم اعتقال الشقيق الأكبر و إخلاء سبيل الشقيق الأصغر.

هذا و علمت الجريدة أن ضحية الجريمة الأولى الذي كان في غيبوبة قد استعاد و عيه اليوم بالمستشفى الجامعي بالرباط.     

القصة الكاملة لتغييب المناضل البعمراني محمد الوحداني في السجون

الفاسدين

أحمد حجري – موطني نيوز

في سنة 2014 عزلت السلطات العمومية كل من النائب المنتخب عن دائرة سيدي إفني محمد عصام المعروف بعدائه الشديد للوبيات الفساد بالمنطقة ، وقد انخرط في حملة الدفاع عن عائلة إيجو التي تعرضت لسرقة عقارها من قبل لوبيات العقار التي تتحين الفرص في كل لحظة كما هو الحال في منطقة تيزنيت و لخصاص و إفني و تكانت و أباينو و كلميم والقصابي و أسرير وغيرها من جهة وادنون كلميم ، كما تم عزل الرئيس محمد الوحداني رئيس الجماعة الحضرية لسيدي إفني وعضو السكرتارية المحلية التي واجهت مخططات الدولة في محاولتها الإجهاز على حقوق ساكنة أيت بعمران بعد السبت الأسود 2008 الذي كان بمتابة الصدمة التي أربكت حسابات المخزن ، وجعلته يفكر في تفكيك  السكرتارية المحلية من خلال زرع أحد الأشخاص سيظهر فيما بعد كأحد أباطرة المال والسلطة في المنطقة هو عبد الوهاب بلفقيه الذي هرب من أستوديو الجزيرة دقائق معدودة قبل اللقاء معه ، وحينها كان الناشط الحقوقي  إبراهيم سبع الليل قد هاج في مداخلة مباشرة في لقاءه مع الجزيرة منددا بسلوك العنف الذي واجهت به الدولة الحراك السلمي لأيت بعمران ، وفيما بعد ستتكشف خيوطا أكثر خطورة بحيث سيتضح تجنيد عبد الوهاب بلفقيه لبعض البعمرانيين بهدف نسف المجهودات التي يقوم بها مناضلي المنطقة من أجل إعادة تأسيس وتقوية السكرتارية المحلية ، ومعروف أن عبد الوهاب بلفقيه من صنيعة أجهزة سيادية ، ويقوم بمهمات يكلفه بها رئيس جهاز الديستي للمنطقة الجنوبية المسمى أرسلان ، والذي لازال إلى اليوم هو العقل المدبر لبقائه في الساحة السياسية رغم وجود ملفات فساد موثقة .

لقد كان الهدف منذ 2014 من أجل بقاء عبد الوهاب بلفقيه قويا هو ضرب خصومه السياسيين وخاصة البعمرانيين ، وكان لابد من إزاحة محمد عصام ، ومحمد الوحداني باعتبارهما مناضلين موشومين في قلوب ساكنة أيت بعمران بحاضرتها وباديتها ، وقد تحقق تغييبهما بالتنسيق مع أحد الإعلاميين الذين يشتغلون في إذاعة محلية بمنطقة سوس الذي قدم الرئيس محمد الوحداني في طبق من ذهب لأجهزة الشرطة التي قدمته بدورها بتهم واهية ، ورغم ذلك حكمت عليه المحكمة بسنة سجنا نافذا في قضية مفبركة وصورية ، وكان الهدف من محاكمته وإدانته هو بقاءه بعيدا عن منافسة الإبن المدلل والخادم المفترض لأجهزة الدولة ، ولكي يكون الأخير بدون منافس قوي ومحبوب عند عموم الجماهير ، والرئيس محمد الوحداني كما هو معروف رغم وجوده في تدبير الشأن العام كان من أشد المعارضين لسياسة المخزن والتي تعتمد على التهميش والإقصاء والتفرقة .

