معرض أناملة

معرض “أنامل” يحتفي باليوم العالمي للمرأة

غالي الشقوري – موطني نيوز

    تحتفي مؤسسة مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء باليوم العالمي للمرأة بتنظيم معرض “أنامل”  بشراكة مع الاتحاد المغربي للفنون الذي افتتح يوم الجمعة فاتح مارس برواق المكتبة الوسائطية   لمؤسسة مسجد الحسن الثاني   بالدار البيضاء .                              

وأوضح محافظ مؤسسة مسجد الحسن الثاني السيد بوشعيب بن ادريس فقار  بالمناسبة، إلى أن: “معرض اليوم ينتمي لفنانين وفنانات يتحدثون لغة واحدة هي لغة الإبداع، ويرسمون في لوحاتهم بسمات أمل وإشراق من طرف الرجل والمرأة معا، إبداعهم يراوح بين اللون والزخرفة وتخطيط الحرف، والنحت ، وكل ذلك يبشر بوجودهما معا في كل المحطات الفنية الجميلة، يصنعان بذلك فضاء للحياة البهية التي لا تعترف إلا يهما كإنسان واحد، في إحساسه، وفي نبضه، في ألوانه، ونظرته..شكرا للسيدة سعيدة الكيال التي لا تفوتها هذه المناسبة دون أن توقظ الرجل من غفلته للإسهام في هدية سنوية من الإبداع لشقيقته. ويسرنا أن تُقدًم هذه الهدية من رواق المعارض الفنية بالمكتبة الوسائطية التابعة لمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء”. انتهى مقتطف كلمة السيد المحافظ ، في حين أوضحت  أمينة المعرض و الكاتبة العامة للاتحاد المغربي للفنون الفنانة سعيدة الكيال في افتتاحية كتيب المعرض “أن  العالم يحتفل بالمرأة لتتويج انجازاتها و مهامها في مجتمعنا وحجم مجهوداتها ، والمرأة تحتفل  بيومها العالمي في الثامن من شهر مارس من كل عام،  ويحتفل الرجل بها و معا بمعرض “أنامل” للدلالة على الاحترام و التقدير الذي يكنه لها باعتبارها أنها جزء من حياته. 

لفيف من الفنانات و الفنانين عايشوا واقعا حسا و فكرا كان مصدر الهام لهم  يملكون ملكات إبداعية جمة و مهارات كبيرة من مختلف التجارب والتيارات و الأنواع الفنية التشكيلية من رسم ، خط ، نحت و زخرفة لتبدع و تعطي الكثير و تفرز نمطا و رؤي فنية متباينة، لا سيما عندما ينتمون إلى أجيال مختلفة-القديمة منها تهدف لمد جسور ثقافية فنية  بين الأجيال ليعم التواصل الإبداعي – تحمل روح  المكان و الزمان و يشهد حضوره الواضح و الجلي  في المعرض الذي يشكل فضاء الجمال متعدد الإبداع لأنامل تستنطق مختلف أدوات التعبير لتجسد لوحات فنية  غاية في الروعة تتميز بأعلى قيم الجمال و قوة  التصميم و تناغم الخامات وتقديمها للمتلقي في رسالة بصرية عميقة المعاني و غنية الدلالات المعبرة  في صدق لتجربة فنية نقية” .

ستة عشر مبد ع و مبدعة وهم:  يوسف بن جلون،   سعيدة الكيال، بيرمي بجرمي،    سعيدة عمار ، محمد الحاجي ،  مونية عمور، عزيز الكيال، فاطمة شنان، خالد  بيي، سهام كرواض، محمد بكاري، و سيمة أخريف، كريمة بوتمير، نعيمة أشركوك، فاطمة الزهراء الشيبي و نادية أوصلاح . و  يستمر احتفاء معرض “أنامل ”  بالمرأة