التعادل يحسم قمة وسط الترتيب بين أولمبيك أسفي و الفتح الرباطي

سليم ناجي – موطني نيوز
في مباراة قوية جمعت مساء اليوم الإثنين 11 فبراير 2019 و على أرضية ملعب المسيرة فرض الفتح الرباطي التعادل 3-3 على مستضيفه أولمبيك أسفي برسم الدورة 17 من دوري المغربي للمحترفين إتصالات المغرب 
ومنح أنس باش، التقدم للفتح الرباطي في الدقيقة 16 من المباراة التي أقيمت بدون جمهور بسب عقوبة على جماهير أسفي بعد أحداث شغب خلال مباراة الكوكب المراكشي.
وأدرك أولمبيك أسفي التعادل في الدقيقة 32 بضربة رأس من كمال أيت الحاج بعد تمريرة عرضية من يحيى عطية الله.
وأعاد أيوب سكومة التقدم للضيوف بعد الاستراحة بـ 3 دقائق بتسديدة من خارج منطقة الجزاء لكن كوفي بوا أدرك التعادل لأسفي في الدقيقة 59 بتسديدة من زاوية صعبة.
وأضاف أصحاب الأرض الهدف الثالث في الدقيقة 67 بعد خطأ للحارس المهدي بنعبيد استغله النيجيري طوني أومايارو.
ولكن البديل إبراهيم البحراوي اقتنص نقطة للفتح بتسجيل هدف التعادل في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة.
ويحتل أولمبيك أسفي المركز السابع برصيد 23 نقطة من 16 مباراة في إنتظار مؤجله مع الرجاء البيضاوي في مبارة صعبة بملعب المسيرة بأسفي متقدما بفارق نقطة واحدة ومركز واحد على الفتح الرباطي الذي خاض 17 مباراة .

مكتب أولمبيك أسفي لكرة القدم يصدر بلاغا للرأي العام حول أحداث الملعب الكبير بمراكش 