خطير..رئيس جماعة أحلاف بإقليم بنسليمان يتوعد خصومه بالقتل و الحرق و الاختطاف(فيديو)

رئيس-جماعة-احلاف
رئيس-جماعة-احلاف

رئيس التحرير – موطني نيوز

كنا نعتقد أن خطاب صاحب الجلالة نصره الله بمناسبة ثورة الملك و الشعب الأخير حول الانتخابات سيسد الطريق على كل المفسدين للاستحقاقات الحالية ،لكن يبدوا أننا كنا واهمين وأن الواقع غير ذلك فلازال هناك أشخاص يحنون إلى زمن السيبة بكل ما تحمل الكلمة من معنى .

فقد توصلت جريدة موطني نيوز بنسخة منه و الذي يظهر ان التسجيل الذي تجاوز 13 دقيقة يعرف حوار بين ثلاثة أشخاص بحيث أعطى “الحاج” تعليماته لأحد معاونين بأن يقوم بمعاقبتهم بحيث قال حرفيا و كما يظهر التسجيل “خلي دار بوه” بعدما سمى أشخاص بعينهم ويتعلق الأمر بكل من إدريس الناخي و بوشعيب و خلوفي.والغريب أن رئيس جماعة أحلاف رجل متعلم و شرطي متقاعد “يا حسرة“.

ولم يتوقف عند هذا الحد فقد تابع حديثه مع الشخص الذي بقية معه وهو نفس الشخص الذي يقوم بالتسجيل خلسة ،ليستمر الحديث الودي بينهما حيث صرح “الحاج” طالقا العنان لتهديداته قائلا “كي نجحت كي خسرت و الله واحد لا خليتو،أخر حياة ليهم هو هذا العام”مضيفا انه سيضرم النار فيهم .كما صرح بأنه سينتقم من الكل مواطنين و سماسرة و مرشحين قائلا “أنا معنديش غراض بالنجاح..عندي غراض بالانتقام” وان الانتقام سيريحه واصفا إياهم بالكلاب و سيغادر تراب المملكة في تجاه الديار الكندية.

الغريب أن هذا الرئيس الذي جاء من كوكب أخر ادعى على حد قوله أن الكلاب و السماسرة و الأميين لا يجب أن يعيشوا ،وانه سيقود ثورة لتنقية جماعة أحلاف منهم .كما اعترف انه وضع “مفيوزي ديال الطاليان ” على حد قوله ضد الرئيس الجماعة السابق لمدة 40 سنة ،ولم يقف عند هذا التهديد و الوعيد بل صرح أنه لن يسمح لأي كان برئاسة الجماعة و من تجرا على ذلك فسيخرج من المكتب أشلاء “مشتت” والخطير في تصريحات رئيس الجماعة الشرطي المتقاعد ،انه توعد كل من يجده خارجا سيقوم بخطفه هو و زوجته ،بحيث صرح حرفيا و حسب التسجيل الذي تتوفر الجريدة على نسخة منه “و الله لي تجبر خارج يتنخطفو هو و مرتو .. ونديه نقوسنو تلتيام و لا ربعيام و لوحو في الغابة ،يبقا مكتف ونوريه الرجالة علاش قادرين” مردفا انه جند أسطولا من السيارات كل سيارة بها أربعة أو خمسة بلطجيين 24/24 ساعة وأي شخص حاول الخروج سيلقى حتفه.

