CIA

بعد 34 عاما من الإخفاء و التعتيم “CIA” تكشف عن علاج خارق لمرض السرطان

موطني نيوز – وكالات

قالت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية، إن وكالة المخابرات المركزية الأمريكية “سي آي إيه”، كشفت عن علاج وصفته بـ”الخارق” لمرضى السرطان، بعد إخفائه 34 عاما.

وقالت الصحيفة إن “سي آي إيه”، كشفت دراسة تحدثت عن ثورة في علاج مرضى السرطان، بعد إخفائها لسبب غامض.

وذكرت الصحيفة أن الدراسة السرية التي تعود للعام 1983، تحتوي على نتائج الدراسة التي أثبتت أن جسد الإنسان قادر على شفاء نفسه من الأمراض إذا تعلم المريض التحكم بالعمليات البيولوجية الجارية في جسمه.

وبحسب الوثيقة،  فإن “العلاج يقوم على تحكم المرضى بالموجات الدماغية عن طريق تطبيق تقنيات التأمل التجاوزي الذي يمكن الشخص من الوصول إلى مستويات أعلى من الوعي، فضلا عن استخدام تقنية الارتجاع البيولوجي والتنويم المغناطيسي”. 

“ديلي ستار”، قالت إن “التجارب التي أجراها خبراء CIA للتأكد من مدى فعالية الأساليب المذكورة حققت نتائج لا تصدق”.

وأضافت: ” بينت أن العلاج يساعد المرضى على تحقيق مختلف النتائج الفسيولوجية المحددة، ومن بينها زوال الألم وتسريع عملية التئام الجروح، وحتى قمع الأورام السرطانية الخبيثة والحد من نموها في نهاية المطاف”.

وقالت “ديلي ستار” إن الوثيقة تتضمن خرائط للدماغ البشري ووصف كيفية تأثير العلاجات على مناطق معينة من الدماغ وارتباطها بأجزاء الجسم التي تحتاج إلى العلاج.

الملك سلمان يقبل يد أخيه الأمير طلال

الملك سلمان يقبل يد أخيه الأكبر طلال في عزاء أختهما مضاوي

قحطان العبوش – موطني نيوز

أظهرت صور من داخل منزل الأمير طلال بن عبدالعزيز آل سعود، أمس الأربعاء، العاهل السعودي الملك سلمان وهو يقبل يد أخيه الأكبر خلال زيارة له لتقديم واجب العزاء في وفاة أختهما الأميرة مضاوي.

وحضر الملك سلمان برفقة أخيه الأمير مقرن إلى منزل الأمير طلال، لتقديم واجب العزاء، في إطار تقاليد عائلية ثابتة تعتمد فارق السن والحالة الصحية بغض النظر عن المناصب التي يتقلدها أي من أعضاء الأسرة.

وتوفيت الأميرة مضاوي، الإثنين الماضي، وهي أصغر بنات الملك المؤسس للسعودية عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود.

يذكر أن اللجنة العليا لمكافحة الفساد التي يرأسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، تعتقل عددًا من الأمراء والمسؤولين البارزين ورجال الأعمال، بينهم الأمير الوليد بن طلال.

