جماعة مولاي عبد الله الجديدة

فضيحة مدوية لجماعة مولاي عبد الله والغش في تعبيد الطرق بدوار أولاد الغضبان في الجديدة (فيديو)

عتيقة يافي – موطني نيوز

يقول المثل المعروف :” إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة” وهو مثل صريح ينطبق على جماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة، هذه الجماعة التي حطمت كل الأرقام القياسية في الاستهتار بمصالح رعايا صاحب الجلالة .

واليوم وبحسب المشروع الذي أعطت الجماعة انطلاقته وكلفت إحدى الشركات التي يبدوا أنها مختصة في صناعة الحلويات والحرشة بإعادة تأهيل إحدى شوارع دوار أولاد الغضبان التابع لجماعة مولاي عبد الله، هذه الشركة التي وبعد مرور أقل من 24 ساعة أنتجت لنا لشارع جميل جدا لكن لأسف ليس من الزفت  أو كما يعلم الجميع طريق معبدة بل ما قامو به هو طريقة محرشة نسبة إلى الحرشة وقد نجد الحرشة أقوى وأصلب من هذا المنتوج الفاشل من جماعة فاشلة.

وحتى نكون منصفين وحتى لا نتهم بالتحامل لا على الشركة ولا على رب نعمتها الجماعة، سأعطي درسا لتقني الجماعة والشركة على حد سواء في كيفية تعبيد الطرق، فالطّرق حتى تكون جاهز للنقل يجب أن تكون خاضعة لعملية رصف جيدة، و تتم عملية رصف الطّرق بعدة خطوات و عدة مواصفات، و لرصف الطّريق أولا يجب أن يكون هناك دراسة واضحة للطريق يعني من حيث المساحة و الإتجاه و طبيعة الأتربة وهو ما لم يتوفر، وطبيعة الطريق تبدأ بجرف الأتربة و عمل طريق واضح المعالم ثم يتم غربلتها من الحجارة الكبيرة و أحيانا تتم بواسطة الكسارات الضخمة المتحركة التي تعمل على رص الحجارة جيدا أي تقوم بتمهيد الطريق و رص الحجارة جيدا هي للعمل على زيادة قوة التماسك و سد الفراغات حتى يصبح الطريق يتحمل قوة الشاحنات الثقيلة التي تمر عليها .

و لتعبيد الطّريق أيضاً يا معالي رئيس الجماعة، يجب معرفة هل الطّريق الذي سنقوم بتعبيدها من حيث طبيعة الأتربة التي ستكون هي طبقة الأساس هل ستكون قوية التّحمل و هل ستتعرض للإنهيار عندما تهطل الأمطار، فبعض الطّرق عندما تتشبع بمياه الأمطار تعمل على تجويف في الطّريق من الصّعب على وسائل النّقل أن تسير بسهولة.

لذلك مهندس الطّريق عندما يبدأ أول خطوة في تعبيد الطّريق يعمل على دراسة التّراب جيداً وبعدها يضع طبقة الأساس وهذه الطبقة تكون من الحجارة الصّغيرة و هي الحصوة التي تدخل في صناعة الطّوب، و هذه الحصوة يجب أن تكون خالية من أي تراب يذوب في الماء حتى لا يعمل على ترك فراغات بين الحجارة لأنها يجب أن تكون كذلك نظيفة خالية من أي أوساخ لأنه يأخذ بعين الاعتبار كم مدة من الوقت ستخدم كطبقة أساس نظيفة خالية من مواد تجعلها طبقة أساس ضعيفة.

هل استوعبتم الدرس أم أضيف لكم بعد المعلومات لأنه يبدوا أنكم تجهلون أبسط أسس تعبيد الطرق وما عملكم ليلا الا لحاجة في نفس يعقوب أو أنكم تريدون إخفاء شيء ما وللأسف الشديد وقعتم في شر أعمالكم وتم فضحكم من طرف الأحرار بدوار أولاد الغضبان، وعليه أحب أن أوضح لكم أن بعد و ضع طبقة الأساس يتم تمرير آلة رصف الطّريق أو سيارة تعبيد الطّريق التي عندما تسير فوق الحصوة تعمل على رصها جيداً و تجعلها طبقة ناعمة، بعد ذلك يتم وضع طبقة من الإسفلت و تسمى بمادة الزفتة السوداء حيث تكون ذات درجة حرارة عالية حيث عندما تبدأ عملية صبها و رصفها على طريق تكون قد بردت و كونت طبقة متراصة جداً، المهم في الطّريق عند رصفه أن يكون متيناً خالياً من أي شقوق و يتحمل قوة المسير عليه و تحمل كافة أنواع السيّارات حتى لا يتعرض للكسر و الحفر بسبب حجم السّيارات الكبير التي تسير عليه .

