الكاميكاز التركيّ وعارض الطاقة الأسرائيليّ

المحامي محمد احمد الروسان
المحامي محمد احمد الروسان

 محمد أحمد الروسان – موطني نيوز

الدولة التركية تعتمد بشكل كبير وحيوي واستراتيجي بادمان مزمن على مصادر الطاقة الخارجية وخاصةً النفط والغاز، وفي المعلومات تستورد أنقرة أكثر من خمسة وسبعين بالمائة من احتياجاتها من مصادر الطاقة المتنوعة، وتدفع ثمناً لذلك أكثر من خمسة وستين ملياراً من الدولارات الأمريكية سنويأً، بعبارة أخرى، ما تدفعه تركيا هو أكثر من ربع فاتورة وارداتها الأجمالية، وهذا يمكن اعتباره أهم معضلة عميقة ومتفاقمة تواجه تركيا، ولها عقابيلها وامتداداتها بالأمن القومي التركي،

 وتحت عنوان عريض: أمن الطاقة، ومحاولات الكيان الصهيوني في اللعب بأمن الطاقة التركي كما سنرى لاحقاً، ان نجحت عودة المياه الى مجاريها على طول خطوط العلاقات التركية الأسرائيلية(نلحظ كافة وضعيات “الكماسوترا” على طول خطوط العلاقات التركية الأسرائلية الآن)، بعد هندستها على المستوى الأمني المخابراتي، لتقود الى مستويات سياسية ودبلوماسية متقدمة وتنسيقات عسكرية ومخابراتية، خاصةً وبعد تحولات الميدان السوري لصالح الجيش العربي السوري العقائدي، ومحاولة الأخير العميقة لآغلاق الحدود مع تركيا بقوّة النيران بمساعدة حلفائه وخاصة الروسي والأيراني.

ألم يقل فخامة الرئيس التركي وعلناً أنّ تركيا بحاجة الى اسرائيل واسرائيل بحاجة الى تركيا في المنطقة؟ الحوارات تجري على قدم وساق على طول خطوط علاقات مجتمع المخابرات الأسرائيلي ونظيره التركي بالمعنى الرأسي والعرضي، مرة هنا في المنطقة ان في مفاصل الجغرافيا التركية، وان في مفاصل جغرافية الأسرائيلي(جغرافية فلسطين المحتلة)، ومرات هناك في جنيف وغيرها. وهذا يشكل في الواقع خاصرة اقتصادية رخوة للغاية(أمن الطاقة التركي)، ولم يشفع الموقع الأستراتيجي والمحوري لتركيا، حصولها على أمن في الطاقة وطاقة رخيصة الثمن مستوردة، وأنقرة حلّت بالمركز الثاني بعد الصين في وتيرة ازدياد الطلب على الغاز والكهربا، حيث الصين الدولة الأشد عطشاً للطاقة على مستوى العالم، والثانية أي تركيا تماثلها في شدّة العطش للطاقة.

وأنقرة تعتمد بشكل أساسي على روسيّا في استيراد الغاز وبشكل منتظم وبأسعار عادية الى حد ما(ثمة عقوبات اقتصادية فرضتها موسكو على أنقرة بعد اسقاط السوخوي العسكرية الروسية، والتي كانت في مهمة في الداخل السوري على جانب الحدود مع تركيا، فالعقوبات تدفع تركيا نحو عمق الحضن الأسرائيلي بخضوع شبه كامل لحالات الأبتزاز الأسرائيلي للتركي)، مع استيرادها لكميات أخرى من ايران والعراق وأربيل وأذربيجان وقطر والجزائر، وهناك مسارات ضغوط تمارس على النخبة الحاكمة في أنقرة، لفتح شراكات مع “اسرائيل” لأستيراد الغاز الطبيعي منها، وعبر انشاء خط من الأنابيب يمتد من حقول للغاز تقع غرب ميناء حيفا المحتل، وعبر قبرص اليونانية الى الداخل التركي، ونعتقد أنّ هذه المحاولة الأسرائيلية عبر واشنطن تشكل قمّة الخطورة، كونها تدخل كطرف أساسي في خطة الأمن القومي التركي بشكل عام وأمن الطاقة Energy security، وأمن المجال الحيوي التركي وللتأثير على المجال الجيوبولتيكي لمجتمع المخابرات التركي، ان لجهة الداخل التركي المحتقن أصلاً بفعل الحدث السوري وارتدادات الأرهاب المدخل الى الداخل التركي، وان لجهة الخارج التركي الساخن والمتحفّز أصلاً للهجوم على أنقرة وبفعل الحدث السوري أيضاً، وتوظيفات أنقرة لورقة اللجوء السوري لممارسة الضغوط المطلوبة على القارة الأوروبية العجوز وعلى رأسها ألمانيا، حيث ألمانيا مؤخراً تساوقت مع تركيا درجة الثمالة في المواقف من حيث تداعيات الوضع السوري، في موقف غريب ويخضع لمزيد من القراءات المختلفة من قبل مراكز الدراسات التي تقدّم توصياتها الى مجتمعات المخابرات الأقليمية والدولية المعنية بالشأن التركي والألماني.

وفي المعلومات الحديثة نجد أنّ العاصمة الأمريكية واشنطن دي سي، تضغط على تركيا من أجل الدخول في شراكة حقيقية مع كل من قبرص اليونانية والدولة العبرية، لتشكيل حلف اقتصادي ثلاثي لمواجهة القبضة الفولاذية الروسية على سوق الطاقة في هذه المنطقة بالذات، وللحد من الطموحات الأيرانية ذات الأمكانيات الكبيرة والمتسارعة في النمو، وخاصةً بعد دخول الأتفاق النووي مرحلة التنفيذ، وعقابيل ذلك الأيجابية على الدولة الوطنية الأيرانية، والتي لم تقدّم تنازل واحداً للغرب وللأمريكان منفردين أو مجتمعين أو حتّى لمجموعة خمسة زائد واحد على مدار المفاوضات.