الجوي المصطفى

الهاربون من العروبة الهاربون من التاريخ

الجوي المصطفى – موطني نيوز

يقال عن العرب أنها أمة لا تقرأ ، نضحك أو نتظاهر بالضحك طبعا لأنه من العجب أن أمة ” إقرأ” لا تقرأ ، هذا الأمر أو هذه الفضيحة ليست عيبنا الوحيد ، فنحن أهل نفاق أخلاقي بامتياز ، سأفاجئك بأن الرجل العربي ليس شرقيا جدا عندما يتحول إلى أوروبا ، فهو مستعد تماما ليصبح “أوروبيا” بما تعنى الكلمة من معنى ، أن يتزوج بشقراء لمجرد الحصول على “الأوراق” ، أن يتقاسم النظرات و أشياء أخرى حول إمرأة فاتنة واحدة ، أن يتعايش مع صعلوكة غربية سكيرة “ذنبها” أنها قادرة على أن تصنع منه مهاجرا شرعيا و “ذنبه” أنه ولد في وطن عربي لا يعترف بأبنائه الشرعيين ، و نحن شعب مبهور بالغرب حتى أن هناك من يظن أنه لو غادر الوطن سيجد عالما “آخر” يشبه ما في التلفزيون ، عالما آخر يعطى الحرية بدون حساب ، يعطى المال بدون حساب ، يعطى حب الحياة بدون حساب .
نحن نتحدث عن الوطن بشيء من الكراهية و الشماتة وبكثير من الجفوة ، فحكام العرب نزعوا من المواطن العربي أو انتزعوا بالقوة و بالهرسلة الإعلامية و بالتهديد و الوعيد ، كل مشاعر المواطنة و الانتماء ، و ما تبقى في العقول هو بعض “التاريخ” بدون جغرافيا ، و بعض الذكريات من الماضي ، و كثير من الرغبة في الهروب و الانتحار ، و الوطن العربي بما فيه من تناقضات قبلية و مشارب فكرية سلفية محنطة لا يغرى بالمواطنة و لا يدفع إلى القبول بالمكتوب لان الإغراء الغربي قد تمكن من كل شيء فأصبح الهروب إلى بلدان الحرية و الديمقراطية قدرا محتوما و ملاذا لكل القانتين المنكسرين ممن لفحهم مناخ الشعارات الرنانة و خطب العويل الفارغة من كل مضمون .
لا أصدق من يتحدث عن العودة إلى الوطن ، سواء من باب الحنين الظرفى ، أو من باب التعبير المنافق عن حب الوطن ، و حتى و إن صدقنا هذه الكذبة الكبرى ، فمن رجع من هؤلاء العلماء إلى أرض الوطن و بنى و عمر و أنجز ؟ ، لذلك كيف نصدق أنهم يريدون الرجوع إلى وطن يكرههم و لا يريدهم ، فحكام العرب يسرهم أن لا يرجع مثقف أو عالم أو مهندس ، فخير أمة يريدها الحكام هي أمة من الجهلة و الأميين ، و بقدر ما ترتفع نسب الأمية و الجهل ، بقدر ما يرتاح الحاكم ، و هم و لئن يشعرون طبعا بالغربة في بلاد العجم ، فهم مدركون أن غربة الوطن أقسى و أشد فظاعة ، و سواء حلموا بالعودة أو تمنوها في غفلة من الذكريات المريرة ، لا بد أنهم فكروا ألف مرة قبل الإقدام على هذه المغامرة ، لان الذكــريات الأليمة مــع البيروقراطية و الرشوة و المحسوبية و هات بدون خذ ، الذكريات مع شراسة البوليس السياسي ، و الرقابة و الرقيب الحسيب ، الذكريات مع السين و الجيم العنيف في زنازين الموت و الصمت ، كلها تقتل كل إحساس أو شعور .
بطبيعة الحال ، لن نحاسب أحدا و لن نتجاسر على ذلك ، و بالطبع نحن لا ندرك كل الحقيقة التي دفعت هؤلاء إلى الهروب من الوطن ، و لا نفهم من دفع البعض إلى دخول السفارات الأجنبية “طلبا” للعمالة و الشغل البطال ، و من دفع إلى أن يرتمي البعض في أحضان المافيا يمتهنون بيع الحشيش و الكوكايين ، و من دفع البعض إلى أن يرتمي في أحضان العاهرات يبيع الممارسات الجنسية مقابل خرقة بطاقة إقامة وقتية تنتهي صلاحيتها بنهاية القدرة الجنسية أو برغبة العاهرة في “حيوان” أفضل ، لكن السؤال ، متى تنتهي معاناة الشعب العربي من حكام الصدفة و حكم الوراثة ؟ متى يصبح الوطن العربي مكانا آمنا يجتمع فيه الجميع و يحميه الجميع ؟ أنملك كل هذه الثروات و يموت شباب العرب في البحر و في المعتقلات الأجنبية ؟ أنأخذ الشهائد العليا و شهائد التشجيع لنصبح مجرد أرقام في إحصائيات البطالة ؟ أيموت شباب العرب هكذا بحلمهم و علمهم و طموحهم في حين تلقى الملايين على “قارعة ” الملاهي الليلية و صالات القمار ؟ ثم هل كل هذه الوثائق التي دفعنا فيها دم القلب كما يقال لإثبات الهوية و الجنسية و نوع الدم و درجة العلم و قضاء واجب الجندية و العلم ( بفتح العين و اللام ) إلى غير ذلك من الأوراق “الثبوتية” مزورة بعد أن أصبحت بلا فائدة و لا تقضى الحاجة ؟ هل هؤلاء العرب عرب فعلا أم نحن شعب يشبه كثيرا أطفال الأنابيب ولدنا فقط لنكون قطيعا يساس ليطيع ، و يضرب ليستكين ؟ هل أن هذا الوطن الذي يقول عنه التاريخ أنه وطن الحضارة و مبعث الرسالة لا يتسع لمن ولدوا فيه ليعيشوا من خيراته و ينتمون إلى مستقبله ؟ صدقوني ، ما عاد هذا الوطن يشبه وطني ، يشبه وطني .