لكن يبدوا أن لا شيء مما ذكر قد طبق على هذا الشارع، مما يجعلنا نشكك في مصداقية المشروع ومكتب الدراسات وحتى الشركة التي فازت بالصفقة مما يضطرنا إلى الاستنجاد بالمجلس الأعلى للحسابات وبالوكيل العام للملك، كما نتمنى من وزارة الداخلية أن تدخل على الخط.. وللموضوع بقية.

مصطفى أولاد بن علي

ذكرى الفضائل

مصطفى أولاد بن علي – موطني نيوز

هذه القصيدة نظمت بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة  لتربع العاهل الكريم محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه الميامين بعنوان :

ذكرى الفضائل

الوقت نبـــــــه و الذكرى لها عبق             و الدهر هلل و استكمـــــــــل النسق

و الشمس قد علمت عيـــد جلالتكم              و البدر فــــي إثرها يشدو و يسترق

و الطيــر من فرح للحنها وضعت             و تهامست فيكمو حتى اختفى الشفق

سبط النبــــــي لقد حلت مباهجكم              و حل عيدكمـــــــــو و الفخر يستبق

أعمالكم نطقت و سدتمـــــــــو أملا              و مغرب الخير للعليــــــــاء ينطلق

علمتمو أن حل الكل تنميـــــــــــــة              وأن تنمية الإنســـــــــــــــان معتنق

بعين عطف نظرتم نحو شعبكمــــو             إليه خدماتكم تمضـــــــــي و ترتفق

بنيات مغربنا توسعت بكمــــــــــــو             حتى مضــــى الركب والثنا له عمق

و شعبكم قد  رآكم  فـــــــي معايشة              شخص المليك  تعلقت بـــه الحدق

تواصـــــــلا عرف الرفد بعــــاهلنا             أنت المغيث و محيـــي من به القلق

قدمتمو في التضـــــامن لدرس علا             و قال عالمنا : عطف لـــــــه طرق

روح التقدم لا تراد بغيــــركـــــــم              و سحر نـــــــور و أنوار بكم  حبق

نبهتمو كل مسؤول بموعظـــــــــــة             حتى تسير مصالح لمن طرقـــــــوا

و في الرياضـــــة أرشدتم لما يجب             فالوقت وقت احتراف ما بــه خرق

ردعتم المكر و الإرهاب ما ظهـــر             و  لاح من يبتغـــي موتا و يخترق

سلم و حسن تعــــــــــايش سياستكم             فالكون منشرح بما لــــــــــــــه افق

الشرق معترف يحصــــي فضائلكم             و يهتف الغرب مأخوذا بمن سبقوا !

و صيتكم في الدنى قد فاض و انتشر           فيما عرا فـــــــي علا آفاقكم عشق

حزتم صداقــــــــــــــة بلدان بسيطتنا           بعزة و فخــــــــــــار و اعتلا  يثق

صحراؤنا لكم تعطـــــــــــــي تحيتها           و كل خصم بكـــــم يذوي و يختنق

ما زال ما قلتمــــــو حلا بلا عوض           فحكم ذات حجــــــى و غيره الحمق

فالحق ما قلتمو لا قول غيركمــــــو           فهو  لإفك و بهتــــــــــــــــان له نفق

كل سبيل علــــــــــى افرقيا قد انفتح           و فـــي الصداقة قد ماتت بكم ضيق

و نحوها بكــــــــــم الخبرات قد نقلت           حتى يسود النمـــو و يذهب الغسق

هذي نجريا قد امتـــــــــــدت علاقتها           و ضم إثيبيــــــــــــــة ما كان يتسق

و غير هاتين جمع من أفارقــــــــــــة          هذا انطلاق و إشراق لـــــــه  شرق

لله دركمـــــــــــــــــــــو و در فعالكم           سنن الجدود بكــــــــــــــــــم لها ألق

ما زال فينا أناس العرض و الشرف           و دوحة علويـــــــــــــــــة  لها برق

العيد عيدكمــــــــو و حلم شعبكمــــو           والشعب  سبط النبــــــي ما له ملق

قال بلسن محبــــــــــــــــــة و مفخرة:          إني وراء مليكي ما حيـــــــى العلق

هذا مسيــــــــــــــــر علا بش لناظره           و الغد يشـــــرق و اليشرى لها فلق

ليعطكم رب هديا شــــــــامخا و علا           و خير عمر له زهر.. لـــــــه ورق

و يحفظ الملك فــــــــي أميره الحسن           و صنوه و جميع الأهل ما شهقـــوا

الوقت نبـــــــــــه و الذكرى لها عبق           و الدهر هلل و استكمـــــــل النسق