وتحدثت معلومات استخبارات الطاقة المسرّبة وعن قصد كما نعتقد، أنّه في الشهر القبل الماضي والماضي، قامت وفود مشتركة من شركات أمريكية واسرائيلية بزيارة تركيا، للبحث في التوقيع على عقود(طاقوية)مع أنقرة لغايات انشاء خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي الأسرائيلي الى القارة الأوروبية، وعبر قبرص وتركيا تحت سطح البحر بطول يزيد عن 500 كيلو متر من حقل(لفيتان)البحري المحتل “الأسرائيلي”، والواقع غرب ميناء حيفا بمسافة 135 كيلو متر وحتى مرفأ جيهان التركي وبسعة 16 مليار متر مكعب، ثم على امتداد الساحل القبرصي وبعمق ألفي متر لأستحالة مروره طبعاً على الساحل اللبناني والسوري، والأخير هو الممر الأفضل لهذا الأنبوب وبتكلفة أقل ووقت أقل، وأضافت المعلومات أنّ تشغيل هذا الخط سيكون من منصة انتاج وتخزين وتفريغ عائمة على سطح البحر الأبيض المتوسط، قبل أن يتوجه نحو الشمال الشرقي باتجاه ساحل قبرص اليونانية كما أسلفنا للتو.

وأمام هذا المشروع الأقتصادي الطاقوي الخبيث باعتقادي، تحديات وعوائق كثيرة وليست محصورة فقط بالأبعاد المالية واللوجستية والوقت الذي يحتاجه في التأسيس والبناء والتقنيات الضرورية، بل التحدي الأمني وما يمكن أن يتعرض له من أخطار وعمليات ارهابية، بفعل الأرهاب المدخل الى الداخل السوري والمصنّع في لبنان(المراد تسخينه سعوديّا على الأقل الآن)وارتداداته على تركيا و”أسرائيل” ودول الجوار الأخرى، فمن تكلفة مالية تزيد عن ثلاثة مليارات من الدولارات، الى تكلفة الأنتاج المرتفعة، الى وجود مشاريع أخرى لنقل الغاز من ايران وقطر والسعودية ومصر في اطار منطقة الشرق الأوسط وبجانب سورية ولبنان لاحقاً. بجانب كل هذه التحديات الآنف ذكرها، هناك التحديات السياسية، حيث عدم وجود الثقة بين أطراف هذا المشروع الثلاثي، والذي تهدف من ورائه الولايات المتحدة الأمريكية، الى تشكيل وتصنيع حلف نيتوي اقتصادي في مواجهة سلاح الطاقة الخطير الذي تملكه الفدرالية الروسية يقف على حدودها الجنوبية مع تركيا.

تحدي الشعور الشعبي: حيث الشعور الشعبوي التركي كاره ومعادي بعمق لأسرائيل، والحكومة التركية الحالية، لاذت بصمت أهل القبور، لعلمها أنّ أي تقارب مع تل أبيب ليس بورقة شعبوية ناجحة الآن، التحدي التاريخي: ثم العداء التاريخي بين أنقرة وقبرص اليونانية وعمره زاد الآن عن عمر كاتب هذه السطور 44 عام، حيث يطالب القبارصة اليونانيون من أنقرة الأعتراف بهم وحل مسألة(قبرص التركية)، حتّى يتم السماح لهذا الخط بالمرور على امتداد الساحل القبرصي وبعمق يزيد عن 2000 كيلو متر، وقبرص اليونانية لا تثق كثيراً بتل أبيب، والأخيرة تعتبر الأولى بمثابة حصان طروادة في مشروع الأنابيب هذا.

وقبل التطرق الى ادراكات مجتمع المخابرات التركي لأمن الطاقة وعلاقته مع فكرة الأمن القومي لتركيا، لا بدّ من التأشير على ملاحظة في غاية الأهمية تتموضع في التالي: أمريكا دعمت الوهابية المسلّحة كقوّة ضاربة، زرعت بدعم سعودي وسطيه اسلامية يقودها فتح الله غولن الداعية التركي الغامض والمقيم في بلسنفانيا بأمريكا، والذي عمل على فتح عشرين ألف مدرسة تنفق حتّى على اقامة وتغذية الطلاّب في مواقع مختارة من العالم، وعلى رأسها تركيا وجمهوريات وسط أسيا، وهنا وقع الأخوان المسلمون في فخ أمريكي محكم، فأرودوغان الأخواني الطموح لدور تاريخي، وجد تعاوناً ودعماً بلا حدود من الأمريكيين والسعوديين والقطريين ومن فتح الله غولن، الذي أقنعه بأنّ مستقبل الأخوان لحكم العالم الأسلامي تحت رايته وعلمه، سيكون باسقاط المظلة البريطانية ومسك المظلة الأمريكية، وبلع أرودوغان وأوغلو الطعم وبادرا أولاً لتصفية الجنرالات في الجيش التركي، والأخير محسوب على المظلة الأنجليزية، وأقنعا اخوان مصر بالتعاون مع غولن والأمريكان، فاستجابوا اخوان مصر لهما وقفزوا هم أيضاً بفخ استغلالهم كجسر لتصفية نفوذ رجال مبارك الرئيس المخلوع عبر ثورة، من مدنيين وعسكريين وتجديد حكم العسكر بفتح الطريق للضبّاط الشباب الأكثر ولاءً لواشنطن، تمثل ذلك في عودة العسكر الى الحكم في مصر، وصفت تلك الحالة بأنّها حالة لتصحيح المسار والتوجه من بعض الأطراف الأقليمية والدولية.

وتذهب المعلومات أنّ فتح الله غولن، استطاع اختراق اخوان الأردن عبر اقناع أحد كوادرهم ومنذ سنوات وقبل ما سمّي بالربيع العربي بالتقارب مع الأمريكيين(فتمّ المنادى لأول مرة بالملكية الدستورية، ومبادرة زمزم الأخيرة لا يمكن بحثها بعيداً عن هذا السياق، خاصةً وأنّها تعقد الورش للتدارس لتحويلها الى حزب سياسي برعاية رسمية من تحت الطاولة)وبعد الأطاحة بمرسي عبر ثورة أخرى صحّحت الخطأ الثوري كما يعتقد البعض، انتبه أرودوغان وأوغلوا للخطأ الفادح الذي ارتكباه، فسارعا للتصالح مع الجيش التركي والسعي لتصفية نفوذ فتح الله غولن.

وتذهب معلومة أخرى لا أدري مدى عمق صحتها، أنّ أرودوغان شعر أيضاً بالكارثة التي سبّبها لدعم ما سميت بالثورة السورية ضد نظام سوري يحمل مظلة بريطانية الى حد ما، فاتجه اتجاهات أخرى أكثر كارثية ولكن بعدما ورّط اخوان سورية بالتحالف مع الأمريكيين. وعليه وتأسيساً على السابق ذكره بمجمله، أحسب أنّ مجتمع المخابرات التركي وخاصة مخابرات الجيش التركي ذو المظلّة الأنجليزية لجهة قياداته وكوادره، يدرك أن “اسرائيل” تدرك وبعمق عطش تركيا للطاقة، وتدرك مخابرات الجيش التركي أنّ تل أبيب تسعى لأستغلال نقطة الضعف التركي هذه، عبر رغبتها في شبك مصالحها الأقتصادية بأمن تركيا القومي عبر أمن الطاقة لغايات، اللعب في الداخل التركي لصالح الأمريكي والغربي والأسرائيلي وبعض العربي المرتهن والتابع والأداة.