الأستاذة الباحث مريم لعضم

الأستاذة الباحث مريم لعضم تحصل على شهادة الدكتوراه في شعبة اللغة الإنجليزية بميزة مشرف جداً‎

ياسين الحاجي – موطني نيوز
بحضور أساتذة جامعيين وفعاليات تربوية ومهتمين بالإضافة إلى أصدقاء وأسرة الأستاذة الباحثة وفي جو علمي وأكاديمي متميز، ناقشت مريم لعضم، الأستاذة الباحثة، صباح يومه الإثنين 27 نونبر 2017، برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة مولاي اسماعيل بمدينة مكناس أطروحة نيل شهادة الدكتوراه في شعبة اللغة الإنجليزية و آدابها تحت عنوان “إدماج التعلم الإلكتروني في التدريس بالتعليم العالي”، شعبة الإنجليزية بالمغرب نموذجاً.
وقامت، الأستاذة الباحثة بعرض ملخصٍ لأطروحتها وناقشتها اللجنة فيما قدمته من نتائج وأخذت بعين الاعتبار دفاعها عن أطروحتها، مثنية على القيمة الأكاديمية للرسالة، مقررة منحها شهادة الدكتوراه في اللغة الإنجليزية وآدابها “اللغة، الثقافة و التواصل” بميزة مُشَرِّف جداً.
وتكونت، لجنة المناقشة من الدكتور إدريس بن عتابو من كلية الآداب مكناس كرئيس، والدكتور إدريس الرضواني من كلية الآداب مكناس مشرفا و مقررا، والدكتورة إدريسية الشويت من كلية الآداب مكناس عضوة، والدكتورة لطيفة بلفقير من كلية الآداب ظهر المهراز فاس عضوة، بالإضافة إلى الدكتور عبد الحميد انفيسي من كلية الآداب سايس فاس عضواً.
و في حوار خصت به الموقع ذكرت الأستاذة الباحثة “مريم لعضم” أن مناقشة الأطروحة مرت في أجواء علمية أكاديمية صرفة، تحت إشراف لجنة تتكون من دكاترة لهم باع طويل في البحوث العلمية والأدبية، مما ساهم في إغناء النقاش حول موضوع الأطروحة و تسليط الضوء على مجموعة من القضايا المرتبطة بتدريس اللغة الإنجليزية و استعمال التعلم الإلكتروني بمؤسسات التعليم العالي.
و أضافت “مريم العضم” أن شهادة الدكتوراه تشكل لها حافزاً مهما لمواصلة البحث العلمي الأكاديمي، و إغناء الحقل المعرفي فيما يخص تدريس اللغة الإنجليزية بالتعليم العالي باستعمال وسائل ديداكتيكية جديدة مضاهاة بالجامعات الدولية، كما أنها تشكل عاملا أساسيا لاستكشاف آفاق جديدة في ميدان التعليم العالي.
وتعمل الأستاذة الباحثة بثانوية موسى بن نصير التأهيلية بمدينة الخميسات، كما سبق و أن نشرت الأستاذة عدة مقالات تهتم بتخصصها في استعمال التكنولوجيا الحديثة لتدريس اللغة الإنجليزية، إلى جانب مشاركتها في عدة ندوات و مؤتمرات وطنية و دولية.
يُشار إلى أن “مريم العضم” ابنة مدينة الخميسات، حاصلة على شهادة الإجازة سنة 2006 تخصص “اللسانيات .. نموذج اللغة السرية لبعض المهن” بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، وشهادة الكفاءة المهنية بمركز تكوين الأساتذة سنة 2008 بالدار البيضاء، و شهادة الماستر سنة 2012 بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس تخصص “وسائل التواصل عبر المواقع الاجتماعية نموذج الفيسبوك”.
سيد الأخرس

سيد الاخرس يدشن حملة للتوعية بالاورام الليفية بالتعاون مع موسوعة جينيس(صور)