   24-07-2017

  بقلم: مصطفى أولاد بن علي

 المجاهدين -70- طنجة

المجلس الجماعي لأولاد تايمة

أولاد تايمة: مجلس المهرجانات وترقيع الطرقات والمعارضة  الشبابية لنستناو بركتها دخلت لوناسا بتكشيطها

محمد ضباش – موطني نيوز

لعل المتتبع لمسار المجلس الجماعي لأولاد تايمة، ونحن على مشارف نصف ولايته الانتخابية، قد يؤكد أن انجازات المجلس الموقر فيما يخص تدبيره للشأن العام الهواري ومعالجته لأهم الملفات المطروحة أمامه ضعيفة جدا إن لم نقل منعدمة، ملفات ركب عليها بالأمس القريب أتباع حزب المصباح واستغلوها أيما استغلال خلال الفترة الانتخابية لاستقطاب أصوات الساكنة المحلية المستضعفة من خلال توزيع الوعود الوردية الخيالية والاتهامات والنعوت الفجة والشنيعة لأسلافهم في تسيير دواليب بلدية أولاد تايمة، ملفات زادت حدتها أكثر وتفاقمت حالتها إلى درجة أن المواطن الهواري أضحى يخال نفسه يعيش عهد السيبة ويحن إلى أيام القايد بوشعيب القرشي غفر الله له  وصرامته، فاحتلال الملك العام تضاعف وأصبح المواطن يزاحم السيارات والدراجات في الطرقات، والباعة المتجولون تناسلوا إلى درجة أن بعض المواطنين لم يعد بإمكانهم دخول وخروج بيوتهم إلا بتصريح مسبق ناهيك عن الإزعاج والكلام النابي الذي يسمعونه في عقر بيوتهم العفيفة طوال النهار والليل، و مطرح النفايات  الذي لا طالما تغنى به البيجيديون في حملتهم الانتخابية لم يبرح مكانه وروائحه المقرفة ما تزال تعطر منازل الساكنة المجاورة، وحي صناعي متوقف وحي حرفي لا يراعي ابسط شروط ومطالب الحرف والحرفيين، واستثمارات منعدمة وفرص عمل عقيمة وبطالة متفشية، وما أمام العاطلين سوى دفع “الكروسة” للاسترزاق آو سلوك مسار المخدرات والجريمة والتي عرفت بالمناسبة تفشيا كبيرا مؤخرا في المدينة، وبنية تحتية متهالكة وأحياء هامشية مهمشة ومنبوذة، ومرافق جماعية في أمس الحاجة إلى الصيانة والتأثيث والتجهيز، وطلبة يعانون من نقل لا يحترم خصوصيتهم ومواعيدهم، ومرضى يكابدون الآمرين في مستشفى محلي تحول إلى نقط إرسال إلى تارودانت آو أكادير،  ووووو… وملفات عديدة ومتنوعة لم تجد لها إلى اليوم أية حلول جذرية حاسمة.

ولكي لا نكون ظالمين، ولكي لا نبخس الناس أشيائهم، فأعضاء مجلسنا الموقر يحاولون ويخططون وينظرون لمستقبل أحسن لساكنة حاضرة هوارة، وبرنامج عملهم الجماعي جد متفائل، ورسوماتهم الهندسية الورقية راقية ومذهلة، إلا ان المتتبع لصفحات بعض مكونات الأغلبية المسيرة، سيستنتج بكل بساطة أن هناك انفصام في الشخصية، فبدل المشاريع الكبرى التنموية والاستثمارات العامة آو الخاصة الضخمة آو المرافق العمومية الضرورية التي تقرب الإدارة من المواطن الهواري آو توفر عنه عناء التنقل والسفر إلى مناطق أخرى، ستجد أن الأعضاء المحترمين يتبجحون بترقيعهم لطرقات المدينة المتهالكة، وباقتنائهم لآليات آو بقع أرضية من ميزانية الجماعة التي ازدادت مداخيلها بفضل الرسوم والايتاوات الجديدة التي فرضها المجلس الموقر على المواطنين، آو بحضورهم لحفلات او لقاءات او مهرجانات تناولوا خلالها كلمات دعائية وزعوا ضمنها وعودا إضافية على مسامع المواطنين، آو ربما تجد إعلانات ترويجية للمستثمر العقاري الوحيد الذي أتى في عهدهم والذي ملؤوا بإشهاراته جنبات الطرق الرئيسية لأولاد تايمة، والذي بالمناسبة لم نفهم بعد سر الحب الأفلاطوني الذي يجمعه بمجلس جماعة أولاد تايمة (الموضوع يلزمه مقال خاص).