ما تم ذكره ومنذ البدء في هذا التحليل، يشكل مؤشر بسيط للغاية وجزء من المؤامرة الكونية على الشرق وقلبه سورية بنسقها السياسي الحالي، والأعظم الحرب الكونية في سورية وعلى ديكتاتورية الجغرافيا السورية، هي حرب بالوكالة عن الغرب(أوروبا وأمريكا)بأدوات، من البعض العربي المرتهن والمتبوصل على ذات اتجاه البوصلة الغربية – الأمريكية، ازاء منطقة الشرق الأوسط الساخن والمتفجر، ونتيجة لها حدثت المسألة السورية أو الحدث السوري أيّاً كانت التسمية، المهم هناك مأساة درامية سورية بامتياز، بسبب تآمر بعض ذوي القربي مع الآخر الغربي، ذو الرغبة الشبقة المفعمة للطاقة بأنواعها المختلفة وخاصة الغاز، حيث كل رادارات الأستراتيجيات الغربية والأمريكية ترصد الأخير للرعشة الغازيّة.

وللمأساة السورية هذه بعد اقتصادي عميق أيضاً، يتموضع حول الطاقة وتفرعاتها وخاصة الغاز وقود الطاقة الرئيس في القرن الحادي والعشرين، ومسارات جغرافية تعرجات خطوط نقله من الشرق الأوسط الى أوروبا وأمريكا، من حقول انتاجه في الشرق الأوسط الى أسواق استهلاكه وتخزينه في الغرب.

بعبارة أخرى، ولأنّ الغاز الطبيعي تحديداً، هو من يذكي ويفاقم لهيب نيران الصراع المجنون على الطاقة في هذا الشرق الأوسط الساخن المتفجر، فانّ الصراع الأممي يدور حول خطوط الغاز الطبيعي فيه، هل خطوط نقله ستتجه نحو القارة الأوروبية العجوز والعاصمة الأمريكية واشنطن دي سي، من الشرق الى الغرب ضمن خط ايران العراق شواطىء البحر الأبيض المتوسط على الساحل السوري والساحل اللبناني ثم من هناك الى أوروبا وتفرعاتها؟ أم سيتجه شمالاً من قطر فالسعودية(كلاهما منتج للغاز وداعمان لجلّ سفلة الأرهابيين في سورية)عبر سورية وتركيا، والأخيرة مفترق طرق الطاقة المتميز بين شرق أكثر انتاجاً للطاقة، وغرب أكثر استهلاكاً وتخزيناً استراتيجياً لها؟!.

هذا ويسعى البعض العربي ذو التيه الفكري، على تمذهب مسار خطوط الغاز من ايران الى العراق الى سورية ولبنان ثم الى أوروبا بوصفه مشروع اسلامي شيعي، ووصف مشروع مسار خطوطهم باسلامي سني باتجاه تركيا في الشمال فأوروبا.

 والغرب المخادع زارع الكيان الصهيوني في فلسطين المحتلة، وراعي هذا الكيان وداعمه الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتساوق مع البعض العربي المرتهن والخائن، يسعون لأحلال مكنونات الصراع الشيعي السني مكان الصراع العربي الأسرائلي الأستراتيجي، خدمةً لمصالحهم ومصالح ربيبتهم “اسرائيل”وصونا لأمن أبديّ للكيان الصهيوني لقطع نياط قلوبنا كعرب ومسلمين.

الغرب في جلّه كاذب مراوغ مزيّف للحقائق ومخادع بعمق، يبحث عن مصالحه ومصالحه فقط، حتّى ولو امتزجت الدماء بالذهب الأسود والأبيض(الغاز الطبيعي)، لذلك أصحاب الأنوف الكبيرة والصغيرة على حد سواء يشمّون روائح الدم والغاز الطبيعي من المأساة السورية.

تآمروا على الدولة الوطنية السورية، تحت عنوان الصراع من أجل الحريّة والديمقراطية وحقوق الأنسان، ومبادرات التمكين الديمقراطي وشعارات الشفافية وما الى ذلك من سلال الكذب والخداع، كلّها ترسيمات وشعارات مزيفة ترمي وتهدف الى التغطية على الأهداف الحقيقية لما يجري في المنطقة، ومختلفة تماماً عن ما سبق من عناوين برّاقة.

هذا الغرب الكاذب المخادع، ومعه ذيوله من البعض العربي ذو التيه الفكري والذي يعاني من خلل بيولوجي، تتموضع وتتبوصل مقارباته التكتيكية والأستراتيجية على حد سواء للحدث السوري المأساوي، ضمن متتاليات هندسية وصف الحدث، باعتبار ووسم نفس المجموعات البشرية الأرهابية بأوروبا وأمريكا، باعتبارهم مناضلين من أجل الحريّة في سورية، انّها مفارقة عجيبة ستعود بالوبال السيء على الأستقرار في أوروبا وأمريكا، ولنا في أحداث أيلول الأسود الأمريكي خير دليل، حيث ذكراها المأساوية ما زالت تمثل حتّى اللحظة.

الغرب وذيوله من العربان ذو الفكر البنطلوني(حلف ابليس الرجيم)أعلنوا وبكل وقاحة ونذالة، أنّ هدفهم في منطقة الشرق الأوسط وسورية(أمّنا)تحديداً، هو حماية القيم الديمقراطية والحرية وحقوق الأنسان، وتناست العجوز أوروبا وبعلها الأمريكي، البدء بنشر تلك القيم بالحلفاء من البعض العربي ذو الفكر البنطلوني الضيق في مملكات القلق على الخليج، الذين يسعون الى نتائجه امّا عبر جهاد في السرير، أو الوصول اليه بدون منغصات وعراقيل من التزام ديني وأخلاقي وعقوبات قانونية، وتحت عناوين اباحية الفكر والتي ستقود في النهاية الى الأباحية في الجسد لا بل فوضى اباحية الجسد، بنتائجها الصحيّة المأساوية عبر مرض السيدا(منتج حرب بيولوجية غربية)وأشقائه من الأمراض الجنسية الأخرى، وأثرها الأقتصادي الخطير في معدلات الأنتاج والنمو عبر اقصاء للمورد البشري المصاب.

