أحداث الحسيمة

خطير..مجهولون يضرمون النار في مبنى للشرطة بالحسيمة (فيديو)

رئيس التحرير – موطني نيوز

علم موطني نيوز أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي يتداولون فيديو لحريق شبّ بمبنى يتواجد فيه عدد من رجال الأمن بمنطقة إيمزورن بإقليم الحسيمة، على إثر أحداث شغب التي اندلعت بالمنطقة، الأحد الماضي.
وأظهر الشريط عددا من رجال الأمن على سطح بناية تتصاعد منها ألسنة اللهب، وهم يستغيثون، فيما شوهد أحد الأمنيين متشبثا بإحدى نوافذ الطابق الثاني من البناية التي قفز منها بعد أن قاد رفاقه في الأسفل سيارة شرطة من الحجم الكبير، ليسقط على سطحها. بعد ذلك توالى سقوط رجال الأمن من النافذة فوق السيارة، هربا من النيران التي أوقدها مجهولون.
كما علم موطني نيوز أنه شوهد نجاة رجال الأمن المتواجدين في سطح المبنى من موت محقق بعد استعمالهم لحبل طويل للنزول إلى أسفل البناية.
وتجد الإشارة إلى أنه في الأحد الأخير 26 مارس الجاري نشبت مواجهات عنيفة بضواحي مدينة إيمزورن بإقليم الحسيمة، بين حشود من تلاميذ المؤسسات التعليمية وأفواج من قوات الأمن العمومية، بعد تدخل أمني لوقف مسيرة احتجاجية خاضها التلاميذ 
وبحسب المعطيات الأولية من عين المكان، فقد كانت مسيرة حاشدة قادها تلاميذ المؤسسات التعليمية انطلقت من بلدة بني بوعياش عازمة على التوجه صوب مدينة الحسيمة مرورا ببلدة إمزورن، قبل أن تتدخل عناصر قوات الأمن لمنع المتظاهرين من مواصلة المسير وسط محاصرة أمنية مشددة، ما أسفر عن اندلاع مواجهات عنيفة . 
وخـلال هذه المواجهات التي كانت بين التلاميذ المتظاهرين وقوات الأمن بإمزورن، هناك من إستغل الفرصة لإشعال لهيب الفتنة و شبّ حريق مهول بحافلة وسيارة تابعتين لمصالح الأمن، بحيث أتت ألسنة النيران عليهما بالكامل، في حين تعذر معرفة الأسباب الواقفة وراء نشوب الحريق، فيما رجحت مصادر محلية أن يكون المتظاهرون من أقدموا على إحراق العربتين بل أكدوا أن هناك جهة هي من أشعلت النار كذلك في مبنى كان يقطنه عناصر الأمن وهو فعل إجرامي بإمتياز الغرض منه إشعال الفتنة في البلاد.