آخر انجازات مجلسنا الموقر، والذي يراهن عليه بقوة لجلب التنمية والرخاء للهواريين، هو مهرجان “الوناسا”، الذي رصد له المجلس ميزانية غير مسبوقة من بيت مال الهواريين بلغت حسب معطيات 40 مليون سنتيم، حيث يعتقد منظموا المهرجان حسب منظورهم أن الخير والنماء سيأتي إلى هوارة على أنين طبول العبيد وقرقاشات عيساوة ومقص عبيدات الرمى وعلى وقع هز مؤخرات الشيخات السمينة، في حين حرمت مجموعة كبيرة من الجمعيات الرائدة في المدينة من دعم بسيط لتظاهراتها الإشعاعية الرائدة والمجربة، فمجلسنا الاسلاموي الموقر صار على نهج أسلافه الذين اتهمهم بالأمس القريب بالفساد وتبديد المال العام في السهرات والحفلات والزرود، بل أكثر من هذا اتهمهم بتبديد مال المسلمين على معازف الشيطان ومجامع الفسق والمجون والعياذ بالله. اليوم وهم على كرسي قيادة الشأن العام الهواري انقلبت المفاهيم وغيبت المرجعيات وأضحت الشيخات موروثا ثقافيا و”اللغتة” هوية هوارية يجب المحافظة عليها وصونها من الاندثار بل أكثر من هذا يجب حث الشابات والشباب وتشجيع مواهبهم في هذا المجال، لتكون المحصلة أن الهواريين اقتنعوا تماما أن قطار هوارة ماض على سكته المرسومة وان التغيير والإصلاح المزعوم لم يطل إلا الأشخاص، أما حليمة فهي مواظبة دائما على عادتها القديمة، وأنهم ما غيروا السلف إلا بمن هم أكفس وأكرف.

الغريب في الأمر، والذي شكل مفاجأة لمتتبعي الشأن المحلي، هو موقف المعارضة الشبابية المتضارب، والتي كان الجميع يتوقع وقوفها في وجه هذا العبث، فإذا بها تتحول إلى مساند قوي ومدافع شرس عنه، من خلال تزعمها القافلة وتوليها إدارة مهرجان “الوناسا” وتنظيمه، ولو أن القيادة آو الإدارة هنا تبقى صورية وشكلية والإشراك تم أصلا لغرض في نفس يعقوب قضاها، هي المعارضة ذاتها التي ملأت الأرض عويلا وتنديدا واستنكارا لاقتناء المجلس لكات كات وبناء قصر بلدي فاخر ولان الطلبة لا يتوفرون على نقل جامعي خاص ولان البنية التحية متدهورة ووو…، المهم “فهم تتسطا”، و”لي اتلف اشد الأرض”.

وختاما وكي لا يكون للمقال صفة تشاؤمية عدمية، تعطي نظرة سوداوية في مخيال القارئ على مستقبله، فتفاءلوا يا مواطنين و”اشطحوا وردحوا” فمجلسنا الموقر لن يكتفي بمهرجاناته التنموية وترقيعاته الطرقية ولا حتى بالياته الثقيلة، ولكنه يعمل جاهدا المسكين على إحداث مشاريع اجتماعية ستعم المدينة كمليعبات للقرب بالأرضية الصلبة والمعشوشبة، وسويقات نموذجية للباعة المتجولين، وقصر بلدي فخم ووو…، إلا انه من مكر مسيري جماعتنا المحترمين، فهذه المشاريع إذا ما كتب لها أن ترى النور، فلن تطأها أقدام الهواريين إلا في مشارف نهاية الولاية الانتخابية، طبعا لتستثمر مرة أخرى في الدعاية الانتخابية المقبلة لتضليل السذج والضحك على الذقون واستقطاب الأتباع المغفلين للظفر بولاية ثانية وثلاث ورباع.

وفي سياق الشيخات وإحياء التراث وتثمين الموروث و”الأرنبات وداكشي”، اسمحوا لي أن اسرد عليكم مقترحا لأحد الأصدقاء الأكارم آمل أن يفكر فيه مجلسنا الموقر مليا وبشكل جدي، وهو إعادة الاعتبار لمعلمة عرفت بها أولاد تايمة وبلغ صداها وسمعتها أرجاء المملكة وخارجها، “الزاوية” ذلك الفضاء الاجتماعي الذي كان يجمع كل مشارب وثقافات وطننا العزيز، ومكان للتبادل الإنساني في قمة تجلياته، ومتنفس لاكتشاف مواهب الشباب، ولتجديد طاقات الكبار والشياب، والتي فعلا كانت قاطرة للتنمية والرواج الاقتصادي والانتعاش السياحي بحكم الوفود المتتالية من السياح المغاربة الذين كانوا يحجون إليها للترفيه والاستجمام وصلة الأرحام، والتي يمكن لمجلسنا الموقر استغلالها كذلك لفرض رسوم و ايتاوات لدخول هذه المعلمة الهوارية العريقة تعزز بها مداخيل بيت مال الهواريين أكثر وأكثر وأكثر.