سليم ناجي – موطني نيوز
على أثر الأحداث المؤسفة، التي سجلت خلال مباراة الدورة 14 من البطولة الاحترافية بين فريقي الكوكب المراكشي، وأولمبيك أسفي بالملعب الكبير بمراكش، وبعد اتضاح صورة ما وقع، والتأكد من الكثير من الحيثيات التي رافقت  تلك الأحداث، فإن المكتب المديري لفريق أولمبيك آسفي، يتقدم نيابة عن جميع مكونات النادي لكرة القدم، بتأكيده الصريح والواضح، عن أسفه العميق والكبير، لوقوع تلك الأحداث اللارياضية داخل الملعب، والتي نرفضها جملة وتفصيلا، كونها لا تدخل ضمن الأهداف التربوية لمنظومة كرة القدم على الخصوص والرياضة عموما، كما أنها أحداث لا تستجيب للأهداف السامية التي ندعو إليها و نحث عليها في علاقتنا بمحيطنا الرياضي، والتي نعتبرها أحداثا معزولة ولا تدخل في ثقافة الجماهير الرياضية العاشقة والمحبة لنادي أولمبيك أسفي لكرة القدم. 
تلك الجماهير التي عبرت  خلال سنوات طويلة، ولازالت تعبر إلى اليوم، عن سمو في تشجيعها وتميز أخلاقي في تعاملها وعلاقاتها مع فريقها أولمبيك أسفي  وفي علاقاتها بمختلف الجماهير الرياضية في كل ربوع أرض الوطن، وهي نفسها الجماهير التي قدمت السند والدعم الكبيرين ومعه قدمت أروع الصور عن جمهور حضاري، متميز، ونعتبره السند الأول للفريق في مسيرته الكروية منذ سنوات.
ومعه نؤكد بأن لنا كامل الثقة في كون ما وقع، من أحداث مؤسفة لن تتكرر، بفضل ما يتميز به جمهوري فريق أولمبيك آسفي وفريق الكوكب المراكشي، من روح التسامح، والمحبة والتآخي، والإحترام والتقدير، وحسن الضيافة ، والقدرة على تجاوز ما قد يعكر هذه العلاقات الطيبة بين جمهوري الفريقين.
وفي هذا السياق فإن المكتب المديري لفريق أولمبيك آسفي، وعلى نقيض ما ذهبت إليه بعض وسائل الإعلام بمختلف أنواعها، والتي واكبت الأحداث ونقلتها للرأي العام والملزمة بالحياد وتقصي الحقائق في مثل هذه الحالات والقضايا، ومعرفة المسببات التي ساهمت في الوصول إلى أحداث يدينها بشدة ويجد نفسه ملزما بالكشف عن معطيات قفز عليها من نقل للرأي العام الرياضي، وقائع مغلوطة تقتضي اللحظة أن نتحدث عنها، تنويرا للحقيقة، خصوصا تلك المتعلقة بالتنظيم، والتي كانت من بين الأسباب الأولى والحقيقية لتلك الأحداث، خصوصا حين لم يتم تدبير ما نسميه بالإنسابية والسهولة في الحصول على تذاكر الدخول للملعب، وذلك من خلال توفير عدد كبير من الشبابيك، تمكن المشجعين من الحصول على تذاكرهم في أجواء مريحة وآمنة، ومعه فتح أكبر عدد من الأبواب والولوجيات للجماهير، وهنا ستزداد الأمور سوءً، حين تم اعتقال عدد من مشجعي فريق أولمبيك آسفي، لا لشيء، إلا لكونهم أرادوا مساعدة المنظمين في عملية تنظيم الجماهير الغفيرة التي وجدت نفسها أمام شباك وحيد وباب وحيد وتذاكر محدودة العدد، جماهير لم تدخل الملعب أصلا لأنها اعتقلت وهي تحاول تقديم المساعدة فقط، ولا علاقة لهم بما نسميه الشغب الذي رافق تلك الأحداث، وبالتالي نؤكد مؤازرتنا ومساندتنا لهم، خصوصا وأن دورهم كان نبيلا ويهدف إلى الحيلولة دون حدوث انزلاقات     وانفلاتات، كما نؤكد على تحمل النادي جميع المصاريف المترتبة على التقرير المتضمن للخسائر اللاحقة بالملعب.
لهذا فإن المكتب المديري لفريق أولمبيك آسفي يهيب بالجماهير الرياضية المُحبة والعاشقة لفريق أولمبيك آسفي، بتجاوز هذه الأحداث، والتأكيد على أنها لا يمكن أن تُحدث القطيعة، أو فجوة بين جماهير الفريقين، وذلك لما يجمعهما عبر التاريخ من روابط وعلاقات عريقة، ومن محبة وتقدير متبادل عبر تاريخ يشهد عليه الجميع، وبالتالي فإن كل ذلك لا يمكنه أن ينمحي ويزول بفعل حالات معزولة، لم ولن تقف في ما يجمعنا من أواصر التعاون في مجالات متعددة، منها ما هو رياضي وإنساني وتاريخي، والتي نأمل أن تتعزز بعزيمة الرجال ودعم كل الجماهير الكبيرة والعريضة للفريقين، ومعها نؤكد بأن هذه الأحداث لن تحط من عزيمة أولمبيك أسفي لمواصلة مسيرته الإيجابية ، وتحقيق كل الأهداف بفضل دعم هذه الجماهير ودعم كل الفعاليات التي تؤمن بأن الرياضة أخلاق في الأول والأخير.  
أولمبيك أسفي

أولمبيك أسفي يفوز على ضيفه إتحاد طنجة بهدف نظيف في الوقت القاتل من المباراة

سليم ناجي – موطني نيوز

حسم فريق أولمبيك آسفي مواجهته أمام اتحاد طنجة، مساء اليوم الأربعاء 26 دجنبر 2018  على أرضية ملعب المسيرة، بهدف نظيف في الوقت القاتل في مباراة قادها الحكم بلوط ضمن الجولة 13 من البطولة الإحترافية 