موطني نيوز – خاص

اقيم امس المؤتمر الصحفي لتسليم شهادة جينيس للارقام القياسية العالمية لاكبر عدد من الاورام الليفية باحد فنادق الجيزة تحت شعار الصحة والجودة لحياة المرأة بحضور : الفنانين : رانيا محمود ياسين ومحمد عبد المعطي ، والاعلاميين : رنا طولان ومحمد الغيطي واحمد عبد المنعم الامين العام للمهرجان العربي للتميز الاعلامي ومحمد بدر مدير المهرجان وسماح السعيد ، ونجوم الاعلام الطبي : ايمن رشوان و بوسي الطيار وماري نعيم وغيرهم

قدمت المؤتمر الاعلامية قصواء الخلالي بعد انتهاء السلام الوطني وتحدثت قائلة : نحن اليوم في حدث علمي تثقيفي توعوي يسلط الضوء على علم يفيد البشرية 

1
1

واضافت قصواء لايفوتنا ان نذكر ان مرض العالم الان هو الارهاب لذلك ادعوكم للوقوف دقيقة حداد على ارواح شهدائنا ، ومن بعدها استكملت حديثها : نجتمع اليوم من اجل سيدة مصرية استطاعت ان تعبر جسر من الامل واليوم سنستمد منها القوة ونسلط الضوء على السيدات الصامتة على آلامها وندفعها للعلاج والتداوي حيث قامت مستشفى الامم باستئصال 186 ورم من رحم هذه السيدة ، والذي يعد انجاز طبي للفريق بقيادة دكتور سيد الاخرس

ثم تحدث استاذ احمد مقلد الرئيس التنفيذي للشريك الرسمي لموسوعة جينيس في مصر وقال : هدفنا اليوم هو ضرب جرس انذار لخطورة الصمت عن هذا المرض فنحن نسعى لنشر حملة توعية بالتعاون مع وسوعة جينيس للارقام القياسية في مصر ، واليوم هو حدث لاستخراج اكبر عدد من الاورام الليفية من جسد واحد وهو 186 والرقم السابق له مسجل بالهند بـ 84 ورم واستغرقت عملية التدقيق من الرقم 11 شهر

2
2

ثم تحدث دكتور تانوس فازيلوس رئيس الاكاديمية الاوروبية للمناظير وقال: ان مستشفى الامم تبذل جهدا كبيرا في مجال الطب الوقائي على صعيد الامراض المتعلقة بامراض النساء والولادة حيث تعالج حالات تكيسات المبايض وحالات الاجهاض المتكرر ومشاكل تأخر الحمل وتقوم بما يلزم لاستعادة التكوين التشريحي الصحيح للمرأة

واضاف فازيليوس : اود ان اشكر الجمعية الاوروبية للمناظير لدعمهم انشاء فرع للمنظمة بمستشفى الامم ليكون اول فرع في الشرق الاوسط واشكر ايضا مستشفى زووي في بلجيكا لانشائها وحدة جديدة لاحدث تقنيات الاخصاب المساعد داخل مستشفى الامم في مصر

3
3

ثم تحدث قائد فريق الانجاز الطبي دكتور سيد الاخرس رئيس مجلس ادارة مستشفى الامم وقال: انا فخور بوجودي ضمن هذا الحدث والذي يخص الاورام الليفية حيث نسلط الضوء على المرأة والبنت المصرية التي تعتبر مشروع لمرض ، فإلى الان البنت تتخوف من الذهاب لطبيب النساء بحجة العيب وانه يمكن ان يشاع عليها ان لديها مشكلة ، ان الاوان لفتح دولاب مشاكلنا المسكوت عنها ، السيدات تخاف من سماع ان لديهم مشكلة وتتخوف من ازالة الرحم بسبب الاورام الليفية

واضاف سيد ان البحث العلمي ليس فقط للمدرسين والاطباء لكن لابد ان يكون هناك علاقة مباشرة بين الطب والمجتمع وبالتالي تظهر علاقة الطبيب بالمريض لايجاد حملة توعية بالمرض ، فأهم من السمع والتشخيص والعلاج هو الوعي بأن هناك مشكلة في الجهاز التانسلي ، ولذلك سنقوم بحملة مع موسوعة جينيس لاكبر حملة للتعريف بالاورام الليفية في مصر