أتكلم عن زاوية سيدي الطيب التراثية، ويلكم أن يذهب تفكيركم إلى مفهوم آخر لم اقصده، آو تحملوني وزرا لم ارتكبه ما عاد الله.

 

 

ولاية الأمن بالقنيطرة

أمن الدائرة العاشرة بالقنيطرة يضع حدا لجرائم  “أولاد الشرقي”

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

أوقفت فرقة أمنية تابعة للدائرة التاسعة بالقنيطرة في حدود الساعة التاسعة من صباح اليوم الثلاثاء 26 يوليوز ، كل من علاء ومحمد من مواليد على التوالي 1997 و1995 وهما شقيقان يلقبان ب “أولاد الشرقي”.

وجاء توقيف المعنيين على إثر  شكاية رفعها صباح اليوم قرابة  50 فردا من ساكنة حي الوحدة الزنقة 176  لوكيل الملك بابتدائية القنيطرة  ولرئيس يتهمون فيها الشقيقين  بالاتجار في المخدرات وخلق الرعب بالحي والاعتداء  على الساكنة، وتنفيدا لأمر وكيل الملك انتقل  رئيس الدائرة “أنس” على رأس فرقة أمنية  وداهموا منزل الشقيقين المشتكى بهما وهم نيام واعتقلوهما، وحجزوا  كمية كبيرة من المخدرات، وسكينا من الحجم الكبير.

وللشقيقين سوابق حبسية، بتهمة  الضرب والجرح وترويج المخدرات والسكر العلني وتهديد المارة.

 وجدير ذكره أن والد ووالدة الشقيقين الموقوفين  يقضيان  في السجن حكما لمدة 3سنوات بالنسبة للأب و5 سنوات بالنسبة للأم. 

التشرميل بالقنيطرة

عاجل : فرقة الأبحاث و التدخلات تحول دون محاولة قتل شاب بتجزئة أولاد عرفة بالقنيطرة

عبد الحق الدرمامي – موطني نيوز

لولا تدخل فرقة الأبحاث و التدخلات في الوقت المناسب لكان الضحية ( ح -د ) في عداد الأموات فقبل قليل وفي حدود منتصف الليل بتجزئة أولاد عرفة نشب عراك بين الضحية ومجموعة من الأشخاص استعملت فيها أنواع مختلفة من الأسلحة البيضاء حيث تم شرملت الضحية في جميع جسده، لكن سرعة الاستجابة للنداء وضعت حد للكارثة حيث تم القبض على ( خ – ح ) فيما فر ثلاثة آخرين ونقل الضحية على وجه السرعة إلى المستعجلات لتلقي الاسعافات حيث لزال يرقد في قسم الانعاش بين الحياة والموت.
الصور التي أخذت للضحية جد مروعة ونعتذر عن عدم نشرها كلها.

عصبة هوارة تارودانت للكراطي

عصبة هوارة تارودانت للكراطي تعقد لقاء تواصليا بأولاد تايمة للتنديد بتوقيف وتجميد عضوية رئيسها(فيديو)

محمد ضباش – موطني نيوز

احتضن مقر دار الشباب بأولاد تايمة إقليم تارودانت، يوم الأحد 11 يونيو 2017، لقاء تواصليا من تنظيم عصبة هوارة تارودانت للكراطي، شمل رؤساء الجمعيات والممارسين والأبطال الرياضيين وفاعلين جمعويين وحقوقيين على المستوى المحلي والجهوي، وذلك للتعبير عن التضامن اللامشروط مع رئيس العصبة السيد إبراهيم المزداح والتنديد الشديد بالقرار “التعسفي” الصادر في حقه من طرف رئيس الجامعة الملكية المغربية للكراطي والقاضي بتوقيفه وتجميد عضويته تحت رقم 390/ 2016-2017 بتاريخ 24 ماي 2017.

اللقاء جمع ما يربو عن 300 مشارك، تضمن رؤساء جمعيات رياضية وحكام لرياضة الكراطي ومنخرطين وأبطال جهويين ووطنيين، بالإضافة إلى فاعلين جمعويين وحقوقيين محليين وجهويين، والذين أشادوا جميعا بذماتة أخلاق رئيس العصبة إبراهيم المزداح وتفانيه في خدمة رياضة الكراطي ومساهمته القوية وتضحياته الجسام في سبيل نشر هذه الرياضة النبيلة على المستوى المحلي والإقليمي والجهوي  والرفع من عدد ممارسيها، كما وجه جل المتدخلين جام غضبه واستنكارهم للتصرف “اللامسؤول” و “الاستبدادي” الذي أقدم عليه رئيس الجامعة الملكية المغربية للكراطي السيد محمد مقتابل، والذي لا يستند إلى أية مبررات منطقية ومسببات معقولة، ولا يراعي القوانين المنظمة للجامعة والعصب والجمعيات، ولا يخدم مصلحة رياضة الكراطي وممارسيها، مشيرين في ذات السياق إلى مجموعة من الإختلالات القانونية والخروقات التدبيرية والمالية التي تعرفها الجامعة بقيادة محمد مقتابل الحارس الشخصي لجلالة الملك محمد السادس.  