و سجل المهاجم الإيفواري كوفي بوا الهدف الوحيد في الدقيقة الأخيرة من  عمر المباراة عن طريق ضربة مقصية رائعة مستغلا خطأً من حارس إتحاد طنجة 

المهاجم الإيفواري كوفي بوا
المهاجم الإيفواري كوفي بوا
وارتقى أولمبيك آسفي بعد هذا الفوز للمركز الرابع، بعد أن رفع رصيده إلى 19 نقطة، إلى جانب الدفاع الحسني الجديدي الذي تعادل في وقت سابق اليوم خارج ميدانه مع نهضة بركان بهدف لمثله، برسم مؤجل الدورة الثالثة، فيما تراجع اتحاد طنجة للمركز التاسع، وتوقف رصيده عند 14 نقطة مناصفة مع سريع وادي زم ونهضة بركان.
أولمبيك أسفي

التعادل الإيجابي هدف لمثله يحسم ديربي الفوسفاط بين أولمبيك أسفي و الأولمبيك خريبكة 

سليم ناجي – موطني نيوز

إنتهى ديربي الفوسفاط الذي جمع بين أولمبيك أسفي و أولمبيك أخريبكة على نغمات التعادل الإيجابي هدف لمثله في المباراة التي جمعت بينهما اليوم السبت 08 دجنبر على أرضية ملعب المسيرة الخضراء بأسفي بعد أن سجل أولمبيك آسفي هدفا قاتلا، في الدقيقة 92، ليتعادل بصعوبة (1-1) مع ضيفه أولمبيك خريبكة، لحساب الجولة الحادية عشرة للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب، لأندية القسم الأول لكرة القدم.
ومنح القائد يوسف عكادي التقدم لأولمبيك خريبكة، في الدقيقة 18، من ركلة جزاء لتتأزم وضعية الأولمبيك الخريبكي بعد أن خاض المباراة بعشرة لاعبين، منذ الدقيقة 42، بعد طرد ياسين العمريوي، لحصوله على الإنذار الثاني.

ونجح البديل النيجيري، توني أوماياري، في إدراك التعادل لأصحاب الأرض، بالدقيقة 92، عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.
وبذلك، احتفظ آسفي بالصدارة، برصيد 16 نقطة، مقابل 13 نقطة لخريبكة، صاحب المركز الثامن.
أولمبيك أسفي

أولمبيك أسفي يعزز مركزه في الصدارة مؤقتا بتعادل مع شباب الريف الحسيمي 

سليم ناجي – موطني نيوز

تعادل فريق اولمبيك آسفي مع ضيفه شباب الريف الحسيمي بهدف لمثله في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الأحد 4 نونبر على أرضية ملعب المسيرة الخضراء بآسفي و تحت قيادة الحكم يوسف الهراوي برسم منافسات الدورة السابعة للبطولة الاحترافية اتصالات المغرب لأندية القسم الأول في كرة القدم.

و افتتح الفريق الحسيمي حصة الأهداف، في الدقيقة 51 عن طريق اللاعب رويمان هيرنانديز فيما عادل للفريق المسفيوي اللاعب طوني إدغوماريغوي في الدقيقة 56، لتعلن صافرة الحكم على النهاية بالتعادل.

وعقب هذا التعادل عزز الفريق المسفيوي مركزه في الصدارة بمجموع 12 نقطة ، فيما ارتقى فريق شباب الريف الحسيمي من المركز ماقبل الأخير إلى الثالث عشر بمجموع 5 نقاط إلى جانب نهضة بركان .

أولمبيك أسفي
أولمبيك أسفي
نادي أولمبيك أسفي

المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي في الجمع العام العادي لنادي أولمبيك أسفي مع فائض وصل 30 مليون سنتيم

سليم ناجي – موطني نيوز

انعقد مساء أمس الأحد بالقاعة المغطاة (فضاء الكارتينك) بآسفي ، الجمع العام العادي لنادي أولمبيكآسفي، الذي تميز بالمصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي .

واستعرض رئيس المكتب المديري للنادي أحمد غيبي، خلال عرضه للتقرير الأدبي، أهم الانجازات التي حققتها الفروع المنضوية تحت لواء النادي، مشيرا الى إحداث وإحياء فروع رياضية جديدة من قبيل السباحة والغطس، والصيد بالقصبة، وفرع كرة الطاولة، وإحداث الرياضات الوثرية .
وأشار إلى البنيات التحتية المنجزة من طرف المكتب المديري لنادي أولمبيك آسفي والتي من بينها إصلاح ملعب المسيرة ومشروع تهيئة ملعب سبت كزولة بالعشب الاصطناعي التي انتهت الأشغال به، ومسبح للأطفال.
أما التقرير المالي ، فتضمن أن المصاريف برسم الموسم المنصرم ( 2017/2018) بلغت تسعة ملايين و659 ألف و852 درهم علاوة على منح الفروع التي وصلت إلى غاية 30 يونيو 2018 إلى مليونين و166 ألف و289 درهم، في حين حدد الفائض في 300 ألف درهم .
كما تقرر خلال هذا الجمع العام ، الذي حضره 40 منخرطا من أصل 50 ، تأجيل انتخاب المكتب المسير لنادي أولمبيك آسفي إلى غاية اجتماع رؤساء الفروع المنضوية تحت لواء النادي والتي يصل عددها إلى 12 فرعا رياضيا، لتقديم الاقتراحات وذلك في بحر أسبوع واحد .
أما فيما يتعلق بالنظام الأساسي للجمعية الرياضية لنادي أولمبيك آسفي، فتقرر خلال هذا الجمع العام، تعديل بنود المادة 41 بإلغاء كلمة مصادقة الإدارة مع إسناد مهمة التمعن في القانون الداخلي للجمعية للجنة خاصة وانجاز تقرير خاص بذلك.  
أولمبيك أسفي

أولمبيك أسفي يفوز على الوداد في مؤجل الدورة الأولى

سليم ناجي – موطني نيوز

فاز أولمبيك آسفي على ضيفه الوداد البيضاوي (2ـ1)، اليوم الجمعة، بملعب المسيرة، في لقاء مؤجل من الجولة الأولى، بالدوري المغربي للمحترفين.
وسجل هدفي آسفي، عمر المنصوري في الدقيقة الـ15، وكوفي بوا في الدقيقة الـ46، بينما أحرز هدف الوداد الوحيد، أيمن الحسوني، من ركلة جزاء، في الدقيقة 94.

وعرفت دقائق الثلث الأول من الجولة الأولى، ندية كبيرة واحتكاكات بدنية متكررة بين عناصر الفريقين، اضطر في ظلها الحكم يوسف الهراوي، إطلاق صافرته وتوقيف اللعب بشكل متواصل.

وغابت فرص التهديف من الجانبين خلال الدقائق الأولى للمواجهة، قبل أن يتمكن المهاجم عمر المنصوري الهدف الأول، بعد خطأ دفاعي للوداد.
أولمبيك أسفي
أولمبيك أسفي

وكاد زهير مترجي أن يعدل النتيجة للوداد، من تسديدة قوية، في الدقيقة الـ30، لكن الحارس مختار مجيد تدخل بنجاح.
ومع بداية الشوط الثاني، سجل كوفي بوا الهدف الثاني، لأولمبيك آسفي، الذي انتهج خطة دفاعية بعد ذلك، ما زاد من صعوبة الأمر على الوداد، رغم تهديده للمرمى بعدة محاولات، أبرزها تسديدة أيمن الحسوني، التي تصدى لها الحارس بصعوبة، في الدقيقة الـ70.
وسجل الحسوني هدف الوداد الوحيد، في الوقت بدل الضائع للمباراة، من ركلة جزاء، لتنتهي المواجهة بهزيمة الفريق البيضاوي (2-1).