ملاحظة أخيرة: عندما نقول كاميكازي في منحنيات الثقافة اليابانية فهي تعني الرياح المقدّسة، وأستخدمت لأول مرّة في اشارة الى اعصار أنقذ اليابان من غزو المغول عام 1281 م، وتم اسقاطها عمليّاً لوصف المقاتلين اليابانيين الأنتحاريين الذي غارو على خليج ليت للمرة الأولى في العام 1944 م لأستهداف القطع الحربية الأمريكية.

وثمة ساسة ومخابراتيين ودبلوماسيين ومفكريين استراتيجيين وخبراء طاقة(كاميكازي)من بعض ترك، وبعض بعض عرب، من سعوديين وقطريين وغيرهم، يسعون ليلعبوا لعبتهم الأخيرة في ساحة المعركة على الميدان السوري، لعلّ تلك الرياح المقدّسة التي هبّت في عام 1281 م، تهب من جديد وبعمق في هذا العام 2016 م عام الجبير وفريد أوغلوا، وتجلب لسلّة الكاميكازي هذه المتنوعة، ما لم تجلبه لرفاقهم الأصليين في بحر اليابان الشرقي.

بعض بعض العرب، وبعض بعض المسلمين، يتذكر نفسه أنّه عرب ومسلم بوجه ايران فقط، أمّا بوجه الأسرائيلي فينسون أنّهم عرب ومسلمين، ويتذكرون أنّهم أعراب ومتأسلمين، والأعراب أشد كفراً ونفاقاً بما فيهم المتأسلمين، وهم صعاليك شبه الجزيرة في عمق التاريخ ومنذ الجاهلية الأولى، وصعاليك القرن الحادي والعشرين في عمق جغرافية المنطقة(نفخ ابليس اللعين في بوق الشر فتداعت أبالسة العالم السفلي الى وكر المكر في تل أبيب التي تخسر غربيّاً وتربح عربيّاً)وثمة بوليصة تأمين كبيرة للحفاظ على أمن ثكنة المرتزقة، عبر اشعال فتنة سنيّة شيعيّة بامتياز عبر الفكر الوهابي العفن، فكر السيف والزيف والفرج والشرج، حيث الدعوشة آخر مراحل الوهبنة للمجتمعات.

إلى لبنى أبيضار إن الشعب غفور رحيم

لبنى-أبيضار
لبنى-أبيضار

هشام الراضي – موطني نيوز

نبيل عيوش مخرج  دار المخزن الذي ورط لبنى وخرج منها هو سالما ، فكان بذلك أول مخرج في هذا العالم لم يتحمل أدنى مسؤولية في صنيعته القذرة ، أخذ الدعم وحصد الجوائزمع الشهرة تاركا للبنى والشعب المغربي العار والفضيحة، فيلم الزين لي فيك صورة حقيقية لواقع مغربي مر مخرجه المخزن ولبناه هذا الشعب المغلوب على أمره فيلم كان الهدف منه   هو خلق ذريعة للقضاء على الإبداع الحقيقي والحرية  في هذا الوطن البئيس .

   إبن اليهودية التونسية نبيل عيوش كان ذكيا اذا ما اعتبرنا فيلمه جريمة ، لحظة تركنا متابعته باعتباره المجرم الحقيقي وحاكمنا أداة الجريمة لبنى أبيضار، أم أنها هي ضمانات مُنحت له وفق مخطط مدروس لتحقيق الهدف المنشود المتمثل في الجريمة الحقيقية التي تسعى إلى  استصدار قرار يبيح  منع الأفلام بالمغرب ، ألم يكن قطع لقطات من الفيلم كافيا أم أن النية كانت غير ذلك .

طلب المخزن من إبنه  نبيل عيوش إخراج فيلم فاضح يحرك  مشاعر الأمة للضغط على الحكومة المتأسلمة بغية تمكينها من ذريعة تمنع بها الفيلم لتكون سابقة في المغرب تمنح الحق لمنع أفلام في المستقبل لا تتماشى وتوجه الدولة العميقة

فتفاعلت الحكومة لأول وآخر مرة مع الشارع و طلبات الفاعلين داخل الشبكات الإجتماعية التي قادتها الشبيحة الإلكترونية لحزب العدالة والتنمية  فقررت رسميا منع عرض الفيلم داخل السينما المغربية حينها خيل لنا أننا انتصرنا بعد أن بلعنا الطعم ومنحنا الجلاد السوط لجلد الفن وكل عمل سينمائي و مسرحي جاد في المستقبل، لقد قمنا بإدخال حصان طروادة إلى المعقل الأخير الذي لم يستطع الجلاد الوصول إليه فقمعت الحرية والإبداع في معقلها ، وكان له ما أراد.

إننا للأسف نشهد حقبة جديدة من سنوات الجمر والرصاص وتراجعات كبرى على جميع الأصعدة والمستويات لدرجة أصبح فيها المعارض لسياسة الدولة كائنا منقرضا رغم كثرتهم لأن أصواتهم لاتصلنا ويتم تكميمها بشتى الطرق.

لبنى أبيضار ابنة هذا الشعب المكلوم ولا يمكن أن تترك فريسة لإبتزازات الفرنسيين وغيرهم ممن يضحكون علينا وعلى جهلنا أنها تستحق بإسم سماحة الإسلام أن نصفح عنها وبشهامة المغاربة أن نحتضنها من جديد لأنها جزء منا ، هي فقط ضحية لعبة سياسية قذرة كما نحن ضحايا لعبة “الجهل لي فيك”..

جمعية الشعلة تنظم الملتقى الوطني السابع للقصة القصيرة المغربية بمراكش

جمعية-الشعلة
جمعية-الشعلة

عبد الصمد الراغي – موطني نيوز

 تستعد جمعية الشعلة للتربية والثقافة لتنظيم الملتقى الوطني السابع للقصة القصيرة المغربية دورة الراحل الناقد والقاص “مصطفى المسناوي” يومي 4 و 5 مارس 2016 بقاعة غرفة الصناعة التقليدية بمدينة مراكش (جوار دار الشباب عرصة الحامض) في موضوع : “أسئلة القصة القصيرة الراهنة” وسيشارك في هذا الملتقى الأدبي 40 ناقدا وقاصا من مختلف الأجيال التي أبدعت في جنس القصة والنقد القصصي، إضافة إلى الانفتاح على تجربة قصصية جزائرية . وسيعرف حفل الافتتاح يوم الجمعة 4 مارس 2016 تكريم الأديبين إدريس الخوري وأبو يوسف طه اعترافا بعطاءاتهما الإبداعية ، وتقديم شهادة في حقهما من طرف القاص المبدع أحمد بوزفور.