اللقاء كان كذلك مناسبة لكل الحاضرين للتعبير عن تضامنهم القوي وتمسكهم الأكيد برئيسهم المنتخب إبراهيم المزداح، وعن استعدادهم التام للتصعيد من أشكالهم الاحتجاجية إلى حين رد اعتبار الرجل وتراجع الجامعة عن قرارها المجحف في حقه، حيث تم صياغة بيان استنكاري يتضمن توقيع ازيد من 40 جمعية رياضية منضوية تحت لواء الجامعة على الصعيد المحلي والإقليمي والجهوي، موجهة إلى مجموعة من الإدارات والهيئات المشرفة على القطاع الرياضي والحقوقي بالمملكة وفي مقدمتها الديوان الملكي، وذلك للتنديد بتوقيف وتجميد عضوية رئيس العصبة إبراهيم المزداح “التعسفي اللامسؤول”.

فهل تتحرك الجهات الوصية والمسؤولة من اجل فتح تحقيق في الموضوع؟ أم أن زمن الحكرة والسخرة والتفرعين لازال هو السائد بمغرب اليوم في ظل قيادة أمير المومنين ناصر المظلومين جلالة الملك محمد السادس نصره الله؟

 

برنامج عمل جماعة أولاد نايمة إقليم تارودانت

عامل تارودانت يترأس لقاءا تواصليا حول برنامج تنمية الجماعة الترابية اولاد تايمة

محمد ضباش – موطني نيوز

احتضن المركب الثقافي لأولاد تايمة إقليم تارودانت، طيلة يوم الأربعاء 31 ماي 2017، لقاءا تواصليا حول برنامج تنمية الجماعة الترابية لأولاد تايمة، ترأسه السيد  الحسين امزال عامل الإقليم، إلى جانب الكاتب العام  للعمالة السيد يوسف السعدي ،  ورئيس المجلس العلمي المحلي السيد اليزيد الراضي، وكبور الماسي نائب رئيس المجلس الإقليمي،  وعبد الغني ليمون رئيس المجلس الجماعي لأولاد تايمة وعلال الوالي باشا المدينة، بحضور جل رؤساء المصالح الخارجية والأمنية ، ورجال السلطة المحلية بأولاد تايمة وفعاليات منتخبة وممثلي جمعيات المجتمع المدني,

وقد استهلت أشغال هذا اللقاء التواصلي بكلمة للسيد عامل الإقليم، أوضح فيها أن هذا اللقاء يندرج في إطار مواكبة السلطة الإقليمية وتتبعها لمسلسل إعداد وتنزيل برامج عمل الجماعات التابعة للنفوذ الترابي للإقليم، مشيرا انه قدم بالأساس مرفوقا بجل رؤساء المصالح الخارجية والأمنية للإنصات والإصغاء لهموم الساكنة المحلية ممثلة بالشخصيات المجتمعة داخل القاعة سواء منها الفعاليات المنتخبة وممثلي المجتمع المدني، مذكرا في ذات الآن بالتحديات التي تقتضيها المرحلة الحالية، والتي تهم ترسيخ دعائم اللامركزية والجهوية المتقدمة، وتوسيع مجال صلاحيات واختصاصات الجماعات الترابية في مجال التنمية بكل أبعادها وكذا متطلبات تجاوز الثغرات والنواقص التي أفرزتها الممارسة في ظل القوانين القديمة.

وبعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد رئيس  المجلس الترابي لأولاد  السيد عبد الغني ليمون ،  الذي  ألقى عرضا مفصلا حول برنامج عمل الجماعة الترابية أولاد تايمة 2016-2021، والذي تضمن المجالات و المشاريع والبرامج المسطرة والمحددة بالآجال والأرقام والإحصائيات، والتي تهدف خلق تنمية شمولية بمدينة أولاد تايمة عبر محاور أساسية تتعلق بالتأهيل الحضري للمدينة، وحل المشاكل الاجتماعية العالقة، والتنشيط الثقافي والاجتماعي والرياضي، وتطوير الاقتصاد المحلي وتحسين المرافق والخدمات الجماعية المقدمة للمواطنين والمواطنات، والتي تستوجب تضافر وتوحيد جهود كل المتدخلين سواء على المستوى المحلي  والجهوي والوطني,