إبراهيم الفلكي الناطق الرسمي لأولمبيك أسفييوضح حقيقة رفضه التعاقد مع كانتي

سليم ناجي – موطني نيوز

نفى  إبراهيم الفلكي، الناطق الرسمي لأولمبيك أسفي ، ما تم تداوله مؤخرا  في بعض الوسائل  الإعلام الوطنية والعربية  بشأن رفض اولمبيك اسفي التعاقد مع لاعب المنتخب الفرنسي الحالي، نجولو كانتي، في فترة سابقة بسبب عدم الاقتناع بمستواه الفني.
وأكد إبراهيم الفلكي، المتحدث الرسمي باسم آسفي، في تصريحات صحفية أن إدارة فريق أولمبيك أسفي تحتفظ بأرشيف لجميع اللاعبين اللذين خضعوا للتجربة رفقة الفريق ولا يتواجد أي إسم يحمل إسم كانتي  وأن ناديه مستاء مما روجت له إحدى القنوات الفضائية الشهيرة حول هذا الأمر الذي أساء للنادي المغربي.
وقال: “لم يسبق لنا أن استقبلنا اللاعب الفرنسي نجولو كانتي أو رفضناه لضعف مستواه أو لعدم الاقتناع به، هذه الرواية غير صحيحة بالمرة ومجرد افتراء لن نسكت عليه”.
وختم: “نتحدى من روج لهذا الخبر أن يثبت دخول نجولو كانتي للمغرب، من المؤسف حقا أن تروج مثل هذه الأخبار في محطة رياضية عالمية”.

ويذكر أن معلق إحدى القنوات العربية، كان قد صرح خلال نقله لوقائع مباراة فرنسا وبلجيكا، أن اللاعب المالي الأصل والفرنسي الجنسية نغولو كانتي سبق له وأن خضع لإختبار بفريق أولمبيك أسفي، وتم الاستغناء عنه من طرف مدرب مغربي كان يشرف على الإدارة التقنية للفريق. 

 

أولمبيك أسفي

أولمبيك أسفي يكبح سلسلة إنتصارات الفتح الرباطي

سليم الناجي – موطني نيوز

كبح فريق أولمبيك أسفي سلسلة إنتصارات ضيفه الفتح الرباطي، بعد 4 انتصارات متتالية ليهزمه (1-0) يوم أمس الجمعة 27 أبريل 2018 في إفتتاح ااجولة 27 من الدوري المغربي للمحترفين.
ومنح المدافع محسن العشير، فريقه أولمبيك أسفي هدف الفوز في الدقيقة  53 بضربة رأس، إثر ركلة ركنية من الجهة اليمنى نفذها يحيى عطية الله.
وبهذا الانتصار، وهو العاشر له هذا الموسم والثاني في آخر 3 مباريات رفع أسفي، رصيده إلى 42 نقطة ليتقدم للمركز الرابع بفارق الأهداف عن ضيفه الفتح الرباطي الذي تجرع أول هزيمة في آخر 9 مباريات.
وغابت الفرص الحقيقية للتسجيل عن المباراة التي احتضنها ملعب المسيرة بأسفي بعد أن فرض الفريق صاحب الضيافة أسلوبه الذي يعتمد على الالتحامات البدنية.
وأتيحت للفتح أول فرصة بعد هجمة سريعة، لكن تسديدة حمزة السمومي بالدقيقة الخامسة تصدى لها الحارس.
ورد أصحاب الأرض والجمهور بعد 3 دقائق بتسديدة المهاجم النيجيري توني أومايارو، التي مرت بجوار القائم الأيسر.
وبعد أن مني مرماه بهدف ضغط الفتح بكل ثقله الهجومي حيث حاول من كل الجهات أن يعود في النتيجة رغم أن أخطر فرصة كانت لصالح أسفي في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، إثر انفراد أومايارو التام بالمرمى، لكنه تراخى ليسمح للمدافع مروان لوادني بإبعاد الخطر