روعة يا معالي وزير الداخلية .. انتخابات أصبحت تدار بالحديد و الدم ،والغريب أنهم يدعون الديمقراطية و الشفافية ،فكيف سيدير هذا الشخص مصالح المواطنين ؟وهل ستكون له بالفعل معارضة داخل مجلسه ؟وكيف سير جماعة أحلاف خلال الولاية السابقة؟تم من أين له كل هذه الأموال التي أصبح يستمد قوته و نفوذه منها ونحن نعلم انه كان شرطي؟

مقر-جماعة-احلاف
مقر-جماعة-احلاف

كلميم..بيان للرأي العام

شباب-التغيير
شباب-التغيير

كلميم – موطني نيوز

تفاجأت مجموعة شباب وادنون من أجل التغيير ببيان مضاد يهاجم هذا الإطار المنظم الذي حمل على عاتقه كشف الأساليب الملتوية التي تتبعها لوبيات الفساد بكليميم المدعومة من بعض النافذين في مركز القرار ، وليس غريبا على هذه الجهة التي يدعمها بعض الفاسدين ، ويشتغل بعض أعضائها كمخبيرين عند أجهزة معروفة بعدائها لنضالاتنا المشروعة ، والتي أرّقت هذه الجهات ، ولنا في التاريخ القريب عبرة لمن يتذكر كيف كان هجوم الدولة على المجموعات الشبابية المناضلة ، وكيف تتم محاصرتهم ، وترهيبهم ..إن التاريخ يسجل بفخر كيف دعمنا النضال السلمي ، وكنا جزءا فاعلا فيه ، وبإمكانياتنا البسيطة هذا في الوقت الذي كان بعض المخبرين الذين يختبؤون وراء بعض المسؤولين الأمنيين و  الاستخباراتيين ، وبعض القواد ، ويتلقون التعليمات لنسف كل مجهود يتحقق فيه شرط الحضور الجماهيري ، وكشفناهم حين كنا نرفض سبل العمل الأحادي والإقصائي المبني على النظرة الضيقة للعصبية القبلية ، والعنصرية التي كانت تشتت لم الشمل وبقيت هذه العناصر المحسوبة على رؤس الأصابع متمادية في خلق الفتن والنزعات والتشويش مدفوعة الأجر مسبقا ، والأمر واضح بإلتحاقهم مؤخرا بحزب إداري من صنيعة النظام الاستبدادي القائم اليوم .

إن شباب وادنون من أجل التغيير يعتبرون التحاقهم بلائحة فيدرالية اليسار الديمقراطي كتكتل للقوى الديمقراطية التي أعطت خيرة مناضلاته ومناضليه شهداء زمن الرصاص ومعتقلين ، و مجهولين المصير ومن الإطارات المناضلة والتي دعمت الحراك السلمي الذي عرفه المغرب بالتزامن مع الربيع العربي ، ولم يسبق لهذه الأحزاب أن وصلت للحكم وذلك كنتيجة لرفضها العمل في ظل ظروف الهجوم الذي يشنه النظام على نضالات الفئات المختلفة من الشعب المغربي ـ يعتبر التحاقهم بمثابة الرد المناسب لردع قوى الفساد التي تنتظم في تكتلات مدعومة هدفها الإجهاز على ما تبقى من أمل في التغيير ، وفي نفس الوقت دعما ينضاف إلى القوى الديمقراطية الحقيقية التي لها القدرة على مجابهة الفساد من الداخل .

وعليه نعلن للرأي العام ما يلي :

1 ـ وجودنا من داخل لائحة اليسار الديمقراطي هو دعم للقوي المناضلة والديمقراطية والشريفة.

2 ـ تنديدنا الشديد بطرق هؤلاء المخبرين الذين يختبئون وراء بعض الأجهزة والتي تعطيهم أوامر النسف لكل مجهود ينتظم فيه محاربو الفساد والاستبداد .

3 ـ رفضنا الشديد للقبلية المقيتة ، ولكل الذين يروجون لها ، والذين يسعون من خلال نشرها نسف القيم التي بني عليها المجتمع الوادنوني الأصيل .

4 ـ تحميلنا الدولة المخزنية لما ستؤول إليه الأوضاع كنتيجة تصرفات بعض المسؤولين الذين يحركون هذه البيادق والدمى التي تهدف إلى وقف الإتحاد والوحدة التي باتت تؤرق الفساد والاستبداد .