بعد ذلك تم فتح المجال لممثلي المجتمع المدني، حيث تناول الكلمة مجموعة من رؤساء الجمعيات الرياضية والحقوقية والاجتماعية والمهنية والثقافية وغيرها، والتي أماطت اللثام بصراحة ووضوح عن مجموعة من الإختلالات والمشاكل العويصة التي تقض مضجع وامن وسكينة المواطن الهواري والتي نجملها في غياب الخدمات الصحية وحالة الفوضى التي يعرفها المستشفى المحلي، انتشار الباعة المتجولين واحتلال الملك العام، قلة المرافق الرياضية والثقافية والترفيهية، تقادم البنية التحتية وتدهورها، مشكل الماء والكهرباء، مشاكل التعليم، مشكل الحي الصناعي والحرفي، مشكل المطرح البلدي ومحطة التصفية، المشاكل المرتبطة بالسير والجولان، غياب الاستثمارات وانعدام فرص العمل وارتفاع البطالة، ضعف التواجد الامني وتفشي الجريمة… غير أن ابرز المعيقات أمام تفعيل البرنامج الجماعي كما صرج جل المتدخلين هو غياب المقاربة التشاركية لدى مكونات المجلس الجماعي المنتخب لأولاد تايمة.

وفي نهاية الاجتماع، تدخل السيد الحسين امزال، مهيبا بجميع المسؤولين الحاضرين سواء المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية والأمنية بذل قصارى الجهود من أجل تلبية مطالب المواطنين والإنصات لهمومهم والاستجابة لشكاياتهم، مؤكدا على ضرورة تنمية وتطوير الموارد المالية للجماعة لتعبئتها في تنفيذ المشاريع والمخططات المبرمجة في إطار برامج العمل الجماعي المسطر، لإخراجه من خانة الحلم آو الخيال وتنزيله على ارض الواقع الملموس، مع التركيز على تنقيح برنامج العمل المقدم وفق مقاربة قطاعية واضحة تأخذ بعين الاعتبار الإمكانيات الواقعية والذاتية للجماعة والإمكانيات المرصودة للمصالح الوزارية الشريكة على مستوى إقليم تارودانت، مع ضرورة برمجة المشاريع ذات الأولوية في الاستجابة لتطلعات الساكنة المحلية، في إطار حسن التدبير والحكامة الرشيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة وتغليب المصلحة العامة والحفاظ على ثوابت الأمة تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

هذا وقد ثمن كل الحاضرين مبادرة السيد عامل الإقليم عقد هذا اللقاء التواصلي مؤكدين على أهميته، أملين أن تجد مخرجاته طريقا إلى التنفيذ، وان لا تبقى مجرد “كلام فض مجالس”، مطالبين بضرورة تسطير لقاءات دورية من هذا النوع، وذلك لمواكبة هموم الساكنة، وتوضيح الرؤى ورفع كل أشكال اللبس والغموض بين المواطن والمسؤول في سبيل توحيد الجهود والقوى لتحقيق الأهداف والغايات المرجوة.

 

وقفة احتجاجية وتضامنية مع الأطر التعليمية المعنفة بثانوية الحسن الثاني بأولاد تايمة

تارودانت: وقفة احتجاجية وتضامنية مع الأطر التعليمية المعنفة بثانوية الحسن الثاني بأولاد تايمة (فيديو)

محمد ضباش – موطني نيوز

نفذت الأطر التربوية والإدارية وتلاميذ الثانوية التأهيلية الحسن الثاني بأولاد تايمة إقليم تارودانت، بتضامن مع جمعية آباء وأولياء تلاميذ ذات الثانوية ومدراء مجموعة من المؤسسات التربوية، ومؤازرة عدد من الهيئات الجمعوية والنقابية بالمنطقة، وقفة احتجاجية وتضامنية صباح الاثنين 22 ماي 2017 أمام مدخل الثانوية، وذلك للتنديد بحادث الاعتداء اللفظي والجسدي الذي تعرض له مدير المؤسسة وأحد الحراس العامين من طرف أحد الأشخاص الغرباء عن المؤسسة، والتعبير عن التضامن والمؤازرة التامة للأطر التعليمية المعنفة، واستنكار الفعل الشنيع الذي قام به المعتدي، والتنبيه الي التنامي المتكرر للمساس بحرمة المؤسسات التعليمية وأطرها بمنطقة هوارة.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية حسب مصادر الجريدة، على خلفية إقدام شقيق إحدى التلميذات التي كانت تتابع دراستها بالمؤسسة بالانهيال على كافة الأطر بالسب والشتم، قبل أن يقوم بالاعتداء جسديا على المدير وأحد الحراس العامين، نتيجة رفضهم تمكينه من شهادة مدرسية تخص شقيقته تحمل مستوى أعلى من المستوى الذي كانت تدرس به، وهو الاعتداء الذي خلف حالة من الفوضى والارتباك في صفوف التلاميذ، حيث تم إشعار مصالح الأمن التي قامت فورا بتوقيف المتهم وتقديمه إلى النيابة العامة بابتدائية تارودانت، هذا قبل أن يتم إطلاق سراحه.