حملة إغلاق مقاهي الشيشة بمراكش و إستثناء مقهى بحي المسيرة 2

مقهى-شهرمان
مقهى-شهرمان

عبد الصمد الراغي – موطني نيوز

في هذا الحين بالذات و منذ أيام خلت، تشن السلطات المحلية بمراكش و مصالح الأمن حملة تمشيطية للمقاهي المشتبه بها في كل أحياء المدينة، ذلك ما ادى إلى ارتياح كبير من قبل سكان مدينة مراكش، إلا أن هذه الحملة الهادفة إستثنت معقلا كبيرا للمخدرات و النرجيلة (الشيشة) و خصوصا القاصرين، و هي مقهى “شهرمان ” المتواجدة خلف ثانوية صلاح الدين الأيوبي بحي المسيرة 2 مقاطعة جيليز.

هذه المقهى و محيطها تعتبر نقطة سوداء و مكان للكلام النابي و الإشتباكات الدامية، رغم العديد من الشكايات. في حين أن سلطات مراكش في شخص باشا الحي الحسني وقائد الملحقة الادارية المسيرة 2 رفقة عناصر الدائرتين الامنيتين 8 و11 يقومون بحملات امنية واسعة ومتتالية .

يا سلام…شبيبة الاتحاد الاشتراكي تصوت لصالح اتحاد طلبة الساقية الحمراء الإنفصالية

سفيان-خيرات-عضو-المكتب-السياسي
سفيان-خيرات-عضو-المكتب-السياسي

رئيس التحرير – موطني نيوز

في سابقة من نوعها، علمت جريدة موطني نيوز أن الشبيبة الاتحادية، بقيادة سفيان خيرات، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يا حسرة صوتت لصالح اتحاد طلبة الساقية الحمراء الإنفصالية،لإنضمام الى منظمة شبيبات العالم “اليوزي”.

و الغريب أن عضو الوفد الاتحادي في مؤتمر المنظمة، مصطفى عماي،صرح “إن الوفد المغربي صوت لصالح اتحاد طلبة الساقية الحمراء للانضمام كعضو ملاحظ، على أن تكون منظمة الاتحاد الاشتراكي في وقت لاحق عضوا ملاحظا هي الأخرى بمساندة من البوليساريو”.

مضيفا أن شبيبة البوليساريو سنة 1995 هي من صوتت لصالح انضمام الشبيبة الاتحادية الى منظمات شبيبات العالم الشيء الذي إعتبره على حد قوله “ليس في هذا مشكلة”.

كما تم إصدار بيان نهائي اليوم يدعم مطالب البوليساريو بشأن قضية الصحراء، لكن مصطفى عماي له رأي أخر و يرى أن جميع البيانات الصادرة في تاريخ المنظمة تسير في هذا الاتجاه، لأن “البوليساريو أقوى منا بكثير”.

وبالتالي فإن تصويت الاتحاد الإشتراكي لصالح منظمة البوليساريو يعتبر خيانة للوحدة الوطنية بل و خلف صدمة لدى الرأي العام لاحت تداعياتها على  الآراء المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، حسب صحيفة “أخبار اليوم” الصادرة اليوم الاثنين.

مقتل الجندي السعودي بدر الرشيدي على يد أبناء خالته الدواعش (فيديو)

بدر-الرشيدي
بدر-الرشيدي

موطني نيوز

كشفت وسائل إعلام سعودية معلومات مثيرة عن الأشخاص الستة الذين قتلوا قريبا لهم بحجة أنه عسكري في قوات الطوارئ.وتبيّن أن القاتل الرئيسي “وائل مسلم نايل الرشيدي 28 عاما”، يعمل طبيبا في مستشفى خاص بالعاصمة الرياض.
فيما يعمل شقيقه معتز الرشيدي (24 عاما) مهندسا في شركة خاصة بالرياض أيضا، وهما أبناء خالة العسكري بدر الرشيدي الذي قُتل على أيديهم.
اللافت في المعلومات المتوفرة عن المتورطين الستة، والتي كشفت قناة “العربية” عنها، أن “الجناة توجهوا من الرياض إلى القصيم (أكثر من 300 كم)، فقط لكي يقتلوا قريبهم”.
ووفقا لقناة العربية، فإن “أبناء خالة بدر، أوهموه بأنهم يريدون إعطاءه أغراضا لوالدته من والدتهم – شقيقتها -، وعندما التقوا على الطريق السريع، غدروا به، وقتلوه بعد فشل محاولته بالفرار منهم”.
شقيق بدر الرشيدي، قال في تصريحات لصحف سعودية إن “بدر البالغ من العمر 32 عاما، هو المعيل لوالدته وشقيقه المعاق”.وأضاف: “خرج بدر ليشتري دواء لشقيقه المعاق، ويتسلّم الأغراض من أبناء خالته الذين غدروا به، وأنهوا حياته بعدما كان ينتظر مولوده الثالث”.وأشار الرشيدي إلى أن العلاقة بين “بدر وأبناء خالتي الغادرين كانت تقتصر على الزيارات الرسمية في الأعياد فقط”.
وختم قائلا: “كانوا يخططون لقتل عدد من أقربائنا العساكر بنفس طريقة الغدر، لكن لم يتمكنوا سوى من بدر”.

وقد سبق أن أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن ستة شبّان متورطين بقتل العسكري في قوات الطوارئ وكيل رقيب/ بدر الرشيدي، حيث نشرت صورا لهم.
وأشارت وزارة الداخلية عبر بيان لها أن ستة أشخاص استغلوا الروابط العائلية بينهم وبين العسكري، واستدرجوه وهو أعزل إلى موقع نائي على طريق (الرياض- القصيم- المدينة المنورة)، قبل أن يقتلوه “غدرا بكل خسة ودناءة”، وفقا لما ورد في بيان الوزارة.
والمتورطون الستة هم: “وائل مسلم نايل الرشيدي (28 عاما)، معتز مسلم نايل الرشيدي (24 عاما)، نايل مسلم نايل الرشيدي (18 عاما)”.إضافة إلى “إبراهيم خليف عتقاء الرشيدي (19 عاما)، زاهر سالم نايل الرشيدي (32 عاما)، سامي سالم نايل الرشيدي (24 عاما)”.
وأعلنت وزارة الداخلية تخصيصها مكافأة مالية مجزية لكل من يساهم في القبض على أحد المطلوبين.
حيث جاء في البيان أن “كل من تتوفر لديه معلومات عليه المسارعة في الإبلاغ عنهم على الرقم (990) أو اقرب جهة أمنية ، علما بأنه تسري في حق من يبلغ عن أي منهم المكافأت المقررة سابقا، والتي تقضي بمنح مكافآت مالية مقدارها مليون ريال لكل من يدلي بمعلومات تؤدي للقبض على أحد المطلوبين وتزداد هذه المكافأت  إلى خمسة ملايين في حال القبض على أكثر من مطلوب وإلى سبعة ملايين في حال إحباط عملية إرهابية”.

