عاجل : مؤسسة ورئيسة منظمة الفتاة التقدمية تنعث رفاقها بالمرتزقة على هامش تعيينات الوزير أنس الدكالي

عبدالله رحيوي – موطني نيوز

وجهت رئيسة منظمة فتاة التقدمية الهام رحيوي انتقادات لادعة لرفاقها في الحزب الذين استغلوا مناصبهم لتوزيع الريع والمناصب على حساب التنظيمات الحزبية التي أهملت ولم تعد لها وجود …، وتعد إلهام رحيوي المؤسسة الفعلية لأول مرة في تاريخ الحزب لمنظمة الفتاة التقدمية والتي كان ولادتها القيصرية بمجهود خاص من هذه المناضلة العصامية من مدينة تمارة في جمع عام تأسيسي بحضور الوزير السابق محمد الصبيحي ،وقاومت هذه المناضلة الإشتراكية الأعاصير إلى غاية تأسيس عدد من الفروع الوطنية من مالها الخاص ومساهمات نسائية شخصية ضعيفة لفتيات المنظمة اللواتي كن يوفرن مصاريف السفر والتنقل من مالهن الخاصة .
وفي الوقت الذي اغتنم بعض الرفاق فرصة التعيينات لتوجيه التهنيئات والتبركات تفاجأ الجميع بمجموعة على موقع التواصل الاجتماعي ” واتساب” تحت اسم ملتقى الرفاق والرفيقات بعضوة تنعتهم بجماعة الانتهازيين والمرتزقة الذين استغلوا الشباب والتنظيمات الحزبية من أجل الوصول إلى مصالحهم والتهافت على المناصب على حساب التنظيمات الحزبية التي أصبحت في خبر كان.

1
1

وقالت عضو اللجنة المركزية سابقا رحيوي الهام في تعليق على التعيينات ” ما بغيتوش تحشمو اغلب المباراة اللي قاموا بها الوزارات ديولكم الإسكان والصحة دوزتهم لابنائكم واحبابكم ومازالين زايدين فيه شوهتو حزب علي يعتة ”
وأضافت الهام رحيوي عضو مكتب فرع حزب علي يعتة بالصخيرات تمارة بالقول ” والله ما كتحشمو اجماعة الشلاهبية حرااام تكونو رفاق انتوما…

2
2

يذكر ان الوزير انس الدكالي عين الكاتب الاقليمي لحزب التقدم و الاشتراكية بالصخيرات تمارة و مستشاره عندما كان مديرا للوكالة الوطنية للتشغيل و الكفاءات بمنصب مدير الموارد البشرية بوزارة الصحة الأمر الذي أثار مجموعة من التساؤلات عن الصدفة العجيبة التي فاقت العقل والمنطق على حد تعبير بعض الرفاق.

3
3
أنس الدكالي

أنس الدكالي يجتمع بالنقابات الأكثر تمثيلية ويعد بالاستجابة لمطالب شغيلة القطاع الصحي

بقلم أحمد رباص – موطني نيوز

عقد وزير الصحة أنس الدكالي مؤخرا بالرباط، اجتماعا مع ممثلي النقابات الأكثر تمثيلية وهي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، وذلك للتداول في القضايا التي تهم المنظومة الصحية ومطالب كل فئات العاملين بها.

وذكر بلاغ مشترك للوزارة والنقابات اليوم الاثنين، أن الوزير قدم في بداية هذا الاجتماع الذي عقد بدعوة منه، الخطوط العريضة لاستراتيجية وزارته لإصلاح قطاع الصحة، مذكرا في هذا الصدد، بالتوجيهات الملكية من أجل المراجعة العميقة للمنظومة الوطنية للصحة وتقويم الاختلالات المرتبطة بتنفيذ برنامج المساعدة الطبية “راميد”.

وأضاف البلاغ أن الوزير عبر عن إرادته واستعداده لاستمرار الحوار ومأسسته في اتجاه الاستجابة لمطالب العاملين بقطاع الصحة، مشيرا إلى أن النقابات الثلاث تفاعلت إيجابيا مع إرادة وزير الصحة، واعتبرت أن المدخل لحل الإشكالات التي تعاني منها المنظومة الصحية هو الاعتراف بخصوصية قطاع الصحة وتنزيل ذلك قانونيا وإداريا وماليا ومهنيا واجتماعيا على أرض الواقع.

كما أكدت النقابات، وفقا للبلاغ، على ضرورة تلبية كل المطالب العالقة من اتفاق 5 يوليوز 2011 وكذا المطالب الأخرى التي تقدمت بها والتي تهم كل فئات موظفي الصحة بدون استثناء.

واتفق الجانبان على استمرار الحوار القطاعي والعمل في لجان تقنية موضوعاتية مشتركة بنقط وقضايا محددة وآجال مضبوطة من أجل أجرأة وتتبع تنفيذ كل المطالب والقضايا المطروحة بالنسبة لكل الفئات من أطباء وممرضين ومتصرفين ومساعدين تقنيين وإداريين ومساعدين طبيين وتقنيين ومهندسين.

وأكد البلاغ أنه سيتم في وقت لاحق بعد الانتهاء من أشغال اللجان، عقد اجتماع آخر مع وزير الصحة ومع القطاعات المعنية إذا لزم الأمر، لتفعيل ما تم الاتفاق بشأنه، مبرزا أن اللجان التقنية والموضوعاتية ستنكب على سبل وسيناريوهات تنفيذ مطالب النقابات وخصوصا النقط ذات الأولوية من خلال تصنيف للموضوعات التي ستتكلف بها.

وأوضح أن هذه التصنيفات تتمثل في نقط مطلبية مشتركة وفئوية ليس لها أي أثر مالي حيث ستتكلف اللجان بالتسريع بإيجاد حلول لها ووضع جدولة زمنية لإخراج مقترحات بخصوصها، ونقط مطلبية مشتركة لها أثر مالي، ويتعلق الأمر أساسا بمختلف التعويضات بالزيادة في قيمتها، وأخيرا نقط مطلبية فئوية لها أثر مالي، لتحسين الأوضاع المادية لموظفي الوزارة من أطباء وممرضين ومتصرفين ومساعدين تقنيين وإداريين ومساعدين طبيين وتقنيين ومهندسين.