4
4

وتم اذاعة مجموعة من الافلام القصيرة عن : بعض الحالات وسردهم لاعراض المرض ، خوف البعض من الذهاب للطبيب ، انسة تم استئصال 65 ورم ليفي من داخل رحمها بعد تعايش 5 سنين ، ازالة ورم 25 كيلو جرام من سيدة واحدة

واستكمل دكتور سيد الاخرس عرضه لطبيعة المرض وقال : ممكن المرض يأتي للفتيات والسيدات وما فوق سن 45 واللاتي انقطعت عنهم الدورة الشهرية ، اما عن حجم الورم يتراوح من ملمتر الى 25 كيلو جرام ، واكبر ورم مسجل بالهند 35 كيلو جرام

واضاف سيد ان 33 %من سيدات مصر دخلن مرحلت العنوسة واكثر من 70 % منهم على طريق المرض الليفي ، ولذلك ففريق العمل بالمستشفى وعلى رأسه دكتور عمرو مأمون ودكتورة نفسية يعملن على بحث للاجابة على بعض الاسئلة : لماذا هذه السيدة لديها ورم واحد واخرى 186 ؟ لماذا بعد ازالة الورم يعود لدى هذه واخرى لا ؟ ما هي اسباب المرض من الاساس هل بالوراثة ام من البيئة المحيطة ام ان استخدام ادوات التجميل والعطور لها تأثير ؟

5
5

واستطرد الاخرس قائلا : الان اصبحت العملية تنفذ من فتحة صغيرة بحجم المفتاح بمنظار يمكن ان يستئصل الاورام مهما كان عددها او حجمها ، ولذلك كما نقوم بعمل صيانة لسيارتنا يجب ان يكون لدينا توعية بمرض الاورام الليفية ونقوم بعمل كشف مستمر لها

وتم اذاعة فيلم قصير عن الحالة صاحبة الرقم القياسي وازالة  186 ورم بعد تعايش 19 سنة من الآلام واعترافها بالتأخر واهمية التوعية به ، ومن الفيديو ظهر ان العملية استغرقت ساعتين وعلق عليها طبيب ألماني وقال يمكن ان نرى هذا العدد مستخرج في ألمانيا ولكن منذ 100 سنة وقت غياب الوعي الطبي

واختتم دكتور سيد الاخرس حديثه بأهمية دور الفن والاعلام وطالبهم بتوعية المجتمع من خلال المسلسلات والافلام ، ودور الدين والوعظ بتقوية جهاز مناعة المرأة وتمنى للمرأة المصرية كل الخير والشفاء

6
6

ثم تحدث استاذ برافين باتل المحكم الرسمي لجينيس وقال: يشرفنا وجودنا هنا لتسليم شهادة اكبر عدد مستخرج من الاورام الليفية للعملية التي اجريت في 11 ديسمبر 2016  ، وبعد 11 شهر من اجراء العملية  نعلن اليوم عن الشهادة حيث يتطلب من الموسوعة اخذ وقتها للتأكد من صحة الرقم القياسي وفقا للمعايير التي يجب توافراها له ، حيث ان اخر رقم سجل كان لمريضة هندية وهو 84 ورم في فبراير 2016 وبعد تطبيق  المعايير على عملية مصر اتضح الاتي : لم نستطيع التفريق بين نوعي الورم المستخرجين في العمليتين وحصلنا على كل الادلة والفيديوهات وحساب مدة العملية ومدة اقامة المريضة للاستشفاء بعدها ، لذلك يسعدنا ان نعلن تسجيل رقم قياسي جديد بإسم السيدة/ صباح ماهر من مصر .. الف مبروك

ثم تم تسليم شهادة التسجيل الى الفريق الطبي لمستشفى الامم الذي اجرى العملية بقيادة دكتور سيد الاخرس في جو فني مبسط بعزف على الكمان من قبل فتاة مصرية موهوبة

5

حفل تخرج “فوج 2017” بالمركز الوطني لتكوين أطر إدارة السجون بتيفلت (صور)