1
1
2
2
3
3
4
4
5
5
6
6

كيف تتخلصين سيدتي من الشفاه الداكنة بطرق طبيعية

الشفاه الوردية
الشفاه الوردية

موطني نيوز

الحصول علي شفاه وردية والتخلص من الشفاه الداكنه هي حلم كل النساء وذلك لأن الرجال يرغبون في ذلك وبشدة . الشفاه الداكنة تسبب الكثير من الحرج لدى السيدات وتبحث وبشدة لإعادتها للونهم الطبيعي .

فالشفاه الجميلة تضيف سحر علي وجه المرأة وتجعل إبتسامتها أكثر جمالاً . ومعظم النساء الأن أصبحن يواجهن مشكلة الشفاه الداكنة وذلك بسب التناول الزائد للشاي والقهوة والتعرض لأشعة الشمس وبعض مستحضرات التجميل الغير صحية .وأيضاً التدخين يجعل الشفاه داكنة .وغير أن الدعك وتقشير الشفاه يؤدي إلي الحصول علي الشفاه داكنة .وأيضاً التغيرات في الطقس والعلاجات الكميائية والإستخدام المفرط للفلوريد . والعناية بالشفاه والحفاظ عليها وردية وناعمة وجذابة لا يحتاج الإنفاق المزيد من المال علي مستحضرات التجميل الباهظة الثمن . ويمكنك القيام ببعض الوصفات التي تساعدك في التخلص من الشفاه الداكنة، إليك كيفية معالجة مشكلة الشفاه الداكنة .

1- سيروم الليمون والعسل لشفاه صحية :

سيروم الليمون والعسل

وهو علاج مثالي للتخلص من الشفاه الداكنة ويمكنك القيام به في المنزل .حيث يعمل علي التخلص من الطبقة السوداء التي توجد علي شفتك وتجعلها تبدو داكنة . وللقيام به ، يمكنك خلط كميات متساوية من عصير الليمون والعسل معاً ،وذلك لتحضير سيروم طبيعي لإزالة السمرة .فهو يساعدك علي تقشير الشفاه ومعالجة اللون الداكن  بإستخدام مستخلصات الليمون ،كما أنه يساعد علي تغذية هذا الجزء وذلك بسب العناصر الغذائية الموجودة في العسل والتي تعمل علي إضفاء اللون الوردي علي الشفاه والتخلص من الشفاه الداكنة .ويتم وضع هذا السيروم علي الشفاه لمدة ساعة وإزالته بقطعة قماش ناعمة و مبللة .ويمكنك القيام بهذه العملية عدة مرات طوال اليوم وخلال إسبوع كامل . أليس من السهل إستخدامه حقاً ؟

2-إستخدام الجلسرين أثناء النوم :

الجلسرين

بخلاف العوامل الخارجية الأخري مثل التعرض لأشعة الشمس أو إستخدام مستحضرات التجميل الغير صحية التي تؤدي إلي البشرة الداكنة .فالشفاه الجافة أيضاً قد تتسبب في نفس المشكلة . لذلك يُنصح بإستخدام الجلسرين علي الشفاه ووضعه بأعواد الأذن علي الشفاه قبل النوم كل يوم فيساعدك الجلسرين علي  الإحتفاظ بالرطوبة  والحماية من الجفاف والقضاء علي الشفاه الداكنة . وهذه الطريقة لا تزال جديدة للتخلص من الشفاه الداكنة بشكل طبيعي.

3- ترطيب الجسم :

ترطيب الجسم

لا ينبغي عليك التمسك بإستعمال  العلاجات الطبيعية فقط  ، فهي غير كافية للعلاج الشفاه الداكنة . فهي تحتاج أيضاً إلي الرعاية الصحية  بجانب الوصفات الطبيعية لضمان التمتع بشفاه جميلة و صحية . لذلك يجب عليكي الإهتمام بالترطيب الكافي للجسم  من خلال تناول 8-10  أكواب الماء يومياً  علي الأقل للوقاية من الجفاف الذي يتسبب في الصبغات الزائدة للشفاه .

4-شرائح الشمندر :

شرائح الشمندر

يمكنك الإحتفاظ بشرائح الشمندر في الثلاجة .ثم القيام بإستعمالها لتدليك الشفاه برفق عدة مرات خلال اليوم الواحد. فهي من أكثر الخدع الجمالية التي تساعدك في التخلص من الشفاه الداكنة وتضمن لكي الحصول علي شفاه وردية وبصورة طبيعية خلال عدة أيام .

5- الإنتباه إلي مستحضرات التجميل الخاصة بالشفاه :

الإنتباه إلي مستحضرات التجميل الخاصة بالشفاه

قد يكون إستعمال بعض منتجات العناية بالشفاه مجمهولة المصدر أو رخيصة الثمن هو الذي يتسبب في ظهور الشفاه الداكنة .لذلك ، تجنبي إستعمال الماركات الغير معروفة  والمنتجات الغير مضمونة . والحرص علي إختيار بلسم الشفاه الذي يتكون من المواد الطبيعية وذلك للحصول علي شفاه طبيعية  ناعمة دون أي صبغات زائدة .ويمكنك إستمعال هريسة الفواكه الطازجة علي الشفاه للعناية بها.

6-زيت اللوز:

زيت اللوز

يمكنك إستعمال زيت اللوز علي الشفاه قبل الذهاب إلي النوم ، فهو يساعدك في تفتيح الشفاه بصورة طبيعية وبالتالي تقليل اللون الداكن.

7-عصير الخيار :

عصير الخيار

إستعمال عصير الخيار بصورة منتظمة علي الشفاه ،يساعد أيضاً علي تفتيح الشفاه الداكنة .