الثانوية التأهيلية الحسن الثاني
الثانوية التأهيلية الحسن الثاني

هذا وقد رفع المحتجون شعارات عبروا من خلالها عن استنكارهم لظروف وملابسات إطلاق سراح المتهم من طرف النيابة العامة، مما سيشكل بحسبهم سابقة تشجيعية لمثل هذه الأفعال الإجرامية الشنيعة، سيما وان الفترة تتزامن مع استحقاقات تعليمية وطنية (امتحانات البكالوريا) والتي تعرف حالات من الاصطدام والتشنج بين التلاميذ والأطر التعليمية.

كما أكدت مجموعة من الهيئات النقابية وفعاليات المجتمع المدني في مداخلاتهم عن استنكارهم الشديد لاستباحة حرمة المؤسسة والاعتداء على أطرها، محملين المسؤولية في تنامي ظاهرة العنف ضد نساء ورجال التعليم إلى الدولة، وإلى فشل السياسات التعليمية المتعاقبة، والتي تبنت استراتيجيات ممنهجة لضرب المدرسة العمومية وكرامة أطرها، مطالبين بضرورة تدخل المسؤولين من أجل صيانة كرامة رجال ونساء التعليم ورد الاعتبار إلى المدرسة العمومية، ومؤكدين في ذات السياق على تصميمهم الأكيد في مواصلة التصعيد من أشكالهم النضالية للدفاع عن مطالبهم المشروعة صونا لكرامة الأطر التعليمية، وحفاظا على هيبة المؤسسات التربوية العمومية.

احتجاج

تارودانت: تنظيم وقفة تضامنية مع الأطر التعليمية بثانوية الحسن الثاني بأولاد تايمة بعد الاعتداء الشنيع الذي طالها (فيديو)

محمد ضباش – موطني نيوز

نفذت الأطر إلتعليمية العاملة بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني بمشاركة تلاميذ المؤسسة ومؤازرة أعضاء المكتب المسير لجمعية إباء ذات المؤسسة وفعاليات نقابية وجمعوية محلية، وقفتين احتجاجيتين، صبيحة السبت 20 ماي 2017 بفضاء الثانوية، تنديدا بالاعتداءات اللفظية و الجسدية التي تعرض لها بعض الأطر التعليمية داخل حرم المؤسسة.

وذلك حسب مصادر من المؤسسة، على اثر تهجم شخص غريب عن الفضاء التربوي الجمعة الفائت على العاملين بالمؤسسة مما سبب إصابات جسدية وألما نفسيا لمدير و حارس عام المؤسسة، و كان المتهجم قد جاء إلى المؤسسة للدفاع عن أخته التي طلبت شهادة مدرسية غير صحيحة تثبت إتمامها الدراسة بالسنة الثالثة إعدادي رغم أن المعنية بالأمر كانت قد غادرت مقاعد الدراسة في مستوى الثانية إعدادي، وعند رفض المسؤول الإداري السماح للتلميذة بأخذ شهادة مدرسية مزورة، انصرفت منفعلة، ليتدخل أخوها لعد ذلك في محاولة للحصول على الشهادة بالقوة، مما أدى إلى نشوب ملاسنات بين المعتدي والعاملين بالمؤسسة أفضى إلى تهجم المعتدي على المدير والحارس العام ، مما استدعى تدخل عناصر الشرطة التي ألقت القبض على المعتدي ووضعه تحت تدابير الحراسة التطرية إلى حين تقديمه إلى المصالح الأمنية المختصة.

هذا وطالب المحتجون خلال الوقفة التضامنية، بتوفير مزيد من الأمن للعاملين بالمؤسسة، كما رفعوا شعارات مطالبة بضمان كرامة جميع نساء ورجال التعليم ورفع ومحاربة كل إشكال التهميش والإقصاء والتهديد والعنف التي أضحت تطال مهنة التعليم النبيلة ورجالاته ومؤسساته، مؤكدين على إمكانية التصعيد في أشكالهم الاحتجاجية حال عدم إصغاء المعنيين بالأمر لمطالبهم المشروعة، كما تم الاتفاق على تنظيم وقفة تضامنه حاشدة مع توقيف الدراسة بالمؤسسة يوم الاثنين المقبل ابتداء من الساعة العاشرة صباحا تضامنا مع الأطر المعتدى عليها.

جدير بالذكر أن حالات الاعتداء على الأطر والفضاءات التعليمية عرفت نوعا من الارتفاع هذه السنة بأولاد تايمة، مما يستدعي معه وقفة تأمل وتفكير في أسباب ومسببات هذه الظاهرة الاجتماعية المشينة والعمل على علاجها.