ياسين الحاجي – موطني نيوز
ترأس، يومه الثلاثاء 28 نونبر 2017، المندوب العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج محمد صالح التامك و عامل صاحب الجلالة على إقليم الخميسات منصور قرطاح حفل تخرج الفوج الجديد للأطر و الموظفين المتدربين برسم سنة 2017، و ذلك بالمركز الوطني لتكوين الأطر بتيفلت.
1
1
و في كلمته الافتتاحية ذكر المندوب العام لإدارة السجون و إعادة الإدماج أن المندوبية العامة تحرص من خلال مركز التكوين خلال هذه الفترة على تلقين المتدربين تكوينا عمليا يجمع بين التكوين النظري بالمركز و التكوين التطبيقي بالمؤسسات السجنية، تفعيلا لمخططها الاستراتيجي في مجال التكوين و الرامي إلى الرفع من مستوى كفاءات أطرها و تحسين مردوديتهم المهنية.
2
2
و أضاف محمد صالح التامك، أن برنامج التكوين يتضمن بالأساس على مجموعة من المصوغات ذات الصلة بمجالات العمل بالوسط السجني و حقوق الإنسان و الحكامة الجيدة، إضافة إلى التدريب الشبه العسكري و التربية البدنية، و بالموازاة مع ذلك تواصل المندوبية العامة تنفيذ برنامج تعميم التكوين المستمر على جميع الموظفين، حيث استفاد خلال هذه السنة 5428 موظفا و موظفة من التكوين في مجالات مختلفة منها الحراسة، و الأمن، و العمل الاجتماعي، و حقوق الإنسان، و الرعاية الصحية، و المالية العمومية، و الضبط القضائي، و التدبير الإداري.
3
3
من جهته أكد مدير المركز الوطني لتكوين الأطر التابع للمندوبية العامة بمدينة تيفلت أن فوج المتخرجين هذه السنة يشمل درجة مراقب مربي و عددهم 369 ، درجة ضابط مربي ممتاز و عددهم 95 ، يتوزعون حسب التخصصات التالية : (التمريض، الأشغال الكبرى، الأنظمة، و الشبكات المعلوماتية، تنمية المعلوميات، صيانة الأنظمة المعلوماتية)، و درجة قائد مربي ممتاز و عددهم 26 متدربا، يتوزعون حسب التخصصات التالية : (الإلكترونيك، اللغة الإنجليزية، التواصل، العلاقات الدولية)، مضيفاً أن الفوج الحالي أنهى تكوينه الأساسي في المجالين النظري و التطبيقي وفق ما تم رصده من احتياجات تدريبية و بناء على الدلائل المسطرية التي تم إعدادها في الفترة الأخيرة و في مختلف المجالات المتعلقة بالعمل السجني.
4
4
و قد تخللت مراسم حفل التخرج عروضا عسكرية و مناورات رياضية و قتالية، و عمليات الإنقاذ و الإسعاف و الخفر و التي اكتسبها المتدربون و المتدربات طيلة فترة تكوينهم، كما أدى الخريجون في نهاية الاحتفال القسم.
5
5
6
6
8
8
9
9
10
10
7
7
رضيع

العُثور على جثة رضيع ميت وسط النفايات بتيفلت

ياسين الحاجي – موطني نيوز
استفاقت صبيحة يومه الإثنين 27 نونبر 2017، ساكنة مدينة تيفلت على خبر العثور على جثة رضيع حيث الولادة ميت وسط النفايات، بحي الرشاد وراء القصر البلدي لتيفلت.
و حل، إلى عين مكان رجال السلطة المحلية و مصالح الأمن الوطني، حيث تم نقل جثة الرضيع صوب مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بتيفلت، لإخضاعه إلى التشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة بتعليمات من النيابة العامة المختصة.
وقد خلف على الفعل الإجرامي حالة استياء كبيرة لدى عموم المواطنين و الذي لا يمث للإنسانية بصلة.
بوشعيب-حمراوي

بوادر الانحلال الثقافي والأخلاقي 

 بقلم الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي – موطني نيوز

ما يعيشه المغرب من أحداث شاذة، ومظاهر وسلوكيات لا تمت بصلة للآداب والأخلاق المفروض ترسيخها في المواطن. تدخل ضمن حصاد عمل الحكومات التي تعاقبت على فرض مخططات وبرامج فاشلة.. لا هي أثمرت أجيالا مواطنة ناضجة فكريا، ولا هي حافظت على ما يكتسبه المغاربة من كرامة وعفة وأخلاق عالية. أحداث وسلوكيات مهينة ومسيئة إلى سمعة ومكانة المغرب إفريقيا ودوليا. تسير بالمغاربة عكس اتجاه ركب التنمية المنشودة. وتقدمهم لقم سائغة على أطباق من ذهب لخصوم الأرض والوطن.