محترف مسرح الخريف بنسليمان يطل على جمهوره بمسرحية " ماية الرمل "

مسرحية ماية الرمل
مسرحية ماية الرمل

موطني نيوز

وكما عودنا دائما، يقوم محترف مسرح الخريف بنسليمان بجولة فنية ترويجا لمسرحيته الجديدة “ماية الرمل” و التي سبق له ان قام بعرض تجريبي لها بدار الثقافة بنسليمان يوم 25 فبراير 2016.واليوم يستعد لجولة فنية ستكون إنطلاقتها من الأقاليم الصحراوية، ولمن فاته هذا العرض فهذه ورقة تعريفية للملف الفني للعمل المسرحي “ماية الرمل”:

محترف مسرح الخريف

بنسليمان

 الملف الفني للعمل المسرحي

 ” ماية الرمل ”

 إبداع 2016

 

………………………………………………………………………

العنوان :  شارع الحسن الثاني دار الثقافة بنسليمان .

الهاتف : 0608461049 212 .

البريد الالكتروني : slimane.talhy@gmail.com

مسرحية ماية الرمل
مسرحية ماية الرمل

 

ورقة تقنية للعمل المسرحي

إسم المسرحية                        :  ماية الرمل .

الكاتب                                  : ذ سعد الله عبد المجيد .

السينوغرافيا والإخراج               : ذ سليمان الطلحي .

المؤثرات التقنية                       : إيمان السعيدي .

تصميم وإنجاز الملابس               : محمد الطلحي .

إدارة الخشبة                           : عبد الواحد أمشيش  .

التشخيص

سليمان الطلحي  –  فاطمة الزهراء نتيج

مسرحية ماية الرمل
مسرحية ماية الرمل

ملخص المسرحية :

مسرحية تعلب على ايقاع الحس الوطني وعلى وتر الاضطرابات النفسية وميول التأر والانتقام وتناقضات الحب والبغضاء والأحزان النفسية بطقوسها المختلفة .

حكاية مزاوجة بين مسؤول عسكري في مخيمات العار وامرأة تم اعتقالها في ترابها حيث تعيش وترعى أغنامها .

في سجن مخيم العار العلاقة بين الراعية (نجمة) والمسؤول (هلال ) محتدمة ومتشنجة . ومن خلال لعبة ” الموت ” و ” لعبة البوح ” ترغم نجمة المسؤول أن يبوح ويعترف بتهمة وجريمة التعذيب والاختطاف والترامي على الأرض

وعلى إيقاع التجاذب والغليان يحدث انقلاب المواقف , ينتزع المسؤول كسوته العسكرية ويصرخ في السجن معترفا بأسراره بعدما كان في نفق حياته السري يفتخر بحضوره البطولي .

                                      المؤلف : سعد الله عبد المجيد

مسرحية ماية الرمل
مسرحية ماية الرمل

التصور الإبداعي للعمل

إن عملنا المسرحي ” ماية الرمل ” للكاتب المغربي سعد الله عبد المجيد ، وهذا ثاني عمل مسرحي الذي نشتغل عليه لنفس الكاتب لنظرا لفرادة موضوعه وندرته باعتباره يتناول قضية تعتبر من القضايا المهمة التي تهم جميع المغاربة وتشغل الرأي العام الدولي بما يتعرض له إخواننا وأخواتنا المحتجزون بمخيمات العار والتعذيب الذي يعيشونه بكل الأشكال اللاإنسانية تحت سياط جبهة الإرهاب …

وبعملنا المسرحي هذا نحاول تسليط الضوء على بعض الحيثيات التي من شأنها تقرب المشاهد والمتتبع المسرحي لوضع حدا لهذه اللعبة التي مآلها حقن دماء أبرياء لا أمنية لهم سوى عناق الحرية بوطنهم وبين أهاليهم …

وبما أن عملية الإخراج المسرحي تعد كتابة ثانية للنص مع العلم أن صاحب النص هو ينحدر من الممارسة الإبداعية الاحترافية الركحية فقد وضع تسهيلات لرؤيتنا الابداعية للعمل ، وتثمينا واستخلاصا لتفسير وترجمة النص على مسرح الأحداث برؤيتنا الانسانية للممارسات اللاإنسانية ، حاولنا بتصورنا السينوغرافي كشف المحجوب وفضح المستور لهؤلاء الجماعة الذين يسعون الى خلق الفتنة والعداوة بين الأشقاء وزرع الكره والعداوة بين القبائل والعشائر…

 إن المؤثرات التقنية المعتمدة في عملنا المسرحي هي عملية إثارة لبعض الخصوصيات داخل النص من أجل لفت الانتباه المشاهد إليها وكذلك للتعبير عن التحولات الوجدانية التي تعرفها الشخصيات في أحداث العمل ، إضافة إلى ما توحي به الملابس من دلالات التعبير النفسي لكل شخصية عبر البوح والاعتراف بما ينطوي في سريرة كل منهما وفق سياقات المكان والزمان التي نبرز تجلياتها عبر المؤثرات الضوئية ليكون تشخيصنا متكاملا بكل مكونات العمل .

المخرج : سليمان الطلحي

 

 

 

حزب الفايس بوك

يونس كحال
يونس كحال

 

يونس كحال – موطني نيوز

أغلب المراقبين والمتتبعين للشأن الحزبي والسياسي بالمغرب يرجحون فوز حزب العدالة والتنمية بالمركز الأول في الانتخابات المقبلة، أو على الأقل حصوله على إحدى المراكز الأولى على أقل تقدير، وهذا لا يرجع فقط إلى قوة هذا الحزب و توفره على برنامج لا يشق له غبار، ولكن لأن المعارضة في هذا البلد السعيد أضعف من ضعيفة، رغم قوتها الصوتية التي لا تسمن و لاتغني من سياسة.

في ظل هذا الوضع الفريد الذي يتصدر فيه حزب الإسلاميين المشهد السياسي و يحتك منتسبوه تارة مع الشعب في بعض القرارات اللاشعبية التي يتخذونها وتارة أخرى يحتكون مع القصر فنشاهد تدخلا هنا أو توجيها هناك، إلا أنه يظل الأوفر حظا أو لنقل الحزب الذي لابديل عنه لحد الآن.

كل الأحزاب المغربية ظهر توجهها ولم يعد هناك ما تخفيه على الشعب، الاستقلال و بشهادة ضمنية من أمينه العام خرج مهزوز الصورة بعد الخسارة التي مني بها في الانتخابات الأخيرة وانتفض بعد أن تنصل له حليفه حزب الأصالة والمعاصرة من وعوده، والآن يحاول حزب سي علال ترميم صفوفه للرجوع إلى الحكومة المقبلة. الاتحاد الاشتراكي بفضل جهود أمينه العام السيد لشكر أصبح يثير الشفقة لدرجة أنه يبحث له عن موضع قدم بين الأحزاب الصغيرة التي أصبح كل همها تقليص العتبة، و في مشهد سريالي وضع  (أمينه) كل مفاتيح الحزب بين يدي حزب الأصالة و المعاصرة الذي سماه ذات يوم بالوافد الجديد، هذا الأخير لازال يصارع من أجل إثبات نفسه كحزب عادي رغم نشأته غير العادية، لذلك فجل معارضته منصبة على محاربة حزب العدالة و التنمية و إضعاف صورته، هو حزب كما تقول نشأته، جاء ليواجه حزب البيجيدي، أي أن وجوده مرتبط بوجود هذا الحزب،  وهو عكس ما يدعي بأنه جاء لمحاربة الإسلاميين كلهم، فلم نسمعه يوما ينتقد جماعة العدل والإحسان وهو نفسه الذي ضم بين تشكيلته في تحالف ج8 حزب النهضة والفضيلة وهو ذو مرجعية إسلامية أيضا، إذن معارضة حزب الأصالة والمعاصرة للعدالة والتنمية معارضة شكلية، تصب في مصلحة الحزب الإسلامي أكثر، ولا أدل على ذلك من الهدية التي قدموها للسيد عبد الإله بنكيران على مشارف الانتخابات المقبلة بتحالف الجرار والوردة معا. إذن لا الأصالة والمعاصرة ولا الاتحاد الاشتراكي باستطاعتهما أن يشكلا معارضة قوية وبناءة، نظرا لظروف النشأة خصوصا للأول و نظرا للشخصيات التي تقود الحزبين والتي تثير الكثير من الكلام حولها، لذلك كل الكلام الذي سيقال سيصب مباشرة في رصيد شعبية حزب المصباح الذي يستمد قوته من تصريحات و خرجات هذه المعارضة المعتلة. حزب التجمع الوطني للأحرار، الجميع يعرف بأنه ذراع البام سواء أخفى السيد مزوار تلك الحقيقة أو لا، كل حركات الحزب تبين بالملموس بأنه مسمار الاصالة والمعاصرة داخل الحكومة الحالية، لذلك حتى لو أصبح هذا الحزب خارج الحكومة فإنه لن يشكل أية إضافة نوعية و ذات قيمة للمعارضة الحالية.

الأحزاب اليسارية الصغيرة رغم مصداقيتها لدى فئة مهمة من الشارع إلا أنها تبقى صغيرة و ضعيفة لخلق معارضة باستطاعتها قلب الموازين، نظرا لعدة اعتبارات من بينها توجه تلك الاحزاب و أيديولوجيتها المخالفة لتوجه عامة الشعب المغربي، الذي لازال يخشى من توجهها في حالة وضعه ثقته فيها. النقابات للأسف سقطت ورقة التوت عنها ولم تعد تلعب ذلك الدور المهم الذي لعبته قديما، نعم باستطاعتها الدعوة للإضراب وهذا أقصى ما يمكن أن تقوم به، لكن كقوة اقتراحية بديلة أو كقوة ضاغطة ليس باستطاعتها فعل أي شيء، شكلها أصبح صوري و أقصى مايمكن أن تقوم به هو الحفاظ على بعض الامتيازات التي اكتسبتها سابقا.

إذن مع كل ما ذكرنا من باستطاعته أن يشكل معارضة قوية بإمكانها ردع الحكومة الحالية والحكومة المقبلة خصوصا إذا بوأت الانتخابات العدالة و التنمية الصدارة مرة أخرى؟ و طبعا سيحافظ على التحالف القائم بينه وبين الأحزاب المشكلة للحكومة الحالية باستثناء تغيير طفيف سيطال حزب الأحرار الذي سيعوض بحزب الاستقلال، الجواب سيكون لا أحد، لأننا لن نخرج من تلك الحلقة المفرغة، أحزاب المعارضة (الضعيفة) تزيد من قوة حزب الاسلاميين وهذا الأخير يتقوى على حساب المعارضة الضعيفة وفي نفس الوقت يزيد من تضييق الخناق على الشعب بقرارات غير شعبية و غير مدروسة تزيد من تأزيم الأوضاع، و تزيد شهية الحزب في إرضاء الجهات العليا على حساب الشعب، آنذاك لن يبقى سوى حزب “الفايس بوك” نعم، لقد أثبت بجدارة أن بعض القرارات التي اتخذتها الحكومة الحالية و تراجعت عنها، كانت بفضل هذا الحزب، وزراء أزيحوا من مناصبهم بفضل ضغط هذا الحزب، كما أن تقاعد الوزراء والبرلمانيين إذا عرف مراجعة في المستقبل القريب سيكون بفضل ضغط هذا الحزب، الذي لا لون له ولا أيديولوجية تحركه، ولاحسابات ضيقة تجعله يمارس معارضة رخيصة، هو حزب يمثل جميع المغاربة بكل أطيافهم و ألوانهم وتوجهاتهم.

حزب الفايس بوك هو حزب الشعب الآن، هو من يلجم حزب العدالة و التنمية عندما يتغول، وهو من يفضح حزب الأصالة و المعاصرة عندما يريد أن يتنمر، و يفضح الاتحاد عندما يرفع سيفه الورقي، ويقلل من الضوضاء التي يحدثها شباط أمام الكاميرات، هو الذي يواجه ترهات و خزعبلات بعض رجال الدين وفي نفس الوقت هو الذي يهاجم تلك العناصر التي تتهجم على الدين تحت مسمى الحداثة، هو كاشف العنصريين و الانفصاليين كيفما كان توجههم، هو مرآتنا التي نرى فيها وجهنا الجميل وفي نفس الوقت نكتشف فيه الجانب الآخر القبيح، هو منبر من لا منبر له، يستطيع أي كان أن يعبر فيه عن رأيه، لا تحتاج فيه أن تكون حاملا لشهادة عليا أو سفلى، فيه الواعظ الديني وفيه الملحد، فيه من يستيقظ في الفجر ليكتب قوموا أحباب الله للصلاة، و فيه من ينام في ذلك الوقت بعد أن لعبت الخمرة برأسه، فيه جميع المغاربة كما هم في الواقع بكل اختلافاتهم، ولا يستطيع أي كان أن يقصي الآخر أو يطرده من حزب الفايس بوك، لأنه للجميع…

هوحزب لا يتقدم للانتخابات وليس لديه أمين عام أو أمين عامين أو أمين مدى الحياة، فيه أعضاء فقط كلهم مختلفون لكن يشكلون معارضة حقيقية في غياب معارضة سياسية طال انتظارنا لها.