لا أحد صدق في بداية الأمر أن مجموعة نساء بضواحي مدينة الصويرة قتلن، أثناء تدافعهن من أجل الحصول على مساعدات غذائية جلبها أحد المحسنين. ولا أحد أمكنه تخيل هذا النوع من التدافع القاتل. ولا صدق أن الجوع والفقر بالمغرب قد يؤدي بالضحايا إلى التقاتل من أجل الحصول على كيس من الدقيق.. لأن الحقيقة المرة التي أفرزها الحادث. هي أن الجاني ليس بشريا، بل هو سلوكيا وأخلاقيا، وأنه ليس سوى ثقافة الكراهية العمياء والأساليب الهمجية التي زادت انتشارا، بعدما بات يتبادلها المغاربة بينهم علنا. وليست سوى عدوى العنف والشغب والفوضى التي أصابتهم وباتوا يتفننون في إسقاطها في كل مناحي الحياة.

لا أحد أمكنه عزل قضيتي تعنيف تلميذين لأستاذ ورزازات وأستاذة الحي المحمدي، ولا قضية الاغتصاب الجماعي لدابة بضواحي سيدي قاسم من طرف أطفال، عما يجري ويدور من انحلال ثقافي وأخلاقي وديني في صفوف معظم الأطفال واليافعين.  كما أن بعض التلاميذ المنحرفين هم أرحم على أساتذتهم ودوابهم ، بالنظر إلى ما يقترفونه اتجاه آبائهم وأمهاتهم وأجدادهم وجداتهم. هؤلاء الذين يتعرضون يوميا للعنف اللفظي والجسدي وكل أنواع الاغتصاب والابتزاز من طرف أبنائهم وبناتهم.. ويرغمون على الصمت، ورفع مظالمهم إلى الله. تفاديا لرؤية فلذات أكبادهم يساقون إلى السجون والإصلاحيات.. بل إن بعض الأطفال يعنفون يوميا أنفسهم باستعمال شفرات الحلاقة والسكاكين والهراوات. ويختلقون المشاجرات بدون أسباب مع زملائهم وأشقائهم.. الخلاصة إذن أن عنف الصغار اتجاه بعضهم و اتجاه الكبار، لا يخص فئة دون أخرى.. وأن أسبابه الحقيقية تتمثل في سوء التربية والتعليم داخل كنفي الأسرة والمدرسة، وعفن الشارع والإعلام.  ولا داعي لتذكير التلاميذ بأن المدرس في مقام الأب أو الأم. لأن عدوى الانحلال الثقافي والأخلاقي، التي أصابتهم في غفلة أو جهل من أسرهم. جعلتهم لا يقيمون لأي كان مقاما ولا وزنا.

 لا أحد راض على ما وصل إليه الإعلام البديل من تفاهة وتعفن، بعد أن تسلل إليه كل من هب ودب. نقل صور جثث نساء الصويرة مكشوفة، دون احترام لأرواحهن ولا لأفراد أسرهن. زرع العنصرية  وإشعال الفتن بالبيضاء بين الأشقاء الأفارقة من جنوب الصحراء، بعد المواجهة التي دارت بينهم وبين شبان بالبيضاء، من طرف بعض هواة المباشر على الفايس( LIVE). حيث تم نقل تصريحات غير مسؤولة تكن العداء والكره والعنصرية للأجانب..   

تأخر الغيث ببلادنا، وتعطلت معه كل آليات الشرب والسقي والتنظيف الربانية. وانتصبت الشمس ضدا على كل الأعراف المناخية، مخترقة الأجواء الرطبة، لتفرض علينا بأشعتها أشواطا إضافية من الحر والجفاف،وتنفث بأشعتها الحارقة الأمراض والأوبئة والغلاء.. غضب السماء يضاف إلى عدوى فساد الأرض.. ليعيش المغاربة بين المطرقة والسندان. إلى حين أن يستفيق حكماء البلاد وفقهائها من سباتهم، ويجندون كل طاقاتهم من أجل محاربة العدوى وتخليق الحياة والدين. وأن يكفوا عن تسويق الكراهية والعنصرية وتلويث العقول البشرية بمواضيع تافهة أو هامشية.. كالحديث عن زواج وطلاق الشيخ الفيزازي والاتهامات المتبادلة مع طليقته. والتي لقيت من يسوقها إعلاميا، وكأن السلطة الرابعة أنهت وظيفتها، لتتفرغ لنزوات الشيخ التي لا تنتهي.